لبنان يتأزم أكثر.. تسجيل “خاطئ” لعون وتغريدة “مبطنة” للحريري اتهامات تشعل حربا افتراضية بين الوطني الحر وتيار المستقبل

بيروت/ ريا شرتوني/ الأناضول: يبدو أن لبنان يتجه نحو مزيد من التأزيم، مع تداول مقطع مصور لرئيس الجمهورية، ميشال عون، الإثنين، يتهم فيه رئيس الحكومة المكلف، سعد الحريري، بـ”الكذب”، وهو ما أعقبه الأخير بتغريدة من “الكتاب المقدس” عن “المكر والخطية”.

وعلى نطاق واسع، انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان مقطع مصوّر أثناء لقاء عون ورئيس حكومة تصريف الأعمال، حسان دياب، قُبيل اجتماع المجلس الأعلى للدفاع في القصر الرئاسي بالعاصمة بيروت.

ووفق المقطع، توجه دياب بسؤال إلى عون: “كيف أصبح وضع التأليف (تشكيل الحكومة برئاسة الحريري) فخامة الرئيس (؟)”.

 

 

 

فأجاب عون متهما الحريري (دون ذكر اسمه) بأنه أدلى بتصريحات غير صحيحة حول تقديمه تشكيلة الحكومة.

وهذا المقطع المصوّر وزعه القصر الجمهوري على وسائل الإعلام، من دون الانتباه إلى أن الصوت لم يتم حذفه، على عكس ما يحدث عادة.

وبعد تداول مقطع عون (مسيحي ماروني)، غرد الحريري على “تويتر” بطريقة مبطنة قائلا: “من “الكتاب المقدس- سفر الحكمة”: إن الحكمة لا تلج النفس الساعية بالمكر، ولا تحلُّ في الجسد المسترقِ للخَطِيَة”.

ويعاني لبنان استقطابا سياسيا حادا وأزمة اقتصادية هي الأسوأ منذ الحرب الأهلية (1975: 1990)، وفاقمتها تداعيات جائحة “كورونا” وانفجار كارثي بمرفأ بيروت، في 4 أغسطس/ آب الماضي.

وقال الحريري، الثلاثاء، إن تأليف الحكومة ينتظر انتهاء عون من دراسة التشكيلة الحكومية.

وفي أوائل ديسمبر/كانون الأول الماضي، أعلن الحريري أنه قدم إلى عون “تشكيلة حكومية من 18 وزيرا من أصحاب الاختصاص، بعيدا عن الانتماء الحزبي”.

لكن عون أعلن لاحقا اعتراضه على ما أسماه “تفرد الحريري بتسمية الوزراء، خصوصا المسيحيين، دون الاتفاق مع رئاسة الجمهورية”.

وكلّف عون، في 22 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، الحريري بتشكيل حكومة، عقب اعتذار سلفه مصطفى أديب، لتعثر مهمته بتأليفها.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

3 تعليقات

  1. الحريري أصبح من الحرس القديم ! وهو يرزح تحت كاهل الحفاظ على ثروته من عين الحساد في لبنان ، بل بتهديده بشفطها من جيبه لو لم يتفاهم مع المعلمين بكافة طواءفهم …اعانه الله على هذه التركة وهؤلاء الحلفاء الاوادم !

  2. لبنان في مهب الريح..الاعداء كثر ولا يريدون له الهدوء والاستقرار..في داخل لبنان وفي خارجه كل العيون على حزب الله وسلاح حزب الله…متى يفهم هؤلاء الاغبياء سواء في الداخل او في الخارج ..ان سلاح حزب الله جزء من عقيدته..متى هؤلاء الاغبياء يدركوا ان المجاهد في حزب الله مثل ما يشهد ان لا اله الا الله محمد رسول ..دائما يردد لبيك يا نصر الله …اقسم لكم لو اشار السيد باصبعه لهؤلاء البشر ان يهجموا كلهم رجالهم ونساؤهم واطفالهم على اسرائيل دفعة واحدة ما تخاف منهم طفل واحد …وسوف يأتي ذلك اليوم ..موتوا بغيظكم ..

  3. على السعودية ان تاخد مواطنها الحريري من لبنان
    لبنان لا تنقصه الفتنة التي تشعلها مشيخات الخليج المتحالفة مع المحتل الصهيوني
    عندما احتجزه محمد بن سلمان وأجبره على الاستقاله وصفعه سعود القحطاني على وجهه قالوا هذا مواطن سعودي ونحن احرار نفعل ما نريده به !!
    اذا لماذا يا سعوديين تتركون مواطنكم السعودي في لبنان مثل مسمار جحا ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here