كيف طوّر الحوثيّون الطّائرات “المُسيّرة” التي وصلت إلى الرياض وجاءت البديل الأكثر خُطورةً للصّواريخ الباليستيّة؟ وأين ستكون أهدافها المُقبلة في السعوديّة أم الإمارات؟ وما هي انعِكاساتها على موازين القِوى في حرب اليمن والمِنطقةِ بأسرِها؟

بعد نجاح سبع طائرات مُسيّرة تابِعة لحركة “أنصار الله” الحوثيّة وحُلفائها في الطّيران أكثر من ألف كيلومتر، وضرب مضخّتيّ نفط ضِمن مُنشآت خط أنابيب “البترولاين” السعوديّ العِملاق غرب الرياض، بات السّؤال، أو العديد من الأسئلة المطروحة، هو كيفيّة تطوير الحركة لهذهِ القُدرات الهُجوميّة في زمنٍ قصيرٍ، وهُويّة الهدف المُقبل، أو بالأحرى، المُفاجأة الجديدة وأين سيَكون ميدانها؟

الحوثيون ظلّوا حتى الأسابيع الأخيرة يعتمِدون على الصّواريخ الباليستيّة التي أطلقوا حتّى الآن 218 منها لضرب أهداف في العُمق السعودي، من بينها مطار الملك عبد العزيز في جدّة، والملك خالد في الرياض، وأبرز الصّواريخ التي استُخدمت هي من نوع “بركان إم إتش” الذي ضرب مصفاة ينبع على البحر الأحمر عام 2017 أيضًا، وصواريخ “بدر 1” الأحدث، التي استُخدمت في ضرب قاعدة الملك فيصل في جازان قبل أيّام، وأحدثت أضرارًا كبيرةً فيها.

التطوّر الأحدث الذي يُثير قلق دول التّحالف الذي تقوده السعوديّة في حرب اليمن، وقلق حُلفائها في الغرب أيضًا، يتمثّل في الكشف عن طائرات مُسيّرة عملاقة بدون طيّار تستطيع حمل مُتفجّرات يصَل وزنها إلى حواليّ 100 كيلوغرام، وتستطيع الطّيران لمِئات الكيلومترات على ارتفاعٍ مُنخفضٍ وبقُدرةٍ عاليةٍ على تضليل الدّفاعات الجويّة والوصول إلى أهدافها وتفجيرها بدقّةٍ مُتناهيةٍ، وأخطرها من نوع “قاصف 1″ و”صماد 3”.

المُفاجأة الكُبرى التي سبقت ضرب مضخّات النّفط حدثت في كانون ثاني (يناير)، أيّ مطلع هذا العام، عندما هاجمت طائِرة حوثيّة مُسيّرة عرضًا عسكريًّا في قاعدة العند الاستراتيجيّة في مُحافظة لحد، وضرَبت المِنصّة الرئيسيّة التي يُوجد فيها عددٌ كبيرٌ من الجِنرالات الذين يتبعون “جيش الشرعيّة”، ممّا أدّى إلى مقتل وإصابة العشرات منهم.

اليوم الثلاثاء أعلن العقيد ركن تركي المالكي، المُتحدّث باسم التّحالف السعوديّ الإماراتيّ أنّ الحوثيين استهدفوا أحد المرافق الحيويّة في مدنية نجران بطائرةٍ مُسيّرةٍ، مُوحيًا بوقوع إصابات، ولكن دون أن يكشِف عن هذا الهدف أو حجم الدمار الماديّ وأعداد الضّحايا.

تدور تكهّنات عديدة حول كيفيّة تطوير هذا النّوع من الطائرات التي بَدأت بدائيّةً تطير بمدى لا يزيد عن كلم واحد وغير مُحمّلة بمُتَفجّرات إلى طائراتٍ عملاقةٍ يُمكن أن تصل إلى ألف كيلومتر وتحمِل رؤوسًا مُتفجّرةً.

حركة “أنصار الله” الحوثيّة أسّست “وحدة دفاع الجو المُسيّر” للإشراف على هذا السّلاح الخطير، والمُتحدّث باسم التّحالف أكّد أنّ طائراته أغارت على مصانع لإنتاج هذا النُوع من الطائرات في صنعاء والمُحافظات الشماليّة، ممّا يُؤكّد أنّها تصنيعٌ محليٌّ يمنيٌّ، وبقُدرات يمنيّة، وينفي بالتّالي الرّوايات التي تقول إنُها مُستوردة من إيران، أو من لبنان (حزب الله)، ولكن من غير المُستبعد أن تكون التُكنولوجيا إيرانيّةً بالأساس.

