كيف نجَحت طائرتان مُسيّرتان انطَلقتا من قطاع غزّة في اختراق الحُدود الإسرائيليّة وإنجاز المُهمّة دون رصدهما أو إسقاطهما بصواريخ القُبب الحديديّة؟ وما هُما التطوّران الرئيسيّان اللّذان يُقلقا نِتنياهو هذه الأيّام ويدفعانِه إلى تأجيل الحرب؟

لو كتبنا خبرًا في هذه الصّحيفة قبل عشر سنوات نقول فيه إنّ طائرتين مُسيّرتين صغيرتين اخترقتا المِنطقة الحدوديّة من قِطاع غزّة باتّجاه العُمق الإسرائيلي، وعادتا إلى قاعدتهما بعد إنجاز مهَمّتهما دون أن يتمكّن الجيش الإسرائيلي من إسقاطهما، لاتّهمنا الكثيرون بالمُبالغة، وربّما الجُنون أيضًا، أو الاثنين معًا، ولكن هذا ما حدث بالأمس، واعترفت السلطات الإسرائيليّة وإعلامها به رسميًّا.

المُقاومة في قِطاع غزة والضفّة الغربيّة تطوّر أدواتها، وتُحدّث أسلحتها، استعدادًا لمُواجهة أيّ عُدوان إسرائيلي مُحتمل، وأخذ زمام المُبادرة إذا لزِمَ الأمر، ممّا يُثير قلق القيادة الإسرائيليّة ومخاوفها، حتى أنها بدأت تتبنّى استراتيجيّة تأجيل أيّ مُواجهة في قِطاع غزّة لأطول فترةٍ مُمكنةٍ تجنّبًا للخسائر الكبيرة.

تطوّران مُهمُان وقعا في الضفّة والقِطاع في الأيّام الستّة الماضية:

  • الأوّل: تنفيذ عمليّة قنص لجندي إسرائيلي ومُحاولة اختطافه ثمّ قتله قُرب مستوطنة غوش عتصيون في الضفّة يوم الخميس الماضي، نفّذتها خليّة يُعتقد أنّها تابعة لحركة “حماس”.

  • الثاني: مُحاولة أحد عناصر حركة “حماس” في قِطاع غزّة اجتياز الحُدود بزيّ الجناح العسكريّ وبندقيّة رشّاشة أمس الأوّل السبت، وإطلاقه النّار قبل استشهاده على جُنود إسرائيليين من وحدة جولاني الخاصّة، وإصابة ثلاثة منهم، أحدهم برتبة ضابط.

العمليّة الأولى تؤشُر على عزم حركتيّ “حماس” و”الجهاد الإسلامي” نقل المُواجهات إلى الضفّة الغربيّة، وهذا أكبر تهديد للأمن الإسرائيلي والسلطة الفِلسطينيّة وقوّات أمنها معًا، أمّا العمليّة الثانية التي وقعت على حدود القِطاع فتُؤكّد أنّ حركة “حماس” لم تعُد تخشى الرّد الانتقامي الإسرائيلي، بل ربّما تسعى إليه لقصف تل أبيب ومُدن أخرى بمِئات القذائف والصّواريخ.

بنيامين نِتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، يُدرك جيّدًا جميع هذه الحقائق، ولو كان يُخامره أيّ أمل بتحقيق انتصار سريع ومضمون ضِد حركات المُقاومة الفِلسطينيّة، وفي القِطاع خُصوصًا، لما تردّد في إرسال طائراته ودبّاباته لاجتياحه، وتعزيز فُرص فوزه في انتخابات الكنيست في 17 من أيلول (سبتمبر) المُقبل.

المُقاومة بشقّيها اللبناني والفِلسطيني لم تعد تكتفي باستراتيجيّة الرّدع، وباتت تُخطّط لاستراتيجيّة هجوميّة مُوازية عُنوانها الأبرز التوغّل في العُمق الفِلسطيني المُحتل وتحرير مُدن ومستوطنات سواء في الشمال أو الجنوب.

الخُبراء العسكريّون في صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيليّة أكّدوا أنّ خسائر الجيش في أيّ حرب قادمة ستكون أعلى أربع مرّات من أيّ حروب سابقة، بسبب تطوّر القُدرات الهجوميّة لحركات المُقاومة في قِطاع غزّة تحديدًا.

