كونفدرالية الثلاث دول

 د. عبد الحي زلوم

جاء في الافتتاحية الاخيرة لرئيس تحرير “راي اليوم” أن (الرئيس) عباس قد اطلق بالون اختبار عن عرض قدمه له الامريكيون بإنشاء كونفدرالية بين (اسرائيل) والاردن وبقايا الضفة الغربية وتم تسريب الخبر عبر جريدة هآرتس . اعترف أن اصرار الاخ عبد الباري على الحاق كلمة الرئيس قبل محمود عباس تغيظ الكثيرين وانا منهم، فأقلها أن يتم تسميته “الرئيس المنتهي ولايته”. ولكن دعنا نرجع لموضوعنا.

في الولايات المتحدة يمكن استقراء سياسات الادارات الامريكية عن طريق قراءة الشخصيات التي تختارها المؤسسة الحاكمة الدائمة لادارة اجنداتها. بوش الابن جاء بطاقم المحافظين الجدد لتنفيذ مشروع (القرن الامريكي الجديد) وكان من ابطاله كافة المراكز القيادية والسياسية في ادارة بوش. كان من بينهم جون بولتون والذي تم تسميته مندوباً للولايات المتحدة في مجلس الامن . ومع أنه قد قضى في ذلك المنصب بالوكالة حوالي السنة الا أن الكونغرس لم يثبته في ذلك المنصب مما اضطره لتركه. عندما كنت اتابع الصحف الامريكية كعادتي قرأت في نيويورك تايمز أن جون بولتون يراه الصحفيون متردداً على البيت الابيض وأنه يساعد كوشنر في صياغة مشروعه لفرض الحلول لتصفية القضية الفلسطينية بهذا المسمى أو ذاك . تذكرت حينها مشروع الكونفدرالية لثلاث دول والذي جاء به جون بولتون كما نشر في جريدة الواشنطن بوست  في 5/1/2009 صفحة A11  . وكنت قد اقتبست ما نشره بولتون في صفحة 397 من كتابي “امريكا اسرائيل الكبرى”  الذي صدر باللغتين العربية و الانجليزية سنة 2009. كتب بولتون:”دعنا نعترف بأن بناء سلطة وطنية على أنقاض منظمة التحرير الفلسطينية قد فشل، وأن مشروع الدولتين لم ينطلق. لقد قتلت حماس ذلك المشروع – ولربما الأرض المقدسة لا تتسع إلى بعثين . لذلك علينا البحث عن مشروع الدول الثلاث بحيث تعاد غزة إلى مصر ، والضفة الغربية إلى الأردن بطريقة أو أخرى. وحيث أن مصر والأردن مرتبطتان بمعاهدتي سلام مع إسرائيل، فإن اعادة غزة والضفة لتلك الدولتين يضمن السلام بطريقة اوتوماتيكية . أما قضية وضع قوات أو مراقبين دوليين فلن يكون كافياً ، فما  نحتاجه هو دول تملك أجهزة أمنية.”

صفقة القرن هي احدى مراحل تحقيق مشروع اسرائيل الكبرى  والذي قد يتم تحت هذا المسمى أو حتى تحت مسمى تحالف الدول السنية. عندما فصل شيرشل اراضي شرق نهر الاردن عن فلسطين وعن مشروع الانتداب قَبِل به رئيس الحركة الصهيونية حاييم وايتزمان ولم يقبله فلاديمير جابتونسكي الذي قاد الفيلق اليهودي الذي دخل فلسطين مع جيش الاحتلال البريطاني بقيادة الجنرال اللنبي سنة 1917 . اسس جابتونسكي حركة معارضة (حركة الصهاينة المتجددين)  والتي تصر على اعتبارالضفة الشرقية جزءاً من الدولة  اليهودية الموعودة . واختلف مع الحركة الصهيونية بقيادة وايتزمان وديفيد بن غوريون الى درجة اغتيال بعض شخصيات تلك الحركة فتم نفي جابتونسكي الى نيويورك حيث اسس حركة بيتار وبقي اتباعه امثال اسحاق شامير ومناحيم بيغن حيث اسسا حركات ارهابية  وأصبحا من المجرمين الاكثر طلباً لاجهزة الاستخبارات البريطانية . وصل الخلاف ما بين الحركتين الصهيونيتين الى درجة ان اعطى بن غوريون اوامره لضابط الهاغانا آنذاك اسحاق رابين بقصف الباخرة التي كان مناحيم بيغن داخلها.

