كيري يحض الاسد على الوفاء بالتزاماته في شان الاسلحة الكيميائية

dddddddddddddddddddddd

برلين-(أ ف ب) – حض وزير الخارجية الاميركي جون كيري الجمعة في برلين الرئيس السوري بشار الاسد على الوفاء بالتزاماته الدولية على صعيد تدمير ترسانته الكيميائية، محذرا اياه من تداعيات عدم القيام بذلك.

وقال كيري قبل لقائه المستشارة الالمانية انغيلا ميركل “اذكر بشار الاسد بان الاتفاق الذي توصلنا اليه في نيويورك مع مجلس الامن ينص بوضوح على انه اذا حصلت مشكلات (تتصل) بعدم الوفاء بالتعهدات، فسيتم ابلاغها الى مجلس الامن بموجب الفصل السابع”.

واضاف “نعلم الان بان نظام الاسد لا يتحرك بالسرعة التي وعد بها لنقل الاسلحة الكيميائية خارج سوريا”.

وتوصلت الولايات المتحدة وروسيا الى اتفاق في ايلول/سبتمبر في شان تدمير الاسلحة الكيميائية السورية. ويتضمن هذا الاتفاق خصوصا اشارة واضحة الى الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة الذي ينص على امكان فرض عقوبات او استخدام القوة العسكرية بحق الجهة التي لا تفي بالتزاماتها.

وشدد كيري على ضرورة ان تفي دمشق “بتعهداتها الشاملة والقانونية والدولية”.

وقال ايضا “نامل في ان تتحرك سوريا سريعا للوفاء بالتزاماتها”، موضحا ان النزاع المستمر “يزعزع استقرار المنطقة برمتها”.

واكد ان “العالم يشهد على كارثة انسانية تحصل يوميا على مرأى منا”.

وخلال اجتماعه مساء الجمعة مع نظيره الروسي سيرغي لافروف على هامش مؤتمر الامن في ميونيخ، جدد كيري التاكيد ان وتيرة نقل الاسلحة الكيميائية “غير مقبولة”، وفق ما نقل عنه مسؤول في الخارجية الاميركية رفض كشف هويته.

واضاف المسؤول ان كيري “دعا الوزير لافروف الى دفع النظام (السوري) لاحراز تقدم على صعيد نقل الاسلحة الكيميائية المتبقية في سوريا الى ميناء اللاذقية”.

واكدت منظمة حظر الاسلحة الكيميائية الجمعة ضرورة تسريع وتيرة اخراج الاسلحة الكيميائية من سوريا بينما لم يتم نقل سوى اقل من خمسة بالمئة من الاسلحة الاكثر خطورة حتى الآن.

وخلال لقائه لافروف، ابدى كيري ايضا قلقه حيال الوضع الانساني في سوريا وخصوصا في مدينة حمص، مذكرا ب”الحاجة الى تشكيل حكومة انتقالية عبر تفاهم متبادل”.

ولاحقا، انضم الى كيري ولافروف الامين العام للامم المتحدة بان كي مون والموفد الاممي الى سوريا الاخضر الابراهيمي لمناقشة جولة التفاوض المقبلة بين النظام والمعارضة السوريين في شباط/فبراير.

واورد المسؤول الاميركي “انهم ناقشوا حاجة المعارضة الى توسيع وفدها وتوافقوا على وجوب عودة الجانبين وهما مستعدان لبحث تنفيذ بيان جنيف”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here