لبنان.. لا بد من التغيير.. ولو بإسقاط النظام

 

طلال سلمان

يعرف المليون متظاهر، او اكثر، من اللبنانيين الذين نزلوا إلى الشوارع في مختلف المدن بيروت بضواحيها الغربية والشرقية، جبل لبنان بجونيه وجبيل والبترون التي تحب جبران باسيل، وطرابلس الفيحاء التي استعادت روحها وأكدت حضورها، بجلاء وبهاء، وعكار بالقبيات وحلبا والمدن والبلدات الفقيرة التي نسيتها الدولة، كما البقاع ببعلبك والهرمل ورأس بعلبك وشليفا ودير الاحمر والبلدات والقرى الأخرى الفارقة في بئر النسيان.

يعرف المليون متظاهر والآخرون الذين لم يستطيعوا النزول إلى تظاهرات الغضب ورفض الضرائب الجديدة التي تفرض على الشعب الكادح والمفقر والذي تتزايد اعداد المغتربين والمهاجرين والمهجرين قسراً، على مدار الساعة..

يعرف اللبنانيون جميعاً أن الحكم ـ هذا العاجز عن اجتراح الحلول وعن فرضها على الناس بعدما فقد رصيده عندهم- أن الحلول غير جاهزة، وأن المطلوب مستحيل التحقق لان النهابين وحرامية السلطة وسماسرة الصفقات لن يتنازلوا عن ارباحهم من المال الحرام (خصوصا وانهم قد حولوا معظمه إلى المصارف الدولية في الخارج)..

يعرف الناس انهم يطلبون الاصلاح من المتسببين فيه، وانهم يطلبون حماية الثروة الوطنية من ناهبيها، وهذا احد عناوين المعضلة التي تزيد من تعقيدها “موجبات” النظام الطائفي: فمقابل اللصوص الموارنة لا بد من عدد يتناسب معهم من لصوص الشيعة والسنة والدروز والارثوذكس وصولاً إلى البروتستانت والعلويين والسريان وسائر الاقليات.. مع ذلك فلا بد من الاصلاح واحترام ارادة الشعب، لا بد من تغيير جذري في قواعد الحكم، لا بد من وقف الهدر والنهب المنظم لموارد الدولة.. فكيف يعرف أهل الحكم الجالسين هنيئا في قصورهم، والتي تنتظرهم طائراتهم الخاصة ويخوتهم المذهبة، كيف يعرفون الحلول (وهم يعرفونها ويخافون منها إلى حد تجاهلها..) فليغيروا ما بأنفسهم، وليبدلوا في مسلكهم، وليتقوا الله فينا.. والا فلتكن الثورة الشاملة التي تحاول اسقاط النظام، منتصرة على الاستحالة.

إن الوطن يستحق.. إسقاط الاستحالة، وإلا أسقطه حاكموه.. ولا يهم أن تحقق الانتفاضة نصف انتصار، فالغد للشعب، خصوصاً إذا عَرِف كيف يُكمل انتفاضته بوسائل أخرى.

قد يجني المليون من المتظاهرين بعض مطالبهم وليس كلها، والمهم الا تتوقف الانتفاضة، وان تستمر، وان يبقى الشارع حاضراً للتحرك وإكمال المهمة المقدسة.

قد تكون “الثورة” مستحيلة في بلاد العشرين طائفة ومذهب، ولكن احتمال تجدد الانتفاضة يجب أن يظل قائماً.. والغد هو الحد الفاصل بين تحقيق مطالب الشعب، او معظمها.. وإلا فان الانتفاضة سوف تتعاظم حتى يرحلوا جميعاً من مواقعهم..

و”كلهم ” يعني “كلهم”!

كاتب ورئيس تحرير صحيفة السفير

Print Friendly, PDF & Email

23 تعليقات

  1. الى من بيروت والذباب السعودي الصهيوني
    تحت الاستعمار الايراني كان التحرير وطرد إسرائيل من لبنان… وتحت الاستعمار السعودي كان الفساد والنهب والسرقة …واتباع امريكا خراب ودمار لبنان لحماية وجود وبقاء إسرائيل.