 بقيت السياسة الصهيونية تتطور باستمرار من تطرف الى تطرف اشد . استلم حزب الليكود بقيادة بيغن سنة 1977 لاول مرة. ومنذ ذلك التاريخ اصبحت الحكومات  الصهيونية تشتد تطرفاً يوماً بعد يوم. بدأ يتلاشى نفوذ حزب العمل المؤسس للدولة الصهيونية. وخرج الى السطح حركات اشد تطرفاً. ويتنامى دور احزاب اليمين يوماً بعد يوم والتي قامت ببناء المستوطنات في الضفة الغربية وتوطين حوالي 800000 مستوطن داخلها والفضل يعود الى اوسلو وياسر عرفات ومحمود عباس وبطانتهما والذين يقومون اليوم بحماية هؤلاء المستوطنيين وبإعتقال مواطنيهم وبإعتبار أن التجسس على شعبهم لصالح الاعداء ( امراً مقدساً).

 تحت الانهيار الكامل للنظام الرسمي العربي المتهافت للتطبيع مع الكيان الصهيوني اصبح الاعلان عن تطبيق مشروع اسرائيل الكبرى امراً في متناول اليد كما يراه الصهاينة في دولة الاحتلال بقيادة نتنياهو والتي تقوم ادارة ترامب بتنفيذ تعليماته بحرفيتها. نتنياهو يرأس حزب الليكود وشعاره هذه الضفة (فلسطين) لنا وكذلك الاخرى (الاردن).  فما الذي نريده اكثر وضوحاً لما هو قادم فماذا نحن فاعلون؟

 يحكى أن مفتشاً في وزارة التربية كان يفتش لتقييم مقدرة أحد المعلمين . عندما كان يسأل سؤالاً كان هناك تلميذا يقف رافعاً اصبعه طالباً أن يجيب وكانت اجابته دوماً خاطئة . توصل المفتش أن المدرس تنقصه الكفاءة في التدريس . قال له المعلم تعال معي لاريك  شيئاً .  قال الاستاذ والمفتش بجانبه …” في  فاكهة خارجها اخضر وداخلها احمر وبها بزر واول حرف بها باء ” فسأل التلميذ اياه قال له ما هذه الفاكهة   . فقال له انها بيروت. . فهل فهمنا مثل ذلك التلميذ؟

     مستشار ومؤلف وباحث

Print Friendly, PDF & Email

25 تعليقات

  1. اشكر الدكتور زلوم على هذا المقال الرائع كالعاده وهو من أعمق المحللين في حالنا وأحوالنا العربيه والعالميه، وتحليلاته تبعث بنا الشعله للمشاركة القيمه وتنير الدرب الحالك ،وأشكر الاخوان والاخوات المشاركين ( معظم المشاركين) بأفكارهم هذه التي رغم الجراح التي تمزق وتنهش عالمنا العربي ترى فيهم حبهم لفلسطين ووحده اوطاننا وطلب الحريه لشعوبها، أردت ان أقول هذا وانا افتخر أني عربي في هذا الزمن الردئ زمن الضباع والخفافيش، وأشكر راي اليوم التي تجمع على صفحاتها جله من المشاركين الأحرار.

  2. ألأخ محمود الطحان
    تحية طيبة وبعد:
    “منظمة ألتحرير ألفلسطينية” عبارة عن حركة تحرر كغيرها من حركات ألتحرر ألعالمية بسلبياتها وإيجابياتها، نسبة ألتامر عليها يختلف عن غيرها لما تمثله وتُناضل من أجله … إرتكبت أخطاء … نعم، وبعضها يُصنف بألخيانة ألكُبرى، ألتفاوض مع مُغتصبي وطننا بحد ذاته خيانة، فما بالك بإتفاقية أوسلو أو ألتنسيق ألأمني مع صهيون ومطاردة وإعتقال ألمقاومين … لكن هذا لا يعني ألتعميم على جميع كوادر ألمنظمة.

    لماذا يجب علينا ألقبول إما بسيطرة عربي أو صهيوني على ألضفة ألفلسطينية وألقدس … لماذا لا نديرها بأنفسنا حتى مع وجود ألمحتل، إذا كان ولا بد كما تُصنفها ما تُسمى بألأُمم ألمتحدة … لماذا يُصر ألمُحتل على إدارتها لغير ألفلسطيني … أليس ليُمرر أجنداته بغطاء عربي، أليس هذا ما يحدث ألان … لهذا دعها تكون تحت ألإحتلال أُسوة بغيرها من مدن وقُرى فلسطين كحيفا ويافا وعكا … .

    تم نشر مقال في “رأي أليوم” بتاريخ September 2, 2018 يُذكر فيه أن “البعض في اليمين الصهيوني يفضل اقامة كونفدرالية فلسطينية أردنية كوسيلة لتفادي منح وضعية الدولة الكاملة للفلسطينيين في الوقت الراهن” .