إطلاق طائرات مسيّرة من القِطاع في مهمّات رصد واستطلاع، وعودتها إلى قواعدها دون أن ترصدها الرادارات، أو تُسقطها صواريخ القبّة الحديديّة، يعكِس تقدّمًا نوعيًّا في تجهيزات المُقاومة عالي المُستوى والدقّة.

سُبحان مغيّر الأحوال، فالصواريخ لم تعُد عبثيّةً وباتت مُجهّزة برؤوسٍ مُتفجّرةٍ بأحجام تصِل إلى 500 كيلوغرام، والطائرات المُسيّرة أصبحت تحِل محَل البالونات الحارِقة، والطائرات الورقيّة المُفخّخة.

إنّها إرادة المُقاومة، والاعتماد على النّفس، وإسقاط الرّهان على كُل الأنظمة العربيّة والانضمام إلى محور المُقاومة، الذي بات الحَليف القويّ الذي لا يُساوم على الحُقوق المشروعة، ويوجّه بوصلته نحو تحرير الأرض والمُقدّسات.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

36 تعليقات

  1. قال تعالى في سورة محمد ( ص ) , بسم الله الرحمن الرحيم ,
    (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ * وَالَّذِينَ كَفَرُوا فَتَعْسًا لَهُمْ وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ * ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ )) صجق الله العلى العظيم ,
    هذه هي نتائج المقاومة الشريفة و النصر حليفنا و قريب جدا ان شاء الله مجرد وقت وليس اكثر ,,,

  2. السلطة لفلسطينية ممثلة بسفاراتها في الخارج ، سفارة محمود عباس في الجزائر مثالاً : حدث ان طلب منها دكتور فلسطيني رسالة توصية اقول رسالة توصية لتقديمها لوزارة الثقافة الجزائرية لطباعة هذا الكتا ب بناءاً على طلبها ، الكتاب : يثبت اعتماداً على كتاب العهد القديم عدم وجود اية علاقة لبني اسرائيل بفلسطين بحيث لم يدخلها اي منهم مطلقاً . سفارة محمود عباس في الجزائر رفضت تقديم هذه الرسالة ، لماذا والكتاب يتعلق بتاريخ فلسطين ويفند التاريخ المزور المتداول بالبراهين الساطعة ؟ الجواب عند السفارة .

  3. البندقية وهي الطريق والوحيد لنيل الحريه والكرامة والعزة والاستقلال لنا جميعا فهل من مجيب ؟؟؟
    وما دون ذلك يكون خيانه وحماقه وتطفل. والانجاز كما تدركون. صفر…
    هذه المقاومه الفلسطينيه تشمل كل فلسطين فلا داعي الي سياسه التمزق والاتقسانات التي تنبع من بعض الجهلا…
    لا لتقسيم المقاومه الفلسطينيه العسكريه. فهي واحده من ابنا فلسطين شامله كامله. وكذلك من ابنا الوطن الإنساني والعربي والاسلامي
    بدون العلم والعمل العسكري سنبقي تحت نعال الجهل والاستعمار معا

  4. إسرائيل التي لا تهزم وهم وأسطورة زرعتهما الأنظمة العربية في نفوس أبناء الأمة
    خطورة كل ما يبطل الوهم والأسطورة هي في خلخلة هذه الهيمنة الصهيونية على الأمة من خلال حكامها.
    مجرد وعي الأمة على قوتها ينهي دولة الغصب من حيث المبدأ ويصبح الحسم العسكري تحصيل حاصل.

  5. ربما رصدت الطائرتان من قبل إسرائيل، وتركت لتتبعهما و معرفت مكان استقرارهما. و هذا أفضل من اعتراضهما بالنسبة لإسرائيل

