لأول مرة.. سرايا القدس تكشف عن تفاصيل عملية استخباراتية مُعقدة استمرت 1400 يوم وشكّلت صفعة لقيادة إسرائيل..(فيديو)

غزة- وكالات: كشفت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي مساء الاثنين، عن عملية أمنية واستخباراتية معقدة، قالت إنها شكّلت صفعة جديدة لقيادة الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضحت سرايا القدس خلال وثائقي عرضته قناة الميادين، إنه في إطار العمليات الأمنية المعقدة التي نفذها جهاز “أمن سرايا القدس”، تم اختراق منظومة التجنيد وإدارة العملاء داخل أروقة جهاز الشاباك الإسرائيلي.

وقال ضابط في أمن السرايا إنه تم إرسال المجند الأول والذي يحمل رقم “M199” لمقابلة ضباط التشغيل ثلاث مرات لمدة 4 سنوات، وإرسال المجند الثاني والذي يحمل رقم M183 لمقابلة ضباط التشغيل من خلال الحدود الشرقية لقطاع غزة مرتين.

وأضاف المجند “M199”: في إحدى المقابلات قام بتدريبي على برنامج تشفير يتم من استخدامه من خلال الاتصال بالإنترنت.

وقال الضابط في أمن سرايا القدس: أرسل ضابط الشاباك من خلال نقطة ميتة، أسطوانة CD مشفرة، وبعد فك الشيفرة من خلال برنامج أرسل للمجند عبر الانترنت، أظهرت إحدى الصور الجوية غرفة كان مهتم بها ضابط الشاباك، ويتردد عليها أحد قادة المقاومة وعليه تم أخذ الاجراءات الأمنية اللازمة حفاظاً على سلامتهم”.

وتابع: “في أحد التصعيدات وأثناء تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع، طلب ضابط الشاباك “أبو توفيق” من المجند تأكيد معلومة (وجود قائد ميداني من المقاومة) داخل سيارة وحدد له مكان تواجدها، وتوجه “المجند” للمكان وشاهد المقاوم داخل السيارة، ولكنه أبلغ ضابط الشاباك أن الشخص الموجود في السيارة ليس هو المطلوب (وهكذا أفشل المجند مخطط الشاباك باستهداف المقاوم)”.

وأضاف ضابط سرايا القدس: تم تزويد ضابط الشاباك “أبو قدري” بمعلومات حول مرابض صواريخ مصطنعة تم إعدادها مسبقاً وتم إدراجها في بنك أهداف الاحتلال حيث تم استهداف بعضها في التصعيدات السابقة.

وأردف: (حول المجند M183).. بداية العملية كانت باتصال مشبوه مجهول المصدر ورد لأحد مجاهدي سرايا القدس وبدوره توجه لجهاز “أمن السرايا” الذي جدد جهة الاتصال المشبوه المتمثلة بجهاز الشاباك، وعليه تم الايعاز للمجاهد بمواصلة استقبال المكالمات الواردة للتعرف على نواياه، وبناء على ذلك تم إجراء الترتيبات الأمنية اللازمة لهذه “المهمة”.

وأكدت سرايا القدس أن الضابط أفصح للمجند بتفاصيل العملية الأمنية، والتي تتمثل في إدخال عتاد عسكري نوعي إلى قطاع غزة، يتكون من صواريخ مضادة للطائرات من نوع (سام 7) وعدة قذائف مضادة للدروع وعليه قام الضابط بإرسال رقم هاتف محمول لشخص ادعى أنه من سكان سيناء للتنسيق لاستلام العتاد العسكري عبر الأنفاق على الحدود المصرية، وهكذا يكون ضابط الشاباك قد ابتلع الطعم.

وأشارت إلى أنه في اتصال ضابط الشاباك “أبو النمر” مع المجند طلب منه التقرب من مسؤول الدعم والإمداد في سرايا القدس، وطلب منه زيارته ونسج علاقة معه.

وتابعت سرايا القدس في الوثائقي: بعد فحص ومعاينة ذخائر وأسلحة متنوعة مشبوهة المصدر، تم الحصول عليها عبر عملية خاصة نفذها جهاز “أمن سرايا القدس”، تبين أن قاذف صاورخي مضاد للطائرات من نوع (سام 7) مفخخ، حيث وضع الاحتلال شحنة شديدة الانفجار في داخل المحرك الصاروخي، وذلك في الفحص الأولي للصاروخ.

وأكدت أنه للضرورة الأمنية قرر جهاز “أمن السرايا” إنهاء عملية إدخال العتاد العسكري بعملية أمنية نوعية أخرى تمحورت في إدارة عملية استلام نقطة ميتة عبارة عن مبلغ من المال أرسلها ضابط الشاباك “أبو كريم” كهدية “للمجاهد” مقابل إدخاله وتسليمه العتاد العسكري لسرايا القدس.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

16 تعليقات

  1. طيب وش فايدة امن سرايا القدس من كشف اسلوبها الاستخباراتي مع الشاباك؟
    لعرض العضلات
    طيب هذا الاختراق
    كم حرر متر من فلسطين المتحله
    او كم قتل من جنود العدو
    او ماذا كسبو من اسلحتهم

    باختصار شديد هذا الاسلوب من الكذب والخداع
    لا يحرر الارض

  2. الى”صاحب الذباب” : القول للبحتري، لا المتنبي… و اليك به كاملا :

    أهزُّ بالشعر أقوامًا ذوي وسنٍ
    في الجهل لو ضُربوا بالسيف ما شعروا
    عليَّ نحتُ القوافي من مقاطعها
    وما عليَّ لهم إذا لم تفهمِ البقرُ

  3. يا يعرب التغلبي
    اتعتقد ان قناة الميادين عرضت الفيديو من تلقاء نفسها ؟؟؟
    العرض تم بموافقة الجهاد و جناحه العسكري سرايا القدس .
    ويندرج هذا في إطار الحرب النفسية و كي الوعي

  4. كشف مثل هذه الأعمال البطولية لا تفيد الا العدو الصهيوني. ما أضعف حركة المقاومة الفلسطينية إلا انكشاف أعمالها و مقاوميها بغرض التفاخر و الخيلاء. دعوا افعال المقاومة تظهر نتائجها تلقائيا يرحمكم الله.

