لافروف: البحارة الأوكرانيون انتهكوا قانون مضيق كيرتش وسيحاكمون

ميلانو ـ (أ ف ب) – شدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة على أن البحارة الاوكرانيين الذين أسرتهم روسيا اواخر تشرين الثاني/نوفمبر خلال مواجهة بحرية قبالة شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو، قد انتهكوا القانون وسيحاكمون.

وقال لافروف في مؤتمر صحافي عقده في ميلانو “لقد انتهكوا القانون الدولي والقوانين الروسية من خلال دخول المياه الإقليمية الروسية بطريقة غير شرعية”.

واضاف “هذه جريمة وتعتبر جريمة في أي بلد”.

وفي 25 تشرين الثاني/نوفمبر، احتجزت روسيا ثلاث سفن عسكرية اوكرانية مع بحارتها وعددهم 24، بعدما اطلقت النار باتجاهها، فاندلع أسوأ خلاف مع كييف منذ سنوات.

حصل الحادث في البحر الأسود بينما كانت السفن تحاول دخول بحر آزوف عبر مضيق كيرتش، قبالة شبه جزيرة القرم. واصيب ثلاثة من البحارة بجروح خلال هذه المواجهة.

أوقف البحارة الأوكرانيون الذين تتهمهم روسيا بدخول مياهها الاقليمية، ووضعوا في السجن على سبيل الاحتياط في القرم، ثم نقلوا الى موسكو.

واتُهموا بالعبور غير القانوني للحدود، وقد يُحكم عليهم بالسجن ست سنوات، كما قال محاميهم.

واضاف لافروف “عندما ينتهي التحقيق… يمكن ان ننظر في كيفية تيسير مصيرهم او الاتفاق على تدابير اخرى ملموسة لاتخاذها”.

واكد وزير الخارجية الروسي ان البحارة الأوكرانيين، “ليسوا في حالة سيئة، وليس ثمة خطر يهدد حالتهم الصحية”.

يشكل هذا الحادث المواجهة العسكرية الاولى المفتوحة بين موسكو وكييف منذ ضم القرم في 2014 وبداية نزاع مسلح في السنة نفسها في شرق اوكرانيا بين القوات الحكومية والانفصاليين الموالين لروسيا، اسفر عن اكثر من 10 الاف قتيل.

وزاد ايضا في توتير العلاقات بين موسكو وواشنطن، اذ ألغى الرئيس الاميركي دونالد تراكب لقاءه مع فلاديمير بوتين على هامش قمة مجموعة ال20 الاخيرة في بوينوس ايرس بسبب هذه المواجهة العسكرية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here