  6. جاء في المقال:
    “المُقاومة بشقّيها اللبناني والفِلسطيني لم تعد تكتفي باستراتيجيّة الرّدع، وباتت تُخطّط لاستراتيجيّة هجوميّة مُوازية عُنوانها الأبرز التوغّل في العُمق الفِلسطيني المُحتل وتحرير مُدن ومستوطنات سواء في الشمال أو الجنوب”
    اعتقد ان هذا هو عين الصواب. اقصد تحرير الارض المحتلة جزءا جزءا مادام الجيش الاسرائيلي يحسب الف حساب للمقاومه اللبنانيه والفلسطينيه وما دمنا كعالم عربي لا نستطيع التوحد عسكريا وشن حرب شامله لاسترجاع الاراضي المحتله دفعة واحده. أرى انها فكره جيده جدا ان لا تنتظر المقاومه ولا تأمل في اي عمل جدي في الوقت الحاضر ولا مستقبلا من العالم العربي. بل عليها التفكير بالقيام بعمليات محدوده عسكريا وجغرافيا لاسترجاع مدن وقرى بالتدريج حتى يتم في النهاية تحرير الارض المحتله كامله.
    العدو الاسرائيلي لن يجرؤ على القيام بأي عمل ذو شأن كبير في كل مرة يتم فيها تحرير جزء من الاراضي لأنه سيكون مغامرة غير مأمونه بالنسبة له.

  7. حضرة الاستاذ عبد الباري المحترم
    تحية واحتراما وبعد

    كما في علم الاجتماع فإن الدول كما الأفراد تبدأ صغيرة ثم تكبر وتصل القمة ثم تبدأ بالانحدار ونفس المبدا ينطبق على الكيان الصهيوني الذي فيما يبدو للمحلل المراقب بدا في مرحلة الانحدار بينما بدا نجم المقاومة في غزة العزة بالصعود والترقي وسيأتي اليوم رغم الحصار والتجويع الذي تصبح فيه المقاومة الرقم الصعب في معادلة المواجهة.. ودليل ذلك التطور النوعي في أسلحة المقاومة من صواريخ وطائرات مسيرة وأجهزة رصد ومتابعة وما نجاح الطائرات في اختراق عمق العدو والعودة إلى قواعدهما الا دليل واضح على ما وصلت اليه استراتيجية المقاومة..
    وكما قلت في تعليق سابق
    القدس ستعود
    وفلسطين ستتحرر
    وما يحدث الان من ارباك في صفوف العدو وانظمته الصاروخيةوقبته الحديدية الا دليل واضح على أن الكيان الغاصب بدا بالتحلل ولن تنقضى العشرون سنة القادمة الا وسنشهد تغيرا جذريا في سياسة التحرير…
    الف تحية

  8. نعم يا أستاذ أبو خالد ….. صواريخ المقاومة لم و لن تكون عبثية …. و لكن الأيام أثبتت أن عصابة “عبث عباس” هم من فرضوا على شعبنا في الداخل أن يطوروا إمكانياتهم البسيطة عملا بقول الله تعالى “وأعدوت لهم ما استطتم من قوة و من رباط الخيل” …. وذلك بعد أن خذلهم القريب و البعيد بقياد عبس العبثي!!!

  9. العلم والمعرفة والتطور لجميع البشر أينما كانوا
    الذكاء في البلدان العربية من الفطرة بينما في كثير من بلدان العالم المتطور يكون من التجربة وبذل أموال طائلة لاجلة
    حكام يمنعوها من التطور من خلال الفوضى المفروضة على المجتمع والخطاب الديني يفرض إطاعة هولاء الحكام

  10. إذا كنت ترغب في إطعام شخص ما في يوم من الأيام، فامنحه سمكة لكن إذا أردته بأن يكون لديه طعام یومیا” إلى الأبد فعلمه الصید
    على عكس الدول الغربية التي تستخدم العلم والتكنولوجيا فقط من أجل مصلحتها الخاصة، تحاول إيران تقوية حلفائها من خلال نقل العلم و التجربه و العزیمة و تلهمهم الثقة بالنفس و االاعتماد علی الذات و هذا ما نراه یتجلی عند حزب الله و حماس و الحشد الشعبی و انصار الله و فصل اخری ربما تعمل بخفا و لن تبرز وجودها لحد الان إذا هی تعلمهم الصید.
    تجذر ایران الفکری و السیاسی و العسکری یفوق تصور الغرب و ایران عندها مشروع کبیر فیه مصلحة لها و للامة الاسلامیة و هی ماشیة فی هذا الطریق و من مصلحة العرب و المسلمین أن یلتحق بها و أن لا ینبهروا بقوة الغرب فالمسلمین القوی لو اتحدوا.