اللّافت أنّ تكاليف إنتاج هذه الطُائرات يتراوح بين 300 و1000 دولار للواحدة على أبعد تقدير، حسب تقارير الخُبراء في الصّناعات العسكريُة في الغرب، وهو ثمن زهيد بالمُقارنة مع أثمان الصّواريخ التي يستخدمها التّحالف لإسقاطها، وخاصّةً “الباتريوت” التي تصِل إلى أربعة ملايين للصّاروخ الواحِد.

نعود إلى السّؤال الأهم، وهو أين سيكون الهدف المُقبل لهذا السّلاح الجديد الفتّاك، وهل سيكون عسكريًّا أم اقتصاديًّا نفطيًّا مِثل خُطوط أنابيب النفط، أو المصافي، أو حتّى الموانئ على الخليج العربيّ أو البحر الأحمر؟

السيّد محمد علي الحوثي، رئيس اللجنة الثوريّة التّابعة لحركة “أنصار الله”، أكّد قبل ثلاثة أيّام أنّه تم تحديد بنوك أهداف من 299 هدفًا في السعوديّة والإمارات وداخل اليمن، وسيتم استهدافها في المُستقبل المنظور إذا ما استمرّ العُدوان على اليمن.

إذا كانت العمليّة الأخيرة التي استهدفت أربع ناقلات عملاقة قُبالة ميناء الفُجيرة العملاقة في خليج عدن أدّت إلى ارتفاع أسعار النفط، وزيادة رُسوم التّأمين على النّاقلات، والأخطر من ذلك إثارة حالة من الهلع الأمنيّ لأنّها شكّلت اختراقًا غير مسبوق، وكشفت هشاشة الإجراءات المُتّبعة لتأمين المِلاحة التجاريّة، السّؤال هو كيف سيكون الحال لو تخلّى الحوثيون عن سياسة ضبط النّفس وأرسلوا طائراتهم المُسيّرة إلى مطارات الإمارات والسعوديّة وموانئ بحريّة نفطيّة أُخرى؟

نترُك الإجابة لكم وأصحاب الشّأن أيضًا.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email

54 تعليقات

  1. أقول للحوثيين الإماميين لو دعمكم كل من في الأرض جميعا بطائرات العالم كلها ولو احتشد معكم كل من في الأرض أنسهم وجنهم أولهم وأخرهم ذكرهم وانثاهم فلن تمروا آبدا ولن يمر مشروعكم لأنكم أعلنتم الحرب على الله قبل خلقه ، أما أحرار اليمن فقد عزموا أمرهم على إجتثاثكم من الأرض اليمنية العربية الإسلامية .

  2. تطوير الطائرات من قبل الحوثين
    اصبح امر مرعب حتى لوكانت وراء التطور ايرلن
    التطوير اصبح ملك الحوثين
    لا الحوثي سيكسب المعركه ولا التحالف سيكسب المعركه
    كما صار مع العراق وايران
    الدائره تكبر واقسم با الله مش من مصلحة الدول العربيه والمسلمين
    لا منتصر في هذه الحرب

  3. انا يمني واعيش في صنعاء من قبل أن تبدأ الحرب والى حد كتابة هذا السطور التعليق …
    المناسب والذي اعجبني هو تعليق الاخ/
    جلال العربي.
    هو الرأي الصحيح والتسديد في هذا الوضع الحاصل اليوم …

  4. أقسم بالله ماقد أذيال الأمريكان الا القيليل والقادم أعظم يمني وأفتخر

  5. سبعة حروب للحوثي مع علي عبدالله صالح الذي دكهم دكا ،،
    وهذه الحرب الثامنه ،، اين الحاجه ام الاختراع اثناء ما كان علي صالح يدكهم دكا ،،
    قال أيه الحوثي يصنع طائره مسيره ، ليه هي طائره ورقيه ، وحتى الورقية يحوس فيها ،
    تحياتي ،،