    اتمني من الله ان تعود فلسطين كُل فلسطن بنهرها وبحرها بجليلها ونقبها إلى أهلها وشعبها، أتمنى بمشيئة واحد أحد تحرير وطننا ولم شمل أهلنا وبناء بلدنا … إنشاء ألله. ودمتم ألسيكاوي

  3. السيد (Alsikawi Jaffa-Palestine)
    ذكرت “لا يعني تسليمنا بألأمر ألواقع وتسليم مفاتيح قضيتنا لأشخاص أو دول نعرف ليس فقط منشأها … بل نُطفة جيناتها من أي شيئ جُبلت.”

    ما ذكره الاخ (محمود الطحان) من رأي وحقائق تاريخية “يكررها” هو من باب (ان في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو القى السمع وهو شهيد) ولكن يبدو ان البعض حاله (على قلوب أقفالها).

    يقول الله تعالى “أفرأيتم ما تمنون أأنتم تخلقونه أم نحن الخالقون” هل تدعي (ولو كان معنى كلامك مجازا) مشاركتك الله سبحانه بالعلم والمعرفة بالخلق!؟ أم أن العزة بالضلال والجهل تأخذ البعض بالإثم من القول.

    ان الدولة التي تعنيها في كلامك نشـأت من أصل طيب ومن فكـر طيب ومن عمل طيب وهي شجرة مباركه طيبة وثمرها طيب أصلها ثابت وفرعها في السماء.. والاشخاص المقصودين جيناتهم طاهرة مطهرة!

    لقد دأبت أنت منذ زمن طويل على تعليقات دائمـا مشككة ومسيئة للأردن قيادة وشعبا والاساءة والاستهزاء بكثير من الاخوة المعلقين تفوح منها رائحة العنصرية الكريهة ورائحة الجهل القميئـة.

    ان الاردن هو الشجرة المباركة التي تتـفيء انت أحد ضلالها فلولا الله سبحانه ثم الجيش العربي “الاردني” وتضحيات وبطولات جنوده وقادته الابطال وعلى رأسهم حابس المجالي رحمه الله على ثرى فلسطين الطاهر والقدس واسوارها الطاهرة عام 1948 لما يوجد شيء اسمه الضفة الغربية وقضية فلسطين، ولكانت ما حافظت علية مصر (قطاع غزة) قد ضم الى جمهورية مصر كاحدى محافظاتها. علما بأن الجيش الأردني من حيث الكم (عددا وعدة) لا يقارن بحجم الجيش المصري لكنه حافظ على اضعاف مضاعفـة من مساحة غزه! حافظ على كامل الضفة الغربية وفي قلبها القدس الشريف، بالرغم من ان أغلب الجهد الحربي الصهيوني كان في معظمه موجها على جبهة القتال الأردنية حيث كان رأس حربتهم المسمومه في هجومهم هو باتجاه القدس الشريف! (هل نظرت يوما لخريطة الضفة الغربية وتاملتها وسالت نفسك عن سبب انبعاجها الى الداخل من محاذاة القدس!)… وفي حرب 1967 الأردن وجيشه العربي وقيادته هم فقــــط من استمروا في القتال عن ثرى فلسطين الطهور ستة أيام لوحــدهم وبدون أي غطاء جوي في حين إنهزم الاخرون خلا أقل من ستة أيام!! وبشهادة جمال عبدالناصر نفسه صوت وصورة وحديثه عن قلبه الذي يقطر دما وهو يسمع عن بطولات الجيش العربي الاردني!

    وأقول هذا وأزيـد بأننا لو بذلنا أرواحنا وأموالنا في سبيل ثرى فلسطين الطهور ومعراج رسوله الكريم سـنبقى مقصريـن.

    ان الأشخاص الذين عنيتهم او ملوك الأردن الهاشميين هم أحفاد الشريف الحسين بن علي الذي بعيـد اجباره على التنازل عن عرشه وقبيـل نفيه الى قبرص على بارجة بريطانية من العقبة وضع يده على رأسه والثانية على رقبته وقال “تـزول هذه عن هذه إن فرطت بفلسطين”!

    دع عنك ما كتبه عن الهاشميين شيوخ ابن عبدالوهاب شيخ التكفير والضلال و”ساسـتهم المتحالفيـن معه” وما كتبته أقلامهم الكاذبـة والملفقـة والمأجورة (المدفوعة الأجر حرفيـا) من امثال “أمين الريحاني” وغيره.. ودع عنك ما كتبه وما قاله من عاداهم عن جهل وغرور مثل جمال عبدالناصر وتابعيه.. ودع عنك ما قد تراه من فيديوهات “ممنتجـه” ومركبـه على قياس “ولا تقربوا الصلاة” كان قد أنتجها ساسة ابن عبدالوهاب في بداية التسعينات على قناة mbc نكايـة بالملك الحسين رحمه الله على موقفه من حرب الخليج 1990 والذي كان يدعو الى حل الأزمة واخراج العراق من الكويت ضمن البيت العربي فقـط (مثل سابقتها عام 1961 حيث أرسل الأردن قوات للكويت مع دول عربية اخرى تحت مظلة جامعة الدول العربية وانتهت بعدها الازمة بفترة من الزمن) ورفضه الوقوف في صف امريكا لأكل الثور العربي الأسود!

