كيف أفشلت انتِهاكات حُقوق الإنسان وحرب اليمن واغتِيال خاشقجي مُعظم رِهانات الحُكومة السعوديّة على قمّة العشرين التي تبدأ افتِراضيًّا غدًا في الرياض؟ ولماذا جرى إجهاض “مُبادرة” بالإفراج عن الناشطة لجين الهذلول وزميلاتها لتحسين صُورة المملكة قبل القمّة بأيّام؟

يفتتح العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز صباح غد السبت أعمال قمّة مجموعة العِشرين التي تتزعّمها بلاده، ومن المُفترض أن يُشارك فيها عبر “الانترنت” زُعماء هذه المجموعة، ولكنّ هُناك ظِلال مِن الشّكوك حول حجم المُشاركة ومُستواها.

القِيادة السعوديّة كانت وما زالت تُراهِن على أن تُؤدّي رئاستها لها توفير فُرصة ثمينة لإبراز التحوّلات الانفتاحيّة السعوديّة، وجذب مِئات المِليارات من الاستِثمارات الخارجيّة للمشاريع السياحيّة والتكنولوجيّة التي تُريد إطلاقها وتوسيعها مِثل مشروع مدينة نيوم، ولكنّ انتِشار فيروس الكورونا على نطاقٍ واسعٍ عالميًّا، وجرائم الحرب والحِصار في اليمن، واغتِيال الصحافي جمال الخاشقجي في القنصليّة السعوديّة في إسطنبول، واعتِقال أعداد كبيرة من نُشطاء وناشِطات حُقوق الإنسان، علاوةً على أُمراء ورجال أعمال في فندق “الريتز” بالرياض، ومُصادرة أكثر من مِليار دولار من ثرواتهم تحت عُنوان مُكافحة الفساد، كلّها عوامل مُجتمعة، قد لا تُؤدّي فقط لإفشال هذا الرّهان، وإنّما إعطاء نتائج عكسيّة.

من سُوء حظ القِيادة السعوديّة التي أرادت توظيف هذه القمّة لتحسين صُورتها عالميًّا، أنّ الدّاعم الأكبر لها، أيّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خَسِر الانتخابات الرئاسيّة، وبات هو الذي يحتاج إلى دَعمٍ في ظِل المُستقبل المجهول الذي ينتظره، مُضافًا إلى ذلك أنّ منظّمات حُقوق الإنسان العالميّة الكُبرى قرّرت عقد قمّة مُوازية تُركّز على انتهاكات المملكة لحُقوق الإنسان وخاصّةً اعتِقال وتعذيب ناشِطات وناشِطين يقبعون خلف القُضبان، وأبرزهم السيّدة لجين الهذلول التي تحوّلت إلى رمزٍ عالميّ.

والأخطر من ذلك أنّ أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة خرج إلى العلن اليوم الجمعة، أيّ عشيّة القمّة، مُحذِّرًا من أنّ اليمن يُواجِه حاليًّا مجاعةً غير مسبوقة في العالم، ربّما تُؤدّي إلى وفاة الملايين من أبناء الشّعب اليمني، والسّبب الحِصار والحرب التي تشنّها السعوديّة والإمارات على هذا البلد مُنذ أكثر من خمس سنوات.

القِيادة السعوديّة كانت تأمل أن يكون حُضور القمّة في الرياض فِعليًّا وليس افتِراضيًّا، بحيثُ يطّلع العالم على خطواتها الانفتاحيّة خاصّةً على صعيد إعطاء المرأة حُريّات عديدة من بينها حريّة الحركة والسّفر والعمل في كُل المجالات، والقضاء على نُفوذ المؤسّسة الدينيّة الوهّابيّة المُتَشَدِّدة، واستِبدالها بهيئةٍ للتّرفيه لتحسين صُورة البِلاد في المُجتمع الغربيّ، ولكنّ انتِهاكات حُقوق الإنسان المُتفاقمة، وغِياب مُعظم الحُريّات وحُريّة التّعبير الأهم، ومعها القضاء العادل المُستقل، دفَع الكثيرون إلى التّجاوب مع نِداءات المُقاطعة للقمّة مِثل رؤساء بلديّات مُدن كُبرى مِثل لندن وباريس ولوس أنجيليس ونيويورك، وربّما يسير على الطّريق نفسه بعض زُعماء المجموعة، والاكتِفاء بتمثيلٍ على مُستوى مُنخَفِضٍ فيها.

