لبنان.. القضاء يأمر بإجراء مسح لأراض “تحتلها” إسرائيل

بيروت/ وسيم سيف الدين/ الأناضول – أصدر القضاء اللبناني، الخميس، قراراً بإجراء مسح لأراض لبنانية  تحتلها  إسرائيل في بلدة بليدا، جنوبي البلاد.

جاء ذلك استجابة لدعوى أقامها رئيس بلدية بليدا  حسان حجازي ذكر فيها أن نحو 12 ألف دونم تعود لبليدا داخل الأراضي المحتلة وفقاً لوثائق وحجج قديمة.

وقالت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية أن القاضي العقاري في محافظة النبطية (جنوب لبنان) أحمد مزهر، قرر تكليف شركة بالحصول على الوثائق المناسبة لاتمام عملية المسح في  بليدا .

وطالب القاضي بإجراء المسح  عن بعد وعبر الصور الجوية – نظرًا للوضع الميداني – بالتنسيق مع قيادة الجيش .

وبحسب الوكالة اللبنانية فقد اطلع القاضي، قبل قراره، على الإحداثيات المقدمة من مديرية الشؤون الجغرافية في الجيش اللبناني والمنجزة وفقاً لاتفاقية الهدنة العام 1949.

ويحصر لبنان المناطق المتنازع عليها مع إسرائيل بريًا في 13 نقطة تمتد من مزارع شبعا (جنوب شرق)، إلى بلدة الناقورة (جنوب غرب)، في قضاء صور بمحافظة الجنوب

وفي 7 يونيو/حزيران 2000 رسمت الأمم المتحدة بين لبنان من جهة وإسرائيل وهضبة الجولان المحتلة من جهة أخرى الخط الأزرق ، وتصر إسرائيل على بناء جدار فاصل على طول هذا الخط مقابل رفض لبناني.

ويدور نزاع حدودي بحري بين الجانبين على بلوك نفطي في البحر الأبيض المتوسط  البلوك 9 ، في منطقة على شكل مثلث مساحته 860 كيلومترا مربعا، اكتشف في العام 2009 من قبل شركة  نوبل للطاقة  الأمريكية.

ولا يقيم لبنان أي علاقات رسمية مع إسرائيل.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. أعتقد أن “نفس المسح” يجب أن تقوم به كل من سوريا والأردن ومصر لاسترجاع الأراضي التي اغتصبتها “إسرائيل” مع تقويم التعويض عن حرمان كل البلدان المذكورة من استغلال أراضيها المغتصبة منذ ناريخ اغتصابها إلى تاريخ استرجاعها !!! إما “قضاءا” أو برؤوس الصواريخ !!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here