  6. اليمن ليس استثناء ، هل تظنون ان العقل العربي عاجز عن ذلك ؟ افيقوا يا عرب ، نحن اهل العلم والابداع والصناعة ! صنعاء سميت كذلك لكثرة صناعاتها ، شباب انصار الله في اليمن يبدعون هذه المسيرات وهم تحت القصف والحصار ، وغدا يكشفون النقاب عما هو اخطر واشد فتكا باذن الله. انظروا الى ابداعات شباب حزب الله في لبنان والى اعجازات شباب غزة بفلسطين وهم جميعا تحت الحصار والقصف ، وللعلم ان العقل العربي ينجز افضل ابداعاته تحت الضغط الشديد وهو ما لا يفهمه الاعداء

  7. يظهر الى جانب الكثير من التعليقات المنصفة التي تنطلق من قلوب نظيفة وعقول نيّرة . ثلة من الخزعبلات التي تُنْسَب الى ما يسمى ” الذباب الالكتروني ” الموالي لمعسكر الانبطاح العربي الذي يتزعمه وكلاء امريكا في محمياتهاالخليجية ، لعل اولئك الذين يستهزؤون بالشعب اليمني هُمْ أحدُ أهمَّ أضلع الاعلام الخرافي للانبطاحيين .. لا شك أن ” ابا غازي ” واحد منهم لأنه على الارجح يعيش في وافع افتراضي لا صلة له بمجريات الاحداث الميدانية في اليمن .. حينما يتهم كاتب المقال بانه يسعى الى التغطية عن ايران ، فهو ” ابو غازي ” يُخَيَّلُ اليه بسبب خلفيته الطائفية – إن لم تكن صهيونية – أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تخترق الحصار الجوي ، البري والبحري المضروب على الشعب اليمني منذ ما يزيد عن الاربع سنوات عبر مرورها على متن المريخ او زحل او نبتن لتمد الجيش اليمني واللجان الشعبية والحوثيين بالطائرات المسيرة عن بعد و بالصواريخ الباليستية ( في ثقافتهم طائرات ورقية وصواريخ بلاستيكية أو خشبية كما يزعم كبار منظري ما يسمى عاصفة الفشل ” الحزم ” ) .. لو كانت فعلا تلك الصواريخ بلاستيكية والطائرة ورقية ما تألم اعداء اليمن منها واما اعتراهم هلع ورعب وخوف ، واضحوا يستنجدون بعويلهم الدائم بامريكا والامم المتحدة ، ولما هرعوا الى عقد مؤتمرات تلو مؤتمرات لاستعطاف العرب والمسلمين بعد أن يئسوا من نصرة امريكا التي لا تجيد سوى عمليات الحلب والنهب والسلب .. لا نجاة لهؤلاء الحمقى الا بالاعتراف بالحوثيين كَمُكَوِّنٍ من مكونات النسيج الاجتماعي لليمن ، بغير ذلك ستبقى امريكا والصهاينة ومن يسبح في فلكهم من الدول الاروبية يحلبون ويحللون الى ان تحين ساعة النحر عندما تجف الضروع بالنفط ..

  8. حتى لو كانت من إيران هذه الأسلحه هل هي حرام، هل سلاح السعودية صناعه سعوديه اماراتية، اليست مستوردة من الدول التي دمرت الأمه العربيه من المحيط للخليج، بنظر ال سعود هل هذه الدول موحده والحوثيون مشركون،

    يا للعجب كيف يفكر هؤلاء.

  9. إلى حبيب الصفا تقول عراق المقاومة مقاومة الاحتلال الأمريكي أو التنسيق الأمني معه والفتاوى التي تحرم مقاومتهم أو التصدي لهم أمريكا تغطيكم في الجو بطائراتها وأقمارها الصناعية وتتباهون بالعمالة قبح الله

  10. ما هذه الصفاقة؟
    تؤيدون وتطبلون لاعتداءات ايران على مقدرات الامة العربية
    ستجد أن اغلب المطبلين مستفيدون من اموال النفط السعودي بطريقة مباشرة او غير مباشرة

  11. بدل البحث عن سر هذه الطائرات وهل هي إيرانية ام صناعة محلية ؟ في جميع الأحوال يبقى السؤال المطروح : إذا كان هذا الحوثي الذي يقنبل يوميا ويجوع كرها استطاع إنجاز هذا الاختراق العلمي . أين الدول التي لم تستعمر أو نالت استقلالها منذ عقود ؟ أين ام الدنيا وأخواتها؟

