لأوّل مرّة في الإعلام الأردني: مُشاجرة جماعيّة بين “فتيات ليل” فجرًا غرب العاصمة عمّان تشغل مواقع التواصل الاجتماعي وعمليّات لشرطة الآداب والسياحة.. ومُداهمة ملهى ليلي لشخصيّة نافذة و”عاملات ترفيه” مع “سيجارة” داخل المركز الأمني

عمان- خاص بـ”رأي اليوم”:

تحدّثت تقارير إعلامية أردنية عن فتيات ليل حطّمن سيارات مواطنين خلال مشاجرة لهن في ضاحية الرابية غربي العاصمة عمان فيما تم القبض على مجموعة فتيات أوكرانيات الأسبوع الماضي يعملن في المجال الترفيهي والسياحي.

مثل هذه الأخبار لم تكن مألوفة في الأردن أو في وسائل الإعلام الأردنية، لكنّها بدأت تتصدّر وتكشف عن وجود مئات الفتيات الأجنبيات اللواتي يحصلن على رخص العمل في القطاع الترفيهي بما في ذلك صالات الديسكو وبعض الملاهي الليلة والفنادق والمطاعم.

وتحدّث خبر نشره موقع صحيفة “عمون” المحليّة الإلكترونيّة الجمعة عن مشاجرة بين “فتيات ليل” حصلت وتطلّبت حضورا أمنيًّا.

 وجرت اعتقالات في هذه المشاجرة وسط حضور مواطنين وكانت الفتيات في حالة سكر شديد، كما حصل تحطيم لسيارات مواطنين.

قبل ذلك بعدة أيام داهمت سلطات أمنية معنية بالآداب محلًّا خاصًّا للترفيه بعد مُنتصف الليل.

وتم القبض خلال المداهمة على مجموعة فتيات أوكرانيات بدون وثائق عمل رسمية ويتبع المحل حسب  وسائط تواصل شخصيّة نافذة.

 واعترض معارضون وحراكيون على سرعة “تكفيل” فتيات أجنبيات يعملن في قطاع الترفيه بعد تلك المداهمة.

ولأوّل مرّة يشهد التواصل الاجتماعي الإعلامي الأردني بث ونشر صور فتيات أجنبيات من داخل المركز الأمني خلال التعاطي قانونيًّا مع حالات ضبط لفتيات عاملات في ملهى ليلي بدون تراخيص.

 وأشارت وسائل أمنية لوجود مخالفات بالجملة تمس بالأخلاق العامّة في تلك المحلات.

وتم بث فيديو لنحو أربع فتيات قالت الشرطة إنهن أوكرانيات داخل مركز توقيف أمني فيما نشرت صورة أخرى لفتاة تُدخّن سيجارتها وتجلس في غرفة خاصة بالعناصر الأمنية أثناء تدوين إفادتها في مركز أمني.

 مثل هذا النمط من الأخبار يصدر لأول مرّة خصوصًا وأن مديريّة الأمن العام أعلنت رسميًّا عن عمليتها بخصوص  مجموعة فتيات الحادث الثاني.

Print Friendly, PDF & Email

19 تعليقات

  1. أصبحت بلداننا أوكار للدعارة والمخدرات وكل اشكال الفساد الاخلاقي ليس في الاْردن وحسب انما في كل البلاد العربية والحكومات لها اليد الطولئ في هذه الظاهرة ..بلداننا تشكو البطالة والفقر والعوز والخطف والاغتصاب والامراض الفتاكة التي تفتك بالاطفال والنساء والرجال وأنواع لاحصر لها من السرطانات فلماذا لاتلتفت الحكومات لشعوبها وتعالج البطاله والمخدرات ومشاكل المجتمع الذي اصبح يئن منها وتستورد العاهرات الأجنبيات ؟؟؟؟ تبا لحكوماتنا

  2. وزير الداخلية شادد حالة على المواطنين ومحكمة أمن الدولة مشغولة بمحاكمة الحراكيين والأحرار الذين يطالبون بمحاربة الفساد، والحمد لله على نعمة الأمن والأمان

  3. .
    الفاضل خواجه فلسطين ،
    .
    — سيدي ، نموذج ضاحي خلفان لا يصلح بالاردن لكن هنالك متنفذون اقوياء جدا يعملون بهدوء ويملكون هيمنه على قطاعات أساسيه .
    .
    لكم الاحترام والتقدير ،
    .

