لا تقلق من حيوانك الأليف”..جدل بالأردن بعد الاعلان عن “إصابة كلب” بالفيروس كورونا  وإتصالات لرصد التقارير الدولية ولجنة الأوبئة إضطرت للتحدث عن المسألة: الحيوانات ليست مصدرا أساسيا لنقل العدوى للإنسان لكن الإحتياط واجب..مزيد من الاصابات في الاغوار والحكومة تنفي الحظر الشامل

عمان – رأي اليوم- خاص

“لا تقلق من حيوانك الأليف”…هذا الشعار عمليا رفعته لجنة الأوبئة الاردنية بعد ظهور إصابة كورونا مخبريا على “كلب ” شمالي البلاد كان صاحبه  يخطط لسفره بمعيته إلى رحلة خارج البلاد.

 السلطات طلبت من صاحب الكلب اجراء فحص كورونا وتبينت اصابته فثار جدل واسع على وسائط التواصل.

وانتشر القلق وسط الناس بسبب وجود عدد عملاق من الحيوانات الضالة وتحديدا مثل الكلاب والقطط خصوصا في القرى والارياف.

وإنشغلت ايضا لجان الاستقصاء في متابعة ملف الكلب المصاب وتم توجيه إستفسارات للدول الكبرى ولمنظمة الصحة العالمية ورصد التقارير الدولية التي تحاول الإجابة على السؤال المهني التالي: هل اصابة الحيوان الاليف تنتقل للإنسان؟.

وكان صاحب الكلب وهو رجل اعمال بصدد اعداد معاملة سفرة لجروه قبل ظهور الاصابة والغرق في الجدل الذي اضطر لجنة الاوبئة الوطنية بالنتيجة للتحدث عن الموضوع.

الدكتور نذير عبيدات الناطق بإسم اللجنة الوبائية الوطنية اعلن عبر وكالة الانباء الحكومية بترا بان إصابة الكلاب وبعض الحيوانات بفيروس كورونا لا تعتبر مصدرا كبيرا وسببا مهما في انتقال العدوى الى الانسان.

واضاف بان اصابة الحيوانات ممكنة وصدرت تقارير بهذا الخصوص سابقاً من بعض الدول.

ونصح الدكتور عبيدات بعدم القيام باجراءات فحوصات فيروس كورونا على نطاق واسع للحيوانات التي تعاني من اعراض الأمراض في الجهاز التنفسي وفي حال تم ذلك يكون الفحص وأخذ المسحات التشخيصية من هذه الحيوانات هو مسؤولية الأطباء البيطرين مع التأكيد على ضرورة أخذ احتياطات السلامة والوقاية.

وطالب الدكتور عبيدات مالكي الحيوانات الاليفة بغسل اليدين قبل وبعد التعامل معها واطعامها واخذ الحيطة والحذر واستعمال وسائل الوقاية المختلفة.

ولاحقا ظهر الجمعة تم الاعلان عن اربع اصابات جديدة في منطقة الاغوار الاردنية التي اغلقت بصورة شاملة لمدة اسبوعين بعد تحولها إلى بؤرة لتناقل العدوى.

إلى ذلك أكد وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال أمجد العضايلة، ان فكرة الحظر الشامل على مستوى المملكة غير موجود اطلاقا.

وقال العضايلة خلال استضافته عبر برنامج يسعد صباحك، ان أصعب ما يمكن اللجوء اليه هو الحظر الشامل على مستوى المملكة، لافتا الى ان تحدي جائحة كورونا كبير في الأردن كما في كل دول العالم.

وبين العضايلة ان أكبر دول العالم أشادت بأداء الاردن في بداية الجائحة، مشيرا إلى أن الأردن قدم نموذجا رائعا في بداية الجائحة، واستطاع كسب بعض الوقت لرفع جهازيته وللتحضير لما هو أصعب.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

3 تعليقات

  1. لا لحجر الاطفال دون 15 وفصلهم عن مرافقيهم. كفى انتهاكا لحقوق الاطفال. عار عليكم.

  2. الى عرار بما انك لست عالم وباءيات لم نفهم شيء ولكن افهم ان هكدا تقارير غير موءكدا تسببت بقيام الكتيرين بقتل ورمي حيوانتاتهم الاليفه قطط وكلاب بدون سبب علمي وتركهم الاغنام والبقر والدجاج التي ضهر بها فيروسات وامراض كتيره

  3. لست بعالم وبائيات ولكن انقل ما فهمته من عالم فيروسات… اي فيروس وخصوصا الكورونا لها دورة انتقال وتطور تستمر من سبع إلى ثمان سنوات… هذه الدوره تبدأ بتواجد الفيروس وتشكله عند حيوان ثم ينتقل لحيوان ثان فثالث ثم رابع لينتقل أخيرا للإنسان ونظرا للمناعه البشريه لا يستطيع الفيروس المكوث طويلا مع الإنسان ليبدأ بالضعف والانتقال لمضيف جديد يكون بطبيعة الحال حيوان ثم يتحور ليبدأ سلسلة انتقال جديده عمرها سبع إلى ثمان سنوات…
    من يذكر فيروس كورونا ميرس بدأ في السعوديه بالجمال ثم للانسان وظهر عام ٢٠١٢ إلى ٢٠١٣ وبعد سبع سنوات ظهر كورونا الحديث…
    اعتقد ان تحور الفيروس الحالي بسرعة انتشاره إنما مرحلة الرمق الاخير للانتقال لمضيف جديد

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here