“كيف نَجَوت من الصَّحوة؟”: هُجومٌ سُعوديٌّ مُضاد يَطال “الوهّابيين” ويَصِف أفكارهم “بالغَفوة”.. تحميل مسؤوليّة “الوهابيّة” “رَسميّاً” للحليف الأمريكي الذي طلب مُواجهة المَد السوفييتيّ وآراء تَستبعِد حُدوث “نِقاشٍ صِحّي” مع النُّخب الدينيّة”.. والإسلاميّون في الاستراحة الخاسِرة بين الجَولَتين

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

يُواصِل المَد الإلكترونيّ “الانفتاحيّ”، جولته الثانية في العربيّة السعوديّة، فالإسلاميّون أو تيّار الصحوة قد سدّدوا أهدافهم على مدار 30 عاماً في مرمى أهداف السعوديين، فتشدَّدوا، وتطرَّفوا، وحتى صَدَّروا مِنه جميع نَكهات الإرهاب، فكان ما كان من تنظيمات مُتطرّفة، كتنظيم القاعدة، والدولة الإسلاميّة “داعش”، هذا ليس حال البِلاد قبل العام 1979، بل يُؤكِّد وليّ العهد السعوديّ هذا بقوله رسميّاً للمُراسلين والمُحرِّرين في صحيفة “الواشنطن بوست”: “حُلفاؤنا طلبوا مِنّا استخدام الفِكر الوهابي، ضِمن الحرب الباردة للوقوف ضِد الاتّحاد السوفييتي”.

يُعلِّق الناشط السياسي، والمُعتقل سابقاً في سُجون السعوديّة بدر طعيميس الشهراني، قائِلاً لـ”رأي اليوم”، ما يُمارسه بن سلمان هو صحوة مُضادّة، ضد تيّار ما عُرف بالصحوة، وأفكاره المُتشدّدة، التي فَرضت منع قيادة المرأة، كراهيّة الكُفّار، عدم الاختلاط بين الجنسين، وإلى ما هُنالك، بل ويُحمّل أي بن سلمان مسؤوليّة سطوة هذا التيّار، إلى حُلفائه، أو حليفه بالأحرى الأمريكي، لكن ودون دراية، أو عن دارية يقول الشهراني، يُطبّق أيضاً ما طلبه الحليف منه، وهو القضاء على الصحوة، والانتهاء من الإسلام السياسي المُتشدِّد.

سيتلقّى الإسلاميّون يقول الصحافي السعودي أحمد التميمي، أقوى هزيمةٍ نكراء في تاريخهم، فتاريخ صلاحياتهم انتهى، وفُرص استغلال الاستراحة بين جولتيّ الصحوة والصحوة المُضادّة، قبل الصُّعود على الحلبة، باتت شِبه معدومة، ويستبعد التميمي أن يكون هناك حالة نِقاشٍ صِحّيٍّ قد دارت مع النُّخب الدينيّة، وكسب ما تبّقّى منهم كما قال الأمير بن سلمان، لم يتم إلا بالاعتقال، أو الترهيب بالاعتقال، الشعب افتراضيّاً لعلّه يثور على نوايا التخلّص من العباءة، القضاء على المُؤسّسة الدينيّة، لكن هل تعود الروح في جسد ميّت أُعلنت وفاته، وهذا حال المُؤسّسة الدينيّة، يُؤكّد الصحافي التميمي.

هدفٌ واحد لعلّه استطاع الشعب تسجيله في مرمى القيادة السعوديّة، حين اعترض بالصوت الواحِد على نوايا الانفتاح المُتتاليّة “تويتريّاً”، السيطرة هُنا للفريق الأقوى يقول مراقبون، والفريق المُضاد مُسلّحٌ بأقوى إمبراطوريّات توجيه الرأي العام، وتعديله، وتحديثه، فيما يتوافق، الخبير التقني أحمد صالح، يُؤكِّد لمُعد هذا التقرير، أن 150 ريال، ما يُعادل 40 دولار فقط تستطيع أن تتصدّر بها قائمة الترند في “تويتر”، فكيف هو الأمر إذاً مع السيطرة الحُكوميّة على وسائل الإعلام، ووسائل التواصل الاجتماعي بجميع منصّاتها، والسعوديّة دولةٌ مُتصدِّرة في هذا المجال؟

