كيف نَجحت وَساطة السيد نصر الله في نَزع فَتيل الصّدام الدّموي بين الحوثيين وأنصار صالح؟ ولماذا نَعتقد أن هذهِ “التهدئة” مُؤقّتة إذا لم تُحَل أسباب الخِلاف جَذريًّا؟ ومن هو الطّابور الخامس الذي يُحذّر مِنه الطّرفان؟ وهل مَجزرة “فج عطان” انعكاسٌ لخَيبة أمل التّحالف العربي؟

atwan-ok8-400x264

عبد الباري عطوان

نَجح السيد حسن نصر الله أمين عام حزب الله في تجنيب اليمن وقوع مجزرةٍ دمويّةٍ غير مَسبوقةٍ بين طَرفي التحالف “الحوثي الصالحي”، ونَزع فتيل الصّدام الذي دعا إليه الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح للاحتفال بالذكرى الخامسة والثلاثين لتأسيس حزب المُؤتمر الشعبي العام الذي يَتزعّمه.

المَعلومات المُؤكّدة التي وَصلتنا، أكّدت أن السيد نصر الله بادر بالاتصال بالسيد عبد الملك الحوثي، زعيم حركة “أنصار الله”، وطَلب منه تهدئة أنصاره، ومَنع حُدوث مُواجهات مع أنصار الرئيس صالح عشيّة يوم الأربعاء، الأمر الذي تَجاوب معه زعيم الحوثيين، وقدّره الرئيس صالح خير تقدير، وانعكس في خِطابه الذي خلا من أي تصعيدٍ في اليوم التّالي (الخميس)، وأكّدت لنا مصادر مُقرّبةٍ منه أن هذه الوساطة “المَسؤولة” من قبل السيد نصر الله دَفعت بالرئيس صالح إلى استبدال الخِطاب الأصلي التصعيدي بآخرٍ قصيرٍ ومُختصرٍ، لا يتضمّن أي إساءةٍ للحوثيين، وركّز على الوحدة الوطنية وضَرورة مُحاربة الطابور الخامس الذي يَبذر بُذور الفِتنة.

***

رِهانات “التّحالف العربي” الذي تَقوده المملكة العربية السعودية على حُدوث انقسامٍ بين الحَليفين اليمنيين مُنيت بصدمةٍ كبيرةٍ، لأنهما أدركا أن هذا الانقسام يعني انهيار صُمود الجبهة المُعادية للعُدوان، ولكن هذا لا يعني أن “الطابور الخامس” الذي تحدّث عنه السيد عبد الملك الحوثي، وحذّر منه الرئيس صالح في خِطابه في ميدان السبعين لن يتوقّف عن مُحاولات بَذر بُذور الفتنة، مِثلما أكّد لنا مسؤولٌ كبيرٌ في حزب المؤتمر.

التهدئة “المُؤقّتة” الحاليّة، وحتى تُصبح شِبهُ دائمةٍ، يجب أن تُشكّل فُرصةً لدراسة الأسباب السطحيّة والجذريّة التي أدّت إلى تصعيد التوتّر بين الحليفين، ودَفع الرئيس صالح إلى دعوة أنصاره في ميدان السبعين في استعراضٍ للقوّة، وهو استعراض يَعكس سياسة “حافّة الهاوية” التي يُجيدها، ونَجح حتى الآن في تحقيق أهدافه في لَفت أنظار الطّرف الآخر، وَوقف ما يرى أنه، أي الرئيس صالح، خُروجٌ عن اتفاق الشراكة.

الرئيس صالح لخّص الأزمة “المُباشرة” في خِطاب الأخير في الحديث عن “اللجنة الثورية” التي يرأسها محمد علي الحوثي، وجرى الاتفاق على حلها بعد تشكيل المجلس السياسي، وحكومة الإنقاذ برئاسة الدكتور عبد العزيز بن حبتور، والقول بأنّها استمرّت في عَملها والسيطرة على المجلس، وباتت تُعرقل سَير الحُكومة، أمّا النّقطة الأُخرى الهامّة التي وَردت في الخِطاب نفسه، فتعلّقت في عدم ذهاب موارد الدّولة إلى الخزينة العامّة، ممّا أدّى إلى عدم دفع رواتب المُوظّفين منذ عشرة أشهر، ولكن الرئيس صالح يَعلم جيّدًا أن هذه الموارد شحيحة، وربّما شِبه مَعدومةٍ، لأن عوائد النّفط والغاز، العمود الفقري للدّخل الحُكومي، توقّفت بسبب سيطرة التحالف على الآبار النفطيّة والغازيّة، والشعب اليمني فقيرٌ مُعدم، والضرائب على الدّخل والأعمال الخاصّة، باتت غير مُمكنةٍ في ظِل توقّف أعمال الشركات، وهُروب رؤوس الأموال.