  11. هذه من بركات الانضمام الجدي لمحور المقاومة تبديل ثورة الحجارة بالصواريخ وتبديل الطائرات الورقية بالمسيرة.
    تقديل تهديد قطاع غزة الى خوف من الدخول في مواجهة.
    هذا ما قدمه محور المقاومة فما الذي قدمه محور الخنوع والذل؟

  12. الحمد لله اقول لابطال فلسطين والله لن تحرر الارض الا بسواعدكم لاتنتظروا احد فالشهيد منكم والجريح منكم والاسير والمعتقل منكم اعتمدوا على انفسكم وعقولكم الشعوب لو فتحت الحدود لزحفوا نحوكم اما الانظمة الفاشلة فيكفيكم كيف باعوا واشتروا بكم ولو عولتم عليهم لزدتم سنين الاحتلال ارموا الثورة في الشارع يحتضنها الشعب كلمة حكيمة قالها حكيم ثورة الجزائر الشهيد العربي بن مهيدي اللهم اعن اهل فلسطين

  13. يا أخي محمود الطحّان،
    التّنسيق الأمني المقدّس، لايحمي فقط المستوطنات هو يحمي كذلك, وربّما أوّلا, السّلطة الفلسطينيّة الفاسدة والمهينة من غضب شباب وأبطال فلسطين مثل أبو ليلي اللّذين سلّموه إلي موت محتوم٠
    صراحة لم نعد نعرف هل نضحك أم نبكي عندما نقرأ أنّ السيّد عبّاس يأمر بتشكيل لجنة كي تبحث كيفيّة وقف التّعاون مع اسرائيل ونحن نعرف جيّدا أنّ اللّجنة لن تبحث أيّ شيئ لأنّ الطّريق الوحيد معروف للجميع وهو المقاومة٠
    لم نري أبدا في تاريخ الثّورات حكومة همّها الوحيد هو تعيين الوزراء والسّفراء والتّلاعب بقضيّتهم إلي أعلي درجات الخيانة٠
    ماذا تنتظر من عبّاس اللّذي لا يريد أن يعود إلي صفد ؟
    ماذا تنتظر من عبّاس اللّذي يبكي بحرقة موت بيراز ولم يبكي ولو مرّة واحدة شهيدا فلسطينيّا ؟
    ماذا تنتظر من عبّاس اللّذي يتباهي بتفتيش محفظات الأطفال بحثا عن خناجر المقاومة ؟
    ماذا تنتظر من عبّاس اللّذي يصف شهداء فلسطين بالإرهابيّين ؟
    ماذا تنتظر من عبّاس اللّذي يسلّم أبناء وطنه للعدوّ المحتلّ ؟
    لا شيئ أخي محمود، ولنامن سنين في الحلق غصّة من تصرّفات سلطة العار٠
    رحم اللّه إدوارد سعيد اللّذي حذّرهم ألف مرّة من الإمضاء علي اتّفاقيّات أوسلو٠
    ولكن رغم محاولات التّطبيع المذلّ , والإنبطاح المخزي , وكلّ الخناجر في الظّهر، نحن مع تفاءل أبو خالدلأنّ إرادة المقاومة أقوي، والعزيمة أكبر , والنّصر آت إنشاء اللّه٠

  14. اما ان الاوان للسلطة الفلسطينية ان تكف عناالتنسيق مع الاسراءليين خصوصا بعد اعتراف امريكا بالقدس عاصمة لاسراءيل والمزيد من المستوطنات،وهدم بيوت الفلسطينيين وطردهم ،تكوين لجان تحقيق لا ينفع والمفاوضات لا تنفع وانتظار اجور الموظفين يتنافى والمقاومة.فما عليهم الا الاقتداء باخوانهم في حماس وباقي الفصاءل.

