لأول مرة منذ 30 شهراً.. وزير إسرائيلي يقتحم “الأقصى” بعد قرار نتنياهو السماح لأعضاء حكومته والنواب للتوجه الى المكان

القدس- الاناضول-  اقتحم وزير الزراعة وعضو الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي أوري أرييل، صباح الأحد، المسجد الأقصىكأول وزير يقتحمه منذ نحو عامين ونصف العام، بعد قرار رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو السماح لأعضاء حكومته والنواب باقتحامه، الأسبوع الماضي.

وأفاد شهود عيان، بأن أرييل، وهو نائب في الكنيست عن حزب “البيت اليهودي” المتطرف، قاد مجموعة من المستوطنين لاقتحام باحات المسجد الأقصى في القدس المحتلة، صباح اليوم، تحت حراسة أمنية مشددة.

وحسب القناة العبرية السابعة، فقد قال أرييل في كلمة أمامهم داخل المسجد إنه “يأمل بأن يتم بناء الهيكل قريباً”.

وأشارت القناة إلى أن أرييل حصل على موافقة مسبقة لاقتحام الأقصى وذلك بناءً على التعليمات التي صدرت عن الكنيست بتقديم طلب قبل 24 ساعة لمسؤول الأمن في الكنيست.

والثلاثاء الماضي، سمح نتنياهو، لأعضاء الكنيست (البرلمان) باقتحام المسجد الأقصى بعد منعهم لنحو عامين ونصف العام.

وبحسب القناة العبرية الثانية، فإن نتنياهو أرسل خطاباً لرئيس الكنيست، بولي إدلشتاين، أبلغه فيه بالسماح لأعضاء الكنيست بـ”دخول المسجد الأقصى مرة واحدة كل ثلاثة أشهر”.

وحظر نتنياهو في 8 أكتوبر/تشرين أول 2015 على أعضاء الكنيست، اقتحام المسجد الأقصى، بهدف محاولة منع تمدد المواجهات التي اندلعت في الضفة المحتلة والقدس، جراء الاقتحامات المتكررة للمستوطنين للمسجد.

وتشهد الأراضي الفلسطينية توترا، منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في 6 ديسمبر/ كانون الأول 2017، القدس بشقيها الشرقي والغربي عاصمة مزعومة لإسرائيل.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. يقتحم ولا نستطيع نفعل شي شجب استنكار نخسر شهدا وبعدين ننسا الاقتحام مثل ما نسينا الدره وصبرا وشاتيلا و نروح نشوف مباريات كاس العالم خلونا نركز على العلم ونستعد لهم اما الان خلونا نركز على راي عبد المطلب جد الرسول ويوم قال حق ابره انما الابل فهي لي واما البيت فله رب يحميه . خلونا نركز على العلم يا ناس

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here