كيف “اجتاحَ” بوتين الخليج على أنقاضِ الغباء الأمريكيّ؟ وهل يُعيد الأتراك إلى دِمشق مِثلما أعادَ الأكراد على أرضيّة مُعاهدة “أضَنة”؟ وكيف سَهّل لهُ حليفه الإيرانيّ هذه الاختِراقات؟ ولماذا لا نستبعِد انفتاحًا خليجيًّا أوسَع على سورية في المرحلةِ المُقبلة؟

عبد الباري عطوان

يعيش الرئيس الروسيّ فلاديمير بوتين أفضَل أيّامه في مِنطقة الشرق الأوسط، ويحصِد ثِمار فشَل السّياسات الأمريكيّة الوَفيرة فيها، والفَضل في ذلك يعود بالدّرجة الأولى إلى ثلاثة عوامل رئيسيّة، أوّلها دهاؤه الاستراتيجيّ بعيد النّظر، وبُرود أعصابه وسياسة النّفس الطّويل التي يتّبعها، وثانيها تحالفاته الذكيّة والمَدروسة بعنايةٍ في المِنطقة، وخاصّةً مع سورية وإيران وتركيا، وثالثها الغَباء الأمريكيّ، وحالة الفوضى السياسيّة التي تَسود واشنطن حاليًّا نتيجة الخِلافات المُتفاقمة بين البيت الأبيض والكونغرس.

الرئيس دونالد ترامب كانَ الهَديّة الإلهيّة الأعظَم للرئيس بوتين، وروسيا عُمومًا، فهذا الرّجل بجشعه، ولغة الصّفقات التي لا يُتقن غيرها، لم يُحقّق أيّ إنجاز على مدى السّنوات الثّلاث الأُولى من حُكمه، وكُل سياساته، بما فيها المُبالغة في فرض العُقوبات الاقتصاديّة، أعطَت نتائج عكسيّة، وانعكَسَت سَلبًا على المصالح الأمريكيّة في المِنطقة، وهزّت الثّقة بالصّورة الأمريكيّة ومِصداقيّتها، وأنهكت حُلفاء أمريكا، الأمر الذي يُرجّح النّظريّة التآمريّة التي تقول بتدخّل روسيا في الانتخابات الرئاسيّة الأخيرة لمَصلحة فوزه حتى لو غابت الأدلّة.

الرئيس بوتين يزور الرياض وأبو ظبي، أبرز شريكين لأمريكا، وأكبر مُستوردين لأسلحتها، وتعِبَت يده من توقيع الصّفقات التجاريّة، والعسكريّة، والنفطيّة، من كَثرَة عُقودها، ويَفرُك يديه فرحًا، ويَشكُر حليفه الإيرانيّ في سرّه الذي لعب، وأذرعته العسكريّة الحليفة في اليمن والعِراق ولبنان دَورًا كبيرًا في هذا التّحوّل الاستراتيجيّ الكبير، وأقدم، أيّ الحليف الإيراني، على خطواتٍ صبّت في نهاية المَطاف في تمهيدِ الطّريق لتحقيق هذا الاجتياح الروسي.

***

ثلاثة انتصارات كبيرة حقّقتها إيران وحُلفاؤها تَكمُن خلف هذا الاجتياح العسكريّ والسياسيّ الروسيّ التّدريجيّ والمُتسارع وبالانسِحاب الأمريكيّ بالتّالي من مِنطقة الشرق الأوسط:

  • الأوّل: نجاح صواريخها الباليستيّة والكروز المُجنّحة والطّائرات المُسيّرة التي زوّدت بها حُلفاءها الحوثيين في اليمن، في تقويض “الهيبة” العَسكريّة والأمنيّة الأمريكيّة وربّما تُغيّر المُعادلات الحاليّة ولو جُزئيًّا في مِنطقة الخليج، وهي الصّواريخ والمُسيّرات التي اخترقت المَنظومات الدفاعيّة السعوديّة الأمريكيّة الصُّنع بكفاءةٍ عاليةٍ، وأحدَثت شلَلًا، ولو مُؤقّتًا، في إمدادات النّفط السعوديّة للعالم، الأمر الذي صَبَّ في مصلحة الصّناعات العسكريّة الروسيّة، وزادَ من الإنتاج النفطيّ الروسيّ الذي عوّض الغِياب السعوديّ، وجعل دول الخليج تسعى للأسلحة الروسيّة كبديلٍ عن الأمريكيّة.

  • الثاني: التدخّل العسكريّ الإيرانيّ في سورية، سواء بشكلٍ مُباشرٍ عبر قوّات إيرانيّة وأُخرى تابعة لـ”حزب الله” والسّلاح الإيراني، أو غير مُباشر، من خِلال فصائل وميليشيات، فهذا التّواجد لَعِب دَورًا كبيرًا في صُمود الدولة السوريّة حتى قبل التدخّل العسكريّ الروسي المُباشر، وتكامل معه وعزّزه لاحقًا، ممّا أدّى في نهاية المَطاف إلى هزيمة المشروع الأمريكيّ.

  • الثالث: صُمود إيران في وجه العُقوبات الاقتصاديّة الأمريكيّة وتحدّيها، ورفض الرّكوع أمامها، والتّسليم بشُروطها المُجحفة، بَل ومُقاومتها من خِلال تكثيف الهجَمات على مصالح أمريكا وحُلفائها وناقِلاتهم في الخليج، وربّما قريبًا في البحر الأحمر، وكسْر الحِصار من خلال استئناف التّصدير للنّفط بمُعدّلاتٍ وصلت إلى مِليون برميل يَوميًّا حتّى الآن، ووضع خُطط تنمية وسِياسات اقتصاديّة لتَقليص الاعتِماد على النّفط كمَصدرٍ أساسيٍّ للدّخل.

***

 

 

هذهِ الفُتوحات التي حقّقها الرئيس بوتين في الخليج لن تقتصر على الصّفقات التجاريّة والعسكريّة، بَل ربّما تمتد أيضًا إلى أُخرى سياسيّة تخدِم مصالح حُلفائه في سورية التي بات يملك اليَد العُليا في تسريع تعافيها، وعمليّة الإعمار فيها، ولن نستبعد أن يدفع باتّجاه استعادة دورها القيادي في الجامعة العربيّة، وليس مِقعدها فقط، وفتح قنوات التّطبيع بين حليفه الإيرانيّ وهذهِ الدول أيضًا، وهُناك مُؤشّرات تُؤكّد أنّ السعوديّة ستسير قريبًا على خُطى الإمارات، وتُرسِل الوفود إلى طِهران لإنهاء كُل القضايا الخِلافيّة وبِما يُؤدّي إلى إنهاء الحرب في اليمن، ولعلّ زيارة عمران خان، رئيس الوزراء الباكستانيّ للرياض اليوم أحدث المُؤشّرات.

من كان يتوقّع أن يُؤدّي الاعتراف الأمريكيّ بالهزيمة في شمال سورية إلى عودة الأكراد بوساطةٍ روسيّةٍ إلى الدولة السوريّة الأُم ويتعهّدون بالتخلّي، ولو مُؤقّتًا، عن كُل طُموحاتهم الانفصاليّة، ويفتحون كُل أراضيهم وقواعدهم العسكريّة للجيش العربي السوري، ويتعهّدون بتسليم أسلحتهم الأمريكيّة للجيش السوري، وحل إدارتهم الذاتيّة؟

اليوم عاد الأكراد إلى دِمشق، ولا نَستبعِد غدًا أن يُشكّل المشروع الروسي بإحياء مُعاهدة أضنة بين سورية وتركيا (عام 1998) الأرضيّة الأصلَب لعودة العلاقات بين البَلدين إلى صُورتها السّابقة، وبِما يُؤدّي إلى عودة السّيادة السوريّة إلى إدلب وشرق الفُرات كاملةً؟

إنّه الدّهاء الروسيّ الذي يُعيد تركيب مِنطقة الشرق الأوسط على أُسسٍ جديدةٍ ليس للأمريكان أيّ وجود فيها، ولا نقول هذا من قبيل التمنّيات، وإنّما استِنادًا للوقائع على الأرض.. والأيّام بيننا.

