كيف تحدد مكان الدهون الزائدة في الجسم وتتخلص منها؟

لندن- متابعات: سواء كنت نحيلا أو ممتلئ الجسم، فأنت بحاجة إلى الانتباه إلى المكان الذي تخزن فيه الدهون في جسمك لأنه يعطي مؤشرات مهمة على ويساعدك على التمتع بحياة صحية وقوام ممشوق.

واستعرض موقع “برايت سايد” الأميركي طرقا عدة من شأنها أن تساعدك على تحديد أماكن الدهون الزائدة في جسمك والتخلص منها.

كيف تكتشف “الدهون الزائدة” في مختلف مناطق جسمك؟

1- الثديان والذراعان:

قد تُخزَّن الخلايا الدهنية البيضاء حول الثديين والذراعين لأسباب جينية، ولا يمكن التخلص منها إلا من خلال فقدان وزن الجسم بالكامل. لهذا السبب، يجب أن تكون على دراية بمؤشر كتلة الجسم أولا. يمكن حساب مؤشر كتلة الجسم عن طريق قسمة الوزن بالكيلوغرام على مربع الطول بالمتر. يمثل مؤشر كتلة الجسم 30.0 دليلا على البدانة، وهو عبارة عن دعوة للعمل على فقدان الوزن.

2- منطقة البطن:

بالنسبة للإناث، يُعتبر حجم الخصر الذي يزيد عن 35 بوصة أو 88.9 سنتيمترا سمنة. وبالنسبة للذكور يُعد حجم الخصر البالغ 40 بوصة أو 101.6 سنتيمتر علامة مهمة على الدهون الزائدة حول البطن.

3- الوركان والفخذان:

لفهم ما إذا كان لديك وزن إضافي حول هذه المنطقة، ينبغي عليك التحقق من نسبة الخصر إلى الورك التي يمكن حسابها عبر قسمة قياس خصرك على قياس الفخذ. وفقا لمنظمة الصحة العالمية، ينبغي أن يكون معدل نسبة الخصر إلى الورك المثالي 0.9 أو أقل للرجال، و0.85 أو أقل للنساء.

4- البطن

أظهرت دراسة حديثة أن الخصر الكبير هو علامة على نوبة قلبية محتملة أو مؤشر على مرض السكري. وتسمى الدهون حول منطقة الخصر الدهون الحشوية، وتكون مخزنة بالفعل حول الأعضاء الداخلية الحيوية، وهذا ما يجعلها خطيرة. وهناك شكلان لتخزن الدهون في البطن:

أولا، شكل الكمثرى:

يكون الوزن الزائد مخزنا أسفل الخصر، عند الوركين والفخذين والأرداف. إذا كان لديك جسم على شكل كمثرى، فهذا لا يعني بالضرورة أنك في خطر. ومع ذلك، تميل النساء اللاتي تملكن جسما على شكل كمثرى لزيادة الوزن لتصبح أجسامهن على شكل تفاحة، وخاصة بعد سن اليأس.

ثانيا، شكل التفاحة:

تكون الشحوم الزائدة مخزنة في الجسم حول الخصر، مما يعطي الجسد شكل التفاحة. وهذا يعني أن الشخص معرض بصورة أكبر لخطر الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم وداء السكري.

التمارين

وبمجرد بدء التمرين مع اتباع نظام غذائي غني بالألياف، ستكون منطقة الخصر لديك من بين أجزاء الجسم الأولى التي تظهر نتائج جيدة. ومع ذلك، حتى لو كنت تمارس الكثير من التمارين، فلن ترى أي تغيير دون فقدان الوزن بشكل عام. ينبغي التركيز على تمارين القلب والأوعية الدموية مثل الجري وركوب الدراجات أيضا، لا ينبغي نسيان أن الإجهاد وأنماط النوم غير المنتظمة قد تكون من العوامل التي تؤدي إلى تراكم الدهون الزائدة حول خصرك.

الثديان والذراعان

أفاد الموقع بأنه يمكن أن يساعدك شرب الكثير من الماء وتناول الأطعمة الغنية بالألياف، إلى جانب تمارين وزن الجسم مثل تمارين الضغط، على تخفيف الدهون المتراكمة حول منطقة ثدييك وذراعيك. كما أن ممارسة المزيد من تمارين عضلات القلب لشدّ عضلاتك تساعدك على الحصول على شكل متوازن.

الوركان والفخذان

أوضح الموقع أنه بإمكانك التقليل من الدهون حول الوركين من خلال فقدان الوزن لكامل الجسم. استبدل الأطعمة المصنعة والسكر بالوجبات الطازجة الموسمية والسكر الطبيعي. بمجرد أن يعتاد جسمك على النظام الغذائي الجديد، ستبدأ في حرق الدهون المخزنة لإنتاج الطاقة. هذا هو الوقت المناسب لبدء ممارسة التمارين الرياضية، ومن المحتمل أن تستفيد أيضا من التدريب المكثف الذي سيمنحك نتائج فعالة. بالنسبة لهذا النوع من التمرين، ستحتاج إلى القيام بتمارين مكثفة مخصصة لفترات محددة من اليوم.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here