كونداليزا رايس صاحبة “الفوضى الخلاقة” تعترف بأن غزو بلادها للعراق وأفغانستان لم يكن من اجل نشر الديمقراطية.. ماذا يقول الآن الذين ايدوا هذا الغزو وبرروه؟ وما هي الدروس المستخلصة من هذا الاعتراف “التاريخي” في سورية واليمن وليبيا؟

rice and bush.jpg555

ستدخل السيدة كونداليزا رايس وزيرة الخارجية، ومستشارة الامن القومي الأمريكي السابقة التاريخ لأسباب عدة، ابرزها انها اول سيدة من أصول افريقية تتولى هذا المنصب أولا، ولأنها كانت زعيمة دبلوماسية الحروب في أفغانستان والعراق في زمن رئاسة جورج بوش الابن ثانيا، ولكونها صاحبة “نظرية الفوضى الخلاقة في الشرق الأوسط”، التي نراها تتجسد امامنا حروبا، ودولا فاشلة، وتهجيرا، وتقسيمات طائفية.

السيدة رايس التي خدعت الكثيرين من الكتاب و”المفكرين” العرب من خلال تبريرها للحربين المذكورين آنفا (افغانستان والعراق) بالحديث عن تحويلهما جنتين للديمقراطية وحقوق الانسان والرخاء الاقتصادي، اعترفت في محاضرة لها القتها قبل أيام في معهد بروكينغ الأمريكي “ان الولايات المتحدة لم تذهب الى غزو أفغانستان عام 2001، والعراق عام 2003 من اجل تحقيق الديمقراطية، بل للإطاحة بحركة طالبان التي وفرت ملاذا آمنا لتنظيم “القاعدة”، وحكم الرئيس العراقي صدام حسين في بغداد، الذي كنا نظن انه كان يعيد بناء ترسانة من أسلحة الدمار الشامل”.

لا شك ان هذا الاعتراف جاء متأخرا ولكنه على درجة كبيرة من الأهمية لانه يقدم تفسيرات دقيقة، وواضحة، لما يجري حاليا من عمليات تفتيت للدول القطرية، خاصة في سورية واليمن وليبيا، تحت عنوان الديمقراطية وحقوق الانسان.

لا نجادل مطلقا بأن الحكومات في هذه الدول لم تكن ديمقراطية، وسجلاتها على صعيد حقوق الانسان لم تكن وردية على الاطلاق، لكن ما ازعج الولايات المتحدة وحلفاءها الأوروبيين والعرب كان طموحات حكوماتها في امتلاك أسباب القوة العسكرية، ومعارضتها بشدة لدولة الاحتلال الاسرائيلي، وتصديها للمشاريع الامريكية في المنطقة المسخرة لخدمة دولة الاحتلال، واضعاف الجميع حتى تبقى قوية متفوقة.

الحكومات التي تسير في الفلك الأمريكي وتستضيف قواعد عسكرية أمريكية، وتآمرت على العراق وأفغانستان، وغزت اليمن لاحقا، لم تتعرض لغزو امريكي، ولم تشهد ثورات تطالب بالحرية وحقوق الانسان وتطبيق القيم الديمقراطية، بل استمرت في الحكم، وانتقلت الى مقعد القيادة في المنطقة العربية، وهيمنت على الجامعة العربية، ومولت حروب التفتيت وسلحتها، رغم انها لم تعرف الحد الأدنى من اشكال الديمقراطية والحريات وحقوق الانسان، ولم يعرف مواطنوها صناديق الاقتراع، او البرلمانات المنتخبة.

اعتراف السيدة رايس لن يعيد لنا حياة مليون عراقي استشهدوا من جراء الغزو الأمريكي، ولا مئات الآلاف من الشهداء الليبيين والافغان واليمنيين، الى جانب الجرحى واليتامى والارامل، ولكنه يظل مهما من ناحية كشف “كتائب الدجل” العربية، في الحكومات ومؤسسات الاعلام والجامعات والندوات والمعاهد البحثية، الذين تجندوا في خدمة المشاريع الامريكية هذه، بقصد او بدون قصد، وهيمنوا على المنابر، وما زالوا، لسنوات عديدة باعتبارهم الحضاريين الديمقراطيين الداعمين للحريات وحقوق الانسان.

كنا في هذه الصحيفة “راي اليوم”، وفي العديد من الصحف الأخرى، من المشككين بالادعاءات الامريكية حول الديمقراطية، والمعارضين بشراسة لكل حروبها في أفغانستان والعراق وليبيا وسورية واليمن، المدعومة بقوى محلية وإقليمية، وطالنا الكثير بسبب ذلك، وكظمنا الغيظ، وها هي الأيام تكشف الحقائق واضحة امام الملأ دون أي رتوش.