مُشاركة السيد صالح الصماد، رئيس المجلس السياسي، في مهرجان حزب المؤتمر في ميدان السبعين كانت خُطوةً تصالحيّةً لها مغزىً كبير، فالرّجل المَحسوب على حركة “أنصار الله” الحوثية، ويَحتل مَنصب رئيس الدولة، وتُشكّل رسالة على نجاح وساطة السيد نصر الله، وتَجاوب السيد عبد الملك الحوثي معها.

الأمر المُؤكّد أن التحالف العربي السعودي أُصيب بخيبة أملٍ كُبرى من جرّاء هذه المُصالحة، فقد كان يتمنّى حُدوث الصّدام الدّموي، وبما يُؤدّي إلى انخراط الحليفين في حربٍ دمويّةٍ تُضعفهما معًا، وانهيار تحالفهما “المُضعضع” بالتّالي بشكلٍ كامل.

الغارة التي شنّتها طائرات “عاصفة الحزم” ليلة الجمعة الماضي، أي بعد يومٍ من مهرجان السبعين، واستهدفت منطقة “فج عطان” في صنعاء، وأدّت إلى مَقتل 14 شخصًا، وإصابة 22 آخرين، نسبةٌ كبيرةٌ منهم من الأطفال والنساء، ربّما كانت ردّة فعلٍ غاضبةٍ على هذهِ المُصالحة، وفَشل الرّهان على الصّدام.

***

المُتحدّث باسم التحالف اعترف بأن هذه الغارة جاءت بسبب مَعلوماتٍ خاطئةٍ، وسيَتم إجراء تحقيقٍ، وقال أن الحوثيين أقاموا مَركزًا عَسكريًّا وَسط السكّان، وهذا الاعتراف ما كان له أن يتم لولا الإدانات الدوليّة لهذا الهُجوم الدّموي، حتى أن السيد عبد الملك المخلافي، نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية في حُكومة الرئيس هادي، طالب بتحقيقٍ لمَعرفة الأسباب، وحمّل التّحالف العربي المَسؤوليّة عن المَجزرة بطريقةٍ غير مُباشرةٍ.

وساطة السيد نصر الله نَجحت في نَزع فتيل أزمة ميدان السبعين، ومَنعت حُدوث الصّدام الدّموي في رأينا “مُؤقّتًا”، ولكن “جَمر الفِتنة” ما زال تحت الرّماد، وأي “نفخة” عارضة يُمكن أن تُطلق شرارة الحرب الداخليّة التي ستُعقّد الأزمة، وتُؤجّل أيّ حُلولٍ سياسيّةٍ لها لسنواتٍ قادمة، وتُحوّل اليمن إلى ميدان صِراعٍ على أكثر من جبهة.

الحِوار المَطلوب والسّريع لم يَعد بين “التحالف العربي” ومُعارضيه، وإنّما بين هؤلاء المُعارضين أنفسهم، أي حركة “أنصار الله” وحزب المُؤتمر، لتسوية كل المشاكل المُعلّقة، وإعادة “الشراكة” إلى ثوابتها الصّلبة، وإلا فإنّ المَسرح اليمني السياسي والعَسكري سيَجد نَفسه أمام “تحشيدٍ مُؤتمريٍّ” جديدٍ تحت ذرائع أُخرى، وما أكثرها في جَيب الرئيس صالح.. والأيام بيننا.