  12. العرب الخليجيون المناهضون لايران و اسيادهم الاسرائيليين و الامريكان هم حقا مجانين و مهوسوون بمقاتلة ايران و مهاجمتها… اذا كان انصار الله (كما يدعون) تابعين للحرس الثوري الايران و (يهرب) لهم الصواريخ البالستية و الطائرات المسيرة تهريبا و بعد خمس سنوات من القصف الشامل لكل مرافق الحياة بما فيها مدارس الاطفال و الان يتباكون من قصف بضع طائرات لاراضيهم و هم عاجزون عن التصدي لها بالرغم من امتلاكهم لاحدث ما صنعه الغرب و الاسرائيلي …. فكيف بهم اذا دخلوا في حرب مع الحرس الثوري مباشرة ؟؟؟ كم صاروخ بالستي دقيق و شديد الانفجار سيسقط على رؤوسهم و كم طائرة ستقصفهم و اين يذهبون ؟؟؟ حقا بلهاء و مجانين.

  13. عجيب فعلا أن يتباكى البعض من حصول الشعب اليمني على سلاح أو تطويره لسلاح…. والتلاميذ لا يأتي إلا من العدوان السعودي…… ولماذا هذا التباكي؟؟ الستم انتم بداتم العدوان واستعملتم كل أنواع الأسلحة والغارات الجوية بقصف المنازل والبنى التحتية للشعب اليمني؟؟ أليست امريكا وبريطانيا وفرنسا والصهاينة يجهزوكم بالأسلحة ويساندون بالارصاد والمراقبة الجوية وبل يشاركوكم في العدوان؟؟ اليس لديكم عشرات الآلاف من المرتزقة الذين جلبتموهم من كل أنحاء العالم؟؟؟ …. واليوم بعد اربع سنوات من عاصفتكم الإجرامية تتباكون؟؟ ولمن تتباكون؟ طبعا لاسبادكم امريكا والصهاينة…. لو كنتم رجال حقا لقاتلتم كما يقاتل الشعب اليمني البطل الصامد … اليوم عرفنا مع من الحق…. فالله عز وجل نصر وينصر الشعب اليمني المظلوم على المعتدين في التحالف السعودي الإماراتي الأمريكي الصهيوني…

  14. الى بعض المعلقين الذين يقولون ان ايران أعطت صواريخ وطائرات انتم تثبتون ان ايران دولة يعجز العالم كله عن مواجهتها فإيران محاصرة واليمن محاصر جوا وبرا وبحرا من قبل امريكا وأذنابها ولا زال الإيرانيون يبعثون الصواريخ والطائرات كيف ذلك أفهمونا وتحية من عراق المقاومة المتحالف مع ايران الى كل ام فلسطينية ويمنية قادمون رغم الذل العربي

  15. باختصار الحاجة هي أم الاختراع . لقد لقد خذلت الحكومات العربية الشعب اليمني الأصيل الذي وقف دائما بكل مكوناته مع الحقوق العربية والقضايا العربية ودافع عنها . الشعوب العربية لم تفعل كل ما هو مطلوب منها ليس فقط لنصرة الشعب اليمني ولكن على الأقل لوقف الحرب الظالمة ضده ووقف نزيف الدم والفقر والمرض للأبرياء المدنيين ووقف هدم البنية الأساسية لليمن من قبل طائرات ما يسمى التحالف . لليمنيين الحق في الرد على السعودية وحلفائها في هذه الحرب الجائرة عليها ولليمنيين الحق في تطوير الصواريخ الضاربة والموجهة الى أي نقطة في أراضي الحلفاء الذين يشنون الحرب الجائرة عليها ولليمنيين الحق في ضرب جميع المرافق الحيوية فيها سواء الاقتصادية أو العسكرية . مع تجنب ضرب المدنيين والأهداف المدنية .