لن نشكر السيدة رايس على اعترافها المتأخر، لان اياديها، مثل رئيسها جورج بوش، وأعضاء ادارته، ملطخة بدماء شهدائنا، ولكننا نحترم شجاعتها في قول الحقيقة، او بعضها، لعل بعض المخدوعين العرب، وما اكثرهم يعودون الى رشدهم، ويعترفون بخطاياهم أيضا، وان كنا فاقدين الامل في هذا المضمار.

“راي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

51 تعليقات

  1. ماذا تقول لمن جاء بهم الأمريكان اليوم ليقودوا الدول التي تتحدث عنها اليمن ومن في حكمها. وهل تعتقد أن شعوب الوطن العربي قادرة على مواجهة العملاء والقوة التي يحصلون عليها. مع جزيل الشكر لكم

  2. الى فتحية احسنت وكلامك في محله واحب ان اقول لك لا تنزعجي من بعض الكلام الذي قيل والاتهامات فهؤلاء للاسف مخدرون بالوهم ولا يعجبهم اي مخالفة لما في عقولهم على طريقة انا فقط الصح ومن خالفني اما عميل او صهيوني او اعرابي هذا مل يجيدونه ان حاصرتهم في الحجة فلا تبالي بما يقولون فهؤلاء يدافعون عن العربي ولا يمانعون في ادخال الفرس لبلادهم ويقولون قومي وهم يدافعون عن الذي فتت حزب البعث وقضى عليه ويقولون مسلم ويكفرون كل من لا يقف مع سيد مقاومتهم فعادي هذه البوصلة والنظارة التي يرون من خلالها وقد لبسوها حماسا بداية الامر ثم تورطو ولم يستطيعو التراجع عن خلعها ونقطة اخيرة عن هؤلاء وهم في داخلهم قد يكونون مثلنا غاضبون من الانحدار الذي وصلنا اليه وعربدة امريكا واسرائيل واذلالها لنا لكن هم متحمسون زيادة اوقعتهم في الغلط ويأبون ان يتمتعو ببعد نظر وان يتبعو نفس سياسة التقيا الايرانية وهي اننا نفهم الامور ولكن نفوت الفرصة بالدهاء هؤلاء بحماستهم لم يقفو مع احد الا وكان مصيره الهلاك وقفو مع صدام والقذافي و صالح فماذا كانت نهاية كل واحد فيهم وهم ولله الحمد يقفون اليوم مع شخص اخر وهذه بشرى لنا وفي النهاية اقول انت ربما لفت نظري الى شيئ يمكن ان يكون ذا قيمة بالنسبة لي وهو لما لا تكون الخارطة الجديدة التي تحدثت عنها كونداليزا رايس هي الاكراد وانشاء كيانات لهم ؟؟؟؟ لما لا هذا معقول لان الامر وكما يعلم البعض ليس مجرد انشاء دولة انما هو تغيير احلاف وخريطة للشرق الاوسط باكمله والايام والتاريخ ربما سيكشف ذلك وتكوني اول من اشار لذلك

  3. الديكتاتورية المباشرة أحسن بكثير من الديمقراطية المزيفة.
    يكمن الفرق في أن الأولى صريحة في التعامل مع الشعب ولا تهدر أموالا في الانتخابات والأحزاب السياسية. وتابعاتها … بينما الثانية تحقق نفس أغراض الأولى بالنفاق وإهدار المال العام في الحياة السياسية والانتخابات الصورية

  4. احمد الیاسینی
    اولا انا فتحیه لا فتحی ثانیا یاریت انت تقرا سائر تعلیقاتی فی رای الیوم انا ضد الحرب بالاساس من الحرب الامریکا علی الافغانستان حتی الحروب العراق و لیبیا و سوریا .اتفق معک فی الخیانة الخلیج و العرب بحق العراق و سوریا و لیبیا و حتی افغانستان ?ولکن هی الحقیقة امریکا اطاحت بصدام و قذافی . امریکا سیسقط الاسد بمدد الدول العربیة خصوصا السعودیه و الاردن ولکن الهدف الولایات المتحده فی العراق و سوریا الاقامة الدولة الکردیة لصالح الاسراییل ? انظر الی العراق بعد الاسقاط الحزب البعث من الفائزون ؟ العرب الترکمانیون ام الاکراد .