مشاركة

41 تعليقات

  1. الاخ المكرم عبد الباري عطوان
    ليس هناك ادنى شك في ان ما ماجاء في كلمتك الافتاحية هذه يحالفه الصواب والمصداقية وهو ان سيد المقاومة والقائد الحكيم وصاحب الراي السديد والفكر السليم قد نجح بخبرته وحنكته وتجاربه ان ينزع الفتيل الذي كاد يشتعل بين الحليفين المنيين القويين : الحوثي – الصالحي
    ويقيناً انه لولا ان المبادرة العاجلة لشيخ المقاومة الاسلامية والعربية الشيخ القائذ الفذ الشيخ حسن نصرالله لحدث مالاتحمد عقباه حيث كان العدو المشترك للخلبفين يتزبص الوائر قبل سويعات قليلة من الخطاب الذي كان سيلقيه الرئيس اسابق على عبد الله صالح فيي مؤتمر الحزب الوطني الحاشد في الساحة الكبرى في وسطصنعاء المعروفة بميان ال 70 وحيث كان يتوقع ان يكون لخطاب هجوما ناريا على الحليف الحوثي وهو ماكان ينتظره ال سعود وتحالفهم المرتزق بفارغ صبر وامل تلاشى في اعقاب التصال المبشر لسيد المقاومة أدّى الى تغيير جذري للخطاب الذي القاه ارئيس علي عبدالله صالح خلا من اية كلمة قد تثير الاستفزاز اوالتحريض ضاوحتى مجرد انتقاد للحليفدالوثي فعاد الود ولوئم بدل الخلاف والخصام بين لحليفين المتماسكين فكان تدخل سيد المقاومة صفعة قوية افشلت المخطط السعودي واحبطت مساعي هذا العدو لختراق الحليفين وتفكيك الحال بينهما
    الاخ عطوان
    بالفعل انه الان بعد نزع الفتيل الذي كاديشتعل بين الحليفين الحوثي -الصلحي اصبح ضروريا بل من الاهمية بمكان اجراء حوار عميق بين الحليفين يهدف الى تعميق وتوثق الحالف بين الحلفين وسدّ اية ثغرة تتيح للعدو من حكام أل سعود وتحافهم المرتزق ان ينفذوا من خلالها لتحقيق مأربهم الخسية والفاشلة الرامية الى زرع بذور الشقاق بين الحليفين الحوثي- الصالحي واتقد جازما ان تشكل قياد ة عسمرية موحدة مشركة ومتوازنة بين الحوثيين والصالحيين سوف تقطع خط الرجعة على السعوديين وتحالفهم وتقضي على اي امل لالسعود في تحقيق هدفهم سواء على صعيد سياسي او عسكري في حربهم العزوانيةرعلى اليمن الاشم !
    ومادام سيد المقاومة قد اصبح مرجعا للحليفين القويين فليس هناك ادنى شك بان اليمن الحوثي – الصالحي سوف ينتصر على عدوه انتصار الاسد السوري على اعدائه ؟

  2. هکذا عهدتک یا اخی الکریم و الانبل! و لی الفخر للتعرف علی اخوة فی الله امثالکم النجباء و الفضل للاستاذ عبد الباری المحترم .. و کل عام و انت و اهلک و الاستاذ عبد الباری و طاقم رای الیوم و الاخوه المعلقین والاخوات بکل خیر و عافیة و عیش رغد وعمر مدید مبارک ! و اخص بالدعاء اخانا احمد الیاسینی الجبل الّی ما یهزه ریح!

  3. ____.. أستاذنا اخانا العزيز البعير الأهبل ، أسعد الله عيدك و أعيادك و طيب أوقاتك ، عيد أضحى مبارك و كل عيد و أنت بخير .

  4. الاخ ” الواثقون بأمتهم العربية”
    تحتاج لان تكون واثقا ايضا من مكان وزمان تعليقك، فهو مكرر حرفيا لك في صفحة مقال سابق، ولا علاقة له بموضوع تعليقي هنا. الا اذا كنت ترى ان تحويل الاسم من حازم الى الواثقون كفيل بالتعليق كيفما اتفق، و اينما اتفق. الاسلام هو الذي حمَل العرب – عندما حملوه- الى حالة الاممية وفرض سلطتهم على ما نعرفه اليوم من بلاد عربية ، بل الى الاندلس وحدود الصين. وبخطوطه العريضة ارى ايران تقارع القوى الكبرى اليوم. وتكاد ان تكون به ندّا مكافئا لهم. واذا ابتغينا العزة بغيره اذلنا الله، وهذا ما حدث.
    انا مع امتي واثقا ومشفقا وفرحانا وقلقا، البحث يكمن في وجوب الثقة في الطريق والمسلك الصالح لهذه الامة.

  5. الأخ الفاضل مصطفى صالح
    تأكد يا سيدي الفاضل بأن الحق يعلو ولا يعلى عليه – ورأيي ليس مجاملة لأحد وانما اقرار للحقيقه امام طوفان
    الباطل من بعض المتنطعين – واختيارك لبيتين من شعر { شاعرنا – عربا وفرس } المبدع الفيلسوف ابو العلاء
    المعري يؤكد تماما مدى تلاحمنا كأمه اسلاميه جمعها تاريخ رائع – ومحاولة البعض استغلال بعض الخلافات في الرؤيه بإذن الله ستبوء بالفشل ودائما اختلاف وجهات النظر لا يفسد للود قضيه – مادام اصل الرسله التي حملها نبينا محمد عليه الصلاة والسلام مصونه ودائما المشترك بين المسلمين يفوق اي اختلاف في وجهات النظر – تحياتي لك وللسيد حسن نصر الله وكل عام وانتم ونحن بخير واعاده الله علينا جميعا بالصفاء والوئام لما فيه مصلحة الشعوب الإسلاميه من اقصى الشرق الى اقصى الغرب –