كانت هُناك فُرصةً امتدّت لما يَقرُب العام لكيّ تُقدّم الحُكومة على اتّخاذ إجراءات جذريّة لتحسين صُورتها عالميًّا على صعيدِ حُقوق الإنسان والإفراج عن الكثير من النّشطاء والنّاشطات خلف القُضبان وانتِهاز هذه القمّة، والاهتِمام العالمي الإعلامي والاقتصادي المُحيط بها، للإقدام على هذه الخطوة، ولكنّها لمْ تَفعَل ولن تَفعَل في المُستقبل المنظور لغِياب أيّ مُؤشّرات في هذا الصّدد.

نعم هُناك إيجابيّات لهذه القمّة عبّر عنها السيّد خالد الفالح، وزير الاستِثمار السّعودي، عندما قال إنّه جرى رصد 11 تريليون دولار من قبل المُشاركين في القمّة لحِماية ودعم الاقتِصاد العالمي لمُواجهة آثار جائحة الكورونا، علاوةً على تعليق مدفوعات ديون 75 دولة في العالم بقيمة 14 مِليار دولار، ولكنّ هذه الإيجابيّات ضاعت في ظِل سجل الدّولة المُضيفة السّلبي لحُقوق الإنسان.

تفاءلنا، وغيرنا كثيرون، عندما أعلن الأمير خالد بن بندر بن سلطان في حديثٍ لصحيفةٍ بريطانيّةٍ عن احتِمال الإفراج عن النّشطاء والنّاشطات المُعتقلات قبل انعِقاد القمّة لتحسين صُورة المملكة، ولكن ربّما جرى الضّغط عليه لنفيه، ممّا يُضيف إضاءات جديدة على حقيقة الأوضاع في المملكة في الوقتِ الرّاهن، وما يجري في الغُرف المُغلقة من خِلافاتٍ بين أهلِ الحُكم.. واللُه أعلم.

“رأي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

17 تعليقات

  1. التباكي على حقوق الانسان في السعودية ..وكأن بقية الدول ال 20 .. تحترم فيها حقوق الانسان ..ربما لان بقية G20 جمهوريات افلاطونية لا تمارس العنصرية ضد الاجانب والعرب واللاجئين العرب والمسلمين ..نعرف اننا في عالم مخادع ومنافق ومنظمة حقوق الانسان ماهي الا منظمة من منظمات الحكومة العالمية التي تبتز حكومات الدول من اجل بعض التنازلات السياسية والاقتصادية.. اين هذه المنظمة من انتهاكات حقوق الانسان في الاراضي الفلسطينية من 70 عام على ايدي الصهاينة وحتى في هذه الاثناء التي تعقد فيها هذه القمة ..من هدم بيوت الفلسطينيين وتشريدهم واغتصاب اراضيهم وتجريف مزارعهم وتركهم في العراء في الضفة الغربية ثم بناء المستوطنات عليها ..
    اين هذه المنظمات من جرائم الاحتلال في قتل الملايين من الفلسطينيين طيلة 70 عام ام ان هذه المنظمات كانت نائمة ثم استفاقت على صوت الهذلول .. اين هذه المنظمات من العنصرية تجاه المسلمين في الصين وفي اوروبا ..وحقوق الاقليات في كل العالم ..
    الهذلول وسجناء الراي في السعودية واعتقال الامراء مسألة سعودية داخلية ولا يحق لاي كان التدخل فيها لانه يتعاض ومبدأ السيادة ..
    اذا كانت هذه المنظمات تحترم سيادة الدول اصلا ..
    لماذا لا تحدثنا المنظمة عن واقع السود في الولايات المتحدة ..والمسلمين في فرنسا ..الذين يتطاول عليهم ماكرون وعن مسلمي الروهينغا وعن محتشدات المسلمين في الصين .وعن واقع اللاجئين السوريين في اوروبا وعن التصفيات العرقية في صربيا وفي افريقيا ..الخ ..الخ ..الخ .
    انها منظمة من المنظمات المتحدة على النفاق .

