“كيس شيبس” يدفع سيّدة للسّخرية من نائب لبناني؟.. ما الذي أغضب النائب ميشال ضاهر ودفعه للرّد وكيف جاء ردّه أكثر إثارةً للجدل وهل سيتوقّف اللبنانيّون عن شراء مُنتجاته كما دعا “كارلا” غاضباً؟ وماذا عن شُبهات الفساد التي تُلاحقه؟

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

يبدو أنّ أزمة انهِيار لبنان اقتصاديّاً، بدأت تدفع المُواطن اللبناني إلى التدقيق بأحجام مُشترياته، مع دفعه أموالاً طائلة، ليحصل فقط على حلوى لأطفاله، وهذا بات يعدّ رفاهيّةً مُفرطة، فالمُواطن اللبناني بات عاجزًا عن تأمين حاجاته الأساسيّة، مع انفِراط عقد قيمة عُملته المحليّة، أمام الدولار، وهي أزمة فيها من أصابع المُؤامرة العربيّة الخليجيّة، والأمريكيّة الكثير.

المشهد يبدو ساخرًا، ودراميّاً في ذات الوقت، فبعد إحباط قد عصَف بغالبيّة اللبنانيين، لم يعد لهم سوى التغريد اعتراضاً، وهو ما فعلته “كارلا” التي اشتكت من شرائها “كيس شيبس” رقائق البطاطا، لصاحب الشركة ذاته شخصيّاً، وهو للمُفارقة النائب ميشال ضاهر، الذي يبدو أنّ تعليق السيّدة لم يُعجبه، وردّ بنبرةٍ غاضبة.

السيّدة المذكورة، اشتكت بتغريدة أنها اشترت “كيس شيبس” لطفلها، لكنّ الكيس كان مليئاً بالهواء، فيه قليل من رقائق البطاطا، أو كما سخرت حرفيّاً قائلة: “طلعله شويّة شيبس بالغلط”، أيّ أنّ حجمه الخارجي الكبير تقصد لا يتناسب مع الكميّة القليلة المُعبّئة فيه، وهو ما أغضب النائب صاحب شركة “الشيبس”.

وردّ النائب على التعليق الساخر، ويبدو أنّ “كارلا” ليست الأولى التي تسخر من “شيبس ضاهر”، وهناك انتقادات طالت الكميّة، ردّ قائلاً: “وأنا بحب خبرك أنه الوزن مكتوب على الكيس، وتأكّدي من الوزن، وأضاف بس في شعب ما بحب القراءة، ونحن ما بنعبّي الكيس أحسن ما يتكسّر الشيبس، ومنعبي نيتروجين لنحافظ على النوعيّة، هي النكتة يُضيف النائب صارت بايخة، وفيكي ما بقى تشتري”.

تعليق النائب يبدو أنه أثار حفيظة المُغرّدين اللبنانيين، فتعليقه، دفعهم إلى السّخرية من ردّه، واعتباره لا يليق بصاحب منتوج يرغب ببيعه إلى زبائنه، كما طالب البعض النائب بتصغير حجم المُنتج، أو تعبئنه كميّةً أكبر، وتركه يتكسّر، على الأقل يحصل طفل السيّدة على ما يكفيه من الشيبس.

واستغرب آخرون ردّ النائب الغاضب، حيث اعتبروا أنّ عبارته بدعوته “كارلا” عدم شراء مُنتجه، ليست من الذّوق، كما أنّ الماركات العالميّة من رقائق البطاطا، تكون مليئة بالرقائق، رغم استخدامهم النيتروجين للحِفاظ على النوعيّة كما برّر النائب.

ويُذكر أنّ النائب ميشال ضاهر، رجل أعمال، وصاحب شركات عديدة لصناعة الأغذية، كانت قد وجّهت له الصحافة اللبنانيّة اتّهامات تتعلّق بارتباط شركته لصناعة رقائق البطاطا (ضاهر للأغذية)، برجال أعمال إسرائيليين، هذا عدا عن ورود اسمه في تحقيقات القاضية غادة عون الأخيرة، حيث يجري اتّهامه بملف تبييض أموال، وابنه مارك ضاهر، وهي الاتّهامات التي يرفضها النائب، ويعتبر أنّ التحقيق معه من باب الاستعراض، واللّعب بسُمعته.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

14 تعليقات

  1. كل هذه الوقاحة وقلة الذوق بشوية هالشيبسات..
    الحمد لله انو ما كان معبي الكيس لنصو…
    لكان شو سوا فيكم/ن…..