  6. اخانا المبدع Taboukar – الجزائر
    ستبقى دائما بتعليقاتك المختزله مبدعا – وكل عام وانت بخير بمناسبة عيد الأضحى المبارك – مع اطيب تحياتي لك
    داعيا الله ان تكون ايامك دائما اعياد –

  7. الأخ الكريم لا اعلم
    وانا بعد دعائك في آخر تعليق لك اللهم انصر اليمن اكرر{ آميين – آميين – اميين } مع خالص تحياتي وشكري لك
    وكل عام وانت بخير بمناسة عيد الأضحى المبارك –

  8. لو نستطيع الطلب من سيد المقاومه العربيه و قائدها حسن نصرالله أن يتدخل لدى الفلسطينيين لوقف حالة الانقسام ألذي قصم ظهرنا لعله حاول مع الاثنين حماس و فتح و اكيد فشل لانه لا رغبه للطرفين في إنهاء هذا الانقسام المقيت. مع اليمنيين زبط في يوم لان هناك نيه سليمه و استعداد للتضحية من الطرفين من أجل أهداف الشعب اليمني المناضل الأصيل. اما جماعتنا ليسوا بهذا الوارد أبدا أبدا يا جماعه لا يوجد نيه صافيه لدى اي من قيادات المقاومه الفلسطينيه و اللا ليش الها فلسطين الها ٧٠ سنه ضايعه السوريين رجعوا ليش في بشار العراقيين رجعوا ليش في حشد شعبي اللبنانيين رجعوا ليش فيه حزب الله اليمنيين صامدين و راح يهزموا ال سعود و يرجعوا ليش لانه حوثيين احنا لم نصدف في ال ٧٠ سنه مثل هذه القيادات

  9. نزع الفضيل لم ينجح لأسباب عدة فالإنسان أصبح كبير وعميق. الحوثه نقضوا كل الإتفاقات فيما بينهم وعفاش وكل منهم يريد السيطرة المطلقة كلهم يريدون السلطة بأي ثمن ولا يهمهم معانات الشعب. الله يعين الشعب اليمني علي خلاصة من هؤلاء المجرمين القتلة الذين في الداخل والذين يأكلون الكبسة في فنادق ودواوين أسيادهم في الرياض. ما لنا إلا الله وحده.

  10. أليس الرئيس السابق على عبد الله صالح من الحوثيين ، ايه اللغبطة والدوخان ال بيحصل ده ، ال يتابع أخبار السياسة فى هذا الزمن اما أن يصبح مأجوجا او يحصله خبلان فى عقله

  11. اللهم احفظ اليمن السعيد و اهله
    وقهم يارب نار الفتنة وانصرهم على من عاداهم قادر يا قدير

  12. حتما كلام المدعو ” المشفق على حال امته “غير مقنع اطلاقا وعليه ان ينبذ الانهزامية . فالشعوب العربية في غاية القوة و الثقة .

  13. يجب على القوات العربية التي تواجه استسلام الدواعش و النصرة و امثالهم ان تشترط تسليمهم كل المجرمين الذين قتلوا جنودا و مدنيين ولذلك لمحاكمتهم و اعدامهم وان لا يغادروا الى دير الزور او ادلب مع الاخرين وذلك ليكون درس للارهابيين لكي لا يلجأو للقتل فيما بعد واحترام الاسرى الجنود و وفاء لهم كما امر الله والشرع . ثانيا لماذا لا يتم اجراء مقابلات تلفزيونية مع الارهابيين المتأسلمين الاسرى لكي يؤكدوا علاقتهم بالعدو الاسرائيلي و الاستعماري امام الشعوب العربية .. هذا مهم جدا ايضا .

  14. هذا كذب وافتراء لا يوجد أي نزاع بين الحوثيين وحزب المؤتمر حتى يعلن ذلك اما قائد الحوثيين السيد عبد الملك الحوثي وأما رئيس حزب المؤتمر الشعبي العام علي عبد الله صالح أحدهما أو كلاهما وإنما من ينشئ النزاعات هم الموالون في اليمن لهادي وحكومته وللملكه العربيه السعوديه بصفه أن انصار الله وحزب الموتمر اعداء لهادي وحكومته وللملكه العربيه السعوديه
    ولا شك أن يقوم اتباع هادي وحكومته بالتفريق بين الحوثيين والمؤتمر ولم نرى علنا من قاده الحوثيين أو المؤتمر أي نزاع لكلاهما

  15. (أ ف ب): أعلن حزب المؤتمر الشعبي العام بزعامة الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، ان عقيداً في صفوف القوات الموالية للحزب قتل باشتباكات في صنعاء مع المتمردين الحوثيين الذين فقدوا أيضاً اثنين من عناصرهم في هذه المواجهات.