  5. السيد Zain يا zain
    لم نقرأ او نسمع بأن الأستاذ عبد الباري قد قال { بأن الشعوب التي ثارت على جلاديها كانت متآمره مع الأمريكان والصهيونيه .. الخ الديباجه } – ليست القضيه يا سيد { Zain يا zain }- قضية شعوب ثارت ضد جلاديها والا
    كلن لويس برنارد ولويس ليفي كلاهما من ثوار الشعوب في العالم –
    عندما قامت ثورات ما سمي بالربيع العربي من البدايه قلت انا انها ليست ثورات شعوب بل هي في المقاربه اقرب
    الى قوله تعالى سبحانه { وقولهم إنا قتلنا المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وما قتلوه وما صلبوه ولكن ( شبه لهم)
    وان الذين اختلفوا فيه ( لفي شك منه ) مالهم به من علم ( الا اتباع الظن ) وما قتلوه يقينا *- النساء ايه 157 …}-
    اي ان ما حدث في المنطقه العربيه من هذا الربيع لم يكن الا اشتباه بأن ما يحدث هو ثوره وبنيت على الوهم والظن بثوريتها وهذا يفسر خروج الناس في البدايه ومن ثم انقلابهم على كل هذا الذي اتت به هذه الثورات – وكنت قد اطلقت عليها بالثورات المعلبه من مختبرات مراكز الدراسات الغربيه والصهيونيه وبالتأكيد لها اهدافها التي لا تلتقي واهداف ثورات الشعوب – وهي تكرار للتجربه الغربيه الصهيونيه الإمبرياليه في اوروبا الشرقيه والساعيه الى تدمير المنطقتين العربيه واوروبا الشرقيه ولصالح القوى الإمبرياليه الغربيه الصهيونيه العالميه وهيمنتها على مقدرات العالم …اليس ما حدث في يوغسلافيا وبلقنتها التي كنا نسمع عنها خير شاهد مع مئات الآلاف من الضحايا
    واإقتتالها الطائفي والعرقي اهم ثمراتها نتائجها وفي كل منطقه مرت منها هذه الثورات المصنعه في مراكز الأبحاث الغربيه الصهيونيه – وما حدث في الإتحاد السوفيتي حتى اضحت المدن محكومه بالمافيا الروسيه واللحم الروسي يباع في اسواق النخاسه الترفيهيه شرقا وغربا حتى في بعض دول الخليخ استوردوا 50 الف امرأه من اوروبا الشرقيه للترفيه في اسواقها – واذكر يومها ان احد المسؤولين برر هذا بالقول بدل ان يذهب شبابنا للممارسة الرذيله
    في الغرب ويصرفوا اموالنا فيه ليصرفوها داخل البلد…!!! وشاهدت هذه الظاهره رؤيا العين في الفنادق والملاهي
    الليليه في احدى دول الخليج {البحرين}وشاهدت يوم الأربعاء الطوابير الهائله للسيارات القادمه من من دول الخليج في ازمه مرور كبيره فوق كوبري الملك فهد الذي يصل البحرين بالمنطقه الشرقيه بالسعوديه حيث يقضون الأيام من الأربعاء الى الجمعه في البحرين من كل اسبوع – ومعظم اللحم الأبيض كان من روسيا او من اوروبا الشرقيه –
    ان كل القوى التي تصدرت ثورات الربيع العربي هي قوى مدعومه من الغرب الإمبريالي الصهيوني واموال البترودولار الخليجي – وامريكا والغرب عموما لم يكونوا يوما الا ضد ثورات الشعوب في العالم من شرق آسيا الى امريكا اللاتينيه والتاريخ يا سيدي لا يكذب وهو خير شاهد ..فكيف اذن يصبح هذا الإرهاب الذي اجتاح منطقتنا العربيه ثوره ومدعومه من الغرب ودول الخليج وهم من اشد المعادين لثورات التحرر الوطني للشعوب … ودول الخليج التي تمثل اسوأ انواع الحكم القبلي والثيوقراطي الديني تصبح داعمه للثورات … هزلت والله يا سيد زين يا زين على كل الثورات تقاس بنتائجها فانظر حولك يا سيد كما ان مشروع الفوضى الخلاقه وسايكس بيكو 2 والشرق الأوسط الجديد ماثل امامك فتمعن في نتائجه يا سيدي واربط الأحداث للتتأكد انه { شبه لهم } والتبست الصوره في اذهان نسبه كبيره من الناس ومع ذلك ما ورد في قوله تعالى في الآيه 157 منذ ما يقارب الفين سنه مازال قائما لدى الملايين ان المسيح تم قتله ومازال الملايين لايصدقون القول{وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم }ومازال { أن الذين اختلفوا فيه لفي شك منه} ومازال الى يومنا هذا الكثيرين جدا يعيشون حالة قوله تعالى { إلا اتباع الظن }…!!!
    ولك التحيه سيد زين زين فالثورات يا سيدي لن تكون هذه الفوضى الخلاقه ابدا فالثوره هي التغيير الممنهج الى الأفضل ودائما ما يسبقها الفكر الثقافي والقيم الإنسانيه الساميه ويقودها ثوار وطنيون حقيقيون …!!!