هُجوم عنيف، أو هجمة مُرتدّة، تَبِعت الهُجوم الشعبي على القيادة السعوديّة الشابّة في وسم “العباية شريعة يا علماني”، وهو توصيف قُصد (علماني) قُصد به الأمير محمد بن سلمان، على أثر تصريحات له حول حُريّة اختيار الملابس للمرأة، وعدم وجود قوانين تسنها بلاده، تفرض عليها ارتداء العباءة السوداء، هُجومٌ مُضاد عُنوانه على “تويتر”، “كيف نجوت من الصحوة”، يتفاعل الآلاف، ويتصدّر الهاشتاق قائمة الترند خلال إعداد هذه السُّطور، ويَصِف أفكار التيّار المَذكور “بالغَفوة”.

إبراهيم المنيف قال: ‏‎#كيف_نجوت_من_الصحوه لما ادركت ان (الفكر الصحوي) عبارة عن مزج بين ‎#الفتاوى_المتشددة، والتقاليد المتخلفة مثلاً: “قيادة المرأة” لا يوجد حكم شرعي يحرمها، لكن حرموها من باب سد الذرائع (ليطبقوا تشددهم)، وأقنعوا الشعب انه عيب في العادات ان اختك تسوق، (هل ترضى اختك تسوق “بين الرجال”)؟

إي دبليو فعلّق: ‏ظهرت الصحوة بعد حادثة جهيمان الملعون الى يوم الدين، تبنّت أفكاره مؤسسات دينية الى ان تغلغلت في تعليمنا ومجتمعنا.. أصبحت المنابر تنادي للجهاد في أفغانستان الى ان ظهرت لنا القاعدة ثم فجروا في الرياض والخبر وظهرت لنا داعش في حين آخر، وحيد الغامدي يقول: لا بد من إدراك هذه الحقيقة: وهي أن الصحوة لا تعني الدين أو التدين، وإلا لما كان هناك دين وتدين طوال قرون مضت حتى جاءت الصحوة، إذن .. ما هي الصحوة ؟ هي مجرد ظرف ثقافي مرحلي جاء في سياق الربيع الديني الذي ضرب كل الشرق الأوسط عام ١٩٧٩ بما في ذلك إيران!

حاول بعض المُغرّدين والنشطاء الإسلاميين، أمام آلاف من التغريدات الدِّفاع عن “الصحوة”، فقالت إمرأة سعودية:”‏اقسم بآيات الله العظيمه ان كل هذا الاقاويل عن الصحوه إنما هي لتحريف دين الله الصحيح والعب على الجاهلين ومن لديهم ضعف بالايمان والعلم للانجراف خلف اسلام وسطي كاذب بعيد عن دين الله الصحيح واكبر دلاله كذبهم كلامهم عن الحجاب وهو فريضه وواجب من الله”.

المسألة ليست كما يرى مُختصون في الشأن المحلّي، مسألة صحوة دينيّةٍ أم علمانيّة، الأمر لا يعدو كونه مسألة خلط الملفّات دُفعةً واحِدة، فيصحو الرأي العام على أخبار الاعتقالات الشهيرة التي طالت نجوم الصف الأول من المسؤولين ورجال الأعمال، فينشغل بحقيقة مُكافحة الفساد، ثم ينام على أنباء الصفقات الخفيّة معهم، تفرح السيدات بالسماح لهن بالقيادة، وينشغل الرجال بتخيّل الشارع العام بوجودهن، لا عباءة، ولا صحوة، فيُقسِم الشعب أن لا تراجع عن الدين وحِشمته، صحوةٌ مُتطرّفة، نحمدالله إذاً أننا نجونا منها كجيل شبابي، والفضل لعصر الترفيه والانفتاح، يقول مختصون.

