لافروف وظريف يتباحثان هاتفيا غداة مقتل سليماني ويؤكدان ان العملية الامريكية تقود إلى جولة جديدة من تصاعد حدة التوتر في الإقليم

موسكو ـ (أ ف ب) – أجرى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مشاورات هاتفية مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف السبت، غداة مقتل الجنرال قاسم سليماني، الشخصية المحورية ضمن خريطة النفوذ الإيراني في الشرق الأوسط.

وقال بيان صادر عن الخارجية الروسية إنّ لافروف قدّم تعازيه إلى ظريف خلال المحادثة التي تمت بمبادرة إيرانية.

وأوضح البيان أنّ “الوزيرين أشارا إلى انّ الأعمال الأميركية تشكّل انتهاكاً صارخاً لمبادئ القانون الدولي”، بالإضافة إلى أنّها “تقود إلى جولة جديدة من تصاعد حدة التوتر في الإقليم”.

وقتل سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، فجر الجمعة في غارة جوية نفذتها طائرة من دون طيار أميركية في محيط مطار بغداد الدولي.

ويأتي الاغتيال في سياق تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران في العراق، وفي إطار أوسع يشمل النزاع المتنامي منذ الانسحاب الأميركي الأحادي في أيار/مايو 2018 من الاتفاق النووي الموقع مع إيران في 2015.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اعتبر الجمعة أنّ مقتل سليماني من شأنه أن “يفاقم الوضع” في الشرق الأوسط.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here