    ووقعت الاشتباكات بين الحليفين في حي جولة المصباحي في جنوب العاصمة مساء السبت إثر خلاف حول نقطة امنية، بحسب ما أفاد حزب صالح والمتمردون، وذلك بعد أسابيع من التوتر بين الطرفين على خلفية اتهامات متبادلة بالخيانة.

  16. الهوه كبيره بين الجماعتين ،حزب صالح والامارات خافوا من حزب الاصلاح ووقعوا في حفرة الحوثي الخميني .اللهم لاشماته .

  17. الذي يقرأ اخبار المسلمين…يومين يمرض…صالح..حوثي..ليبيا..سورية الصمود..والتصدي..تهجير الشعب…اهل البيت..في العراق..ايران…العدو الصهيوني…والحق..لا يوجد غير النفاق..والكذب..ويتبين..ان هؤلاء المسلمين..انما..يعملون عكس..ما يعلنون..القتل والقتل..والقتل…الخ..اين هم من القرآن…هل يحق..للمسلم اعتمادا على مبادئ القرآن..ان يكون لسانه..سياسيا..يكذب..ويحقد…انه زمن..الفتنة..

  18. ‏السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ‏شكرا أستاذ عبد الباري عطوان ‏ على اهتمامك بامور اليمن كصحفي وحيد عربي حر

    الحوثي يدار من الخارج ويدعم من الخارج يقاتل ويسالم باوامر الخارج
    فرض على الشعب اليمني بالقوه ويقتل ويسرق شعب اليمن مع دول العدوان على اليمن
    كم قيل أشر الخلق من الناس من حكم الناس وهم يلعنونه
    انصح الحوثي ان يتقي الله ويقتدي بالحسن والحسين من يدعون انهم ينسبون له ويكونو معول بناء لا معول هدم وقتل
    وان لم يكونو معول بناء فسوف يثبتو أنفسهم انهم فعلا من بقاياء باذان وهم يعون مااعني اي بقايا ال فارس في اليمن
    اما صالح فلاتخاف عليه فمعظم اهل اليمن معه قلبا وقالبا
    وانصح صالح بتقوى الله والعمل على جمع وتوحيد اهل اليمن من جميع الأطراف سوى كأنو مع العدوان او ضده كلنا اخوه

  19. توترا كبيرا يشهد محيط اللجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام (المكتب السياسي لحزب صالح)، في حي حدة، مع تحشيد الحوثيين مقاتليهم بالقرب منه، فيما دفع صالح بالعشرات من مقاتليه لحماية المقر.

  20. اندلعت، مساء السبت، اشتباكات مسلحة بين عناصر حوثية وقوات من الحرس الجمهوري الموالي للرئيس السابق علي عبدالله صالح، في العاصمة صنعاء، ما أسفر عن مقتل واصابة العديد من المسلحين من الطرفين، حسب مصادر متطابقة.
    !!!!!!!!!

  21. في الحقيقة، تحالف العدوان قام بعدة أعمال إجرامية قبل بدء فعالية حزب المؤتمر
    كان من أبشعها قصفه ل”اللوكندة” في حرب والتي راح ضحيتها حوالي ستين شهيدا
    معظمهم مدنيون … كان الهدف من هذا القصف هو إشعال الغضب في نفوس الناس
    وأنصار الله خاصة؛ لأ القصف تزامن مع تصريحات الرئيس السابق عن رغبته في
    التحاور مع السعودية والإمارات …
    كما أنّ الرئيس الأسبق ذهب بعيدا في بعض تصريحاته بشكل مستغرب، وبعيد عن اللياقة والحنكة المعروفة عنه.
    مما جعل الناس يقتنعون بأنّ وراءه وعودا من طرف دول العدوان …
    ما ذكرته يا أستاذ عبد الباري من أنّ اندلاع الحرب بين الحليفين أنصار الله والمؤتمر سيؤدي إلى انهيار الجبهة المناهضة لتحالف العدوان – صحيح تماما.
    اليمن سيدخل نفقا مظلما، وسيتحول إلى آتون من الحرب والفتنة والقتل في حال وقوع مثل هذه الفتنة، لا قدر الله.
    وهذا ما يتمناه أعداء اليمن، وعلى رأسهم قوى تحالف العدوان والطابور الخامس والمرتزقة والعملاء …

    في الختام، لا يسعنا إلا أن نعبر عن الشكر والامتنان للقائد الإسلامي العالمي السيد حسن نصر الله على هذه اللفتة الكريمة، وهذه الوساطة التي أدت إلى نزع فتيل الفتنة…
    كما نعبر عن تقديرنا العالي لهمته وفطنته ومتابعته للشأن اليمني بعد أن تخلى الكثيرون عن ضمائرهم وإنسانيتهم
    وتركوا لتحالف العدوان الحبل على الغارب، يفعل ما يشاء من تدمير وتقتيل
    في مقابل حفنة من الريالات! والمصالح الدنيئة …

  22. أخشي أن يفضي هذا الصراع إلى يمن شبيه بلبنان: الحوثي وجماعته = نصر الله وحزبه، عفاش ومؤتمره = بري وحركته، وأصحاب الشرعية المشتتين = الحريري وأهل السنة المشتتين. الله يستر بس. التضحية أي كانت ولا يصبح اليمن مثل لبنان.

