كيف ولماذا “غرق” وسط عمّان؟.. عمدة العاصمة الأردنيّة تحت “نار التجاذب” والرزاز يلوح بإقالة مدراء كبار وصحفي استقصائي أثبت نظرية “التقصير” ولجنة تحقق خاصة أدانت “كادر الأمانة” ضمنيا والتجار بانتظار “تعويضات الخسائر”

 عمان- خاص بـ”رأي اليوم”:

تمكن صحفي إستقصائي أردني من إثبات نظريته حول حصول تقصير في  العبارة الابرز في بنية العاصمة عمان تسبب بغرق وسط عمان قبل اكثر من اسبوعين  وبالتالي التسبب بخسائر بملايين الدنانير للتجار.

 وأجرى الصحفي في صحيفة الرأي خالد الخواجا تحقيقا إستقصائيا والتقط صورا داخل البنية التحتية والمجاري وتحدث عن عدم صيانة  عبارة مركزية.

وأعلن رئيس الحكومة عمر الرزاز انه سيتخذ إجراءات في ضوء صدور تقرير لجنة تحقق خاصة تم تكليفها بمعرفة  ما جرى وادى لغرق العاصمة عمان بعد هطول مطري.

 واصدرت اللجنة تقريرا مفاجئا يثبت حصول تقصير في إجراءات الاحتياط والوقاية ويرتكز إلى ان الهطول المطري لم يكن كثيفا جدا او غير مسبوق وسبق ان حصل في نفس الموقع وبالتالي يعني ذلك وجود سبب أدى لتراكم المياه.

ولم يحدد الرزاز الاجراءات التي سيتخذها بعدما قررت لجنة التدقيق بان عملية صيانة العبارة الرئيسية الضخمة التي تصب فيها مياه سبعة جبال للعاصمة وتتركز في بؤرة الاسواق وسط المدينة لم تحصل وبالتالي حصلت حالة غرق المدينة .

 وكانت بلدية العاصمة قد قررت بان كميات المطر الهاطل كانت غير مسبوقة.

لكن التحقق اثبت ان تلك النظرية تبريرية.

ويعتقد ان إجراءات الرزاز قد تشمل “إقالة” نخبة من كبار المدراء في مجلس بلدية العاصمة في ظل تجاذب شديد داخل الجهاز المركزي للبلدية والتي تعتبر من اكبر المؤسسات الاردنية.

وبرز حادث غرق وسط عمان مباشرة فيما كان عمدة المدينة  الوزير يوسف شواربه في لندن وخارج البلاد ومباشرة بعد الجدل الكبير الذي اثاره حفل برعايته تم خلاله تقديم هدايا للمذيعة الكويتية حليمة بولند والممثلة صفية العمري ولنجمة إستعراض لبنانية.

ويحمل مجلس بلدية العاصمة مدير المدنية المهندس عمر اللوزي المسئولية عن حادثة الغرق وقرر المطالبة بإقالته بهدف حماية العمدة نفسه وعزله عن المسئولية.

 ويثير الأمر تجاذبات حادة داخل مجلس البلدية وفي محيط العمدة ومجلس النواب ايضا خصوصا بعدما تعثرت مفاوضات ادارتها اللجنة الادارية بمجلس النواب بين الحكومة وغرفة تجارة العاصمة لتأمين تعويضات التجار

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. الأخ المغترب انا لست معجب بالأخ المقدس ولا أدافع عنه وأزيد لا اريد ان احبه لكن اتفهم ان يتكلم العوام بنظريه الأخ المقدس لكن لا اقبلها من النخب ما نحن فيه اكبر من شخص أو اخته هذه سياسه صندوق النقد لإيصالنا لصفقه القرن صدقني تظلمون الأخ المقدس وتعطوه اكبر من امكانياته مع الاحترام

