لأول مرة.. حفل إفطار رمضاني في الكونغرس الأمريكي نظمه كل من إلهان عمر ورشيدة طليب وأندريه كارسون بالاشتراك مع منظمة “مناصري المسلمين

واشنطن/  الأناضول

أقام أعضاء مسلمون في الكونغرس الأمريكي، حفل إفطار رمضاني بمبنى “الكابيتول”، في فعالية هي الأولى من نوعها.

وحضر الفعالية مساء الإثنين، العديد من أعضاء مجلس النواب وموظفين في الكونغرس، وفق مراسل الأناضول.

ونظَم الحفل كل من إلهان عمر، ورشيدة طليب، وأندريه كارسون وهم أعضاء مسلمون في مجلس النواب عن الحزب الديمقراطي، بالاشتراك مع منظمة “مناصري المسلمين” المعنية بالدفاع عن الحقوق المدنية.

وفي خطاب ألقته قبيل بدأ الإفطار، أكدت النائبة عن ولاية ميشغان رشيدة طليب، وهي من أصول فلسطينية، على “الأهمية التاريخية” للحدث.

وأضافت: “هذا الحدث يرفع مكانة جالية بأسرها شعرت لفترة طويلة بالتهميش. استُهدفنا ظلماً من أجل إشعال الخوف وتعزيز أجندة الكراهية”.

وتابعت: “الليلة نجدد التزامنا بالعدالة، ونبذ الإقصاء، والشعور بالانتماء”.

ويقام حفل إفطار سنوي في البيت الأبيض في شهر رمضان المبارك كل عام، في تقليد بدأه الرئيس الأسبق بيل كلينتون، واستمر به الرؤساء المتعاقبين من الحزبين الديمقراطي والجمهوري.

إلا هذه المرة الأولى التي ينظم فيها حفل إفطار في الكونغرس الأمريكي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here