لافروف: “رؤوس ساخنة” في واشنطن تريد حل المشكلة مع إيران عسكريا وترامب لا يشاركهم الفكرة

موسكو ـ وكالات: أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء، أن عددا من السياسيين في الولايات المتحدة ما يزال يريد حل المشكلة مع إيران عسكريا، لكن موسكو ترى أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لا يشاركهم هذه الفكرة.

قال لافروف في مقابلة مع وسائل إعلام من أمريكا اللاتينية وقناة “آر تي”: “عدد كبير من “الرؤوس الساخنة” في واشنطن يريد حل المشكلة مع إيران عسكريا، نحن لم نشعر بأية رغبة في هذا الصدد لدى الرئيس دونالد ترامب، لا أشعر أنه يشاركهم مثل هذه الآراء”.

وأضاف “لكن لسوء الحظ، لا يزال العديد من السياسيين الأمريكان يحملون هذه الفكرة، وأنا أعتقد أن هذا سيكون تطورا خطيرا للغاية للأحداث”.

وتدهورت العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران العام الماضي عندما انسحب ترامب من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين إيران والقوى العالمية.

وبموجب الاتفاق، وافقت إيران على تقييد أنشطتها النووية، التي اعتبرها الغرب لوقت طويل غطاء لتطوير قنابل ذرية، مقابل رفع العقوبات. لكن الولايات المتحدة أعادت فرض العقوبات مما أضر بشدة بالاقتصاد الإيراني.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here