    أرجو ان يمنّ الله عليك ويخرجك من حالة الجوع والحرمان المعرفي التي تُعانيها وقد أثرت عليك وأدمت عقولا قبل القلوب، وتذكر دائمـا أن الحياء والصدق وحسن التعامل مع الناس (أيا كانوا) هي من صفات المؤمنين وعباد الرحمن!

    وختاما نقول حسبنا الله على كل أفاك أثيـم.

    مع خالص الاحترام لمن وَعـي الحق وآمـن بـه.

  4. حارس اسراءيل هذا لم تنتهي ولايته كذلك المنتهية صلاحيته.كنا نحن المواطنون في المغرب نتضامن بشتى الطرق مع اخواننا في فلسطين.
    ولكن لما جاء هذا المخلوق الفلسطيني وراءينا كيف شرع القوانين كي تحمي الاسراءيلي من الفلسطيني اندهشنا كوننا لم نعد نعرف لا كيف نعبر عن مشاعرنا ولا عن ردة فعلنا تجاه ما يحدت للفلسطيني من اسراءيل لان حاميها اثبح حراميها.
    اصبحنا منطقيا نقول مع انفسنا لمادا نتاتر بما يعيشه احفاد صلاح الدين الايوبي مع العصابة التي تتحكم في رقابهم.
    في الضرف الحالي لا يجب علينا ان نفكر في كيفية التخلص من اسراءيل حتى نفكر في كيفية التخلص من عبابيسنا.

  5. الاخ السيكاوي يافا
    اولا اتهامك بانني احاول فرض وجهة نظري علي الآخرين هو اتهام باطل لانني فقط اطرح ماعاصرته من احداث وما نواجهه الان نتيجة تلك الاحداث واظن ان تعليق الاخ الكبير احمد الياسيني اعطاك الجواب علي ماذكرته

    منظمة التحرير وقياداتها لم تجلب لنا الا الفشل والخساره للارض فقط من اجل ان يحكموا شعبنا بطريقة جمهورية الفاكهاني وحمام الشط بتونس ومن قبلها مساخرهم في الاردن انه تاريخ طويل من الفشل !!!

    ماذا قدموا للقضيه منذ تولوا زمام الامور ؟؟؟ ماهو الخطا بانتهاج عرض الملك حسين عام 72 ؟؟؟ هل تحويل الارض من اراضي محتله حسب قرارات الشرعيه الدوليه 242 و338 الي اراضي متنازع عليها حسب مؤامرة السادات وكيسنجر علي الضفه والقدس !!! هل تريد ان تقول لي بان تظل الضفه والقدس تحت سيطرة اسرائيل افضل من كونها تحت سيطره عربيه اسلاميه حتي لو كانت تلك الدوله باكستان او ماليزيا او اندونيسيا بلاش الاردن متزعلش ايهما افضل لارضنا وقدسنا حكم عربي ام صهيوني ؟؟؟؟

    هل تقول لي عن انجاز واحد تم من المنظمه او السلطه لشعبنا ؟؟؟ الم يتآمر فريق اوسلو علي وفد فلسطين برئاسة اشرف ابناء فلسطين الدكتور حيدر عبد الشافي من وراء ظهورهم في اوسلو خوفا من قيادات الداخل ولم يكن هذا التفكير يراود قيادات الداخل ابدا كان هدفهم تحرير الارض من المحتل الصهيوني

    اتمني من الله ان تعود الضفه والقدس الي ماكانت عليه سابقا تحت راية المملكه الاردنيه الهاشميه او حتي تحت حكم السنغال كونها دوله اسلاميه

    انا اترك الرد للدكتور عبد الحي زلوم ان كنت اخطات بتعليقي الذي ازعجك وايضا للاخ الكبير احمد الياسيني اطال الله في عمره