“الصدمة” ثم التشتيت، هو تماماً ما يفعله الأمير محمد بن سلمان، فالمُتتبّع كما ترصد “رأي اليوم” لمنصّة الرأي العام “التويتريّة”، لا يستطيع أن يجد توجّه ثابِث أو رأي مُؤيّد، أو مُعارض ككل، فقط جدلٌ ونقاش، وهذا يُعارض ما تبنّاه بالأمس، وذاك يُوافق على ما اعتبره خوضاً بالممنوع قبل أيّام، الخلاصة يقول مراقبون، لا صوت يعلو فوق صدمات وقرارات العهد الشاب الجديد، فكيف سينتهي أكثر فُصول مسرحيّة العربيّة السعوديّة، إثارةً وغرابة، موضِع تساؤل يطرحه الكثيرون.

Print Friendly, PDF & Email

25 تعليقات

  1. اللهم اجعل كيدهم بينهم الوهابيين والاخوان من حفر حفرة لأخيه وقع فيها حفروا اكثر من حفره للعراق وسوريا وليبيا واليمن من كان يصدق ان مثل هذاالاعتراف يصدر من رأس النظام في السعوديه ولله في خلقه شئون

  2. اخ غازي الردادي
    سلام الله غليكم
    تريدها علمانية.
    هذه بداية الفوضى في بلادالحرمين
    لماذا يمنع من ينتقد سياسته
    يعتقل من يعارضه وليس من يفرض اراءة

  3. صحيح هذه هجمة على الإسلاميون لكن الهدف الحقيقي هو بيع السعودية للشركات العالمية …

  4. السيد غازي الردادي ، في خضم دفاعه المستميت عن العائلة المالكة لا يمانع لو سمعنا ذات مرة أن ولاة الأمر قد نصبوا الأوثان حول الكعبة طالما أن الأمر صادر من ولي الأمر ، فهو كل قرار يخر عليه صما وعميانا ، ففي رده على الأستاذ خالد بسّط المسألة من أرا د … ومن أراد ….. فليفعل … وكأن القصية مخايرة بين البيبسي كولا والكوكاكولا ، أو أن تلبس بدلة زرقاء أو تلبس بدلة صفراء ، لا يا أخي هذا الانقلاب الذي تراه كأن شيئا لم يكن .. جر على الأمة كوارث ومصائب ما تزال تحياها ، في يوم من الأيام ، كان أئمة المسجد الحرام يذرفون الدمع من فوق المنابر داعين الشباب المسلم الالتحاق بجبهة أفغانستان التي ما تزال تنزف حتى اليوم ، وفقدت الأمة أعز شبابها في هذا التجييش الديني الذي تبناه آل سعود ، لا أنسى فتوى الشيخ الضرير ابن باز وهو يقول أن من مات ولم يشهد جهادا مات ميتة الجاهلية ، وأين؟؟؟ في أفغانستان ولا سواها ، وحارب هؤلاء الأئمة التيار القومي وسموهم شيوعيين ومارقين وذلك بتحريض من ولاة الأمر ، وحتى عهد قريب حرضوا العراق على إيران ى، ثم تبرأوا من العراق ، وأشعل هؤلاء الأئمة حربا ضروسا يتلظى بنارها الشعب السوري حتى اليوم ، وكذلك في لبنان ومن قبل في الجزائر ، ومصر وليبيا ، ومنذ أيام تابعت حلقة في قناة ام بي سي ، عن تنظيف المكتبات من كتب بعض علماء الإسلام ، كان المتحاورون في قمة الفجاجة واللجاجة والنفاق متبرئين من كتب هؤلاء ، هذه الكتب لم تهبط من السماء وإنما طبعها ونشرها آل سعود ، فإن كانت قد ألحقت ضررا بالأمة فيتحمل آل سعود وزرها ، ولا غيرهم ، إن كتاب سيد قطب معالم في الطريق ، هذا الكتاب طبعته وزارة المعارف السعودية والجهة التي توزعه إدارة المكتبات المدرسية ، فضع عنوانك الكتروني لأرسل لك صورة الغلاف ، ثم إن هجومك المتواصل على سوريا والمقاومة وحزب الله وإيران عن جهل اقتداء بولاة الأمر ، ااتمنى أن تخفف منه لأنك ستضطر ذات يوم للانقلاب ، يوم ينقلب ولاة الأمر كما انقلبوا على الإخوان بعد 70سنة من التبني والحدب والعطف عليهم .