Print Friendly, PDF & Email

51 تعليقات

  1. الاخ الكريم حسام الشامي
    تحية من ارض أهل الرباط والأباء عاصمة فلسطين وامرابطين الّى اهل الشام في دمشق الفيحاء ارض الياسمين والرياحين غاصمة قلب العروبة النابض ومهد القومية العربية العريقة والقادة الابطال الغر الميامين وفخر العروبة واعتزاز النسلمين ؟
    هؤلاء اجدادننا الأُباة العظام الذين فتحوا الشرق والغرب واقامو دولة اسلامية لاتغيب عنه الشمس فهن اولى بالفخر والاعتزاز م دويلات تعتز بكام الغرب او اشرق لايعتز بهم عير الكام الحمقى والمشيخ الابياء ؟
    وهذا ماقصدته في مداخلتي للاخ امين الدهيني ومن ينكر ذلك فهو اعرابي رجعي اقام دويلته على اسس باطلة والرسول الاعظم عليه افضل الصلاة والسلام يقول ما بُني على باطل فهو باطل ؟
    اخي حسام
    اصدقك القول ان دولة البطل ساعة ودولة الحق الى قيام السعة وهذ هو الواقع بين دويلات رجعية ودولة شام ويمن الو قيام الساعة ؟ والقدس وفلسطين من ارض الشام الفيحاء والشهباء وارض الياسمن وارياحين لاصحراء ولارياح الخماسين ؟
    مع اطيب تحياتي
    احمذ الياسيني المقدسي الأصيل

  2. الاخ غازي الردادي /السعودي
    أمّا قولك ان بوتين لن يكون بديلا عن حليفكم الوفي ترامب ،فهو صحيح وان بوتين يدرك ذلك جيدا ان حكام السعو دية ال سلمان يحاولون اللعب على الحبلين وأنهم لن يخرجوا من لبس البرنيطة الاميركية !
    لكن بوتين ذكي جدا فهو يدرك ذلك جيدا ، ولذا فقد جاء الى الرياض تم الى ابوظبي لكي يلعب على الثلاثة حبال بل على اربعة حبال لا حبلين فقط مثل تراامب ،
    ولن يعود بوتين الى موسكو إلا وقد ضمن حصة الأسد من الكعكة الخليجية اضافة الى الكبسة السعودية ؟

  3. الأخ الياسيني المحترم .. تحية طيبة
    تسالؤل مشروع عن إحالة المشكلة للغباء الخليجي وليس الأمريكي… بالطبع صديقي العزيز ما يقوم على باطل سينتهي لنتائج باطلة ..
    إذا تجاهلنا حقيقة تأسيس الدولة السعودية والظروف التي رافقت إقامة هذه الدولة .. وتجاهلنا المنهج الديني المتطرف الذي رسمته السياسة السعودية كمنج ديني وعقائدي لتشريعاتها عبر عقود من الزمن ..ونشر هذا التطرف بأنحاء متفرقة من المجتمعات الإسلامية .. ونصل تحديدا إلى سقوط نظام الشاه ونجاح الثورة الإسلامية في إيران. سنخلص بنتيجة طبيعية مفادها أن النهج السعودي لم يتفكر لحظة واحدة بالاستقلال عن النفوذ الأمريكي في المنطقة. ولم يتفكر للحظة واحدة بالاستفادة من التجربة الإيرانية للاستفادة من ثرواتها لبناء دولة مستقلة صناعية متحضرة وتوظف إمكانات وطاقات الشباب العربي في هذا البناء.
    لو قامت سياستها على دعم النفوذ السعودي من خلال دعم الدول العربية الأخرى بمشاريع التنمية والاقتصاد وتوظيف الخبرات .. لكان يمكن الحديث عن دولة رائدة ربما تضاهي دولا عظمى في العالم.
    إلا أن ما حدث هو العكس تماما اتجهت لتكريس الحروب والانقسامات ونشر التطرف بهدف تكريس نفوذ سلبي تخريبي وليس نفوذا بناء. ولهذا كانت النتئجة كما نراها اليوم .. بأن دول الخليج وعلى رأسها السعودية بأسوأ حالاتها السياسية والعسكرية والاجتماعية المتناقضة. وربما الاقتصادية أيضا.
    تحية طيبة مجددا

  4. الاخ الفاضل امين الدهيني رعاه الله
    ابادل تحيتك الأخوية بمثلها مقدسية عطرة
    وأشكرك على رسالتك الطيبة ومشاعرك النبيلة والتي تنبع من قلبك الطيبب وابارك فيك تفكيرك القويم ومنطقك السليم وتعمقك في بصائر الامور التي ان دلت على شيئ فانما تدل على اطلاعك الواتاريخ أمتنا العربيةالأسلامية وقضايانا الوطنية والمصيرية وفي مقدمته قضيتنا الفلسطينية المقدسة وهو ما المسه واتفهمه جيدا من خلال مداخلاتك النيّزة التي لاتفوتني قراءته من خلال دوحتنا الغناء صحيفة رأي اليوم ندوة الحرية والاحرار التي تربط بين قلوبنا وارواحنا برباط عقائدي وحدوي مصداقا لقول رسولنا الكريم عليه افضل الصلوات والسلام “الأرواح جنود مجنّدة فما تعارف منها إئتلف “انشاء الله نسير دوما نحو التألف واوئام لاالخلاف والحخصام وفقا للحكمة المأثورة وهي ان “الإختلاف في الرأي لايفسد للود قضية ‘
    وهذا ما لمسته في عتابكم الرقيق وسؤالكم لي لمادا اتحامل جدا على بوتين اكثر من احمق البيت الابيض ترامب ؟
    والوافع انك صدقت فيمانطقت لان الرجل لايعتب على عدوه بل على صديقه وهذا مادفعني الى هذا التحامل على الرئيس
    الذي لايراعى مشاعر االرئيس والشعب السوري والشعوب العربية الاخرى التي ترى في زيارة بونين السعودية اجحاف بل وتجهل بل وتجاوز لخلفائه المقربين الذين يثقون به خلاف اعراب الخليج المعادين له وانما استقبلوه لاثارة مشاعر ترامب الذين هم معه قلبا وقالبا بينم هم معه لسنا وشفتين ليس إلا وخاصة انهم في احرج اوقاتهم وامرهاواحلكه سواد يتطلعون لم ينقذهم كالغريق الذي يتشبّبالقشة ؟
    عدا عن تصرفاته غير اللائقة كحليف موثوق به عند صمته عن التصدي للعدوان التركي على الارض السورية ولا اقول على اعدائه التقليديين داخل الارض السورية وكذلك صمته عن الإعتداءات الاسرائيلية المتكررة على الاراضي السورية رعم ان اسرائيل تسببت في إسقاط طائرة سوخويً-24المقاتلة دون رد فعل مساو الى جانب منعه سوريا استخذام منظومة الصوازيخ الجوية S-24 للتصدي للغازات الحوية الاسرائيلية المعادية ،وهذ فيض نجمن غيض لمزيد من القصور او التقصير من جانب بوتين الذي دفعني للتحامل عليه وان اعرف انه افضل الف مرة من احمق البيت الابيض وجكام اعراب الخليج الرجعيين ،
    وظلم ذوي القربى أشدُّمضاضة / عل النفس من وقع الخسام المهنّد
    مع تحياتي الحارة
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  5. الى الاخ عتال الامل ..
    يكفي هذا الجمال الذي في اسمك حتى تكون جميلا.. ورائعا.. وحرا .
    ..عتال الامل ..ما احوجنا الى الامل في ليلنا هذا البهيم
    نسأله تعالى ان يفرج عن هذه الامة ويجنبها الفتن ما ضهرمنها ومابطن .
    بعيدا عن هموم السياسة..
    اهديك هذه القصيدة للشاعر التونسي الجميل
    ابو القاسم الشابي:
    خلقت طليقا كطيف النسيم ***
    وحرا كنور الضحى في سماه
    تغرد كالطير أين اندفعت ***
    وتشدو كما شاء وحي الاله
    وتمرح بين ورد الصباح ***
    وتنعم بالنور أين تراه
    وتمشي كما شئت بين المروج ***
    وتقطف ورد الربى في رباه
    كذا صاغك الله يا ابن الوجود ***
    وألقتك في الكون هذي الحياة

    تقبل تحياتي ايها الراقي الجميل .