  23. صالح وحزبه منذ نشأته متخصصون فقط في شيئين: النهب والسلب، وليذهب الوطن عندهم الى الجحيم، لا يهمهم، هذه ثقافتهم.
    لا يستخدمون القوة الا مع الضعفاء والمدنيين العزل كما في المحافظات الجنوبية ومحافظتي تعز وإب وغيرهما، ضدهم سيقاتلون ويستخدمون لغة السلاح والبنادق، أما فيما بينهم شمالاً تجد لغة الحوار، والتحكيم، والشراكة، والتفاهم.
    مع الحوثيين لن يستطيع صالح وحزبه وأنصارهم حتى ولو احتشدوا بعشرات الالاف في ساحة السبعين أن يقاتلوا الحوثيين لأنهم يعلمون أنهم قوم حرب وحمر العيون، لذلك سلموا لهم مقاليد الأمور والسلطة دون أن تطلق نحوهم رصاصة واحدة منذ اجتياح الحوثيين العاصمة صنعاء.
    بل أنكم لو رأيتم كيف تدافع الالاف منهم وهربوا في ميدان السبعين بمجرد سماعهم دوي رصاص ،كما وثقت اللحظة محطة سكاي نيوز، لتيقنتم من حقيقتهم وجبنهم.
    هم اقوياء على الضعفاء والمدنيين العزل فقط.

  24. يا أيها القوووم يا وجعي و عاطفتي لاتكسروا اليمن بي ايديكم ، يكفي قد كسروها الخليجيين و الامريكان،، والله العظيم اليمن يتسع لكل اليمنين للحوثيين و المؤتمريين وحتى الجن تتسع لهم ، خلوا الناس تعيش بس وتقاسموا السلطه، وأقول للسعوديه جالسه تقتلي المساكين و الناس العزل ، والله يرى و يسمع ، والله العظيم دعوة مظلوم بتدمرك ، والايام بيننا. ،، طال الزمن او قصر سيلقى الخليجيين ما يلقاه الشعب اليمني من خوف ، وفقر ، و دمار ، ومعاناه ،، و الايام بيننا..

  25. السيناريو القادم هو كتالي اشتباكات بين الحرس الجمهوري والحوثي في جميع محافظات اليمن وينتصر اتباع الزعيم وينتهي دور الحوثي في اليمن ويعود ابن الزعيم السيد احمد علي الى صنعاء وتجري انتخابات في اليمن يفوز بها ابن الزعيم

  26. كان خلافا شبه مصطنع بكثير من الدهاء وقليل من العناء، كمرآة لصراع نفوذ خارجي، حقق كل طرف بشكل نسبي غايته منه، ارادت ايران ان تُري السعودية ما يمكن ان تفعله في حال حصل التقارب الصفقة بين طهران والرياض، او انها مضت في ذلك فعلا وقد نضجت الصفقة، و اراد صالح خاصة وقد فهم الموضوع قائلا بأن حزبه على استعداد لرفد الجبهات بعشرات آلاف المقاتلين ان يقول للرياض ولطهران معا انه ما زال وسيظل الرقم الصعب في اليمن. وليست الامارات منه ببعيد اذا ذهب الجميع الى عقد صفقات هنا وهناك.
    لم تكن كارثة اليمن في حاجة لتجنبها وعدم وقوعها سوى لأن تفهم السعودية منذ البداية ان ما يجري في اليمن هو ما جرى في مصر السيسي وليبيا حفتر، دولة عميقة ونظام سابق يريد ان يعود للحكم، ولكن مشكلة صالح انه لم يكن بامكانه ان يعود صوت وصورة وبشحمه ولحمه كأن يعود مبارك في مصر او سيف الاسلام في ليبيا، وكان لا بد من حليف و غطاء، واي غطاء جاهز اكثر من انصار الله اذ كانت ايران في امس الحاجة للضغط، مجرد الضغط، على السعودية لترفع وتكف يدها عن سوريا. ولو فعلت السعودية ذلك من وقتها ما وقعت الكارثة، وها هي تفعل بعد خراب سوريا وخراب اليمن معا. والله تعالى اعلم.