  5. ان الصدمة التي تعرض لها الوهابيون بعد الغاء هيئة الامر بالمعروف والانفتاح الثقافي للامير محمد بن سلمان يجب ان يحاط بالقوة لان الفكر المتوغل في راس الشباب السعودي على مدة مايقارب اكثر من ثلاثين عاما ازالته امر صعب في الوقت الحاضر ناهيك عن الشرخ العائلي الملكي الذي سيغذي الحركات الدينية من قبل بعض الامراء لاعادة العجلة الى الوراء نكاية بولي العهد ؟ ونرى ان السعودية على كف عفريت

  6. اقترح على غازي الردادي مشاهدة برنامج جو شو فهو يعكس وجهة نظر العالم العربي تجاه ما يحدث في السعودية

  7. المشكلة ان بن سلمان يطبق من القرآن آية واحدة(لن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم).ومن الشريعة نصف حديث(قصوا الشوارب وعفوا عن اللحى)
    يبتزه ترامب امام العالم وهو يبتسم!اليس به نخوة؟

  8. يعني طلعت الجمهوريه الإسلاميه الايرانيه بريئه من التشدد فى السعوديه….الحمدلله التى نطق بها زعيم السعوديه…طلعت أمريكا التى طلبت بجلب الفكر الوهابي التكفيري….ليش لا أمريكا تامر يتطلع….ألف مروك عليكم

  9. وضعية صعبة لما يدعي بلد دو سيادة أو على الأقل بلاد حر إن كان كذلك أن أولياءه آو حلفائه يامرون و ينهون تباعهم بتمويل جماعات إرهابية بقتال شعوب عربية مسلمة !!
    هل هؤلاء لهم قلوب يفقهون بها ؟ هل لهم أعيون ينظرون بها ؟
    لا أظن أن أن هؤلاء بشر يستحق هذا الوصف الذي حبى الله عز وجل بني البشر وأمر الملائكة أن يسجدوا لآدم فسجدوا طاعة له حين أمرهم.
    أطن أن هؤلاء هم الذين قال فيهم الله تعالى المغوب عليهم (الإسرائليين) وقال سبحانه : ولا الظالين (النصارى و المنافقين) .سورة الفاتحة .
    شكرا الأخخ خالد الجيوسي الصحفي على تعيقك وتحيلك المتواضعين .

  10. لمصلحة من يشن ابن سلمان حربا على الإسلام . لقد بات الجميع يخشى ان يعلن هذا الأمير المتصهين السعودية دولة لا دينية .

  11. الحمدلله فهم اتباع ولي امرهم ان التشدد ليس من الاسلام وأسفاه على كل من انتحر ومعه ملعقه
    هؤلاء من يتحمل ذنب حشو رؤوسهم بالسموم يا ايها المنفتحون الجدد
    وماذا لو عادت امريكا تبغي احياء الوهابية لغاية في نفسها . نعود لنقلب المعايير ؟؟؟
    فتاوى عند طلب ولي الامر ايها الاعراب

  12. يُؤكِّد وليّ العهد السعوديّ هذا بقوله رسميّاً للمُراسلين والمُحرِّرين في صحيفة “الواشنطن بوست”: “حُلفاؤنا طلبوا مِنّا استخدام الفِكر الوهابي، ضِمن الحرب الباردة للوقوف ضِد الاتّحاد السوفييتي”.!!!
    إذن الدين الرسمي بالسعودية هو “دين السي أي أي” يعني “العقيدة الصهيونية”
    هكذا أعلنوها صراحة يا آل سعود ؛ ولا تختبئوا في مسميات وعناوين قد تجهلون مضامينها وتسوقونها للأمة على أنها “الحقيقة المنزلة من كيسنجر”!!!
    “كم عثرة لسان فضحت مكنون الجنان” الآن سهل علينا إدراك سبب تنكركم للأمة : “طلب منكم حلفاؤكم أن تصدحوا بولائكم للصهيونية”

