لأول مرة منذ توقيع اتفاق أوسلو.. قرار إسرائيلي بإعلان 7 مواقع في الضفة الغربية كـ “محميات طبيعية”وتوسيع12 محمية أخرى

القدس- متابعات: أعلن وزير الأمن الإسرائيلي، نفتالي بينيت، اليوم الأربعاء، عن سبع مواقع في الضفة الغربية المحتلة أنها “محميات طبيعية” جديدة، وعن توسيع 12 “محمية طبيعية” أخرى في الضفة. وأوعز بينيت لـ”الإدارة المدنية” في الضفة الغربية بدفع هذه المشاريع الاستيطانية. وقال بيان صادر عن مكتب بينيت إنه سيتم إبلاغ السلطة الفلسطينية بهذا القرار لاحقا.

وأشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى أن هذا أول قرار من نوعه منذ 25 عاما.

وقال بيان مكتب بينيت إنه بعد تنفيذ الخطوة الإدارية، ستنتقل “المحميات الطبيعية” الجديدة إلى مسؤولية “سلطة الطبيعة والحدائق” من أجل فتحها أمام الجمهور.

والمناطق التي شملها هذا المشروع الاستيطاني هي مغارة سوريك، وتعرف أيضا باسم كهف الحليمات العليا أو مغارة الشموع، القريبة من قرية بيت سوريك الفلسطينية؛ وادي المقلك، عند المنحدرات الشرقية لجبل الزيتون في القدس؛ وادي ملحة، في غور الأردن؛ مجرى نهر الأردن الجنوبي؛ “بترونوت” في جنوب الضفة؛ وادي الفارعة؛ وادي الأردن، شمالي الأغوار.

وحسب البيان، فإنه سيتم توسيع 12 “محمية طبيعية” تم الإعلان عنها في الماضي، وهي: قمم الجبال الواقعة غربي البحر الميت؛ صرطبة الإسكندرون، جنوب شرق نابلس؛ فصائل، في غور الأردن؛ أم زوكا في الأغوار؛ عين الفشخة، المشاطئة للبحر الميت؛ قرية خروبة الفلسطينية المهجرة، شرقي الرملة وداخل الضفة؛ وادي سيلفادورا، شمالي البحر الميت؛ جبل غادير، شرقي طوباس في الأغوار؛ عيون كانا، شمالي البحر الميت؛ وادي مالحة، وسط الأغوار؛ وقمران، في منطقة أريحا.

وقال بينيت عن قراره القاضي بالاستيلاء على مناطق في الضفة الغربية وإقامة هذه المشاريع الاستيطانية، إنه “نمنح اليوم تعزيزا كبيرا لأرض إسرائيل ونواصل تطوير الاستيطان اليهودي في المناطق C. بالأفعال وليس بالأقوال. توجد في منطقة يهودا والسامرة (الضفة الغربية) مواقع طبيعية مدهشة، وسنوسع المواقع القائمة ونطور أماكن جديدة أيضا. وأدعو جميع مواطني إسرائيل إلى النهوض والسير في البلاد، والقدوم إلى يهودا والسامرة، للتنزه والاكتشاف ومواصلة المشروع الصهيوني”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

10 تعليقات

  1. اذا كنا نتهم فتح و عباس وزلمه بالخيانة وانهم باعوا فلسطين فبماذا نتهم الفصائل في الضفة والخارج والشتات والشخصيات العامة والخاصة وفصائل حماس والجهاد والبقية التي تردح صباح مساء وسب وشتم عباس والسلطة ؟ فهل سنتجشم عناء اتهامهم بالوطنية والنضال من أجل تحرير فلسطين ؟ لا والف لا . فالذي يلعب عالمكشوف كعباس وزلمه أفضل وأكثر وطنية ونضال من الذي يلعب في الخفاء كحماس والجهاد والبقية فالمثل الشعبي القائل [ عفوا . المخبأ بندوق ] ينطبق على الفصائل الاخيرة لأنها ساكتة وتغط في نوم عميق ولا تتجرأ على انتقاد فتح – عباس والسلطة وغيرهما ووضع النقاط على الحروف وتقول للخائن خائن في عينه ، لانها أسوأ ، وعملاء أكثر ، وغارقين في الخيانة أكثر .