  6. الروس يعرفون جيداً ان العرب لديهم مصالح مع الروس ويعرفون في نفس الوقت ان قلوب العرب مع الغرب.

    موسكو دائمآ تلعب دور الوسيط في الصراعات الإقليمية أو التوترات في الشرق الأوسط وهذا يغاير دور الدول الغربية في المنطقة التي كانت دائماً جزءاً من التوتر في العلاقات الإقليمية في الشرق الأوسط.
    رعيان البعران لم يستطيعوا ادقان عزف النشيد الوطني الروسي فكيف سيدقنون التفاهمات على مستقبل المنطقة بمجملها.

  7. تحياتي لك اخ طارق الجميل ..
    تعليقاتك رائعه …وفيها عالم شاسع من الوعي والإدراك والاحساس والانتماء..وانت لا تقبع في ظلمات فكره…ولا مقيد بأحد وحر طليق وهذا يعجبني…لنقرأ مقال الاستاذ عبد الباري عطوان المحترم…واذهب للبحث عن تعليقاتك في هذا الازدحام تحياتي يا اخ طارق …

  8. بعد ثمانية ايام ثاني جيش فى الناتو -الجيش التركى و مرتزقته- لم يتمكنوامن احتلال ولو جزء بسيط من الاراضي روجافا، اردوغان خسرت اخر حربها مع الاكراد، هو منعزل عالميا و قواته معنوياتهم منخفضه جدا امام المقاومة الشرسة للمقاتلين الاكراد. كما قالت استاذ عبدالبارى عطوان، ُاردوغان وقعت فى المصيدة،ً ، لا يستطيع الانسحاب و استمرار فى الحرب يعنى الدما للتركيا نفسها.

  9. الردادي .. في كوكب آخر
    رغم كثرة الردود على الردادي .. إلا أنني أود الإشارة إلى موضوع واحد .. وهو فشل السياسة الأمريكية في المنطقة وترافق ذلك مع فشل ذريع للسعودية في سياساتها مع الجوار باستثناء إسرائيل التي تثني على علاقتها بالرياض .. ولك أن تبحث في الغوجل عن المقالات والدراسات والأبحاث التي تتحدث عن نجاج بوتين في الاستيلاء على المنطقة والذي كان نتيجة طبيعية لفشل امريكا سياسيا وعسكريا فيها.
    ليس الأستاذ عطوان وحده من يتحدث بهذا الشأن بل هناك عشرات التقارير تؤكد ذلك .. فلماذا هذا الإصرار على الهروب من تقبل الحقيقة والواقع ؟

  10. أخونا الكبير والكريم الشيخ احمد الياسيني المحترم… السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اني دائما أقرأ مداخلاتك بتمعن وشغف واشعر أنها مكملة لمقالات استاذنا السيد عبدالباري عطوان لما فيها من معلومات قيِّمة ومواقف مشرِّفة تعبر عن رأي كل عربي ومسلم حر عاشق لوطنه ومدافع عن قضايا أمته وناصر للمظلومين والمستضعفين ورافضاً لظلم وابتزاز الجبابرة والطغاة. وما يزيدني احتراماً وتقديراً لشخصك الكريم هو حبك لفلسطين والقدس الحبيبة وتفانيك في الدفاع عنها لتكون لك كما هي لنا. القضية الاساس والهم الاكبر ومحور سياساتنا.
    ورد في مداخلتك الأخيرة ما يلي: “فيسارع بوتين في القيام بهذه الزيارة الخبيثة ظاهرها التقارب والتعاون و الصداقة وباطنها الأبتزاز والعداء وادمار في نهاية المطاف”
    اخي الكريم. انا افهم أن الدول ولا سيما العظمی منها تُقيم وتبني علاقاتها علی اساس المصالح. فبوتين لم ولن يسعی الی إقامة علاقات صداقة وأخوة ولا علاقات صلة رحم مع أحد. لكن وكما تفضلت انت انه يجب علی الطرف الآخر أن يكون واعٍ ولا يكون غبي ويعرف مصلحته في تلك العلاقة. فبعض الدول التي تحكمها مؤسسات وقيادات حكيمة، وقعت عقود مع روسيا بمليارات الدولارات. لا بل بمئات المليارات علی المدی الطويل. لكنها حصلت بالمقابل علی تكنولوجيا نووية وتكنولوجية صناعة السيارات والطائرات والصواريخ والنانو واصبحت دول رائدة وتحتل مراتب متقدمة في عديد من الصناعات علی مستوی العالم واصبحة في نادي الدول النووية.
    سواءً كان ترامب أو بوتين. هدفهما المال والمصلحة لبلدانهم . لكنهم يعطونك ما انت تطلب. وبوتين علی الأقل لم يقم بتدمير دول واسقاط انظمة واشعال حروب وخلق اعداء وهميين لحلفائه بغية بيع الاسلحة. لا بل العكس. هو حمی حليفه السوري من السقوط بيد الارهابيين وحمی حليفه الفنزويلي من السقوط بيد الامريكي. ويدعم حليفه الإيراني بكل ما أوتي من قوة.
    لذا استغرب هجومك العنيف علی “بوتين الخبيث” الذي من حقه السعي لملأ الفراغ الامريكي اذا ما حصل. لكنه بكل الاحوال يبقی حليفاً اوفی من ترامب الذي يذل حلفائه سراً وعلناً.
    تحياتي لك اخي الكربم.

  11. أمريكا ليست غبية فهي التي بدأت الحرب في العراق لِتُزيلَ أكبر قلعة في المنطقة ” العراق ” القوية التي تُشكّل تهديداً لمصالح أمريكا في الخليج العربي و قد عملت على تأمين مصالحها و تغيير الأوضاع السياسية فيها و التحكُّم في الأنظمة الشمولية في المنطقة و قد استفادت و لا زالت تستفيد من الثروات و الخيرات النفطية و لا زالتْ تحلُب البقرات الحَلُوب من أجل حمايتها من شعوبها ، و في هذا الصدد فقد اتفقت في الآونة الأخيرة مع روسيا للتّدخُّل في سوريا للقضاء على الجماعات الإسلامية المُجاهدة التي كانت امريكا تدعمها سابقاً ( الجيش الحرّ ) التي تُهَدِّدُ الوجود الأمريكي مِمّا جعلها تُعطي الضوء الأخضر للروس للقضاء عليها ..

