لبنان.. أعلى هيئة سنية تحذر من المساس بصلاحيات رئيس الحكومة

 بيروت/ وسيم سيف الدين/ الأناضول حذرت أعلى هيئة دينية للسنة في لبنان، اليوم الخميس، من المساس بصلاحيات رئيس الحكومة المخولة في الدستور. جاء ذلك في بيان لمجلس المفتين عقب اجتماعه الدوري في دار الإفتاء ببيروت.

وقال المجلس إن تأخير تشكيل الحكومة مرده الى  إيجاد أعراف مصطنعة تتناقض مع وثيقة الوفاق الوطني المعروفة باتفاق الطائف والتي أضحت دستوراً أجمع عليه اللبنانيون .

وشدد على ضرورة التزام كل الأطراف باتفاق الطائف وعدم إيجاد أعراف تعوق تشكيل الحكومة لإيجاد حلول سريعة للأزمات الاقتصادية والمعيشية والاجتماعية.

وحذر البيان من من خطورة المس بصلاحيات رئيس مجلس الوزراء المخول دستورياً بتشكيل الحكومة بالتشاور مع رئيس الجمهورية بعد استشارات  غير ملزمة  مع الكتل النيابية. وينص دستور العام 1943 واتفاق الطائف، الذي أنهى الحرب الأهلية العام (1975 – 1989)، على أن تكون رئاسة الحكومة للسنة، ورئاسة الجمهورية للموارنة ورئاسة مجلس النواب للشيعة  ويواجه لبنان مصاعب اقتصادية وسياسية بعد تأخر تشكيل الحكومة إثر تكليف سعد الحريري، منذ 24 مايو/أيار الماضي.

ويعود تأخر الإعلان عن تشكيل الحكومة إلى مطالب القوى السياسية اللبنانية بقوة التمثيل داخل الحكومة الجديدة. ومجلس المفتين هو أعلى سلطة دينية لدى السنة في لبنان، ويضم كل مفتي المناطق ويجتمع في فترات غير محددة برئاسة المفتي عبد اللطيف دريان وهو يتبع دار الإفتاء.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here