  16. لا أحد ينسى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اني لأجد نفس الرحمن من اليمن
    وقال الرسول صلى الله عليه وسلم الإيمان يمان والحكمه يمانيه كثير مقاله النبي الكريم عن اليمن وأهل اليمن
    والحاجه هي أم الاختراع
    اخواني نحن في اليمن خمس سنوات ونحن تحت القصف الجوي من طائرات الغزاه والمحتلين ليل نهار بطائرات حديثه جدا
    ومنذ بداية الغزو علا اليمن و نحن نبحث عن وسائل ندافع بها عن بيوتنا علا أهلنا ندافع بها علا اعراضنا ندافع بها علا شرفنا ندافع بها علا ديننا وهو يتنا الاسلاميه ندافع بها تراب بلدنا
    الحمد والشكر لله بعد جهد جهيد من ابنانا الشرفا الذي استاعو تصنيع اسلاحه ردع مناسبه
    صواريخ بالستيه طويلت المدى ومتوسطة المدى
    سلاح الجو الطيران المسير
    ونشاالله القادم أعظم
    والعاقبه للمتقين مضمونه
    الله أكبر
    الموت لأمريكا
    الموت لإسرائيل
    اللعنه علا اليهود
    النصر للاسلام

  17. لولا الرعب الذي يصيب ال سعود من تشكيل جيش سعودي محترف من أن يأتي يوم وينقلب عليهم …لكان القضاء على عصابات الحوثي لايستغرق بضعه أشهر(كان بامكان ال سعود استخدام العساكر السوريين المنشقين عن نظام الاسد) لكن خطر تشكيل هذا الجيش الوطني السعودي يفوق خطر الحوثي بمئات المرات لذلك ال سعود ليس لديهم الرغبه بانهاء الحوثيين ويحاولون ترويضهم وتطويعهم لكن الايراني يحول دون ذلك .

  18. هناك تصحيحان الاول اسم المحافظه التي تقع بها قاعدة العند هي لحج وليست لحد.
    وثاني تصحيح ميناء الفجيره يقع على خليج عمان وليس خليج عدن.
    ارجو التصحيح

  19. الا بحق للحوثيون ان يتلقوا دعما بعد كل هذا الإجرام السعودي ؟
    وهل يحق للسعودية كل هذا الدعم من الغرب والشرق والشمال والجنوب ومن فوق ومن تحت ومن اليمين واليسار ومن ألحج والعمرة والنفط والغاز والدعم الاسلامي والدعم الصهيوني والعربي والاجنبي؟
    زمن سيء بكل المعايير

  20. كل الدول الكبرى والصغرى تزود التحالف السعودي الاماراتي باحدث الاسلحة واكثرها فتكا بالشعوب … ما الجريمة اذا زودت ايران الحوثيين ببعض الاسلحة ( ان صدق الخبر )
    لماذا هذا حلال وهذا حرام .. علما ان السعوديين قتلوا باسلحتهم عشرات الالاف من الشعب اليمني والحوثيين لم يصيبوا الا مقيم اسيوي واحد حسب البيانات السعودية
    اتقوا الله يامسلمين .

  21. بغض النظر صناعة يمنيه بحته او تكنولوجيا مستورده من ايران بحسب زعم البعض .
    هذا ليس عيب ان يصنع اليمنيون سلاح او يستوردو تكنولوجيا في ظل حصار مطبق بحري و جوي و بري لأربع سنوات بتواطئ أممي عالمي.

    من جهة أخرى تحالف العدوان على اليمن وخلال أربع سنوات تستورد أحدث الأسلحة من أمريكا و بريطانيا و فرنسا و كل دول الغرب حتى من إسرائيل دون انتقادات و يضرب الشعب اليمني و العالم صامت.

    الشعب اليمني شعب حضارة و كرامة و صبر و أولو بأس شديد من الله سبحانه و تعالى.

    ( دول لها عقود لن تستطيع أن تحتل و تروض شعب له الألف السنيين)

    الحصار قتل مآت الآلاف من اليمنيين أطفال و شيوخ ونساء و تسبب بأكبر مجاعة في العالم بأيدي تدعى أنها خادمة للحرمين الشريفين و المسلمون والعرب صامتون.

