كيف ننقذ لبنان؟

 

د. نسيم خوري

مجددًا نداء للتبرع المفتوح بهدف إنقاذ لبنان أعيد نشره وقد أرسلته الى معظمكم  بلا مجاملة وباحترام وأدب  ومن دون ألقاب.

إلى السيدات والسادة:

نازك رفيق الحريري، محمد نجيب ميقاتي، محمد الصفدي، سعد  الدين الحريري، بهاء الحريري، رياض سلامة، روبير معوّض، كارلوس سليم، عصام فارس، كارلوس غصن، ميشال عون، نبيه بري، طلال إرسلان، أمين الجميل، ميشال سليمان، فؤآد السنيورة، جبران باسيل، سمير جعجع، ستريدا طوق جعجع، وليد جنبلاط، سليم صفير ومن يمثل من أصحاب المصارف، سليمان فرنجية، نقولا فتوش، نقولا صحناوي، نهاد المشنوق، فؤآد مخزومي، مروان حمادة، ميشال المرّ، نعمة طعمة، أسعد حردان، رندة بري، أنور الخليل، ياسين جابر، بهية الحريري ، علي حسن خليل، عبد الرحيم مراد، غازي العريضي، ميشال فرعون، عصام صوايا، جمال الجراح، محمد شقير، محسن دلول … إلخ

لن ينفع قرار التعبئة العامة في لبنان  وقد لا ينفع اعلان حالة الطواريء ولا يمكن لنا القيامة من كوارثنا ما لم تقوموا بالتواصل السريع في ما بينكم وتعلنوا  أمام اللبنانيين والعالم عن  تأسيس صندوق طوارىء تملأونه مليارات الدولارات من فضلكم وجيوبكم  بهدف تمكين الأعداد الهائلة من اللبنانيين الذين يحاصرهم الفقر والجوع والمرض  والعتم والموت بالكورونا الذي يداهمنا جميعا وبالإنهيار الشامل.

إنه الحل الوحيد والأمثل كي نجتاز معا  هذه المرحلة المخيفة العسيرة التي قد لن يسلم منها اللبنانيون ولا وطننا لبنان .

عاودوا قراءة هذا النداء وتشاوروا مع انفسكم وأفراد عائلاتكم وصفوا ضمائركم أمام شعبكم وأمام الله.

وإني لمتبرع أول براتبي التقاعدي الشهري.

كاتب واكاديمي لبناني

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

5 تعليقات

  1. لن يلبوا النداء ويستحيل أن يلبي أي واحد ممن ذكرت هذا النداء، ويستطيع كل واحد منهم اعطاء ألف مبرر لعدم تلبية هذا النداء، وبالمناسبة هل يوجد فندق ريتزكارلتون في بيروت؟

  2. الحل بات بالاستثمارات الصينية في مجال الكهرباء و الطرق و الجسور و سكة الحديد و القطارات و تدوير النفايات

  3. استرجاع المال المنهوب بشرف اقتراح جيد لهم اذا فكروا قليلا يجب المبادرة للتنفيذ

  4. وهل يعقل لسارق الحليب من ضرع البقرة إعادتها الى مركز تخزينه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ مع احترامي لإقتراحك الذي شابه الخلط جمعا وتعميما وشخوص ( من إختصاص القضاء العادل )؟؟؟ و لايجوز المساومة على المطالب الشعبية و لابد للحق العام يحاسب الفاسد أولا؟؟؟؟؟؟؟؟
    ولاتنسى د. نسيم ” ان الخبيث لايكّفّر الخبيث لكن الطيب يكفر الخبيث ”
    “ولكم في القصاص حياة يا اولي الألباب لعلكم تتقون “

  5. عدد ” وجهاء” هذا البلد،وهم الرؤوس الظاهرة في الاقطاع والفساد،اكبر من عدد المسجلين في دائرة انتخابية..فماذا عمن يعملون في الظل وتحت امرتهم او معهم.!
    لا يعقل انه في القرن الحالي لازالت الناس تعتمد على المحركات للحصول على الكهرباء لساعات قليلة.
    لبنان ذلك المشروع الفذ والفريد،في منطقة مظلمة،اصبح بهذا الكم من القذارة والحزبية الطائفية والسرقة الموصوفة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here