  12. السلام عليكم تحية للاستاذ عبد الباري عطوان والاخوة في راي اليوم وقرائها الاكارم .تعليقي باختصار شديد هو الرئيس بوتين معروف بذكائه الخارق والاخوة في المنطقة معروفون بغبائم اللامتناهي كيف يمكن التعامل بين طرفين متناقظين ارجوا لمن لديه تفسير ان ينور عقولنا والله المستعان

  13. الأخ الكبير عبد الباري عطوان -رئيس التحرير
    تحية مقدسية عطرة من روابي فلسطيننا النضرة
    لم يثيرني في تحليك القويم سوي السوال الذي بالفعل يحز في النفس الما بالغا وجرح لايندمل من هولاء الحكام الخليجيين وهم سبب المصائب التي تتراكم على رووسهم ومازالوا سائرين في سياسات الأذلال والإنبطاحوالخنوع للغرب والشرق استجداء للحماية للرعب والخوف على عروشهم وقصورهم وكراسيهم الهشة الأيلة للسقوط يرمون انفسهم في احضان الاميركيين استجداء لحمايتهم حتي إذا ما تخلوا عنهم الاميركيون مالوا الى الروس لعلهم يجدون من يستجدونه بديلا لحمايتهم مع ان الله تعالى وهبهم ثراء لاينضب من الثراء من عائدات النفط التي لو احسنوا الأنفاق دون تبذير واسراف لاصبحوا قوة عظمى لاتقل عن قوة الدول المتقدمة والمزدهرة صناعة وزراعة وتجارة ونموا اعلى نسبة من الدول الاخرى لو انهم اسجابوا لدعوة الله تعالى الذي وهبهم كنزا من الثراء يفوق اموال قارون في عصره فلو عملوابقوله تعالى “وأعدّوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم لاصبحوا يتبوأون مركز الذروة من القوة لحماية ارض الجزيرة وديار الأسلام
    والمسلمين ويدفعون غائل الرعب والفزع واتهديد الذي يساورهم ويقض عليه مضاجعهم ولكنت امة العزب والاسلام بخير ورخاء ولما كان مثل هذا التساول عن الغباء الاميركي في الانسحاب من الشرق الاوسط مهد الطريق اما الاجتياح الوسيي فيسارع بوتين في القيام بهذه الزيارة الخبيثة ظاهرها التقارب واتعاون و الصداقة وباطنها الأبتزاز والعداء وادمار في نهاية المطاف ؟
    الاخ عطوان
    اما كان من الاجدر ان يكون السؤال بأن الغباء الخليجي وليس الاميركي الذي مهد لاجتياح بوتين الخبيث لال سلمان في السعودية العربية ولال زايد ونهيان في دولة الامارات العربية وهما الدولتان الاقوى نفوذا في الخليج وان اهدف هذا الخبيت بوتين جلى وواضح هو ان يناله حصة من الكعكة الخليجية ان لم تكن اكبر من الحصة الاميركية فمساوية لها على اقلدتقدير والمثل العربي يقول “ياويل المال الذي لايرعاه صاحبه “وصدق اشاعر العربي قديما يقول
    ومن لا يذُدْ عن حوضه بسلاحه / يُهدّٓم ومن لايظلم الناس يُظْلٓمِ
    نعم إنه الغباء الخليجي لا الغباء الاميركي !
    وهل ينسى حكام الخليج ماوصفهم به احمق البيت الأبيض “حقايب مليئة بالدولارات الميركية يجب ان تعو د لتملأ اخزانة الاميركية وكدا فعل ؟
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  14. Why Pence visiting Turkey now .. game is over & too late this spoil US regime with destructive suggestions against Turkish people concerns and will spoil US image ,, better to cancel .

  15. Dear Abdel Bari
    America’s sudden abandonment of the Kurds is not what it seems. It is designed to draw Ordogan into the Syrian quagmire. The West and Israel are not happy with Turkey’s growing relation with the Russians and its aspiration to become the leading power in the region. Turkey’s purchase of Russian sophisticated air defence system in defiance of NATO was not going to pass unpunished. The Russians are gullible to think that they can maintain their contradictory position of keeping cordial relations with Israel while preserving their hard won strategic advantages in the East Mediterranean. The Russians must concentrate on removing that contradiction while mediating between Turkey and Syria in order to thwart America’s plans. The Gulf States aim by inviting Putin is to drive a wedge between Iran and Russia. They have no intention to abandon America who has increased its personnel and assets in the area to record levels nor will America abandon them either

  16. التغيرات الجيوـ سياسية بالمنطقة ستزداد المنطقة تدميرا،وتفككا فالقوى المتصارعة لبسط نفودها سينتهي بهم المطاف إلى الإصطدام مستقبلا٠٠ لتباين مصالحهم أما شعوب المنطقة فهي التي تعاني،وتدفع ثمن هذه الحروب المدمرة ،والتي ستؤدي إلى تفتيت وإضعاف دول المنطقة برمتها٠

  17. لقد اخطأت قناة الميادين كثيرا عندما بثت خطاب اردوغان كاملا و مباشر وكان يمكن التطرق للخطاب بخبر مقتضب و كفى فقد جرح هذا الخطاب اذان الشعوب العربية لما حوى من تضليل متكرر و الخلو من الحقائق الصادقة هو يقول بان النظام التركي هو اول دولة حاربت داعش في حين من ادخل الدواعش من بلادهم الى تركيا خلال 8 سنوات ومن اخذ المهرين السوريين رهينة و ورقة تفاوض لاسقاط الدولة السورية .. هو يقول انه لا يهدف الى تجزئة سوريا و السيطرة على الارض في حين انه يريد منطقة آمنة في سورية 33 كم في 4500 كم مربع وما اسم هذا الاعتداء لو كان صادقا لنسق مع القيادة السورية منذ سنوات فهي الاجدر بحماية حدودها ولكن بدون تامر .. الخ اردوغان يتحدث بشيئ وبنفس الوقت يفعل العكس وهذه هي طريقته منذ سنوات و لا يمكن الثقة به .. هل قام التلقزيون التركي ببث خطابات الاسد خلال 8 سنوات .. يجب المعاملة بالمثل هذا هو العدل الاعلامي بحيث لا نعطي اردوغان مسرحا مجانيا لقلب الحقائق امام الشعوب . الميادين تبث الخطابات الصادقة للاسد و نصر الله .

  18. وكاني بالاخوة في الخليج استمعوا الى نصيحة الاستاذ عبد الباري التي نشرها منذ ثلاثة مقالات
    على هذه الصفحة ..((بان لا يضعوا بيضهم في سلة واحدة)) ..في السلة الامريكية
    ومع ذلك نقول ان روسيا ليست جمعية خيرية والقيصر بوتين ليس قديسا ارثوذكسيا جاء الى الخليج ليمسح على رؤوس الايتام الخليجيين
    أو هكذا يظهرون في الصورة الامريكية –
    ويوزع على اطفالهم الحلوى ويعمدهم بيده الطاهرة في ماء قداسته
    فلقد رأيناه كيف كان يعمد اطفال سوريا بالبراميل المتفجرة وبالكلور ..وغاز الخردل.

    اللافت هذه المرة ان ايتام ترمب الخليجيين فهموا لعبة التوازنات السياسية التي يديرها الكبار وربما استفادوا شيئا من نصيحة الاستاذ عبد الباري فلقد استمتعوا طويلا بالبهلوان الامريكي وهو يلعب على الحبل السياسي في الشرق الاوسط وعندما ينزل يتركهم في العراء
    (( دافعوا عن انفسكم فامريكا لا يمكنها الدفاع عنكم )) رسالة قوية من البهلوان الامريكي
    كانت كافية لتحدث هذه الثورة في العقل السياسي الخليجي الذي ظل متجمدا عن لحظة اللقاء على ظهر الفرقاطة ((كوينسي))

    مايميز بوتين عن لاعب السرك السياسي وتاجر العقارات الامريكي السيد ترمب هو ان بوتين تاجر مخضرم يفهم جيدا متطلبات السوق السياسي الخليجي بما له من خبرة سياسية كبيرة داخل الكرملن وهو الذي حكم روسيا لما يزيد عن 15 عاما.وهذه التجربة السياسية اكسبت بوتين قدرا كافيا من المرونة في التعامل مع مختلف القضايا والملفات الدولية والاقليمية ..وسمحت له بايجاد نوع من المقاربة الروسية لمختلف الازمات العربية والخليجية عموما .
    – مسالة الامن في الخلبج .الوضع في اليمن .في سوريا .في الشمال السوري – ربما بحكم الجوار العربي الروسي او ربما بسبب ما يميز يتميز به بوتين من برودة اعصاب سيبيرية وهو الذي يقضي عادة عطلته الشتوية بعيدا عن صداع السياسة في موسوكو فيتجه شرقا الى حيث الهدوء والجبروت السيبيري
    فبوتين هو نتاج الزواج الكاثوليكي بين السياسة والمال في روسيا بين المافيا المالية والسياسية في موسكو ولذلك يبدو الرئيس بوتين بملامحه الهادئة كما لوكان نسخة معدلة عن جوزيف ستالين فاللعب على التناقضات السياسية في الشرق الاوسط هي هواية الرئيس بوتين وهو يجيد هذه اللعبة الى حد كبير اذ انه يمسك بالكثير الكثير من خيوط اللعبة السياسية في الشرق الاوسط فهو من جهة حليف للايرانيين وفي ذات الوقت حليف للاسرائيليين ومن جانب اخر فهو حليف للاتراك وبذات القدر يعمل على توطيد علاقاته بالعرب سواء في الخليج او في مصر او في ليبيا او في الجزائر. قد يبدو الامرعصيا على الفهم ومتناقضا ..غير ان التداخل وتشابك الملفات وتقاطعها في الواقع العربي والاقليمي في الشرق الاوسط يفرض على كل محنك سياسي في حجم بوتين على ان يكون بهذه الصورة.