  2. الى الاستاذ
    فاهم
    Today at 1:27 am (1 hour ago)
    و الله عيب عليك واجب عليك تشكر صدقات و زكات الحجاج و العمره يا سعودي فقير و الان تبع نفسك من أجل كم عضمه 🍖🍖🍖
    من الدولارات الى ال سعود و اخيرا اين انت بعد كل هذه الغيبه الطويله
    و انا عرفت من انت و انت فاهم

  3. ahmed ali . الرزق من الله تعالى وليس صدفه .
    يوجد ملايين المصريين اخرين يعملون في الخليج وتركيا والاردن وحتى في اليمن وغيرها الكثير من دول العالم وهؤلاء ليس لرفعة بيئة هذه الدول ولا يحزنون انما للعمل الشريف والبحث عن لقمة العيش الحلال بعد ان ضاقت بهم السبل في بلادهم .
    نعم قد يكون كمية الاثرياء لديكم وهذا هو الفساد بعينه فلا وجود للفئه الوسطى فكمية الفقراء لديكم اكثر من فقراء العرب جميعا وإذا كان الالاف مثل ياسمين صبري فالملايين مثل سيدة المطر .
    ارجو النشر

  4. الى الاستاذ
    فاهم
    Yesterday at 8:14 pm
    ahmed ali هذه البيئه يعمل فيها ٢.٥ مليون مصري يعيلون ملايين المصريين . قد يكون حظك ان ليس لك نصيب في العمل لديهم او ان حظك رماك في كفيل ربما فعل معك ما يسؤوك جعلك تعمم على بلد الحرمين الشريفين .

    يا استاذ فاهم انت تعترف في كفيل شو هذه البيئة الكئيبة .

  5. يا فاهم ، بالصدفه !
    ال-2,5 مليون مصر هناك لرفع شأن البيئه الكئيبه ، فلماذا سمح لهم الوجود ؟!!
    ويوجد مصريين أمثالي (كما كان قبل ٥٢) لايرضيهم و يشرفهم حتي المرور علي هذه البيئه الكئيبه الغير انسانيه ، نهاك عن العمل عند شئ يسمي بالكفيل !
    كميه أثرياء مصر أكثر من أثرياء الخليج جميعا
    فلا تنس الأصل عندما تتحدث للاخرين

  6. ahmed ali هذه البيئه يعمل فيها ٢.٥ مليون مصري يعيلون ملايين المصريين . قد يكون حظك ان ليس لك نصيب في العمل لديهم او ان حظك رماك في كفيل ربما فعل معك ما يسؤوك جعلك تعمم على بلد الحرمين الشريفين .

  7. عجبا لكم يا عرب. اصبح هدفكم الأسمى هو مهاجمة السعودية طوال الوقت. إنها دولة كبيرة وقوية وعظيمة, نتمنى لها المزيد من التقدم والازدهار.

  8. حلوه جدا هذه الآثار المعبره عن البيئه الكئيبه !!!
    كيف لهذه البيئه أن تكون في المجموعه ل- 20 !
    صدف لا تنتهي !!

  9. صورة البلدان لا تتغير بالشكليات والتنظيرات وشراء الدمم وتوزيع الرشاوى وعقد الصفقات الضخمة مقابل اخفاء سياساتها المنحرفة والاجرامية في حق شعوبها بل بالعمل الدؤوب والسياسات المتوازنة /من تعلیق بلحرمه محمد احسنت وبارک الله بك نفتخر بك وبامثالك من الاخوه الکرام وفی مقدمهم الاستاذ الکبیر عطوان لسان الحق حفظه الله والجمیع من کل شر