  15. تحياتي لكل معلق حر وشريف يساند المقاومه الغزاويه الفلسطينيه
    إخوتي الكرام قطاع غزه برجاله بنسائه بشيوخ بأطفاله بكل مكوناته صامدون رغم الحصار الظالم رغم صعوبة المعيشه إلا أن الصمود هو الخيار الوحيد والأوحد في ظل حالة التصهين العرب وحالة الإصطفاف الأمريكي مع الإحتلال الإسرائيلي بشكل واضح وصريح والتأمر على حقنا نحن الفلسطينيون المقدس بهذه الأرض الطاهره المقدسه للإسلام والمسيحيه على حد سواء إخوتي الكرام كل العالم من الشرق للغرب ومن الشمال للجنوب تغنى بصمود لينينكراد وصمود سرايفو لاكن صدقوني غزه ستطر ملحمه سيتناقلها الأجيال من الصموود أمام حصار ظالم وتأمر إقتصادي من سلطة أوسلو في راملله ومواجهات عسكريه مع الجيش الأبارتهايدي الإسرائيلي وأنا كلي ثقه بالله تعالى أنه سيأتي اليوم الذي ستقوم به المقاومه الغزاويه الفلسطينيه بكسر جيش الأبارتهايد الصهيوني وجعله يرفع الرايات البيضاء نعم قطاع غزه لايوجد به أدغال وأنهار عميقه مثل أمريكا اللاتينيه ولايوجد به غابات ستوائيه كثيفه مثل لاوس وفيتنام لاكنها ستنتصر بفضل الله تعالى وبهمة المقاومين البواسل و لكي يعلم كل من راهن على “جيش لايقهر” أنه راهن رهان خاسر تأملوا بالخير فالنصر الفلسطيني قادم وسيكون مزلزل وسيترك أثره على تاريخ حركات التحرر العالميه وخصوصا حركات تحرر أسيا من شرقها إلى غربها وكل من إصطف مع الحق الفلسطيني وكل من دعم المقاومه سيفرح وكل من شيطن مقاومتنا وشتم شعبنا وكال الإتهامات الباطله له سيندم لأنه لن يكون جزء من أنصار الفرح بالنصر تحياتي لكل الشرفاء والرجاء النشر وشكرا جزيلا

  16. محور المقاومة أصبح اقوى معنويا و تقنيا والفضل يعود إلى الثورة الإسلامية في إيران. من يوم ولادة هذه الثورة وجهت بوصلتها الى فلسطين المحتلة و بدأت بتعزيز قواها بعد الحرب مع المفروضة من قبل الاستعمار لتضعيف اقوى دولة عربية و خنق الثورة الوليدة و دفنها ولكن شاء الله و الأقدار ان تذهب كل مشاريعهم واحد ابو الآخر الى الجحيم. الإصرار و روح المقاومة العالية هو الحل الوحيدة أمام هذه الأمة التي أصبحت و أمست تخذل بسبب حكامها المتآمرون. سيأتي اليوم الذى تتحرك فيه الشعوب و تنقلب على الحكومات المتخاذلة و العميلة.
    مدكم الله بعونه و ايدكم بنصره…

  17. مقاومة بسيطة تنجح في بث الرعب بإسرائيل
    ودول بعظمتها العسكرية تخنع
    هذا هو الفرق بين الإيمان بالله والإيمان بامريكا

  18. رحمك الله محمد الزواري مطور الطائرات لحركة حماس و ابن منطقتي صفاقس بتونس… نحسبك عند الله شهيدا…
    أقسم بالله سنبقي دائما كتونسيين داعمين للمقوامة الفلسطينية و لشعبنا الشقيق مهما حوالو ردعنا…

  19. الحمدلله اخبار سعيدة طالما انتظرناها ، لا عزاء للمتخاذلين، التاريخ لا يرحم و الايادي المرتعشه لا تقوى على البناء.

  20. طيب هذه إهمال من المتعهدين امثال الموقعين على اتفاقيات كامب ديفيد و اسلو و وادي عربه لماذا لا يقومون في حماية اجواء الكيان الإسرائيلي يجب ايقاف الرواتب و الاجور تحت اسم مساعدات عنهم لا يقومون في واجب الاتفاقيات

  21. إسرائيل لن تدخل حربا في المستقبل .هناك عبيد من العرب ستسخدمه امريكا بواسطة ضغطها على حكام الخليج الدي بدورهم سيشعلون حربا ضد المقاومة.بذريعة ملفقة أو بأشكال مفبرك لكي يتطاحن أبناء الشعب ضد المقاومة حيت يكرم أسيادهم من قبل دول الخليج وأمريكا .وخير دليل هناك عصابات مافيا في لبنان وليس زعماء أحزاب هم عبارة عن قطاع طرق لو طلبت منهم السعودية محاربة حزب الله لن يعصوا اوامرها فتجد تلك زعماء العصابات في قصور وتزج بأبناء الشعب في المحرقة .وهي تنتعش بالرز الخليج الدي برهم ينفذون أوامر حامي عروشهم امريكا .الحرب القادمة ضد المقاومة ليس من إسرائيل .وإنما من أتباع دول الخليج