  22. الاجابه بكل ثقه هو الله من يتوكل عليه ويثق به ينتصر
    والتاريخ اليمن كفيل بهزيمة المحتل وهم اختارو الطغيان وقتلو الابريا ظلما وعدوانا
    اما شماعت ايران مجرد عنوان لقتل ابنا اليمن واحتلال ارظه وثرواته
    هل يعقل ان خمس سنوات من القتل والحصار برا وجوا وبحرا وتحالف عشرون دوله جمعو فيها كل امكانيات وتكنلوجيا العالم لم يتمكنو من اكتشاف خرم الابره الذي تهرب منه الطائرات المسيره من ايران الي اليمن
    ام هيا يمانية الهويه واخراج فتيه امنو بربهم وتوكلو عليه فأيدهم ونصر قريب بأذن الله
    الكبر بداية نهاية كل ظالم

  23. مثقف عربي
    ندعوا له كما دعونا للمرحوم البعير الاهبل وكما ندعوا لكل من برر قصف المدن السورية
    ندعوا الله ان ينتقم لكل برئ

  24. نحن العرب حثالات متفرقين وكل واحد يريد ان يقضي على اخوه تبا لنا فنحن مجرد عملاء وننفذ سياسات الاخرين ونقتل بعضنا البعض ثم يظهر الجهلة المتحدثين على المقاومة اي مقاومة وانت تقتل اخوك

  25. اذا كان عشرون دوله تكالبت علي شعب الايمان والحكمه بحجة ايران وحاصروهم جوا وبحرا وبرا بحجت سلاح ايران بعد خمس سنوات من القتل للابريا وتجويع
    والان الان بدا نواح وصراخ دول التطبيع ونفاق من ظربات اليمانيين والقادم اعظم فهل يعقل ان كل اجهزة وتكنلوجيا العالم لم تستطيع اكتشاف خرم الابره الذي تدخل منه الطائرات المسيره من ايران الي اليمن
    ام قرو باالحقيقه واعترفو بقدراة اليمن ورجاله الذي تاريخهم كفيل بهزيمتكم قبل قدراتهم ورجالهم
    للمره المليون كفو عن عدوانكم وفخرو بأن اليمن جار لكم سيحميكم وقت الشدائد فمابعد ان يجف حلبكم ستذبحون من اوليائكم في البيت الابيض

  26. الله يشفيك ويعافيك ياشيخنا وتاج رأسنا ” أحمد الياسيني المقدسي أطال الله عمرك

  27. ننظر إلى الحوثيين بأنهم من سيحررون الأقصى الشريف من دنس اليهود

  28. نحن نفتخر بحركة أنصار ألله الحوثية ونتابع أخبارهم وبطولاتهم بصورة مستمرة

  29. النصر لدولة الحق،الجمهورية الإسلامية الإيرانية.
    A

  30. إلى عربي فس المهجر

    تقول في تعليقك التالي: (( سيتم ضرب إيران ضربات موجعة جدا، اللهم عجل في تدمير نظام طهران))، ولماذا لا تطالب بضرب دولة الأبارتايد إسرائيل وتدعو الله بالتعجيل في تدميرها؟؟ ما الذي يمنعك من ذاك. طبعا أصبحت إيران عدتوكم حين باتت دخرا استراتيجيا لقضايا العرب العادلة في فلسطين واليمن وسورية والعراق، وأصبحتم تعادونها، وتتظاهرون أنكم عرب أكثر من العرب. أنتم مفضوحون يا الحاقدين حقدا مرضيا على العرب والمسلمين..

  31. يبدو ان ” ابا غازي ” يعيش في سرداب تحت الارض . اليمن محاصرة برا وبحرا وجوا ، فكيف تقدم ايران لابطالها البواسل السلاح .. اذا كانت امريكا وفرنسا وبريطانيا واسرائيل وبلجيكا وكندا و..و..و.. وغيرها من دول العالم يقدمون علنا كافة انواع الاسلحة الفتاكة والمحرمة دوليا لتحالف العدوان – السعودي -الاماراتي – وبمئات المليارات من الدولارات . فلما يستكثر الافاكون على الشعب اليمني الحصول على اسلحة من اية جهة كانت للدفاع عن نفسه ، وعن اطفاله الذين تفطع صواريخ وطائرات الغدر اجسادهم الغضّة وتحولها الى قطع متفحمة اشبه بفطع جسد الصحافي ” جمال خاشقجي ” الذي قتل غيلة وغدرا بطريقة وضيعة ، خسة نذلة !!.. دائما ما يسعى بيادق امريكا الصاق هزائمهم واخفاقاتهم المتكررة بايران التي اضحت تؤرق مضاجع اعدائها الى درجة انهم اصبحوا يعانون من رهاب ” ايران ” بدلا من رهاب المرتفعات .. الشعب اليمني -رغم فقره – يُعَدُّ عبقريا ويحوّل الامكانات الشحيحة المتاحة بين يديه الى صواريخ باليستية وطائرات مسيرة عن بعد ارعبت المعتدين عليه وادخلتهم في نفق الحيرة والتيه والامعان في ارتكاب المجازر في حق المدنيين من الاطفال والنساء ..