  2. كل هذه الوقاحة وقلة الذوق بشوية هالشيبسات..
    الحمد لله انو ما كان معبي الكيس لنصو…
    لكان شو سوا فيكم/ن…

  3. لبنان اكثر دولة فسادًا في العالم،اغلب سياسيها فاسدين ولصوص وحرامية وحين يفتح تحقيق بحق احدهم منشوف الخطوط الحمر والصفر والبنفسجية،لبنان لن تقوم له قائمة طالما هو باد طائفي ينتمي سكانه لطائفتهم وليس لبلدهم

  4. الاستاذ/ اردني واخجل
    لو احتوى الكيس على الاوكسيجين لتعفن المحتوى باقصى سرعه !!
    الهواء الذي نستنشقه فيه حوالي “اربعة اخماس” نيتروجين (ازوت) . وهو غاز ثنائي الذرة، وعديم اللون والطعم والرائحة. وينتج بسهوله عن طريق إسالة الهواء بالضغط والتبريد ثم التقطير التجزيئي للهواء السائل لفصل غازي الأكسجين والنتروجين وذلك حسب عملية ليندة.

  5. يوجد اوكسجين في كيس الشيبس هذا اكثر مما يوجد اوكسجين في مستشفيات الاردن.

  6. الشعب اللبناني يقرأ وذو ثقافة واسعة ايها النائب …لكن طيبته و حرصه على ان يلبي رغبات أطفاله واولاده تجعله لا يقرأ ولا يدقق في كل ما ماهو مكتوب على باكيت شيبس الهواء..
    كان الاولى بكم ان تصغر من حجم الباكيت يا نائب الشيبس المحترم

  7. كارلا معها حق 😊
    الغش وصل لكيس الشيبس
    مليان هواااا
    النواب والاقطاعيين في لبنان
    يقولون للشعب كلو هوا

  8. نائب وبياع شيبس 😁
    هذا مثل الجماعة اياهم
    القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع وزير المالية وزير الاقتصاد وزير الرقص والترفيه
    فقط عند العرب
    المسئول منهم
    عشره في واحد 😂

  9. زعلانه على كيس شبس ناقص
    احنا في الاردن ندفع ثمن خرده من مخلفات الصناعه الصينيه او التركيه مركونه خلف مصنعهم لاعادة تدوريها فيستوردوها لنا بالحاويه بثمن قطعه واحده
    وندفع ثمن القطعه ضعف ونصف ثمن الماركات العالميه المشهود لها بالجوده على كافة الصعد
    ما منشتكي ولا نتذمر وراضيين
    وفوق ذالك لما ينزل واحد من حيتان الفساد وجرذان الفساد السمينه مضاربنا ننحر له جمل ونفتح له صدر الديوان وتفضل يا
    ……. وننشر الصور على الفيس بوك ونحن نبتسم ونتبرك بلمسه ونرفقها ب ( شرفنا اليوم وزاد شرفنا عطوفة معالي سيادة السيد ابن الوطن ، الابن البار )
    ولما يدير ظهر بعد ما ملاء كرشه مناسف وشوربه هو وعصبته
    يقعد أصاحب الشرف الذي زاد بزيارة صاحب الشرف الذي يفيض على من حوله واصابهم منه شيئا يلعنوا الحال والاحوال والدنيا معها .
    تعلموا منا ما بصير تنتقدوا المسؤول او صاحب المصلحه
    لانه كما يقول الاردني لحم اكتافه منهم
    كيف لو يغلق مصنع الشبس من وين رح تشتري لطفلك شبس
    ما حدا بيقدر يستورد شبس غير المعروفين
    ما في حدا بيقدر يفتح مصنع شبس غير المعلومين
    هيك عندنا بالاردن
    غاز طبخ قبل ما يشعل الراس تزل الشله للاسفل محدثه صوت انفجار ثم تشب الى الراس، عند قوم اخرين شيئ مرعب ولكن عندنا وعند مؤسسة المواصفات والمقاييس عادي وعادي جدا

    غاز طبخ لا يوجد عليه اسم بس ثمنه ١٢٠ دينار ضعفين ماركه عالميه
    الاردن جنه لمن يريد الاستثمار
    ونحن راضين ومبسوطين
    اشتريت حذاء بذالك الثمن هل تعلمي انه وجب على ان اذهب للسكافي لتكملة ثلث العمل المتبقي
    تغير الكعب الفارغ بكعب اخر لان الكعب الاصلي تجاري لا يناسب حذاء الجلد هذا الذي ثمنه ٣٥ دينار ووجب علي خياطة الخذاء من جميع جوانبه كونه ( ملزوق لزق بلزيق ورق ) على الجوانب .
    يا عمي لا تزعلي على كيس شبس فيه ربع الكميه
    احنا منشتري اشياء لما نفتحها نجد فيه بع……. ص

  10. ولماذا لا ينتبه لمصانع الشيبس وباقي مصانع الاغذية ويدير اعماله بدل ان يعمل نائب ؟
    كم شغله الخواجة عنده ؟
    الألاف الشباب عاطلين عن العمل بينما خواجات لبنان محتكرين كل الشغل وكل المناصب

  11. العرب الذين لهم علاقات مع صهاينة اسرائيلين هناك قواسم مشتركة بينهم واضحة وضوح الشمس
    الوقاحة
    الغش
    الكذب
    الطمع
    انعدام الانسانية
    وانعدام الحس الوطني
    لتتأكدوا قارنو بينهم ستجدونهم جميعهم يتصفون بهذه الصفات

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here