  22. لا ندري ما هو “البرنامج الانتخاب” الذي سيتبارى حوله الصهاينة ؟!
    ـ أهو النجاح في تأجيل المواجهة الحتمية ؟
    ـ أم هو التسابق نحو من يبني أكثر من الملاجئ؟
    ـ أم من يستطيع توفير سفن الفرار بأمان من فلسطين ؟
    خبرنا يا نتن ؛ وإذا خجلت من ذكر الجواب الصحيح ؛ مر كوخافي “بتلاوته” كما يفعل حلفاؤكم من آل سعود ؟!

  23. هل يعقل ان تيتخدم هذه القناه اسم الاراضي الاسرائيليه بدلا من الاراضي المحتله محرد تياءل

  24. الصواريخ التي تطلقها حماس على اسراىيل عبثيه والطائرات المسيره عبثيه وهي نوع من الإرهاب..فقط التفاوض هو الشيء الوحيد غير عبثي!! لأنه يقوم علي حفظ أرواح المستوطنين اليهود والجنود المسالمين من غدر تلك الصواريخ العبثية!!!
    أليست هذه مقولة أشباه الرجال في سلطة التنسيق الأمني؟؟؟الم يتم مصادرة معظم الأراضي التي تم تخصيصها وفقا لاتفاقية أوسلو لبناء مستوطنات جديدة للمساكين اليهود!!!
    أمر فخامة الرئيس محمود عباس بتشكيل لجنه لبحث كيفية وقف التعاون مع إسرائيل…سحيجة عباس اعتبروها نصرا كبيراً هذا القرار ولم يقولوا أنه أمر بتشكيل لجنه لبحث الأمر..وجميع اللجان التي شكلها عباس بدءا من لجنة التحقيق باغتيال الرئيس ابوعمار رحمه الله..ولا زالت اللجنه تحقق وتدرس ولم يتبقي وقت للخروج بنتيجة هذه اللجان…
    خلاص شعبنا الفلسطيني من ورطته هو في حل سلطة العار..سلطة التنسيق الأمني..سلطة الفساد…سلطة القيام بدور المحلل للتطبيع بين العرب وإسرائيل…سلطة الذل والهوان…
    تخيلوا لو توقفت أجهزة الأمن الفلسطينية التابعه للسلطه من ملاحقة الشرفاء وعودة النضال والكفاح من الضفه الغربيه.سيكون المشهد مختلف تماماً عما هو عليه الآن من إذلال وتبعيه للاجهزه الامنيه الإسرائيلية…
    ماذا تبقي من أوسلو يافخامة الرئيس صاحب المائة سفاره حول العالم..يديرها الفاسدين وتجار القضيه!!!

  25. If you have to know what is happening in Gaza look @ what a happening in Yemen , where the original mighty USA industry complex in full force if I am a betting guy wouldn’t bet on Zionist LOSERS

  26. ذالك الفضل من الله الحمد لله والشكر له ( إن تنصرالله ينصركم ويثبت أقدامكم ) هاذا خبر مفرح شكرا أيها الأستاذ الفاضل
    وإلى مزيد من التطور والتقدم إن شاءالله

  27. بشارة خير .تزيح عن القلب الكثير من الأسى والإكتئاب ..الله لن يضيع هاذه الأمة إن شاء الله ..

  28. الله اكبر الله اكبر ولله الحمد الله اكبر كبيرا و الحمدالله بكرة واصيلا و لا إله إلا الله وحده أعز عبده و نصر جنده و هزم الأحزاب و حده لا اله الا الله محمد رسول الله اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد وعلى أزواج محمد وعلى اصحاب محمد و على اتباع محمد وسلم تسليما كثيرا ..النصر أتن و الله لا يغير وعده . الدجالين اللصوص الصهاينه و اذنابهم الى زوال وان شاء الله قريبا قريبا و الحمد الله رب العالمين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here