  5. فادي شودري، من المغرب
    اشك انك مغربي ومن المغرب

    كيف تؤيد حزب الله وتهاجم اقرب حلفائه

    هذا تناقض عجيب

  6. فادي شودري من المغرب
    إنت إنسان مهزوز ليس عندك مبدأ لتعمل عليه فتتخيل أوهام تحلم بها
    تحيه لمن وقف عروبيا مسلما أو مسيحيا في وجهه الاحتلال والمجد للبندقيه
    لكن ياقناه الميادين لايجوز أمنيا الكشف عن أعمال ابطال آلامه لأن عدونا يعتمد على مراكز دراسات وأبحاث تتفحص نقاط كل عمليه لسد ثغرات استطاع أبطالنا فتحها

  7. اقول للذباب الصهيوني و كتبة الخارجية الاسرائيلية باللغة العربية تقولون انكم لا تفهمون او اؤلئك الذين ينتقصون من قيمة هذا العمل الرائع: إما انكم تحاولون التقليل من صدمة اربابكم الصهاينة او انكم “…” أجلّ الله القراءَ المخلصين لفلسطين. ربما لا تفهمون قولي هذا ايضاً و قد قال المتنبي: و ما عليّ اذا لم تفهم البقرُ.

  8. الأخ صاحب التعليق بأسم محمد، لوا فعلت الحكومات العربية ما تطلبه لم يبق الكيان الصهيوني في المنطقة أكثر من أسبوع!
    و لكن كن على ثقة بأنه سيأتي اليوم الموعود قريباً
    “وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ”

  9. فهمت النصف الاخير من الخبر
    وهو احباط عملية تفخيخ سلاح صاروخي بعبوه ناسفه
    بواسطة التخابر وتلقي تحذيرات من ضابط مخابرات وجندي قررو التعاون مع السرايا
    حيث ادعى شخص انه من سيناء عندما سلم الاسلحه لجندي غزاوي ولكنه بالاصل صهيوني
    لذالك السبب اهل غزه لا يدخلون اشياء مشبوهه لغزه
    مثل شحنه اموال ضخمه لا يمكن معرفة ما بداخلها
    فرقة كوماندوز صهيونيه او درون او متفجرات مفخخه

  10. اوووه ! شكلت صفعة لقيادة إسرائيل ! تذكرني هذه القصة ب “انتصارات” المخابرات المصرية على الموساد…في المسلسلات المصرية!!! رافت الهجان، جمعة الشوان… انتصار اكتوبر”العظيم”، الذي لم يحرر مترا واحدا من الارض !
    هل ستنتصرون على اسرائيل بالميثولوجيا و اكاذيب البروباغاندا ؟!

    تعلموا من حزب الله، الذي “يعمل” اكثر مما يتكلم… يعرف جيدا متى يتقدم، و متى يتوارى، متى يتوعد و متى يصمت !

  11. القصه تقول إن الكيان الصهيوني الإجرامي عليه بالزوال حتي ننجز حياه شريفه كريمه لكل إنسان وحتي يتم ذلك علينا
    البندقية شرف وجودي وحياتي واستشهادي وبها نحرر أوطاني..

  12. أعمال بطولية تقوم بها المقاومة الفلسطينية في مجال صراع الأدمغة.
    كان من الأجدر أن لا تُنشر مثل هذه المعلومات، وذلك للإستفادة القصوى من هذه الأعمال والتكتيكات.

  13. ولا حد فهم اشي
    كمان شغلة لسا من اسبوعين انكشف قائد ميداني كبير لحماس كان يعمل لاسرائيل منذ ٢٠٠٩ تخيلوا منذ ال٢٠٠٩ اكثر من ١٠ سنين وهرب عن طريق البحر ومعه الاف الوثائق والمعدات السرية وما الى ذلك
    كفاية تبيعونا كلام

  14. إلى ديك الجن …
    القصة بإختصار أن مقاتلين من سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين خدعوا ضباط المخابرات الإسرائيلية واوهموهم بالتعاون لصالح الصهاينة وأعتقد ضباط المخابرات الإسرائيلية ان عناصر سرايا القدس هم عملاء تم تجنيدهم للتجسس على الجهاد الإسلامي، لكن في الحقيقية والواقع العملي بأن مقاتلى السرايا وافقوا على التعاون مع المخابرات الإسرائيلية بناء على أوامر القيادة بهدف جمع المعلومات عن المخابرات الإسرائيلية وطريقة عملها ومعرفة الاهداف ومعرفة العملاء الحقيقيين واستمرت هذه العملية ٤ سنوات… يعني سرايا القدس اخترقت المخابرات الإسرائيلية بواسطة عنصرين من سرايا القدس لمدة ٤ سنوات.

  15. الاخوة الألدّاءُ
    خلوا بيننا وبين عدونا ، فإن اصابنا فقد كفيتمونا بغيركم، وإن نظهر عليه فملكنا ملككم وعزنا عزكم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here