“كونميبول” يقرر إيقاف ميسي ثلاثة أشهر وتغريمه 50 ألف دولار

بوينس آيرس ـ (د ب أ) – أعلن اتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية (كونميبول) مساء الجمعة إيقاف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عن المشاركة الدولية لمدة ثلاثة أشهر إلى جانب تغريمه 50 ألف دولار، وذلك بسبب تصريحاته خلال بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا 2019).

وبعد خسارة المنتخب الأرجنتيني أمام نظيره البرازيلي صفر / 2 في الدور قبل النهائي من كوبا أمريكا، وجه ميسي انتقادات حادة لكونميبول وادعى أنه يتحيز للمنتخب البرازيلي.

وبعدها تم طرد ميسي خلال مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع أمام المنتخب التشيلي في السادس من تموز/يوليو، إثر مشادة مع جاري ميدل الذي تم طرد ه أيضا، وقد رفض ميسي الصعود إلى المنصة لتسلم ميداليته.

وقال ميسي تعليقا على عدم الصعود إلى المنصة إنه لم يكن يريد “المشاركة في فساد”.

ووصف كونميبول ادعاءات ميسي حينذاك بأنها “ليس لها أي أساس” وأنها “غير مقبولة”.

ويحق لميسي، الذي كان قد عوقب بالفعل بالإيقاف مباراة واحدة مع تغريمه 1500 دولار إثر حصوله على البطاقة الحمراء، الاستئناف ضد عقوبته خلال أسبوع واحد.

وعوقب ميدل أيضا بالإيقاف مباراة واحدة مع غرامة 1500 دولار بسبب طرده.

تجدر الإشارة إلى أن المنتخب الأرجنتيني سيستهل مشواره في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 بقطر، في أذار/مارس المقبل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here