  13. ياعيني ، الآن الوهابيه أصبحت شئ أمريكي !!
    متي يتحمل أهل القبائل مسئوليه عبثهم ونشر ثقافتهم الجاهليه المخربه بالوطن والعباد ؟!

  14. قراءت مذكرات (مستر همفر و هابية )راودني الشك …لكن اثبت لي بن سلمان و ترامب الان ان الوهابية صناعة أمريكية عندم انقضت مفعولها ارزمة في الارشيف و قصت ذقونها!!!

  15. الحليف طلب فنفذتم أمره بالوهابية و التشدد
    و الآن وقد انتهت صلاحية المؤسسة الوهابية
    هاهو الحليف يطلب منكم القضاء على الإسلام السياسي المُتشدِّد.
    فهل تنتبهون ؟
    و إلى متى تبقون أسارى في يد الحلفاء
    بتلاعبون بكم كيفما يشاء؟

  16. وا غزياه
    ((حُلفاؤنا طلبوا مِنّا استخدام الفِكر الوهابي، ضِمن الحرب الباردة للوقوف ضِد الاتّحاد السوفييتي))
    و أنتم طوع لهم
    لا إرادة لكم و لا كرامة
    و لا قيم لكم و لا إنسانية
    و خطط لكم و لا استراتيجية…؟؟؟
    وا خزياه…!!

  17. فعلا ايام حرب أفغانستان الوهابيين أصدروا فتاوي حرموا
    القتال في فلسطين واقتصار ذلك على محاربه السوفييت في أفغانستان من كان يوجههم هم شيوخ السي آي أيه
    ونفس كذبهم والاعيبهم تكررت في ثورات الربيع العربي
    والذي دمر سوريا والعراق وليبيا
    وحشدوا آلاف الارهابيين والمجرمين وقطاع الطرق وخريجي السجون من كل دول العالم وارسالهم عبر الحدود لتدمير سوريا والعراق وليبيا والمسلسل مستمر برعايه شيوخ الإرهاب والفتنه .

  18. العلمانيين المتأمركين يصفون الإسلاميين بأنهم إنتاج أمريكا وينسون أنفسهم.

  19. استاذ خالد ،، ما يقوله الصحفي التميمي عن هزيمه نكراء للاسلاميين ،
    وما يقال عن صحوه جديده ضد الصحوه القديمه ، هذا غير صحيح ،
    هي ليست معركه ولا فيها انتصار او خساره لطرف ضد طرف اخر ،
    الامير الشاب محمد بن سلمان حفظه الله ، ترك للجميع خيارهم ،
    وان لا يفرض طرفا رأيه او قناعاته او أفكاره اووو على طرف أخر ،
    والجميع ضمن الحد المقبول والمعقول فلا افراط ولا تفريط ،،
    فمن يكون ضد قيادة المرأه للسياره فهذا حقه ،
    ومن يكون ضد دخول النساء للملاعب الرياضية ، ايضا من حقه ،
    وغيرها من ترفيه وسينما وحفلات غنائية وووووو كل ذلك من حقه ،
    ولكن لا يفرض رائه وقناعاته على الغير (كما كان في السابق) ،
    فمن ارادت قيادة السياره فلها ذلك ، ومن لا تريد من حقها ذلك
    ومن أراد الذهاب للحفلات الغنائية ، يذهب ، ومن يراه منكرا من حقه
    ولذلك كل من يحاول ان يفرض أفكاره على غيره ، فالمعتقل في انتظاره ،
    وقال بذلك الامير محمد بن سلمان ، سأقضي عليهم ،
    تحياتي ،

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here