  2. يبدو ان الاستاد استهوته سخونة “الثورة” حتى كاد يفقد بوصلة الحكمة …
    نعم لبنان يعاني من الطائفية المقيتة و أخطرها المؤسساتية …و من فئة الفاسدين المرتبطة بأعداء الامة من الأغراب و الأعراب بل هذا الفساد هو سيف ديموقليس على أعناق هؤلاء العملاء ..و المستهدف الأول من هؤلاء الأعداء هو حزب الله …فخفظ قليلا استادي العزيز من حماسة الثورجيين فانها تعمي ….فعسى ان تحبوا شيئا و هو كره لكم .
    كلهم يختبئ خلفها من يخشى ان يفضح سريرته ….بين استادي العزيز لنعلم قصدك و

  3. منذ ١٥ سنة و لبنان واقع تحت الاستعمار الايراني ،، إيران صارت أمر واقع عملي في لبنان و لن تخرج منه لو كل اللبنانيين و العرب و غيرهم خرجوا إلى الشوارع و طالبوا بخروج إيران من لبنان ،، إيران أوصلت لبنان الى الوضع المزري الحالي وصار لبنان أكبر مزبلة بالشرق الأوسط ،، إيران ثبتت أركانها و اوتادها بلبنان و لن تتزحزح ، و ستعاقب كل من شتمها أو شتم عملاءها اللبنانيين ،،، حسرتي على الجيل اللبناني الجديد جوع و ورد و جمال

  4. أستاذ طلال…. سلام الله سيّدي
    أنا ممن عاشوا وعايشوا الواقع اللبناني بكل مافيه من ألم وفرح وتراجيديا وجرح كبير من نهاية السبعينيات من القرن الماضي وحتى جلاء مقاتلين الثورة الفلسطينيه عن بيروت 30/8/1982 من عايش الواقع اللبناني ذالك بكل مافيه من كلاسيكيه وألم فرضتها الحرب الأهلية في للبنان وتقطيع الأوصال والذبح على الهوية ..؟ ويلي بشوف اليوم هالشباب وها الصبايا الله يحفظهم هذا الجيل الواعي المدرك لحجم رغباته وما لديه من طاقة إبداعية تُحتم على ساسة لبنان واقطار الأمة العربية التغيير الفوري وأهم شيء قبل عودة الأموال المنهوبة يجب محاسبة اللصوص والفاسدين ومحاكتهم ..؟ ضرب وإقصاء كل ولاءات القوى اللبنانية للخارج التي ما وقفت عن المؤامرة لتدمير هذا البلد الجميل..؟ هذا البلد الذي منحنا الحب وبندقية للمقاومة يلي بشوف هالشباب اليوم في الساحات يدرك بإن حتمية التغير لابد منها ..الشباب اللبناني ضرب المثل الأعلى في الارادة والتحضر.. هتف لسوريا هتف لفلسطين هتف للاجئين هتف لالطائفيه هتف لا للكوتا هتف للمقاومة هتف لتونس وهتف لليمن واليبيا هتف لمصر ..الشباب اللبناني اليوم يصحح مسار وبوصلة الشباب العربي هيدا الجيل الواعد.. سيّدي زمن النظام الأبوي أعتقد أنه قد ولى بلارجعة هذه طاقات واعدة… رياح التغير هبت ولا أحد يستطيع أن يقف في وجهها التغيير حتمي وواجب الحذر من تسيس المظاهرات من قبل بعض المندسين والقرون…؟ هناك من لازل ذيله يلعب يمين وشمال وهناك من إستوعب الموقف وفهم الدرس ونخرص وصمت مثل الجرذ … ؟؟ كمثقفين عرب وكأكاديمين عرب نؤكد على أحقية الأحتجاج السلمي والتعبير وكنس الفساد والفاسدين والطائفية وأذرع الرجعيه العربية من لبنان وكل أقطار الأمة العربية ونؤكد على حتمية حماية سلاح المقاومة ونبايع سيدها …؟ ليبقى لبنان الجميل بأهلة وترابه بلد الحب والشمس والمقاومة ..عاش لبنان العربي حُراً أبياًً….

  5. إسقاط النظام يعني سقوط لبنان كاملا بيد إيران تماما مثلما حدث بعد سقوط نظام صدام صار العراق كله تحت السيطرة الإيرانية ،، طالما أن نصرالله يدعم النظام فلن يسقط النظام ،، نصرالله هو الوحيد الذي يستطيع إسقاط النظام ،،

  6. ان التهميش الاقتصادي للبنان والاردن هو تهميش متعمد وذلك لتهجير اللبنانيين والاردنيين من لبنان. وكذلك منع الفلسطينيين ان يعملو بحوالي سبعون مهنه وذلك للمضايقه عليهم ولجبرهم على الهجره من لبنان. وكل ذلك لارضاء الصهاينه والامريكان والخلاء المنطقه للصهاينه. وهناك من اعضاء البرلمان اللبناني ممن هو موافق ويمشي مع الاملاأت الامري صهيونيه لتسيير الاقتصاد من غير ان يشعر الناس. ولكن الحكام في لبنان كلهم مليونيريين. فكيف يكون النواب والحكام كلهم مليونيريين ولا يوجد اعمال للبنانيين حتى ان ضريبه الواتساب لا تتجاوز الدولار بالشهر فكيف لدوله قاءمه لا يستطيع المواطن بها بان يدفع دولار بالشهر. المفروض تشليح الاموال من النواب والوزراء ومنع ايه وزير او ناءب ان يكون عنده اكثر من عشره الاف دولار ملك ولا ان يكون عنده بيت ملكا ولا اموالا بالخارج. وكل من يملك اكثر فيجب ان يسال من اين لك هذا وتسحب امواله منه ومن عاءلته ان كانت غنيه كذلك. وذلك لكي يتساوو مع الشعب ويعانون ما يعاني الشعب.