    ان دخول السوق الخليجية من باب السياسة ظل امرا مطروحا على القيادات الروسية منذ هام 1989 تاريخ انهيار الاتحاد الروسي لما ترتب عن ذلك الزلزال السياسي من اثار اقتصادية مدمرة من جوع وبطالة وانهيار البنى التحتية القائمة على النهج الاشتراكي التي شيدت في العهد السوفياتي ولم تكن القيادات الروسية التي ظهرت منذ ذلك الحين بمثل حنكة الرئيس بوتين ولا تملك القدرة على قراءة الواقع السياسي والاقتصادي في الشرق الاوسط الذي يملكه الرئيس بوتين وهو ما منحه قدرا كافيا ومساحة اوسع من المناورة واللعب على التناقضات السياسية التي تزخر بها المنطقة .
    فقد فهم الرئيس بوتين احتياجات الاطراف المتناقضة والمتنازعة في الشرق الاوسط وبما له من حنكة يستطيع القيام بهذا الدور.
    تاتي زيارة الرئيس بوتين الاخيرة الى دوا الخليج (السعودية والامارات ) في هذا السياق فالرئيس بوتين يفهم احتياجات الخليجيين العسكرية والسياسية ويستطيع وضع تصور واضح لهذه الاحتياجات من خلال عقد صفقات نسليح واستثمار روسي في دول الخليج ..وهذا ما يعطيه مساحة اكبر للعب دور الوسيط الناجح في حلحلة القضايا العربية والاقليمية التي بقيت عالقة حتى هذه اللحظة ..او يراد لها ان تبقى كذلك.كالعلاقات العربية الايرانية ..مسألة الامن في الخليج ..الوضع في اليمن ..الوضع في سوريا وحتى الازمة الليبية .
    وفي اعتقادي ان الرئيس بوتين يستطيع ان يكون اللاعب الاقدر على حلحلة كل هذه الملفات وايجاد مخارج مناسبة لها بما يملكه
    من برودة اعصاب وحنكة سياسية كبيرة لا تتوفر
    في نظيره الامريكي ..فهو الرجل الهدئ الذي يحتفظ بالمدفع تحت معطفه الشتوي .

    تحياتي للجميع وعذرا على الاطالة
    تحية خاصة الى مقاومتنا الشريفة في قطاع غزة
    والى الاحرار في الضفة الغربية.

  19. بوتين يتقدم لخطبة السعودية و الإمارات فهل أمريكا ستوافق

  20. هل محكوم على العرب الارتماء بين احضان القوى الكبرى .
    الايجيدون القيادة حتى يسلموها لغيرهم .
    ماحك جلدك مثل ضفرك .

  21. استغرب الإصرار على وصف ترامب بالجشع والغبي، مع انه قد اثبت بشكل كبير تمسكه بموقفه الاستراتيجي الذي قام عليه برنامجه، من إيقاف كل حروب المنطقة العبثية. لماذا لا يفهم الأمر ان ترامب وبوتين يلتقيان في مواقف كثيرة أهمها الموقف من العولمة ورغبتهما بتقوية التيار القومي في العالم. الا يبدو ذلك واضحا في موقف ترامب واصراره علىالانسحاب من سوريا والذي يفتح المجال لتسوية معقولة.

    هكذا يكتب الكثير من مؤيدي ترامب ويقولونها صريحه انهم يفضلون بوتين على بلوسي بل حتى الرئيس الصيني على ادم شيف مثلا. لماذا الإصرار من المثقفين الفلسطينيين على التماهي مع مواقف تيار العولمة الذي ساد منذ هزيمة العراق وسقوط الاتحاد السوفييتي.

  22. نتمنى ذلك ولكن هل تعتقد بأن الأمر سيمر بهذه السهولة . الوضع معقد اكثر بكثير وممكن تدخل امريكا لقلب الحكم بالسعوديه . الا اذا بالفعل ان مصالح امريكا مع السعوديه انتهت بشكل نهائي . الله يجيب إلي فيه الخير

  23. الدهاء الروسي والصبر الايراني جعل من كل حركة او نقلة لتركيا او اميركا في منطقة الشرق الاوسط تكون في مصلحتهما .. مما يجعل الانسان يتسائل اين المعاهد السياسية ومراكز الابحاث التابعة لوزارات الخارجية والدفاع والاستخبارات التي ينفق عليها مئات الملايين اوربما المليارات لصياغة قرارات استراتيجية تخدم مصالحهما ولكن وجدنا خيبات استراتيجية واضحة اقلها عامي 2001 م و 2003 م عندما تم غزو افغانستان وبعدها العراق لتتخلص ايران وبدون ان تطلق رصاصة واحدة من الد عدويين ازعجاها وارهقاها على مدى عقود . وهذه الايام تنسحب الولايات المتحدة بدون سابق انذار من سوريا و تغزو تركيا شمال البلاد فيتناحر عدوي النظام السوري ويقعا في شر اوهامهما وهو في موقع المتفرج مع حلفائه الايراني والروسي على اخطاء الحسابات السياسية الاستراتيجية التي لا ترحم .
    بالليبي نقول … فيه اللي يحطب للريح وفيه الريح هي اللي تحطبله ……وفيه اللي يفهم تلميح وفيه اللي لازم تشرحله .

  24. مبروك للسيد بوتين وحلفاؤه الى اين تسير خريطة الخليج السياسية وهل استيقضت السعودية والامارات على خيبة العلاقة مع امريكا ام نعتقد جميعا بان امريكا باتت على ابواب نهاية القطب الواحد وعجزها عن حماية حلفائها العرب اولا والاكراد ثانيا “

  25. لا يا سيد عبد الباري مازال الخليج باكمله اسيرا وخيطه في يد امريكا ولا يستطيع شراء رصاصة واحدة من روسيا دون اذن امريكي

  26. كلا يرى الموضوع من زاويته ،، انتم ترون ان روسيا انتصرت في سوريا و في الحقيقية هي متواجدة على الأراضي السورية منذ اكثر من اربع سنوات و هي الدولة الكبرى و تحارب بقدها و قديدها مع جيش بشار الذي يعد من اكبر الجيوش العربية و حزب الله ضد مليشيات متفرقة و لم تستطع تلك الجيوش ان تحقق اَي تقدم و لم نسمع عن دحر تلك المليشيات و توحيد القطر السوري بل من قام بهزيمة داعش هم الأمريكان و حلفائهم ، في حين أنكم تكيلون الانتقاد على ان السعودية انها لم تحقق الانتصار الكامل على الحوثيين على الرغم من تحريرها لأكثر من 85% من ارض اليمن .
    الروس هم يبيعون السلاح للحوثيين بأموال إيرانية و قطرية و يدخلون السلاح عبر الأراضي العمانية و الصومالية للاسف من اجل استنزاف السعودية ، و لكن سبحان من يعز من يشاء و بضعف من يشاء كل يوم تزداد المملكة عزا و شموخا و تنتصر على اعدائها و من يحاربها يبشر بالثبور و هاي هي تركيا و حليفتها قطر من نفس الشهر في العام الماضي أخذتا ترقصا فرحا لقضية خاشقجي معتقدتان انه بداية النهاية للملكة و تسوقان اَي تلويح بوقف تصدير السلاح كانتصار لهما و ها نحن الان نرى الدنيا تقوم و لا تقعد ضد تركيا و الاقتصاد ينهار و الدول العظمى تجمد صفقات بيع السلاح و تم فرض عقوبات على ارض الواقع و اخذ العالم بنظر على تركيا على انها دولة مارقة و كذلك ينسحب الحال على ايران ، دام عز السعودية و لو كره الكارهون

