علنًا ولأوّل مرّة في الأردن: قوة مُداهمة وقرار بكل أصناف القوة ضدّ الخارجين عن القانون

عمان- “رأي اليوم”:

أمر مدير الأمن العام الأردني اللواء حسين الحواتمة باستعمال “كل أصناف القوة” لردع وإخضاع الخارجين عن القانون في المملكة في حال إظهارهم لأي نوع من المقاومة.

واعتبر الحواتمة في تصريحات خشنة جدا له بأن الأمن العام في المملكة هو الأقوى وسيبقى الأقوى في مواجهة مخالفي القانون وفارضي الأتاوات ومجرمي البلطجة داعيا الاردنيين للتعاون وتزويد الغرف الأمنية بالمعلومات سرا.

 وتعهد اللواء الأردني بأن تضرب قوى الأمن الداخلي بـ”يد من حديد ضد كل من تسول له المساس بالأمن”.

 وصدرت تلك التعليمات الرفيعة بعد عدّة حوادث  وعمليات نفذها البلطجية في عدة مواقع كان أبرزها جريمة الزرقاء.

وأمر الحواتمة بتشكيل فرق أمنية من قوات الدرك والشرطة الخاصة لمداهمة مخالفي القانون أينما كانوا.

 ولأول مرة يصدر عن مدير الأمن في الأردن تعليمات “علنية” باستعمال كل ما هو متاح من قوة ضرب في حال إظهار أي مقاومة من المطلوبين.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

7 تعليقات

  1. اللهم بحق قدرتك وعلمك وبحق القرءان الكريم ونبيك المبجل المعصوم ان تحفظ الاردن وجيشه وجنده وان تأخذ بيدهم وتسلطهم على كل ظالم وفاجر لا يرقب الا ولاذمه اللهم مكن الشرطه منهم وخذ بيدهم واجعل كيد العابثين في نحورهم واحفظ قائد البلاد بما حفظت به ذكرك وسخر له باطنه صالحه تعينه على الحق واحفظ رجال الأمن ومكنهم من كل عدو داخل وخارج الوطن ويسر أمرهم انك على كل شيء قدير وصلي اللهم على حبيبك محمد واله عدد كل معلوم يارب

  2. المعضلة ليست في اجهزة الامن فاجهزة الامن الاردنية مدربة جيدا واحترافية وقامت بتدريب العديد من اجهزة الامن العربية وهي قادرة على السيطرة والقبض على المجرمين المعضلة عندما يحول المجرم الى القضاء فهناك القوانين المائعة واسقاط الحق الشخصي التدخل العشائري والاحكام المخففة واستبدال السجن بالغرامات وعدم مراعاة تكرار الجريمة

  3. لابد هناك جهات تحميهم وتشجعهم على هذه الاعمال. والدوائر الامنية تعرف من يقف ورائهم ويحميهم. اضربوا بيد من حديد على الكبار فسيختفي الصغار. والله الموفق

  4. ايها المجرمون القتله… ايها الضاربون القوانين عرض الحائط…… قسما لنحزمنكم حزم السلامه.. ولنضربنكم ضرب غرائب الإبل… اينعت الرؤوس وحان قطافها…. والامن الأردني لصاحبها….

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here