  7. بالتأكيد و حتما لن يستقر لبنان طالما العدو الامريكي و الاسرائيلي يتدخل في لبنان ،، امريكا لا تريد الاستقرار للبنان .. مفهوم

  8. حتما لن يستقر لبنان طالما العدو الامريكي و الاسرائيلي يتدخل في لبنان ،، امريكا لا تريد الاستقرار للبنان .. مفهوم

  9. يجب ان يظهر الاعلام الحقائق والوضع مصيري . المطلوب التفكير بدقة في اولويات الاصلاح و مطالب المتظاهرين و جزء منهم شباب منفعلين . لايمكن تنفيذ كل المطالب فورا بضغط الزر .. يجب السير في الاولويات اذا سقط رئيس الحكومة فورا كيف سيتم استعادة الاموال المنهوبة و المتهمين بعيدين مثلا وكيف سيتم ضمان التنفيذ المخلص للاجراءات و طاقم جديد للحكومة يتطلب وقت في الاختيار و تفهم القضايا بشكل عاجل وهذا سياخذ وقت طويل لن يتحمله الشعب المنتفض اذن ما هو الحل .. الافضل الابقاء على الدولة مع اقالة بعض الوزراء المشبوهين لاجبارها على التنفيذ الكامل و بضغط الشعب المستمر والا سيتم محاكمتها قانونيا و شعبيا . وبعد التنفيذ الكامل سيتم انتقال هادئ سلمي للسلطة بعد تحديد اسماء الوزراء الجدد الكفؤين وهذا واجب خبراء الادارة من القطاع الخاص . لذا يجب التروي في طرح المطاليب غن اسقاط النظام وما الى ذلك في المرحلة الحالية . اهم موضوع الان هو الجرائم المالية و النقدية في لبنان ويجب البدء به فورا من حيث القبض على المشبوهين و وقف اجراءاتهم و تحويلاتهم فورا واسترداد الاموال المنهوبة وهذا واجب رئيس الحكومة والا سيتحمل المسؤولية امام الشعب .

  10. حافظوا على المقاومة و سلاح حزب الله وافعلوا ما بدى لكم يا اهل لبنان عزتكم في سلاح المقاومة فلا ترظوا بالذلة للصهاينة

  11. ان جازلنا التعليق تحليلا ؟؟؟؟؟؟السياسة تراكمات سلوكيه والخشية الديمقراطيه الملغومه على مذبح سياسة شيوخ الطوائف تخرج بدستور كما تونس يتم من خلاله مزاوجة العلمانية اللبرالية مع المزيج الطائفي الحالي بوجوه جديده ؟؟تقسّم الكعكة على عديد بلا قوة قرار منفردا واومتحالف يصعب القسمه على اثنين وتيتي تيتي مثل مارحتي جيتي أسوأ؟؟؟؟؟؟؟؟ ودون ذلك يبقى الفراغ في انتظار نتائج الصراع الطائفي (السعودي والإيراني ) ومابينهما الحرب في سوريا ؟؟؟والأهم هل حزب الله يقبل بتسليم سلاحه ويتحول الى حزب سياسي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟و”لاراد لقضاء الله بل اللطف فيه “

  12. لن يتغير شيء… مع أول مطرة وسيتغير لون الكرنفال اللبناني….!

    لا ثقة لي بالجمع العربي ولا بضميره المهزوم … جمع هو الزؤان بعينه…. وسيحترق!

  13. استاذ طلال
    لا نجادل ان الحرامية يجب أن يدخلوا السجن وتسترد منهم أموال الشعب المنهوبة
    ولكن انت تعرف ان رئيس الحكومة يكلف من مجلس النواب وكذلك رءيس الجمهورية ينتخب الانتخابات النيابية قادمة قل للشعب ان ينتخب الاوادم أصحاب الكف النظيف وتصلح الأمور في لبنان
    او كما تكونوا يولى عليكم وما خفي كان أعظم وقى الله لبنان واللبنانيين من مخططات الغرف السوداء
    وانت سيد العارفين