  6. إلى Joezeif
    أنا أعرف ان النظام الأسدي حاصر مخيم تل الزعتر لمدة 54 يوم وتم هدم المخيم وأعلم أن النظام الأسدي قاتل لإخراج منظمة التحرير سابقا من لبنان لاكن لاأحد ينكر أن مخيمات لاجئينا الفلسطينيين في سوريا قبل الحرب كانت أفضل مخيمات في كل الدول التي لجئ اليها اخوتناوأنا رغم اني اختلف مع نظام الاسد ولا اؤيده لاكنه إحتضن فصيل حماس لمدة 11 سنة وقدم له كل الدعم وفي النهاية التحيه لأحرار والعار للخونه والسحيجه

  7. مقال رائع من دكتور متمكن في السياسة والتحليلات الواقعية . ما أريد أن أذكره أن لا يتهور المعلقين بمدح الدول العربية لمساعدتها الفلسطينيين ومحاولة المساعدة في حل القضية الفلسطينية , فجميع الدول العربية وهنا أقصد الحكام والقادة وليس الشعوب استفادوا من القضية الفلسطينية ومن مسألة اللاجئين والنازحين الفلسطينيين والمساعدات التي كانت تأتي اليهم ايتم تحويل قسم كبير منها الى جيوبهم وجيوب حاشيتهم وما عباس وامبراطوريته الاقتصادية هو وأولاده والذين حواليه إلّا مثال بسيط على ذلك , منذ قدوم المهاجرين اليهود الى فلسطين من معظم دول العالم بعد الحرب العالمية الأولى وحتى قيام دولة ما يسمى اسرائيل وحتى وقتنا الحاضر لم يحاول أحد جديا أن يحل القضية الفلسطينية ولا أريد الخوض بالتفاصيل ولكن النتيجة وهو الوضع القائم الحالي يدل على أن أحدا لم ينجح في حل القضية الفلسطينية والخاسر الوحيد هو نحن الشعب الفلسطيني فقط , سوريا احتضنت الفلسطينيين وساعدتهم يقول أحد المعلقين , تذكّر أنه في الحرب الأهلية اللبنانية أرسلت سوريا دباباتها وجيشها الى لبنان ودكّت القوات الفلسطينية والفدائيين الفلسطينيين وكانت السبب في خروج المقاومة الفلسطينية من لبنا , وعندما اجتاح شارون بيروت واحتل مخيمي صبرا وشاتيلا ودخلت قوات لحد وارتكبت مجازر في حق الفلسطينيين العزل ……….. لم يحرك أحد ساكنا لا سوريا ولا غيرها والأمثلة كثيرة على معاناة الشعب الفلسطيني من قبل اسرائيل ومن قبل أنظمة عربية ………………………. تحية الى جميع الناس الشرفاء

  8. فلاديمير جابوتنسكي واسمه الكامل هو زئيف فلاديمير جابوتنسكي (זאב ז’בוטינסקי) هو قيادي في الحركة الصهيونية ولد في أوكرانيا في 18 أكتوبر 1880.. هو احد القدة اليهود، وبعد وفاته نقل جثمانة الى قمة جبل هيرتزل، تكريماً لجهودة وخدمته في «الفيلق اليهودي» الذي شارك في الحرب العالمية الأولى إلى جانب بريطانيا وكان يظن أنه أحد العوامل الحاسمة في صدور وعد بلفور. هؤلاء هم اعداؤنا، معكمهم من شرق اوروبا (أوكرانيا والتشيك وبولندا .. وغيرها). دافعوا عن المشروع الصهيوني وورثّوا هذه العقيدة الفاشية افستعمارية الى ابناؤهم واحفادهم، حتى ظهور بوش الأبن المسيحي المسخ، ومن هناك انطلقت المسحية الجديدة التي تدعم هذا الكيان الغاصب، ولا ننسى هنري كيسنجر وزبغنيو بريجينسكي مستشار الأمن القومي في عهد الرئيس جيمي كارتر، واخيرا جون بولتون، جميعهم يخدمون الصهيونية العالمية بكل قوة من اجل إسرائيل، وآخرهم اليهودي “فريدمان” سفير الفكر الصهيوني، حيث أوضح فريدمان، أن اعتراف الرئيس ترامب بالقدس عاصمة لاسرائيل ونقل السفارة الأمريكية اليها، مؤكدًا “الولايات المتحدة لم تجعل القدس عاصمة لاسرائيل. هذا الأمر فعله الملك داود قبل 3000 سنة بأمر من الله” بحسب زعم فكره العقائدي اليهودي.

    لكن اين نحن من جزء من هذا الدعم اللا متناهي لهؤلاء . . وهم يدعمون احتلالاً عقائديا، ونحن احق بعقيدتنا السماوية، هل قام كتاب او قادة او رجال اعمال بدعم القدس او دعم فلسطين بهادي القوة العقائدية، لكن الجميع خائف على مناصبه وكرسيه وماله وجاهه وسلطانه.