  27. دائماً مايذكر الاستاذ عبدالباري بمقالاته مصطلح اذرع ايران باليمن قاصدا الجيش واللجان الشعبيه اليمنيه،، اذكرك يا استاذنا العزيز ان تحالف العدوان استخدم هذه الذريعه السخيفه ليبرر عدوانه الذي سفك وذبح الاف اليمنيين الابرياء ودمر بنيتهم التحتيه ناهيك عن الحصار الخانق جواً وبراً وبحراً.. مع العلم ان هناك دلائل كثيره ان العدوان هدا قد أعدوه قبل اشهر والهدف منه تقسيم اليمن والاستيلاء على الثروات لصالح اسرائيل وامريكا..اتقي الله يا استاذ عبدالباري في مصطلحاتك!!
    كما انني اطالبك بتوضيح اكثر عن امكانية ايران تزويد الجيش واللجان اليمنيه بصواريخ واسلحه في ضل هذا الحصار المطبق،، دماء اطفالنا ونسائنا في رقابكم يا مثقفينا….

  28. أين هي ثمار هذا “الاجتياح الروسي” الذي لم يجنِ سوى مليار دولار واحد فقط ثمن الصفقات الروسية المتبادلة مع السعودية مؤخراً مقابل ٥٠٠ مليار دولار لصالح أمريكا !!!

    ثم إن الروسي لم يكن ليخل له الجو في سوريا لولا إيعاز ترامب لبوتين بل تفويضه باستلام زمام الأمور في الشمال السوري بعد نأي أمريكا بنفسها عن التدخل في الصراع الحاصل هناك.

    الإدارة الأمريكية راضية تمام الرضى عن بوتين لأنها تعلم أنه لن يخرج عن الدور المرسوم له من قبل واشنطن.

  29. أنا لى يهمني كثيرًا ما يكتبه الردادي. الجميع الان يعرف من هو الردادي، ومن لا يعرف أقول ان مهنه الردادي هي بعصره الآراء حتى تشوه الفكرة في الخطاب لا اكثر. أقول الردادي ان اوراقاكق قد حورقت دور على اسم اخر لك. لأكن مهما غيرت اسمك الجميع حيعرفك. وقف عن الكتابه أفضل الك

  30. Trrump guarantee Persian Arab rich countries money. He leave poor Syria for Russia and Turkey.. He has to make a deal with Iran to keep Chinese and Russians far a way from Straight of Hurmuz, it is smart money policy.

  31. كنت ذات مرة اتابع الاستاذ عماد الشيخ فقال معلومة تجدونها على اليوتيوب لمن يريد الاطلاع عليها بان السعودية تصدر للولايات الامريكية وتستورد ب50 مليار وان صادرات السعودية 35 مليار اما 15 مليار فهي واردات من أمريكا تخيل اننا نحن نصدر لهم اكثر مما نستورد والصادرات ليست بترولية إطلاقا لان أمريكيا مكتفية من البترول هاذه قوة السعودية في الزراعه والأسماك والألبان وشركاتها العملاقة فإذا وقعنا مع روسيا فالأكيد اننا نحن من يكسب ولا ترامب حلب ولا غيره بل نحن من نحلب ترامب تابعو عماد الشيخ وشكرا

  32. السيد ابو خالد المحترم ، يبدوا انك نسيت ان تذكر دوله الاحتلال وكوابيسها الحاليه مما يجري وبسرعه التحالفات هذه ، ودعني ان اشكر ترمب على هذه السياسه وان كانت تبدوا سقيمه الا انه وعد الناخب الامريكي بالانسحاب من الشرق الأوسط وأفغانستان قاطبه من قبل وافى بوعده وحلب من حلب.
    عندما قرات رد الاخ الردادي المحترم قهقهت عاليًا حتى كدت ان أقع عن مقعدي!يا اخ ردادي المعلومات الواصلة لك قديمه ويبدوا ان السعوديه تسير على الجير الخامس للالتقاء مع الإيرانيين، الحق يا اخي بالركب لان لمعلوماتك تبدوا قديمه وتحتاج مواكبه الحدث.تحياتي

  33. الى الاخ غازي الردادي
    بعد التحيه
    يا اخ غازي من اين تأتي بهذه الأرقام السحريه .
    نعم بوتين سراق القبور و ترامب احتمال يهرب الى روسيا و يطلب اللجوء السياسي و تكتشفو أن السلاح الذي اباعكم ايه خرده و معطب و لا يصلح حتى في صيد الحمام
    و هل كل هذه سوف يعفي تاريخ المنشار الكهربائي
    يا اخي لا تزعل من الحقيقة الوحيدة

  34. بسم الله الواحد الاحد
    دخلت الإمبراطورية الروسية إلى الخضيرة الراسمالية،ولم تعد تشكل خطراً وجوديا أو منافسا شرسا للامبريالية العالمية وحبذا لو سمينا الكل ب BIG BANK ونشير إلى أن حتى الصين منضوية تحت هذا المسمى الجديد . وكما ذكرت لك سيدي فهناك تحويل ملفات الخليج من اليد الأمريكية إلى اليد الروسية ،ولن يٱثر هذا التحويل على مداخيل ال BIG BANK بل ستستنزف خيرات الخليج و طاقات الشعوب اكثر من اي وقت مضى خاصة وأن بناء للامبريالية الروسية والصينية التي استعرضت قواتها في عيدها الوطني يتطلب ميزانيات لا تعد فيها الأصفار . المهم ،الاحترام والنفاق والرخاء الذي عرفه العلمانيون العرب وبصربح العبارة العملاء العرب لن يبقى ، وسيفاجؤون باحتلال ستشرعه الجامعة العربية .
    والسلام

  35. المال والبيترودولار ليس كل شيئ أما الريادة فلا تشترى بالمال بل تكتسب على مر الزمن.الحمد لله الذي أحيانا حتى بدأ الحق ينتصر شيئ فشيئا بخطوات ثابتة .سورية واليمن بدا يتعافى وتونس نجحت في أختيار رئيسها الجديد وليبيا ستتعافى .حزب الله ألجم الصهاينة وباتوا يحسبون 1000حساب قبل أ ن يتحركوا.
    حتى الذباب الإليكتروني أصبح يدرك أن القمامات باتت غير قادرة على إطعام كل الذباب المسخر .