  10. صورة البلدان لا تتغير بالشكليات والتنظيرات وشراء الدمم وتوزيع الرشاوى وعقد الصفقات الضخمة مقابل اخفاء سياساتها المنحرفة والاجرامية في حق شعوبها بل بالعمل الدؤوب والسياسات المتوازنة وخدمة الشعوب والعمل على انقادها من براثن التخلف والفقر والجهل واحترام حسن الجوار وعدم الاعتداء على الاخرين وصرف الاموال في خدمة البلاد والعباد وهدا ما نجده غائبا كليا في مملكة بن سلمان الدي ارتكب افعالا واعمالا لا تسر الاصدقاء ولا حتى الاعداء فمند توليه – المسؤولية – في عهد والده المريض عمل بن سلمان بكل طاقاته على تلبيد الاجواء وخلق حالات من عدم الاستقرار وارتكبات حماقات لا تليق بمن يسعى لتولي عرش بلاده خلفا لابيه فصورة بن سلمان لن تتحسن لمجرد عقد قمة العشرين حتى ولو كان حضور المشاركين واقعيا وليس افتراضيا فهؤلاء القادة وخاصة الغرب الاستعماري بقيادة الولايات المتحدة يبحثون عن المصالح والحصول على المزيد من الحقائب المليئة بملايير الدولارات العائدة للشعب السعودي الدي يئن تحت سوء تصرف ولي العهد الفاقد للتجربة والرؤيا الواضحة والسياسة المتزنة والحكيمة والرشيدة فبن سلمان مند توليه ولاية العرش قد ابان بكل وضوح عن عدم نضجه السياسي وعدم قدرته على تحمل المسؤولية فكيف سيكون الحال لو قدر الله وجلس على العرش عند وفاة ابيه او انعزاله؟ فعلا لقد حلت الكارثة في عهده وان كانت موجودة اصلا في جغرافيتنا العربية فها هو اليمن غير السعيد لا زال يئن تحت ضربات الطائرات السعودية والاماراتية مخلفة المزيد من القتلى والجرحى والمعوقين والجوعى من الابرياء لا فرق بين الاطفال والنساء والشيوخ وانتشار الاوبئة والامراض الفتاكة ونقص الدواء والمواد الغدائية الشديد خاصة في ظل انتشار وباء كورونا ناهيك عن الدمار والخراب الكبيرين في البنية التحتية الهشة اصلا وسجن المعارضين وابناء عمومته وابتزازهم واحتجاز رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري وعمليات التعديب الوحشية التي يمارسها زبانيته ضد النشطاء القابعين في ظلام السجون السعودية وقتل الصحافي السعودي الامريكي الجنسية جمال خاشقجي وتقطيعه وتدويبه في مقر القنصلية السعودية باسطنبول بتركيا باوامر منه حتى وان حاول وزبانيته وخدامه والمنتفعون من عطائه نفي دلك والعداء الشديد لايران وحركات المقاومة وتحريضه عليهم واتهامه للفلسطينيين بانهم ارهابيون وان كيان الاجرام الصهيوني له الحق في فلسطين التاريخية واللائحة على الجرار فكيف سيتمكن هدا الشخص من تبييض وجهه الحالك السواد بفعل جرائمه وخدمته للدوائر الصهيوامريكية والغربية التي تحاول التستر عليه وانقاده من مغامراته الجنونية التي جلبت له الكره من كل اصقاع الارض خاصة في بقعتنا الاسلامية التي نالت منه حصة الاسد فالجرائم لا تتقادم ولن ينسى المستهدفون المجرم فالضحايا والاحرار والشرفاء هم من يحكمون عليه وليس من يسمون بالقادة فلو كانوا صادقين في انتقاد سياسات بن سلمان لاعلنوا رفضهم مند الوهلة الاولى عقد قمة العشرين في الرياض رفضا لهدا الصبي المراهق وغطرسته وجبروته وعمى بصيرته ولكن مصالحهم تعلو فوق دلك ومن جانب اخر كيف ينتظر اي امرئ من غرب استعماري وساحرته الكبيرة الولايات المتحدة وقاعدتهم المتقدمة ان يرفضوا سياسات بن سلمان وهو الدي ينفد مخططاتهم ومشاريعهم الخبيثة والهدامة في منطقتنا ويسخر الاموال الباهضة من خزينة الشعب السعودي لاجل دلك؟ حقيقة ان النفاق هو سيد الموقف وهو ديدن هؤلاء في اتخاد مواقفهم فهم يغضون الطرف عن خدامهم وعبيدهم وان تحدثوا فدلك يتم عن استحياء لامتصاص الغضب ورفع العتب ليس الا واما ان كان الطرف مناوئا لهم فانهم يوجهون له سهامهم السامة ويستخدمون كل العبارات لشيطنته ويهددون بتفعيل الحصار بشتى انواعه ضد البلد المستهدف عقابا له عن استقلاليته وكبريائه وكرامته كما يفعلون مع ايران فهل يعي بن سلمان انه مهما فعل وحاول فلن يتمكن من تبييض وجهه الدي عطاه القبح من كل الجوانب؟ اتمنى ان يعي دلك ويرى وجهه في المراة لكي يعرف حقيقته.