  14. طبعا يختلف الأمر من لبنان عن سوريا لان الأخيرة تدخل العالم بشؤونه وصناعة الدواعش هل من إجل الذبح والقتل والإغتصاب لجميع من يقف ضد رأيهم وإيديوليتجهم و مشروعهم أم كان الهدف هو إسقاط النظام لديهم ودول كثيرة من العالم والمحيط الإقليمي كان هدفهم وتوافقهم أو تاييدهم كان نفس المخطط عندهم كما حدث بالعراق وليبيا ولماذا لم يستطيع المحور المقاوم وحلفاؤه منع ذالك او إعتراضهم ولم يكن ممكن بالإستعانة أو الإستغاثة بروسيا ودول كذالك معادية وحاقدة وكارهة لقطب الوحيد الحاكم لعالم؟ هل نظام السوري ديمقراطي وعادل ومساوي بين جميع شعبه عكس العراق و ليبيا ولبنان المنتفض شعبه مؤخرا ضد سلطة حكمه؟

  15. لم يسقط أي نظام في العالم إثر تظاهرات – بغض النظر عن كونها طريفة كاللبنانية و قبلها المصرية أو عنيفة كالعراقية وقبلها السورية – حتى في تونس التي فتحت صفحة مايعرف بالربيع العربي . ذلك لأن الأنظمة متجذرة في الوعي العام قبل أن تكون راسخة في ضمير الدساتير .
    الأنظمة تسقط فقط ، بفعل خارجي – عسكري أو مخابراتي – يرتدي عباءة ثورة أحياناً ( الإنقلابات العسكرية في مصر و العراق و سوريا خلال الخمسينات مثالاً ) و يتلفع برداء صمت الجيش أحياناً أخرى ( هذا ماحصل بالضبط في تونس و قد يحصل في الجزائر ) .
    في لبنان ، مادام السيد حسن نصر الله قد أكد للمتظاهرين ألّا يضيعوا وقتهم ، فلن يسقط النظام و لن يدفع أحد الوزير جبران باسيل إلى الإستقالة !

  16. ازمة الحكم في بلاد العرب غريبة عجيبة لا مثيل لها في بلاد الناس الاخرين .. ارتقى العالم وتطور سياسيا واقتصاديا واداريا والفئة الحاكمة العربية تتشبث و تتوالى على الكرسي بمنطق العصور الخوالي بالثورات والانقلابات والمؤامرات من قميص عثمان او ان شئتم من السقيفة ( ان شئتم لان هناك عهدا رشيدا ) .( 1440 ) عاما من الفوضى والانقضاض وصراع الذئاب والحكم العضوض .. كتب التاريخ العربي تروي بأنه لايكاد ( حرفيا) يمر يوم دون مؤامرة او انشقاق او اغتيال او ثورة او تمرد ….الخ .
    يأتي الثائرون بمنطق المظلومون والمصلحون والمطورون فيكونون ادهى وامر على شعوبهم من سابيقيهم وربما من الغزاة الاجانب بأساليب القمع والتفنن فيه والفساد والنهب والولاء للاجنبي والتعالي والاستخفاف بالناس .. تمر علينا ونحتفل بالذكرى الاربعون او الخمسون للثورة فاذا بنا بقدرة قادر تقوم ثورة وعهد جديد ونحتفل بالذكرى الاولى والثانية للثورة والتغيير وهكذا دواليك نصفر ونغود للمربع الاول بعد كل فترة زمنية .

  17. لن يستقر لبنان طالما إيران موجودة في لبنان ،، إيران لا تريد الاستقرار للبنان ،،

  18. ____ لم يبق للعرب سوى ’’ مخارج صوت ’’ أما ’’ مخارج حلول ’’ .. الله يفتح علينا كلنا .. و’’ كلنا ’’ تعني ’’ كلنا ’’ .. و محدش مرتاج .

  19. حقا يراد به باطل
    اعترف ان الفساد مستشري في لبنان وان لبنات بحاجة لثورة شعبية يكون هدفها الاول هو الغاء الطائفية والمحاصصة وبهذا المطلب الذي ان تحقق تزول اغلب مشاكل لبنان…ولكن على ما يبدو فان هذه الثورة وبعد ما لا يقل عن ١٨ ساعة تم استغلالها وركوبها من قبل اتباع الصهيونية في لبنان امثال جعجع والكتائب واصبحت موجهه ضد سلاح المقاومة…وهنا الحق الذي يراد به باطل
    انا كاردنية اشفق على الشعب اللبناني من الفساد الذي ادخله ويرعاه ويدعمه صندوق النقد الدولي كما هو في الاردن
    هنا احذر وانصح الشعب اللبناني…احموا واحتضنوا المقاومة التي لولاها لكان نتنياهو يتجول في السولتير الان

  20. هههههههههههههههههههههههههههههه
    أضحكتني والله . يا عروبي …..!!! في لبنان يجب إسقاط النظام ……كما تقول أما في سورية …لا … ! لأأن الطائفية هناك خط أحمر …

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here