  36. تحققة رؤية الاخ المدعو – مواطن عراقي من بغداد
    تحية لكم ,
    مواطن عراقي من بغدادOctober 9, 2019 (6 days ago) at 9:41 pm
    ربيع الرصاص و جهنم و ليس ربيع السلام هههههههه
    اردوغان يريد ان يقول للقوى العظمى ( امريكا بريطانيا فرنسا روسية ) اذا كان ( سايكس بيكو ) الاولى لم نحصل على شيء و انفردت بها بريطانيا فرنسا روسيا ايطاليا !
    فان ( سايكس بيكو ) الثانية حصتنا ستكون صحة الاسد ولا نقبل باقل من ذالك و نريد تعويض كل ما خسرنا لصالح كل من ( بريطانيا فرنسا روسية ايطاليا )
    في العالمية الاولى و الي ما عاجبة هذا فليذهب الى الجحيم و سنغرق اوبا بالمهاجرين مرة اخرى ,
    فلذالك شاهدنا تركيا اللعب الاكثر قوة و نفوذا منذ بداية الاحداث في سورية , تركيا ادخلت اكثر من مليون ارهابي الى سورية و تم تدريب و تجهيز الفرق الارهابية في تركيا بدولارات السعودية و قطر و الامرارت ) تحت اسامي مختلفة معارضة سورية مسلحة لاسقاط نظام الاسد ,
    لا توجد قوة عظمى تتجراء ان تقول للرئيس التركي ( اردوغان ) قف عند حدك ! لان موقع تركيا في المنطقة استراتيجي جدا ( بين قوتين عظمى ) امريكا و روسية !
    خسران تركيا بالنسبة للناتو يعني نهاية امبراطورية امريكا و الغرب المنافق في المنطقة و العالم ! و سيحل الدب الروسي ( شركات النفط و الغاز ) في المنطقة مكان امريكا و السيطرة على منابع النفط و الغاز في المنطقة القوة الاقتصادية العالمية بلا منازع و سيشاهد العالم موت اوربا من البرد !
    ستغرق اوربا بالمهاجرين عبر حدود تركيا الى ! كما حدث عام 2014 امتلئت اوربا و شوارع و غابات اوربا بالمهاجريمن الفارين من نار الحروب في المنطقة
    على الفور سيتشكل حلف جديد كل من ( روسي الصين تركيا ايران كوريا الشمالية ) و سيتوسع الحلف بسرعت البرق من دول جنوب شرق اسيا
    جميع الدول الصناعية و شبه الصناعية ( كوريا الجنوبية التيوان ) و غيرها يعتمدون على النفط و الغاز في الصناعة
    العرب ( السعودية قطر الكويت الامارات البحرين عمان العراق ) الخاسر الاكبر = بيع نفط و اسكت كما كانوا تحت رحمة امريكا
    و ليس من البعيد اندلاع حرب عالمية ثالثة و ينتهي كل شيء اسمه الجنس البشرى !!!,,,…

  37. إداً ،الأدرع العسكرية لإيران هي التي فضحت الأسلحة الأمريكية مما أدى لإرتماء الخلايجة في أحضان الدب الروسي ،
    الحقيقة أنه لا شئ يبرر الخوف من إيران فهي في النهاية مسلمة و حتى لو بلغ شرها مداه لن يبلغ شر الأمريكان ؛ولتحقيق توازن عسكري معها كان يكفي بناء صواريخ كالتي لديها ،لكن الظاهر أن الأمريكان خوفوا الخلايجة منها بغرض بيع ترسانة ،هههه هم برعوا في صناعة قصص رعب هوليودية فكيف يعجزون عن صنعها في الواقع ،يصورلك غول من كرتون ويبيعك مهدئات
    السلاح الأمريكي ظهر على حقيقته وهذا شئ كنا نعرفه فالأس 300 وال400 لا تفلت منها طائرة و طائرات الروس لا تضاهيها الأمريكية لا في مدى طيرانها و لا سرعتها القصوى و لا مدى راداراتها التي تصل ل300 كلم مما يعطيها أسبقية في إكتشاف طائرات العدو و تدميرها حتى قبل تعرف الأف 35 بوجودك في الجو ،كما يمكنها القصف من مديات بعيدة هذا عدى عن قدرتها على المناورة ،أما الأمريكية فكلها تعتمد على الأقمار الصناعية
    شتان بين سلاح يصنعه رجال أعمال و سلاح يصنعه روسي حباً في وطنه
    على كل حال مبروك على بوتن و ما تنسوش قولوا له يعطيكم صواريخ بعيدة المدى تشوفهم إيران والله ما تزيد تعطس جهة الخليج ههه

  38. سيخرج علينا أحد دهاة المعلقين قائلا أن بوتبن الجبان لن يحقق شيئا في بلاد سمو الأمير ولن يحقق شيئا في الإمارات.
    في هذه الحالة نوافقه الرأي لأن هنالك من سبقه وشفط اللبنات أو أغلبها وابتلع كل قوالب الزبدة بأنواعها معقمة ، مملحة او مغلاة.

  39. انسحاب اترامب وغزو اردقا عجلا بتلاشي الحلم الكردي بالإنفصال؟
    ويبدوا أن الحلم العثماني هو الآخرسيتناطح مع صخرة الجيش العربي السوري الذي ينتشرفي تسابق مع الوقت في مدنه وأريافه وفي المناطق التي بنى عليها سلطان تركيا مخططه

  40. بعد التحية والسلام عليك ياخي عطوان وعلى كل المشرفين والمتتبعين لهدا المنبر الحر مبارك لسوريا وطنا وشعبا وجيشا هدا الافق الكبير من الامل للخروج من دوامة الحرب التي اتت على الاخضر واليابس في شام العروبة ومبارك لحلف المقاومة انتصاراتهم وفرضهم الامر الواقع على الصهيوامريكي التي ترك الجمل بما حمل في سوريا وفر هاربا الى ما تبقى له من اركان الراحة في بلاد العربان وانشاء الله ستطهر الاراضي العراقية من رجسهم في القريب العاجل بفضل دماء وتضحيات العراقيين في اطار الدم الدي يغلب السيف .اخي عطوان جاء في مقالكم التحليلي هدا مجموعة من الافكار اهمها الريادة الروسية على الشرق الاوسط الجديد بعد سلسلة من الترجعات الامريكية بالمنطقة لكن السؤال المحير هل ستغادر امريكا المنطقة بصفة نهائية الجواب على ما اطن ايها السادة سيكون النفي وان امريكا في صدد اعادة اوراقها بالمنطقة خاصة وهي في صراع وجودي مع الصين الخطر القادم على امريكا عالميا وللاسف منطقة الشرق الاوسط كخزان كبير لمصادر الطاقة وكمعبر لابد منه لطريق الحرير الاستراتيجية الصينية الجديدة القديمة لمد ادرعها الاقتصادية العملاقة على مجمل العالم والسبب الاخر هو فراغ المنطقة من شعوب حية تدرك ما لها وما عليها ليحسب لها الف حساب انما المتمكنون في المنطقة هم عائلات استباحت الاوطان غير ابهة الا بكرسي الحكم بشعار من بعدي فل ياتي الطوفان لهدا وداك فمهما ضعف الامريكي فليس غبيا ليترك الشرق الاوسط للحلف الاوراسي بل يعيد التمركز بالمنطقة وبخطط جديدة المهم ايها الاخوان الحل ليس في استبدال وكيل بوكيل ولا في رهن شعوب المنطقة لمصالح القوى الكبرى شرقية كانت ام غربية اين الشعوب من كل هدا وداك هل هناك من مدافع عن حقوقها لنسال انفسنا سؤال بسيطا مادا قدم بوتين لروسيا وما قدم لنا هؤلاء الحكام الدين ناتمر بامرهم لاشيء فشل مربع .فلسطين تكاد تمحى قضيتها تامر عليها الصديق قبل العدو احلاف خيانة تتغير فيها الولاءات كما تمسي الشمش وتصبح اوروبا بفسيفسلئها اللغوية والعرقية والدينية تكتلت من اجل مصالح شعوبها اما نحن فسياسة فرق تسد قسمت الجسد العربي ووصلت الى العظم رغم قواسمنا المشتركة التي لاتعد ولاتحصى واكبرها الاسلام يامة الملياراخي عطوان للاسف مازلنا لم نلتمس الجرح لقد اعمت الماديات القلوب والابصار…والله المستعان