  27. الملفت في هذه “الطبخة المحترقة” كسابقاتها من الطبخات التي “أفسدها تأثير الكابتاغون” أنه وكما العادة تعتبر السعودية الخاسر الأول والأخير ؛ باعتبار أن المعدات ولوازم الطبخ والمواد التي تدخل في إعداد الوجبة والطباخون كل ذلك تمويل سعودي “بشريا وماديا” حيث فقدت الكثير والكثير من الأسلحة والجنود والمرتزقة ؛ ومع ذلك وجد بن سلمان نفسه دمية يحركها أناء بن زايد لمصلحتهم سواء ما تعلق من ذلك من “إمساك بزمام القيادة” الذي سحبوه بالكامل من بن سلمان أو ما تعلق من ذلك بمشروع تقسيم بين شمال يشكل شوكة دامية في خاصرة السعودية ؛ في وقت يعتبر الجنوب الغني بحقوله ومنافذه البحرية بيد أبناء بن زايد وبذلك ستضطر السعودية إلى التراجع إلى المقعد الخلفي وراء أبناء بن زايد مثلما سبق وأرجعت في وقت سابق قطر إلى نفس المقعد الخلفي وبذلك ستذوق من نفس الكأس الذي سبق وسقته لقطر ؛ مع “العبرة الأساس” أنها لن تجد مثلما وجدت قطر من يفك العزلة التي حاولت رباعية الحصار “حشرها داخلها” لتخرج منها قطر حرة طليقة وتبقى السعودية ومن معها أسرة العزلة إلى “ما شاء الله” لهم البقاء ؛ وفي الغالب الأعم حاولوا تفجير خميس 24 أغسطس / أب
    من أجل الرجوع بالأحداث إلى ما قبل 2011 ليتساقطوا كأحجار الدومينو الواحد تلو الآخر مع فارق انهم لن يستفيدوا من البراءة التي سبق أن استفاد منها مبارك!!!

  28. الاستاذ عطوان تحية اجلال واعتزاز ولدي عدة ملاحظات على مقالك وهي :
    اولا قد تلاحظ ان انصار الله حركة لها ثلاثة اوجة عسكري يقوده ابوعلى الحاكم وسياسي يقوده الصماد وتنفيذي يقوده محمد على الحوثي ويفترض ان القيادة العامة للسيد عبدالملك الحوثي لكن الحقيقة ان قيادة السيد صورية اعلامية فقط والقيادة الفعلية بيد محمد على الحوثي

    ثانيا تحالف الحوثي صالح جبهوي اي فى جبهات القتال فقط وماعدا ذلك فينهما خلافات شديدة اهمها كماذكرت مالية متعلقه بالمرتبات اما الاخري فهي ثأريةفانصار الله يرفضون عودة معسكرات الدولة حتى بعد تدميرها بطيران التحالف وتفريغ مخازنها لصالح الحركة بل بحاولون جاهدين استقطاب افرادها لحركتهم… وتحمل الحركة الكثير والكثير من الحقد تجاه الجىش اليمنى الذي كان عدوهم بالامس بل ان ثأرهم يمتد ليشمل كل مؤسسات الجمهورية اليمنية حيث لايرفضون التشطير .. وكل افعالهم تمهد لدولة مليشيات وطوائف ومليشيات وتدمير كل مايرمز للدولة والله يحفظ جميع المسلمين من كل سوء

  29. اعتقد ان هذه الهدنه لن تصمد طويلا وسينفجر الوضع بين الطرفين في اقرب وقت ،الحوثيون كما يعرفهم االشعب اليمني لايوفون بالعهود يريدون الاستيلاء على كل شيء ،لايوؤمنون بمفهوم الشراكة ولا بالديمقراطية ،شعارهم الموت ،والخراب ،هم يعرفون بانهم عبر صناديق الاقتراع لن يحصلوا على شي وانما عبر السلاح ،نعم لقد اخطا علي صالح بتحاالفه معهم ،فهو شخص حصيف ،يقبل بالاخر ويومن بمؤسسات الدولة ،وهم عكس ذلك.

  30. ليس هنالك من خلاف يستدعي قتال أخوة يتربص بهم أوغاد الأمة، ولن يكون، ثم لن تسعفهم الاحداث المتسارعة ليزرعوا الشقاق، والفتنة بين رجالات اليمن، والتي – أي الأحداث – ستجرفهم إلى مزابل التاريخ، هكذا أخبرنا التاريخ، وهكذا علمنا التاريخ بأن أمثال أولئك ليس لهم غير مزابل التاريخ، وإن شئت المثال فيوريا حاضرة.

