لافروف: لن ننجر إلى سباق تسلح جديد ولم نرفض أي تنسيق مع الولايات المتحدة وسنحتفظ بحقنا في الرد بالمثل على أي خيار بشأن نشر الصواريخ في العالم.. ووزير خارجية الإمارات يؤكد حرص بلاده على دور عربي في سوريا

 أبوظبي- (وكالات): قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الأربعاء، إن بلاده لن تنجر إلى سباق تسلح جد ولن تغلق باب الحوار مع الولايات المتحدة.

كلام لافروف جاء خلال مؤتمر صحفي مشترك، عقده مع وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان، بأبوظبي، وفق وكالة سبوتنيك الروسية.

وقال الوزير الروسي لن ننجر إلى سباق تسلح جديد، ولم نرفض أي تنسيق مع الولايات المتحدة (..) سنحتفظ بحقنا في الرد بالمثل على أي خيار بشأن نشر الصواريخ في العالم.

وأوضح نسعى للقضاء على التطرف والإرهاب في المنطقة، ونؤيد حل القضايا عبر الحلول السياسية، ونؤيد حل القضية الفلسطينية من خلال القرارات الدولية.

ومن جانبه، قال الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي بالإمارات، إن بلاده حريصة على دور عربي في سورية سواء سياسيا أو أمنيا.

وأضاف عبدالله بن زايد خلالال المؤتمر الصحفي: “هناك تزايد في النفوذ التركي والإيراني وغياب الدور العربي، ونعتقد أن هذا الغياب غير مقبول”.

وتابع عبدالله بن زايد قائلا “قررنا إعادة فتح سفارة الإمارات في دمشق لإعادة سوريا إلى حضنها العربي”.

واستطرد وزير الخارجية الإماراتي “نتعاون مع روسيا لبحث احتواء سوريا، بحيث تكون جزءا من المنطقة العربية”.

وأثنى لافروف على دور الإمارات في تمهيد الطريق للحل السياسي في ليبيا. وقال: “الإمارات تعد شريكا استراتيجيا هاما لروسيا، وتربط البلدين علاقات ثنائية متميزة، وهناك جهودا متنامية لتعزيز التعاون المشترك الثنائي في مختلف المجالات”.

وفي وقت سابق الأربعاء، وصل لافروف إلى الإمارات، المحطة الرابعة والأخيرة من جولته الخليجية، التي شملت قطر والسعودية والكويت.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here