    فلسطين اكبر من الجميع واكبر من اي أحد، فلسطين والقدس هما البوصلة لأي توجه سياسي او اقتصادي او لمن يبحث عن العزة والكرامة،

  9. ألأخ محمود الطحان
    تحية طيبة وبعد:
    إبدائك رأي في شيئ يخص وطنك وشعبك شيئ جيد، لكن أن تُحاول فرضه على جموع ألشعب ألفلسطيني فهذا خطأ، فكما لك رأي فيما ذكرت “وتكرره” لنا أيضآ رأي مُغاير ومُتاقض مما ذكرت، ونعرف تمامآ ألغرض وألهدف من عرض حسين مشروع المملكه المتحده عام 1972.

    كوننا نمر في مرحلة صعبه، وألتامر علينا أصبح على ألمكشوف … لا يعني تسليمنا بألأمر ألواقع وتسليم مفاتيح قضيتنا لأشخاص أو دول نعرف ليس فقط منشأها … بل نُطفة جيناتها من أي شيئ جُبلت.

    عزيزي يبدو أن ألأمر قد إختلط عليك، لو أعدت قراءة هذه ألفقرة من مقال ألأخ ألبروفيسور عبد ألحي ستكفي لإجابتك:

    جون بولتون:” … علينا البحث عن مشروع الدول الثلاث بحيث تعاد غزة إلى مصر ، والضفة الغربية إلى الأردن بطريقة أو أخرى. وحيث أن مصر والأردن مرتبطتان بمعاهدتي سلام مع …، فإن اعادة غزة والضفة لتلك الدولتين يضمن السلام بطريقة اوتوماتيكية . أما قضية وضع قوات أو مراقبين دوليين فلن يكون كافياً ، فما نحتاجه هو دول تملك أجهزة أمنية.”

    إسأل نفسك ألان … ماذا تحتاج أنت … وماذا يحتاج شعبك؟. أكتفي بهذا … . ودمتم ألسيكاوي

  10. الاخ الفاضل (متفرج)
    ما ذكره الاخ الفاضل (محمود الطحان) من طرح الملك الحسين رحمه الله عام 1972 للمملكة العربية المتحده يختلف عن كل الخطط الحالية او السابقة لحل القضية الفلسطينية “الشكلي”.

    ما طرح عام 1972 كان المقصود به كامــل الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقيه وليس كما يسرب احيانا من خطط او افكار تقصد ضم “اشلاء” ما تبقى من الضفة الغربية الى الأردن.

    موضوع الكونفدرالية كان قد طرحه المرحوم ياسر عرفات خلال التسعينات (بعد ان تغير الكثير من الأمور على الأرض) على الملك الحسين رحمه الله ورفضه حينها وقال ان الموضوع سابق لأوانه حتى قيام دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران 1967 مستقلة وذات سيادة وهو نفس موقف الاردن الحالي.

  11. استاذي الفاضل د. عبدالحي زلوم المحترم
    لا يوجد تلميذ فاشل بل برنامج فاشل
    مع احترامي

  12. دكتور زلوم ,,,, نحن الفلسطينيين فقدنا داعمينا في الإقليم وهم (العراق – سوريا – اليمن) ولنأخذ كل ظروف ساحات داعمينا
    * العراق تم إحتلاله لمدة 9 من أمريكا وبعدها من 2013 – 2017 التمرد المسلح في الشمال العراقي بسبب الطائفيه البغضيه وظهور تنظيم داعش والدمار الذي حل في مدن الموصل والفلوجه والرمادي وحتى رغم أنه تم إعادة السيطرة على مدن الشمال العراقي والأنبار إلا أن داعش لاتزال موجوده ولايزال هناك موضوع إعادة الإعمار
    * سوريا لاشك أن سوريا لطالما إحتضنت الفلسطينين وقدمت لهم دعم بشكل كبير في عام 2011 تعامل نظام الأسد مع إحتجاجات درعا بكل وحشيه مما أدى إلى حمل السلاح من قبل الشعب وهنا تدخلت قوى إقليميه ودوليه وبدأت بدعم مجموعات سوريه وبدأ التكفيريين بتوافد على سوريا وبدأ حزب الله بتدخل أيضا وهاهي سوريا اليوم بعد 7 سنوات من حرب طاحنة هناك قتلى بمئات الألاف مدن بمساحات دول مدمرة وهناك لاجئين في الخارج ونازحين في الداخل السوري لذا أيضا سوريا على الأقل لمدة 5 أو 10 سنوات قادمة ستنكفئ على نفسها وهاذا حق مشروع لها لأنها يجب أن تلتفت لإعمار و إعادة لاجئينها والمصالحه المجتمعيه
    * اليمن في عام 2014 أخطئت حركة أنصار الله الحوثيه المدعوما من إيران في عملية السيطرة بقوة السلاح على البلاد التي دخلت في مرحلت حرب أهليه ولاكن تفاقم الوضع عام 2015 عندما شنت الحمله الظالمه من قبل السعوديا والأمارات على اليمن عاصفة الحزم ولاأحد ينكر أن اليمنيين رغم الحرب يتضامنوا مع فلسطين والقدس لاكن اليمن بحاجه لإعمار و بناء مؤسسات الدوله وكل الخوف من عودة التقسيم يمن شمالي ويمن جنوبي
    لذالك يادكتور زلوم نحن بحاجه لتقوية أوضاعنا الداخليه تعزيز صمود شعب قطاع غزه والمقاومه الغزاويه يجب عليها تقويت نفسها أما الضفه والقدس يجب أن ينتفض أهلنا هناك أولا لإسقاط سلطة كهنة المقاطعه ثانيا على فصائل الضفه والقدس “وهي فصائل نائمه بالعسل” أن تفعل المقاومه هناك لفرض واقع جديد على العدو لان الإحتلال بالضفه والقدس الأن هو إحتلال فاخر خمس نجوم لذا وجبت الثوره هناك أكثر من أي وقت مضى