  2. مياه مجاري وأمطار جبال العاصمة عمان تصب بعبارة صندوقية تحت طرق وسط البلد صممت وأنشأت قبل 6 عقود حسب معطيات وموارد محدودة بحينه، وآن الأوان لإنشاء عبارتين موازيتين يمين ويسار القديمة لرفع استيعاب ويتطلب ذلك تعريض طرق وسط البلد باستملاك وهدم مباني معيقة فيحصل ملاك ومستأجرون على تعويض يتيح نقل متاجر لمناطق أعلى وآمن ويؤدي ذلك أيضاً لمضاعفة طاقة طرق وسط البلد لحركة السير وحل أزماتها وتسريع حركة شعاعية بين مناطق عمان وقصر مسافات وخفض صرف بنزين لمواطنين ومؤسسات وخفض إنبعاثات سامة وتحسين بيئة العاصمة.

  3. حجة عمدة المدينة ان الوضع متهالك من زمان ولن يصلح العطار ما افسده الدهر ،،، جثمت الامانة في عهد الفساد البائد الى دمار شامل تركها قاعا صفصفا حتى نفسيات الموظفين لم تسلم ،،بعد عهد الفساد جاء عهد الجهوية و العشائرية وتحولت المانة الى مضافة الى ان جاؤ العقل فزجد الخزائن فارغة مما اصطره لقيتدة حملة مختلفان غير مسبوقة و لم تسام منها اي سيارة مما رفد الامانة بعشرات الملايين

  4. عند حلول الموسم الشتوي الدولة الامارات العربية المتحدة ورغم قلة الامطار في هذا الجزء من العالم تقوم كل إمارة بعمل الصيانة الدورية للمناهل والمجارير التي تخدم كل منطقة .. ولكن للأسف في دولة مثل الأردن هذا النوع من الخدمة المدفوعة مسبقا من قبل الشعب مفقودة.. عملية جني الضرائب فقط للتوظيف الترهلي وإتخام الخزينة بأموال لا يعرف مصيرها.

  5. نظام حكومي متراخي , يشوب أدأءه الشواائب , وتظهر هذه العيوب الى العلن عند وقوع مثل هذه الحوادث , وسأعطي مثلا آخر , وهو موضوع الملفات في الدوائر الحكوميه وتخزينها وتداولها والتي هي بأسوأ حال , وسوف يسلط الضوء عليها أذا لا قدر الله وقعت مصيبه مثل حريق لهذه الملفات , عندها فقط سيبدأ البحث عن المسؤول .

  6. الفيضانات تحصل مره كل عام او عامين ولكن ماذا عن فيضان النفايات المخزي صدقوني انه الانسان يخجل من المنظر حاويات وجبال القمامه التي تملاء شوارع عمان شيء مخزي وامين عمان يسلم الدروع وينسى الشوارع الاولى ان يحل مشكله المواقف للسيارات لا تجد موقف للسياره بكافه المناطق التتجاريه بعمان والمخالفات شغاله تم يريدون استتمار واناس تحضر اموالها للمجهول واخيرا عندما تذهب لزياره احد تكون فكرتك عنه من نظافه وترتيب منزله الاولى لهذا الامين ان يستقيل من نفسه باقل الخساءر بدل الشرشحه مع الاستقاله

  7. الفاضل المغترب

    اسلوبك في الكتابة يذكرني بالكاتب فخري قعوار الذي كان له مقال ثابت في جريدة الرأي الأردنية !!!

  8. .
    — أدبيا يتحمل عمده العاصمه الشواربه المسووليه لكن عمليا تقع على مدير المدينه المهندس عمر اللوزي المشغول بمناكفات مع عمده العاصمه وغيره .
    .
    — امانه العاصمه تحتاج الرجوع للعهد الجميل عندما كانت عمان مضرب المثل في نظافتها وتخطيطها الى ان اصبحت من خمسه عشر عاما منطقه نفوذ يتحكم بها الاخ المقدس وتغيرت أولوياتها لتخدم بالدرجه الاولى مصالحه ومصالح شركاؤه .
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here