  2. و لن ترضى حكومة “الأعباس ” التنسيق الأمني لمقدس بديلا و لن يكل المناضل الشرس ماجد علي (الفرج) أو يمل من مقارهة المشاغبين حتى لو فاضت سجونه بما فيها…و ستبقى تهمة “طول اللسان” أم التهم حتى يسل كل لسان يحاول الثرثرة و إزعاج النائمين من زلم السلطة و حمائم السلام من مستوطني الضفة الغربية,,,
    هل كان أيُّ الناس منتظرا رجالا مثلهم
    من بعد أعوام وأعوام من الموت المقطر والعناد؟؟..
    ألأجل أعراسِ الفنادق والتجارة
    ما أطلنا الموت فيها والجهاد؟؟..
    ألأجل نافذة على قصر رئاسيٍّ
    يقام بملجأ في الطابق العشرين تحت الارض
    شردنا بأطراف البلاد ؟؟
    ألأجل هذا مثل فهد السيرك في ألعابه
    يا مهر ثورتنا المفدى قيدوك وأرسلوك؟؟..

  3. بعد هزيمة 1967 واحتلال الكيان الاسرائيلي لجميع الضفة الغربية لفلسطين المحتلة قام العدو الصهيوني بطرد أهالي قرى يالو وعمواس وبيت نوبة من قراهم وتم هدم هذه القرى وتسوية قرية عمواس بالأرض و تغيير معالمها بالكامل ، ثم قام هذا الكيان وبتمويل من كندا بعمل متنزه على أراضي عمواس واللطرون واجزاء من القريتين الاخيرتين وهذا المنتزه اسمه منتزه كندا . لا احد من القادة الفلسطينيين يطالب او طالب بحقوق أهالي هذه القرى وارضهم . عباس الذي تخلى عن قريته وتخلى عن حق العودة وكثير من حقوق الشعب الفلسطيني لن يعترض على هذه الخطوات من الكيان بإعلان سبع مواقع في الضفة الغربية كمحميات طبيعية وتوسيع 12 محمية أخرى . هذه الخطوة والخطوات الأخرى من الكيان هي للتمهيد و بشكل تدريجي الى ضم أراضي الضفة الغربية الى هذا الكيان . المهزلة والانحطاط هو ان هؤلاء الذين يعتبرون انفسهم قادة فلسطينيين لا يحركون ساكنا وما زالوا يتمسكون بالاتفاقات اوسلوا والتنسيق الأمني المقدس بين السلطة والكيان .

  4. في الوقت الذي طلبوا به من الاردن ان يقتلع ١٤٠ الف شجرة من محمية الفيفا لاغراض امنية تراهم هنا وقلوبهم يا حرام قلقة لعمل محميات بفلسطين المحتلة، طبعا الهدف وضع اليد والسرقة وهذه اول خطوة لتليين الراي العالمي كما حصل في السابق. أين المؤسسات المعنية بالدول الاسلامية والعربية للرد؟ اين البرلمانات والقادة والملوك ؟ اين الترليونات التي يضعها الخليجيون بمصارف اوروبا من غير فائدة لهم لانه حرام طبعا (باستهزاء)؟ على الرغم من بعض المحاولات البسيطة هنا وهناك لماذا لا يوجد للان فلم واحد بالغرب ذو انتاج قوي ينتشر بين الناس لتبسيط هذا الظلم الواقع على الفلسطينيين مقابل عشرات بل مئات الافلام المنتشرة للدفاع عن الصهيونية؟

  5. السؤال الأهم أين سلطة عباس وأجهزة أمنه الذي عددهم حسب الإحصائيات 40,000 شرطي والسؤال الثاني الذي لايقل أهمية أين فصائل الضفه ؟؟؟؟؟ لكم الله تعالى وحده يا أهلنا بالضفه أنتم أسرى ولاكن أسركم من إثننين أجهزة التنسيق الأمني الدايتونيه والجيش الصهيوني والشرطه الصهيونيه الرجاء النشر

  6. لا مبرر لوجود السلطة الوطنية . وعلى عرابيها الاعتراف بالهزيمة والاعتزال .

  7. ومحمود عباس ما زال ينتظر الصهاينة ليقدموا له دولة فلسطينية على حدود ال 67 ، المهم في العملية ان منزله ومنازل جماعة سلطته بخير ، هل الضفة الغربية خالية من السكان ؟ افيدونا يرحمكم الله .

  8. وين السلطة ؟ وين رئيس السلطة ؟ وين رجالات فتح ؟ كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته .

  9. I say to the sleeping Palestinian authority , Gazans and the Arab moslem dead weight. Israel is using what’s going on in the world between USA and Iran , and the mess in Lebanon and Libya to devour all Palestine. Are you all stupid?

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here