لأول مرة… الجيش الجزائري يختبر منظومة “كورنيت” الروسية بنجاح (فيديو)

الجزائر ـ وكالات: اختبر أفراد الجيش الجزائري نظام الصواريخ “كورنيت-إي إم” المضاد للدبابات المصنوع في روسيا لأول مرة.

اختبر الجنود الجزائريون خلال تمرين “فولكان —2019 “، الذي جرى مؤخرا، لأول مرة، نظام صاروخي مضاد للدبابات من طراز “كورنيت-إي إم”، الذي أنتج في روسيا، حسب وكالة “سبوتنيك” الروسية.

ووفقا للجيش الشعبي الوطني الجزائري، أثبتت المنظومة فعاليتها في تدمير الأهداف المدرعة والجوية والطائرات بدون طيار.

وعلق الخبير العسكري أوليغ بونومارينكو في مقابلة مع موقع “سلوفا إي ديلو” على هذا.

وقال الخبير العسكري: “المنظومة الصاروخية المضادة للدبابات الأن عبارة عن سلاح مشاة موجه.

تستخدم “كورنيت إي إم” أيضا من أجل أهداف جوية وفيها وحدات قتالية متعددة. يوجد رأس حربي متخصص بالعمل ضد المدرعات. يستخدم ضد معدات التشكيلات غير الشرعية. وقد تكون معدات مستولى عليها أو الشهيرة “السيارات الانتحارية”.

هناك أيضا رأس حربي حراري شامل. يمكنه العمل ضد المباني ونقاط إطلاق النار. يمكننا القول أن “كورنيت-إي إم” هو سلاح متعدد الاستخدامات، وهو فعال ضد كل من الجيوش التقليدية وضد الجماعات الإرهابية”.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

6 تعليقات

  1. إلى الأخ الجزائري “قباءلي قح”
    أولا، لقد نسيت كتابة الياء تحت الهمزة في لقبك. حتى وإن كنت قبائليا حرا، فإن ذلك لا يشفع لهذه الزلة.

    ثانيا، لماذا تخاطبني أنا كمغربي وتتهمني بالغيرة والسلبية؟ أنا لا أعرفك أخي ولا أضن أنه من حقك إصدار أحكام علي لمجرد أنني مغربي. ألا تعرف كيف تخاطب شخصا معينا في حد ذاته عندما تريد الرد؟ ألم تفكر يوما في أن هذا النوع من الخطاب يذكي الكراهية بين الشعوب بينما هي في أمس الحاجة إلى التكاتف والتآزر؟

    ولكي أجيبك كمغربي ما دمت قد حشرتني في حكمك على شعب بأكمله، لماذا تضن أنني أغير من الجزائر أو غيرها من الدول العربية؟ ما الذي حققته حتى تجعلني أتأسف على حالي ووضعي وحتى ينتابني هذا الإحساس البغيض؟ لا شيء! العكس تماما إنني أستحي وأخجل مما آلت إليه الأمور: سيء وأسوأ ولا استثناء هنا أو هناك.

    أضن أنه لم يحن الوقت بعد لأحد من الدول الممتدة من البحر إلى الخليج أن يفخر بشيء، فذلك ينم عن جهل وحماقة. أتمنى أن يخرص الجميع ويقبلون على العمل ويتعلمون التواضع بدل كثرة الكلام الأجوف.

    إذن، إطمئن أخي وطب نفسا فأنا لا أتمنى لجيراني سوى الخير والتقدم والنماء والرفعة لعلهم يصلون إلى مرتبة نجد عندها بمن نفتخر على الأقل.

  2. قباءلي حر
    لو استثمرت الجزائر الأموال التي بوأت الجزائر هذه المرتبة المتقدمة في سلم التسليح العسكري لأصبحت الجزائر اليوم مثل اليابان،لكن من المؤسف أن تجلس على حصير ميكا (بلاستيك) و تفتخر بكون الجزائر متقدمة عسكريا و كأنها تعد لمعركة تحرير القدس.
    نحن نعلم علم اليقين أن هذا السلاح سوف يصدأ في بضع سنين و يفقد فاعليته أمام أسلحة جديدة ستجعل منه خردة تباع بالكيلو في سوق المتلاشيات.
    طبعا أنا لا أولي اهتماما لأسلحة دولة عجزت عن انتشال العياشي من بئر لفظ فيه أنفاسه أمام مرأى و مسمع من العالم! لم تعد تنطلي علينا نحن المغاربة هذه العنتريات و التقارير التي تضعها لوبيات الأسلحة لأننا نعرف حجم بعضنا البعض ،و العبرة بالتاريخ و ليس بالكورنيت .

  3. متابع مغربي
    على ما يبدو أنكم كمغاربة لا تحسنون الا النقد السلبي ، والألفاظ غير المهذبة ، والتعبير عن شحنات الغيرة
    كل الدول تشتري من بعضها البعض بما فيها روسيا ، وأمريكا …رتبة الجزائر من حيث تسلح جيشها 25 ،
    والثانية افريقيا ، هي تتسلح لتحمي نفسها بمالها الخاص ، لا بمال الخليج .

  4. اختبار الجيش الجزائري لاول مرة ليس نظام الصواريخ كورنيت-إي إم الروسي Kornet EM

    بل اختبر نظام
    le mortier blindé autopropulsé SM-4
    اما نظام الصواريخ كورنيت-إي إم. فالجزائر تملكه منذ اكثر اكثر من 10 سنوات وقد استعملته في العديد من المناورات العسكرية التي تجريها سنويا في المناطق العسكرية في الجنوب والشرق وغرب الجزائر

  5. هذه الأسلحة مصنوعه بروسيا ، وهي فخر لروسيا ،أما السيد گايد صالح إن كان له أن يفخر بشيء ، فمن حقه أن يفخر فقط بحصير البلاستيك الذي أمامه لا أقل و لا أكثر.
    انتهى الكلام.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here