  11. قمة العار ان تُسجن نساء مثقفات متفتحات مدركات يسعين لرفع مستوى النموذج التلقيدي للمرأة السعودية والمطالبة بالمساواة والعدالة الاجتماعية , لا ادري كيف لملك وولي عهد ان يقوما بسجن نساء شريفات عفيفات لديهن من العقل والذكاء والثقافة ما قد يُثري المجتمع السعودي
    والله إن الواحدة منهن بألف رجل ورجل
    تلك السيدات الحرائر لا ينازعن ولي العهد ولاية العهد ولا يسعين الى الاطاحة بالنظام السعودي ولا هن على اتصال مع جهات خارجية تسعى للنيل من النظام السعودي المستبد فلماذا كل هذا التشدد والمرجلة على نساء لا حول لهن ولا قوة سوى انهن يسعين الى تغيير النظرة النمطية للمرأة السعودية ورفع مستواها التعليمي والفكري وتعليمها على تقوية شخصيتها وذاتها وانتشالها من عبودية الرجل لها
    عار عليكم ان تتسببوا بمعاناة تلك النساء وعوائلهن والتشهير بهم فما تفعلونه منافِ للدين والاخلاق وحقوق الانسان والعادات والتقاليد العربية ومنافِ للرجولة إن بقيت لديكم بعض رجولة

  12. أنها قمه الدول الأقتصاديه الكبرى ، أي أنها قمه المال . يمكن القول أنها قمه النفاق والكذب والسيطره على العالم والتحكم به . ماذا تنتطرون منهم . بامكان السعوديه عمل ما تريد بما يخص لجم الحريات والسجن والإعتقال أو الأعدام والقتل لمن يعارضها من شعبها حتى لو كانت أعظم الدول من ورائه ، كما حصل مع خاشقجي الذي يحمل الإقامه الدائمه الأمريكيه ، والمعارضين المقيمون في كندا ودول أخرى في الغرب كبريطانيا وغيرها . عندما يكون جل الموضوع هو الأقتصاد والنفط والغاز والمال فكل شئ مسموح به وجائز ولا يحق لأحد التدخل وقد أوصل وزير الخارجيه السعودي لقاده المجتمعين الرساله ؛ لا تتدخلوا بقونينا كما نحن لا نتدخل بقوانينكم ، واستجاب المجتمعين لذلك المطلب واحترموه . كما وأن الدوله الصديقه الودوده اسرائيل الحاضر الغائب صامته منتظره لجني الأرباح وقبض الثمن . ستنجح القمه .. وستفلت السعوديه من كل مسائله .

  13. الى السيد المدعو بلا مزح لا مناكفة ولا بطيخ كل ما في الامر انه المساعدات لا تمحي الدم وصورت اميركم السوداء الملطخة بالدماء لن تمحيها تاجيل اريعة عشر مليار دولار! الا تستحون من انفسكم وانتم تساعدون دول بعيدة عنكم وبنفس الوقت تقتلون اخواننا اليمنيين وتجوعوهم للموت الا لعنة الله على القوم الظالمين المتجبرين على الضعفاء وقبحكم الله وانتم كل همكم ارضاء نكرات الغرب الصليبي والله ثم والله اني استحقركم واتقياء من روية ملوككم الضعفاء الجبناء ومن ولاهم من امثالك

  14. لا اعارض جلد النظام السعودي البتة فهو يستاهل اكثر من ذلك، ولكن ان تقول “جرى رصد 11 تريليون دولار من قبل المشاركين في القمة لحماية ودعم الاقتصاد العالمي لمواجهة آثار جائحة الكورونا، علاوة على تعليق مدفوعات ديون 75 دولة في العالم بقيمة 14 مليار دولار، ولكن هذه الإيجابيات ضاعت في ظل سجل الدولة المضيفة السلبي لحقوق الانسان”، فاسمح لي ان اقول لك انك تضع مناكفاتك المعروفة مع نظام بني سعود قبل منطق الأمور.

    تعليق مدفوعات ديون 75 دولة في العالم يعني ان ملايين البشر لن تموت جوعا هذا الشتاء، وهو امر اكثر اهمية وبجميع المقاييس من سجل بني سعود، ولا يمكن لعاقل ان يعتبره ايجابيات ضائعة.

    لا اتوقع منك نشر هذا التعليق ولكن اتمنى عليك ان تراجع نفسك في ما تقوله.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here