  32. تكفيري طائفي في المهجر ” عربي في المهجر ” دعواتكم غير مستجابة ، وهي لا شك ستنقلب عليكم وعلى اسيادكم في محميات ترامب الصهيو- امريكي .. ايران الداعمة لفلسطين لن يخذلها الله تعالى ، ولن يمكن امريكا من النيل منها .. امريكا – إلاهُكُم الجديد – لن يجرؤ على مهاجمة الجمهورية الاسلامية الايرانية .. امريكا وُجِدت لتحلب اسيادك ، وعندما تجف الضروع ، ويفرغ الصرافان الآلِيَّان – السعودية والامارات – اللذان يمولان بنوك تل ابيب وواشطن وباريس ولندن . سيتم نحرهما كما وعد ” ترامب ” بذلك في اكثر من مناسبة .. فاليخسأ التكفيريون ، وليمت بيادق امريكا المتصهينة بغيضهم .. ايران باقية ، ولن يركعها اعداؤها الاقزام الجبناء ، وها هو عويلهم ونباحهم بدأ يخفت صوته بعدان حشدوا حشودهم الجوفاء التي لا ترعب سوى الاعراب وسدنة الصهيونية العالمية التي تدنس فلسطين ومقدساتها بتواطئهم المخزي المفضوح .. الذين يكرهون ايران ينبع كرههم وحقدهم عليها من علة قديمة مستفحلة في قلوبهم وعقولهم ، وهي داء الطائفية ، يضاف اليه مقتهم وقوفها الى جانب حزب الله اللبناني – محرر جنوب للنان من الصهاينة واعوانهم – ودعم حركات المقاومة في فلسطين ( حماس والجهاد وغيرهما ) في الوقت الذي يصطف فيه جماعة المنشار وقاتلي اطفال اليمن وسوريا وليبيا فيٍ طابور امريكا المتصهينة ..

  33. عن عبدالله بن عمر قال: سمعت رسولَ الله صلَّى الله عليْه وسلَّم يقول: (( إنَّ للصَّائم عند فِطْرِه دعوة ما تُرَدّ ))
    وعن أبي هُرَيْرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “ ثلاثةٌ لا تُرَدُّ دعوتُهم : الصَّائم حتَّى يُفْطِر، والإمام العادِل، ودعوة المظْلوم ” (أخْرجه أحْمد وغيرُه، وصحَّحه ابنُ حبَّان).
    اخواني لا تنسوا اخاكم الشيخ احمد الياسيني المقدسي الاصيل المريض في المستشفى من فضل دعائكم أن يشافيه الله ويعافيه وان يعود الى هذه الصفحة..والله اشتقنا الى كلماته الطيبة .

  34. الضربة القادمة على دبي برأس بيولوجي لزيادة الخراج للشيخ ترامب الداعشي

  35. إلى Jihad Qadan

    الحوثيون أبناء اليمن البربرة، إنهم يدافعون عن حريته واستقلاله وسيادته، وإذا كانوا يتوصلون من إيران بوسائل تتيح لهم حماية أنفسهم وديارهم، فالشكر لإيران على مبادراتها تجاهم. إنها دولة إسلامية تدافع عن قيم ومبادئ أخلاقية، لكن أين هي أمريكا وإسرائيل حلفاء السعودية، لماذا لا ينقذونها من الحوثيين، وينصرونها عليهم، أمريكا وإسرائيل تستحلبان ثرواث الخلجيين وتضحكان عليهم باداعائهما محاربة إيران وتوفير الحماية لآل سعود، ونفس الشيء ستقومان به مع الشعوبيين والعرقيين الذين يراهنون عليهما لتحقيق مآربهم بمنطقتنا، إنهما تجعلان منهم مطية لها للوصول بهم إلى أغراضهما ثم سترميانهم في السلة إياها كما جرى للأكراد في الشمال العراقي، لكن البلادة أعيت مت يداويها..

  36. فئران وقطط في مسرح الراسماليه .. قطط الرياض تعلمت من قطط تل ابيب كيف تصنع فئران لمختبراتها البدائيه ..