  13. الاخ محمود الطحان المحترم .. شكرا لانك ذكرت موضوع المملكة العربية المتحدة هكذا سماها الملك حسين , بالحقبقة انا شايف انو كل مسارات الحل , وكل الخطط والافكار والتصريحات والعقبات التي توضع في سبيل حل القضية الفلسطينبة تتجه الى المملكة العربية المتحدة

  14. PHILISTINE IS ONE NEVER &EVER accept ANY divided
    YES FOR OUR RIFLE TO END BRUTAL BARBARISM ZIONISM COLONIZER
    YES FOR OUR UNIFICATION AGAINST COLONIZER

  15. كيف يمكن تحقيق حلم اسراءيل الكبرى في الشرق الاوسط ونفوس العرب والمسلمين في المنطقه وحدها تتجاوز عدد كل يهود العالم مجتمعين ؟ هل سيتم تهجير المسلمين من الشرق الاوسط. ارى حلم انشاء اسراءيل الكبرى ان دل على شيء فانه يدل على جشع وطمع اليهودي اللامعقول . شعوب المنطقه الاصلاء هم العرب والفرس والاتراك منذ بدء الخليقه وسيظلون هكذا وهذه الهجمه ستندحر كما كما اندحرت سابقاتها .

  16. المثل الشعبي السوري يقول بمثل هكذا ظروف ” الحق على الطليان ” !!!.

  17. الفرق بين هذا الطالب وجيل اليوم أن هذا الطالب على الأقل يعرف مدينة اسمها بيروت بينما هذا الجيل اذا سألته عن بيروت فربما أجابك نوع من أنواع البطيخ.

  18. سبق لي ان علقت علي افتتاحية الاستاذ ابوخالد علي نفس الموضوع الذي توقعت بصدق ان يكون مقالك القادم بنفس الموضوع ولم يخب ظني وهذا ليس غريبا علي الدكتور عبد الحي بطرحه مواضيع تواجهنا

    من المؤكد انني ساكرر بعض ماجاء بتعليقي علي الاستاذ ابوخالد ربما شاهدنا في الافلام العربيه منها والاجنبيه حين يكون مقامر فاشل يخسر والطرف المقابل يستنزف كل مليم بحوزته حتي الافلاس التام ومن ثم يبدأ بالاستدانه وبيع مابحوزته سواء كانت ساعه او سياره بطريقه مذله ظنا منه بان ضربة حظ سوف تعيد له مافقده من اموال وكرامه وشرف فقدها علي الطاوله !!! هكذا هو المقامر الفاشل لا يترك الساحه بكرامته ظنا منه ان معجزه ربما تنزل عليه بصوره فجائيه رغم ان زمن المعجزات قد انتهي منذ قرون “” لكنه كفاشل يعتمد علي ماهو غير منطقي ابدا