  31. الكل يعلم ان ماحصل بين وشريكي اﻻنقﻻب كان عبارةعن مسرحية هزلية ﻻن مشروع الطرفين هوواحدوهوعودةاﻻمامةواحتكارالصلطة التي يؤمنون بانها ﻻيجب ان تذهب عن البطنين وهذا ماكان يعمل عليه صالح قبل خلعه واﻻكيف يتصالح من دارات بينهم ستةحروب نتج عنهاقتل ستون الف جندي ومدني وفي اﻻخيريتصالحون .وكماقيل عفاش الفرعون يلعب علي هامانه عبدالملك الحوثي .

  32. شيخنا الياسيني.
    قرءة تعليقك على المقال السابق مؤخراً وقد ادركت مدى حرصك على قراءة كافة التعليقات لذا كان لزوماً عليّ إعادة كتابة تعليقي ثانيةً بهذه الصفحة واستميح كافة السادة زوار الصحيفة العذر لإعادته. فأقول:
    اولاً:
    هيهات منا الذلا.
    ثانياً:
    الا ترى ياشيخنا ان قضيتنا على حق
    الا ترى ياشيخنا انا ثابتون
    الا ترى ياشيخنا انا صابرون
    الا ترى ياشيخنا انا مؤمنون محستبون
    الا ترى ياشيخنا انا منتصرون
    شيخنا الم نتعلم على يد شيخنا البوطي الشهيدرحمه الله
    وتعلمنا الصفح والصبر من الشيخ احمد بدرالدين حسون حفظه الله.
    الم نرى صمود قائد سوريا.
    الم نري وفاء السيد حسن نصرالله.
    والقاسم المشترك بينهم كلهم انهم لايحملون الحقد
    شيخنا صدقني هناك إلى يومنا هذا من لايعلم حقيقة ما جرى ويجري في سوريا لان الاعلام المضلل نفث سمومه سنوات ودورنا الطبيعي شرح ما نعيشه يوميا كي يستوعبه من هو بالضفة الاخرى ولوانني شتمت وشمت وقررعت لزادهم تمسكاً برئيهم الذي صنعته قوة العدوان على سوريا ومن يقف خلفها من اعلام كاذب موجه صهيوني مقيت ما يهمني ان اي مواطن عربي او مسلم اوايّن كان يجب ان تصله حقيقة ماعانته الجمهورية العربية السورية شعباً وحكومتاً خلال سنوات الحرب.لأن الشعوب بدئت تتسائل عن حقيقة ماجرى وماينبغي ان يكون.
    اما ان تقول لااعلم فقدحزت نصف العلم.
    اتمنى لك الخير كله وانا من متابعي تعليقاتك الطويلة الممتعه وتعليقات الاخ البعير الاهبل الرائع.

  33. ____.. لو تركوا الصراع في اليمن ’’ أهلاوي ’’ لفرجت بوساطة شيخ القبيلة أو العشيرة أو برفع الراية البيضاء كحتمية .. لكن بعد أن ’’ تطوبرت ’’ الأزمة و ’’ تحولفت ’’ و ما نتج عنهما من جرائم ضد الإنسانية و دمار و خراب و طاعون و كوليرا .. المسؤولية كبيرة و المظلمة أكبر .

  34. الحمد لله كنّا واضعين أيدينا على قلوبنا ولكن الحمد لله عدت على خير بفضل هذا الرجل الشهم السيد حسن نصر الله اعتقد ومن باب التمني انه لو اختارت العرب ان يقودها هذا الرجل لاصبح كل العالم يرتعد من كل عربي وطبعا سوف لن يكون هناك وجود لإسرائيل يا ريت لو يتحقق حلمي.

  35. ..و جعلنی مبارکا اینما کنت! صادق علیک یا سید نصر الله ایها السید النبیل…و لا یحضرنی ما یشفی الغلیل الا ابیات ابی العلاء : یا سائلی عنه لما جئت تسئله -الا هو الرجل العاری من العار- لو جئته لرأیت الناس فی رجل -و الدهر فی ساعة و الارض فی دار ..

  36. عبدالباري عطوان لست منصف ولست محق في هذا المقال فقد ظلمت الرئيس علي عبدالله صالح

  37. الله يخليلنا ويحفظلنا السيد حسن نصر الله، من غيره نصبح أيتاماً بكل ما في الكلمه من معنى.

  38. يارجل عصابتين اتفقوا على سرقة بنك اكيد سيختلفوا عند التوزيع فلا يحتاج الحلفاء لتصعيد الحرب كمدا على اقامة الاحتفالات الصورية لحزب المخلوع اذا لم يختلفوا اليوم سيتقاتلون غدا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here