  37. إن شاء الله لن تكون هناك اي ضربات موجهة للسعودية
    سيتم ضرب إيران ضربات موجعة جدا
    اللهم عجل في تدمير نظام طهران

  38. بين كل التعليقات العروبية الرائعة يطن ذباب سعودي من وقت لآخر حاملا مايكروباته في اجنحته و تشم منه رائحة من يدفع له!!! كش ذباب سعودي اماراتي… كش! المجد لشعب اليمن البطل قلب العروبة و في السنام من قيمها و المجد لقيادته المناضلة.

  39. ال سعود وال نهيان سوف يندمون يوم لاينفع فيه الندم بسبب دعمهم الانقلاب الحوثي والمخلوع علي صالح إسقاط حكومة حزب الإصلاح الإخوان المسلمين هم يقولون الان اللهم نصبر على حزب الإصلاح لي انهم هم صنعوا بي الايديهم الوحش التي سوف يلتهمهم يضج مضجعهم مكروا الإخوان مكرهم الله مع الحوثي يمكرون ويمكر الله وهو خير الماكرين

  40. إن ينصركم الله فلا غالب لكم
    ستخضع السعوديه
    لانها دولة تويتر ودولة اجرام

  41. النمرود فتكت به بعوضه ، وداوود قتل جالوت بحجر صغير ، وموسى هزم فرعون وجنوده بعصى من الخشب .

    اضعف جندي من جنود الله كفيل بنسف عروش الجبابرة الطغاة المستكبرين .

  42. ان تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم. الحوثيون مقاومة تدافع عن وطنها وعقيدتها وهم في حالة الدفاع عن النفس عكس ال سعود وال نهيان الدين يخوضون حربا بالوكالة عن الامريكان والصهاينة وبدون مبرر وهم في حالة هجوم واعتداء على شعب بأكمله لدا نراهم ينفقون الملايير من الدولارات ومند خمس سنوات ولا نتيجة تذكر بل خسارة في الارواح والاموال زيادة على ان هناك مفاجآت تنتظرهم . يمهل ولايهمل .

  43. كيف سيكون لوا تخلى الحوتيون عن سياسة ضبط النفس….اتمنى ان يركن حكام السعودية والإمارات إلى عين العقل ويصلحوا دات و البين بين أخواتهم المسلمين،مهما يكن فالجار القوي أفضل من الجار الدليل…على الاقل سنجد من يرد على إهانات ترامب

  44. بإذن الله سوف ينتصر اليمن. انه إرادة الله لانه شعب مستضعف واستكلبوا عليه شذاذ الأرض واليهود

  45. غير معقول هذا المقال وعنوانه.
    الحوثيون طوروا صواريخ وطائرات؟
    هل المقصود التغطية غلى ايران التي تزود الحوثيين بكل الأسلحة النوعية؟

  46. اللهم اضرب الظالمين بالظالمين أخرنا من بينهم سالمين!

  47. سبحان الله … الحوثي من شرذمة حثالة ببنادق آلي والقات إلى درونج مسيرة بأهداف قاتلة … وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى!

  48. القصة كلها تتلخص ايها الاخوان في ارادة الشعوب ومدى قوتها امام جبروت الفراعنة فالسر يكمن في الايمان بالاهداف المسطرة ورفض الخطوع للظالم مهما علا شانه وقد تشكل حالة انصار الله في اليمن قدوة للشعوب المظلومة في العالم العربي وما اكثرها المهم هو قداسة الهدف وغير دلك من التفاصيل فتترك للزمان والمكان ليدلوا بدلوهما فالانسان خلقه الله معجزة فلا وجود للمستحيل (ان تنصروا الله ينصركم ويتبت اقدامكم)

  49. و ما رميت إذ ارميت و لكن الله رمي

    سلمت سواعد المجاهدين من اخواننا الحوثين الأبطال

    هذا هوا وعد الله بنصرة المظلومين والله لا يخلف الميعاد

  50. ليس استخفاف باليمنيين ولكن هل يعقل انه الظروف في اليمن تسمح بان يطورو هكذا طائرات في زمن قياسي؟ الحوثي مليشيا ايرانية بامتياز وكل هذه المعدات وخطط التسيير تتم عن طريق ايران. ان ايران اخطر من اسراءيل فقد نجحت في تفكيك العرب ونشر النزاعات بينهم. كفاكم تصديق اكذوبة محور المقاومة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here