    اظنك تذكر يادكتور عرض الملك حسين رحمه الله عام 1972 حين عرض مشروع المملكه المتحده واعطاء الجانب الفلسطيني الحق بالانسحاب من هذه الدوله ان ارادوا الاستقلال بدوله دون الاتحاد مع الاردن !!
    لكن بشرط ان يتم ذلك بعد تحرير الضفه والقدس من الاحتلال الاسرائيلي ثم جاءت قمة الرباط لتقضي علي كل امل مهما صغر بعودة الضفه والقدس عربيه بالقرار المشئوم باعتبار المنظمه هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب والارض الفلسطينيه فتحولت الضفه والقدس الي مناطق متنازع عليها بديلا عن وضعها حسب قرارات 242 و 338 كاراضي محتله من دوله عضو في الامم المتحده !!! واعتبر البعض ان هذا انتصار للقضيه وهللوا وطبلوا بهذا الانتصار الذي كان وراؤه هنري كيسنجر الذي اوعز للسادات بتبني هكذا مؤامره !!!! وهانحن نري ونشاهد كيف تحولت الضفه والقدس الي مستوطنات وجدار عنصري من المستحيل قيام دوله ولا حتي بلديه “”””
    ايهود اولمرت رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق قال بالامس انه عرض علي عباس عودة 95% كاملة من الضفه وتبادل اراضي بالنسبه الباقيه مع البلجه القديمه من القدس عاصمه للدوله الفلسطينيه وطلب من عباس الموافقه لكن عباس طلب منه مهله لاستشارة بعض مشغليه وتبين انه خاف من القبول خوفا من غضب امريكا عليه خاصه ان كونداليزا رايس كانت وراء الرفض لانه اعتبرت ذلك ضد مصالح اليهود وهي من المحافظين الجدد ايام بوش !!!هل تصدقون هذه الروايه انه يعمل ضد قضية شعبنا وارضنا من اجل الحفاظ علي امبراطورية ابناؤه الاقتصاديه بالذات بعد انتقاله للرفيق الاعلي يريد الاطمئنان علي اولاده خوفا من بطش الشعب حين يشاهدون ويعرفوا حجم المؤامره التي كان وراؤها بدءا من اوسلو الي رفض تقرير القاضي اليهودي الشريف جولدستون ومصائب كثيره ارتكبها مع المحنطين من حوله
    بارك الله لنا فيك يادكتور ومتعك الله بالصحه وطولة العمر لانك ثروه عظيمه لشعبنا وامتنا

  19. التحية الطيبة للاستاذ عبدالحي زلوم. بالرغم من كل هذا الظلام الا ان الامل لايزال يملأ نفوسنا. الامة العربية رفضت التطبيع. اجاعوا شعبنا العربي و رفض التطبيع قسموا امتنا الى شيعة و سنة و مسلمين و مسيحيين و لم ينجح التطبيع. صنعوا اوسلو و ما بعدها و لم ينجح التطبيع. دمروا العراق و دمروا سوريا و دمروا ليبيا و لم ينجح التطبيع. مازالوا ينفخون في رماد. ما زال ضمير الامة حيا فتيا قويا و فلسطين على لسان كل طفل عربي. الان صارت ايران سندا لامتنا و لدى الامة اصدقاء في فنزويلا و روسيا و الصين و الهند و حتى في اوروبا الغربية. لن تظل الشعوب عمياء الى الابد. فلسطين ستعود لشعبها الفلسطيني العربي.

  20. استاذي عبدالحي زلوم المحترم
    بعد التحيه والمحبة عندي سوائل من فضلك الجواب
    هل امريكا تريد ان تجعل الشرق الاوسط مثل المكسيك و امريكا الجنوبيه انني اعرف عندك ثروة في هذه الموضوع انني مقيم في تكساس الامريكيه لك الشكر سلفا

  21. ____ جذير الشكر للمعلم أو الأستاذ المدرس ، و معاه المفتش و التلميذ الشاطر.. و جزيل الشكر و الإمتنان للدكتور عبد الحي زلوم على أنه جعلنا نتعرف و نتشرف باكتشاف جمهوريات ’’ البطيخ ’’ بعد تظرائها جمهوريات الموز و مملكات الفلكلور و الديكور و كنفدراليات .. قوس قزاح و بالون الريح !!!

  22. الحل الحقيقي ليس هو حل الدولتين وإنما حل ما يسمى بالحكومة الفلسطينية ومسحها وحل جميع الاحزاب والحركات والجمعيات التي تقسم الشعب الفلسطيني .. والانخراط تحت لواء واحد هو المقاومة والتحرير (تحرير الوطن الفلسطيني ) تحرير ارض الفلسطينيين ولا أقل ولا أكثر …

  23. هو تمهيد لضم كامل فلسطين وابتلاع الأردن في المرحلة القادمة ومن ثم العراق وهم فيه الآن مع من يقدم لهم يد العون ويسهر على خدمتهم وسيطلون من بعد ذلك على السعودية ويتحقق حلمهم ويأتي حلم المسلمين
    كما ذكر في القرآن والسيرة النبوية ويحق الله الحق ويبطل الباطل إن الباطل كان زهوقا.

  24. دكتور زلوم: الكل مشارك فاعل في التفريط بفلسطين وإنشاء دولة الكيان المزعومة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here