  41. لقد نسيت استاذ عبدالباري نقطة رئيسيه لو لم تكن عند بوتين وطاقم حكومته ما حالفه كل هذا النجاح
    الرئيس بوتن رجل يحترم الآخرين ويحترم عقائدهم وعاداتهم وتقاليدهم ويخاطب مقابله بالغة دبلوماسيه محترمه ويقدر من يدخل عليه ولا يقلل من قدره ولا يهينه وهذه صفة جميع طاقم حكومته وليس كما يفعل ساسة أمريكا ورئيسا بتعاملهم مع الآخرين انهم مولودين في اوكار عصابات المافيا وتصرفهم تصرف لصوص حرامية نصابين وقوادين همج بكل ما تعنيه الكلمة من معنى
    بوتين يتصرف ويتعامل مع الآخرين كرئيس دوله يريد تحقيق مصالحها العليا والدنيا
    بينما ترامب وعصابته رؤساء مافيات وشركات المال يعاملون حلفائهم كمعاملة الراعي لنذل مع نعاجه
    يريد فقط أن يحلب ثم يحلب ثم يتفل على الحلابه ويركلها بقدمه اذا ما خف حليبها

  42. كيف لا يكون لامريكا وجود في الشرق الاوسط ، وقواعدها في الخليج والعراق وتركيا ،،
    اما ايران فلا ادري ما المصدر الذي يقول ان ايران
    تصدر مليون برميل من النفط يوميا ، وحتى لو
    صدقناه ، تظل ايران فاقده ثلثي ما كانت تصدره
    من النفط في السابق ،
    الوضع الاقتصادي الايراني صعب وفي طريقه للانهيار
    وتوقّعات الصندوق الدولي أن ينكمش اقتصاد إيران
    في 2019 بنسبة 9,5% بعدما كانت التوقعات في شهر ابريل ان ينكمش بنسبة 6% ،،
    اما بوتين الجبان ، فله ما للبنت مع اخوانها ، مجرد صفقات تجاريه عاديه مثله مثل الصين واليابان ،،
    ولن تتبدل غزلانها بقرودها ولن يحل محل امريكا
    انه حرامي القبور والذي استخدم حق الفيتو جنبا الى جنب مع امريكا ضد ادانة الغزو التركي لحليفه ،
    الجبان لن يكون بديلا لامريكا في الخليج ، خصوصا
    بعد كل اللي سواه بحليفه ،،
    تحياتي ،،

  43. كالعادة تتحفنا رأي اليوم بالكلمة الواقعية والرأي الحق.

  44. هي لخبطه تحصل في منطقتنا التعيسه بسبب ضيق نظر حكامها وتخبطهم عشوائيا دون تفكير او تخطيط ودون معرفه ماذا يريدون او الى اين يتجهون ، ومن الامثله على ذلك
    – تركيا تقضم جزء من الأراضي السوريه ألعربيه وصديقتها روسيا توافق على ذلك بصمت
    -الأكراد الذين طعنوا وما زالوا يطعنون الدول ألعربيه من الخلف ومن كل الجهات خسروا الجوله ويحاولون التقرب من النظام السوري لإنقاذهم من الورطه التي أوقعتهم بها امريكا
    -الرئيس الروسي يزور السعوديه والإمارات اصدق أصدقاء امريكا ويرحب به اشد ترحيب
    – الإمارات ألعربيه تتقرب من إيران سرا وعلنا وهي التي تعتبرها ألد أعداء منطقه الخليج
    -السعوديه تحاول الانسحاب من حرب اليمن بعد ان دمرته علما بانها تعتبره يهدد حدودها الجنوبية وفشلت في كسب المعركه
    -الجامعة ألعربيه التعيسه تحاول ان تعيد سوريا اليها بعد ان وافقت مع دول الخليج على تدميرها وانهاء نظامها وفشل الجميع
    – قطر وحماس توافق تركيا على احتلال أراضي سوريه
    -عباس يزور السعوديه علما بان الإدارة السعوديه الجديدة اهملت فلسطين والقضية الفلسطينين اهمالا ما بعده إهمال
    – هناك ثله من الفلسطينيين يدافعون عن السعوديه وعمان ويحاولوا تبرير تقربهم لإسرائيل ويشيدون لحكام عمان لانهم يتآمرون على فلسطين والعرب بالسر وليس بالعلن ويعتقدون ان ذلك هو منتهى الحكمه
    – مصر تقريبا صامته ولم بعد لها اي دور يذكر على الصعيد العربي والأفريقي وسد النهضه يتم بناءه بمساعده إسرائيل وبعض الدول ألعربيه وستكون نتيجته الموت عطشا لأهل مصر
    – وسط كل تلك السلبيات يتم انتخاب رئيس تونسي محترم ونرجو ان يبقى كذلك ويبتعد عن الأوساخ .

  45. ان الغباء الامريكي ليس بجديد و تواجد في عهد ترامب، بل هو موجود قبلا، شعار امريكا كان دائما ( القوة في يدي، الحق في فمي) ، الانكفاء الامريكي حصل نتيجة التدخل الروسي المباشر في سوريا وظهور اسلحة متطورة جبارة اطاحت بالتفوق العسكري الامريكي، من المعلوم ان امريكا و الغرب عموما اعتمادهم الرئيسي على القوة الجوية و صوايخ كروز، و هذه لم تعد ذي جدوى في ظل وجود ال s300 و s400 و الرادارات المتطورة اللتي تكشف الطائرات الشبحية، اللذي و بذكاء و دهاء جعلها بوتين استراتيجية بحد ذاتها و تم تزويد دول كثيرة في الشرق الاوسط( ايران و سوريا، تركيا، مصر ، الجرائر) و العالم بها لتحييد التاثير السياسي و العسكري للغرب في العالم، بالاظافة الى فشل و ضعف مشروع ال F35 الى حد ما , امل القوة الجوية للغرب، كل هذا جعل ادوات و خيارات امريكا قليلة و المجازفة باي حرب خطيرة و غير مضمونة، ترامب فعل الشيء الصحيح فعلا لمصلحة بلاده اولاًً و لمصلحة المنطقة و العالم، ترامب يستحق فعلا جائزة نوبل للسلام اذا استمر في نهج هذه السياية و سحب كل قواته من الشرق الاوسط….

  46. الأستاذ عبد الباري…الحسابات الإستراتيجية شيء… وتحقيق العدالة شيء آخر… إذا كان الروس والإيرانيون يمثلون العدالة والحق… فسيكون طعم انتصاراتهم حلو ودائم… أما إذا كان مجرد تغيير مواقع واستبدال ظالم بظالم أو بمن هو أظلم منه فإن المسألة لن تطول…وسنة الله في تدمير الظلمة سوف تتحقق عاجلا أم آجلا…أما الأمن والإستقرار في عالم البشر فلن يتحقق إلا في ظل العدل… وأنى لبشار أوبوتين أو غيرهم هذا…أنظر إلى ظلمهم الذي شهد له العدو قبل الصديق… ولا تحدثني عن منافقي الأعراب فهم أشد ظلما وكفرا وعتوا…وماذلتهم التي نراها اليوم إلا جزء يسير من العقاب

  47. امنيات صعبة التحقيق
    من كان يتوقع ان يؤدي الاعتراف الأمريكي بالهزيمة في شمال سورية الى عودة الاكراد بوساطة روسية الى الدولة السورية الام ويتعهدون بالتخلي، ولو مؤقتا، عن كل طموحاتهم الانفصالية، ويفتحون كل أراضيهم وقواعدهم العسكرية للجيش العربي السوري، ويتعهدون بتسليم أسلحتهم الامريكية للجيش السوري، وحل ادارتهم الذاتية؟

  48. السلام عليكم دكتور عبدالباري، علينا بالنتائح وليس بالترحيب الحار، امريكا جنت 500 مليار صفقات ، اما روسيا بريارة ابوظبي لم تجني سوى مليار. بالعكس، لقد كان امام روسيا فرصة لاتعوص عند بداية الحرب في سوريا، اما الان فلم يعد شيوخ الخليج يملكون الاموال الكافية ليحلبها بوتين

  49. انه الدهاء الروسي الذي يعيد تركيب منطقة الشرق الأوسط على أسس جديدة ليس للأمريكان أي وجود فيها، ولا نقول هذا من قبيل التمنيات، وانما استنادا للوقائع على الأرض.. والأيام بيننا.
    نعم مقال حقيقي.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here