  4. الذي استقدمهن لأغراض الدعارة كما يقول التقرير شخصية نافذة وتم تكفيلهن أن كانت هذه الشخصيات النافذه تستغل الاردن بهذه الطريقة فهذه وصمة عار على كل شخصيات الاردن فقد زج بأسماء بعض شخصيات الاردن الشريفة ولم يعرف من هو الصالح والطالح إن كان وزير الداخلية يتنمر على الشعب الاردني لماذا يغض الطرف عن هذا الموضوع وهل له المقدره على مواجهة هذه الشخصية العفنة ام الكل يتستر على الكل .

  5. عزيزي المغترب: أوجزت وأبدعت، وخلاصة القول عندما تعامل العاهرات بإحترام داخل المراكز الأمنية التي يهان فيها احرار البلد فعلى الدولة السلام.

  6. الابواق سريع تصرخ و كان الحدث مرعب مايهمكم الجياع و الفقراء بس تقوموا و تلسعوا بلسانكم لو كلمة فتاة ليل او من هذا القبيل عليكم اللعنة يااعراب يااجراب

  7. عن اي سلطات امنية معنية بالاداب يتحدثون؟ من يسمح لهاته الجماعة من فتيات الليل الدخول الى البلاد؟ اليس رجال السلطة؟ الا يعرف المسؤولون الاردنيون مسبقا عمل فتيات الليل؟ الا تريد السلطات الامنية بعملياتها ضدهن بتخدير الشعب وتجنبا لغضبه والظهور بمظهر الرافض لهن؟ الا تعد هده المشاجرات فضيحة للسلطة الاردنية التي تمد هاته القتيات بوثائق العمل الرسمية؟ اليس هدا غيض من فيض؟

  8. مجموعة فتيات أوكرانيات الأسبوع الماضي يعملن في المجال الترفيهي والسياحي.??????

  9. هاي الحكومة الرشيد و سياسة الأمن و الأمان اَلي هلكونا فيها حسبي الله و نعم الوكيل

  10. .
    — للعلم فتاه الليل التي كانت تدخن في المركز الامني كانت تجلس على مقعد الضابط وخلف طاولته وحولها على المقاعد باقي فتيات الليل بحاله ارتياح واضحه بانتظار تكفيلهن السريع ، في حين نصب الكادر الامني فخا للنائب السابق الناشطه الوطنيه هند الفايز ابنه عشيره بني صخر واعتقلها بعنف وتلكاَ في تكفيلها لكي تبيت بالتوقيف استنادا لمذكره صدرت قبل ساعه من عمليه الاعتقال ،!!!
    .
    — حين يصبح للقوادين وزن اكثر من الناشطين الوطنيين لدى دوائر الدوله لا تنتظروا الا انفجارا يباغت الدوله كالذي رايناه في سوريا رغم وجود سبعه عشر جهاز امني كان قادتهم منشغلون بالإثراء ورعايه الفساد والتحارب على النفوذ.
    .
    .
    .

  11. انه موسم الصيف المربح، فعمان مليئة بالمغترين والخليجيين هذه الايام وهؤلاء العاملات يشكلن الحصة الاكبر من دخل السياحة.

  12. هؤلاء العاهرات يعاملن بكل احترام وادب، أما المعارضون وأصحاب الرأي وأعضاء حماي وغيرهم فهم ممنوعون من مزاولة أي نشاط،
    كيف سيبارك الله تعلى بامة فيها كل هذه المزايا

  13. لما يكون النادي تملك لمعاليه أو دولته وتكون هؤلاء الفتيات أدوات ترويج سياحي طبعا لازم تجلس وتدخن.
    اذكر قصة فتاة ليل قالت لحاكم إداري حينما أراد توقيفها بأنك مش صاحب نعمه وانه بتلفون منها ممكن تخليه يصل مثل ما بده.
    طبعا كمية الاتصالات اللي وردت للحاكم الإداري من مختلف المستويات المهمه كنواب ووزراء وغيرهم جعل الحاكم الإداري بدهشه جعلته يصر على توقيفها .

    كل هذا يجعلنا نفهم لماذا يراد تفكيك المجتمع أخلاقيا ونشر الرذيلة في مجتمع يقال له النشامى .
    للمعلومه… النشمي تقال للبدوي الذي يحفظ اعراض الناس حتى لو كان في غزو وهو أيضا يحافظ على اعراض من يكونون بدخالته.
    تدمير ممنهج لمنظومة أخلاقيا تعززت عبر سنين طويله

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here