  6. هناك محاولة في المقال لتمرير معلومة مغلوطة ..
    أمريكا ضربت افغانستان والعراق لأنهم حاولوا امتلاك القوة
    الصحيح أنها ضربتهم لأنهم أعتدوا على المصالح الأمريكية
    سواء بتفجير السفارات أو بتهديدهم امدادات النفط..
    باكستان والهند وكوريا الشمالية وإيران سعوا لامتلاك القنابل النووية
    ولم يضربهم أحد..
    وكثير من الدول تطور الأسلحة لكنها لا تهدد المصالح الغربية ولم يتعرض لها أحد..

  7. الى المدعو فتحية
    اميركا لم تكن تجرو على مهاجمة العراق لولا خيانة وتعاون دول الاعراب الخليجية وفي مقدمه الرجعية السعودية من ناحية ،!
    ولم تكن تجرؤ على غزوالعراق لوكان الدب الروسي رئيس الكرملين انذاك فلاديمير بوتين قدوصل الى منطقة المياه الدافئة الي اصبح سيدها الان دون منازع !!!
    والحقيقة يافتحي اويافتحية – كله واحد- ان مايتفوه بمثل هذالكلام الهزيل سوى واحد بثلاث هويات :
    إما اعرابي خليجي سخيف وسفيه !
    وأماصهيوني خسيس !
    وأما عميل ذليل !
    لان العربي اوالمسلم الشريف يرفض بكل أباء وأيمان ان ينصر كافرا على أخيه في العرق والاصل والعقيدة والمصير !
    وتبا لك وللخلفوك أن كنت واحدااو واحدة من هؤلاء الاذلاء والعملاء و يا مصيبة اهلكَ أو اهلكِ فيكي يافتحي اويافتحية بل ويامصيبة الامة التي تحويكم من رعاياها !

  8. كونداليزارايس العجوز الشمطاء العانس
    أنها اول امرأة من العنصر الاسود تتبوا اعلى منصب في الديبلوماسية الاميركية كوزيرة خارجية في يناير2005 وترحل عنه في يناير 2009 مع رحيل رئيسها الغاشم جورج دبليو بوش الابن !
    حاولت ان تدخل التاريخ بوجه اسود لكي تتخرج منه بلون رصاصي لكنها طاش سهمها وخاب املها وخرجت من التاريخ بوجه كالح وسواد حالك ! اي دخلته مظلما! وغادرته معتما ! ولهذالسبب بقيت منزوية ومنطوية على نفسهاطيلة العقدالمنصرم ٠
    وقبل ذلك حين كانت في تل أبيب وهي تراقب الغزوالاسرائيلي لجنوب لبنان في حزيران عام 2006 قامت بدعوة ممثلي الاعلام الأسرائيلي لتصرح لهم وشدقيها منفوخين با بتسامة لتقول لهم (افرحوا ايها الاصدقاء الاسرائيليون الاعزاء ! لقد بدأت اليوم ملامح ( الشرق الاوسط الجديد ؟)٠
    ولكن ماهي إلا ايام قلائل حتى انقلبت ابسامتهادمعة ليصبح فرحها ترحا ويخيب ظنها ويفشل املها وتسارع الى هيئة الامم امتحدة لتطلب قرارا بوقف اطلاق النار في الحنوب اللبنابي لأنقاذ اصدقائها في تل ابيب يتيح لهم الانسحاب تحت حماية دولية من المعركة يجرون اذيال الهزيمة والفشل على ايدي وزنود وصواريخ رجال حزب الله ويصدق قول الله تعالى (فأن حزب الله هم الغالبون ) صدق الله العظيم ٠
    لازال اذكر مواقفها الخانعة مع الهالك ارئيل شارون يتغزل بساقيها الطويلين حين كان يطلعها من الجو على ماوصفه بصغر حجم دولته العنكبوتية وردت عليه قائلة بان استراتيجيتها الديبوماسية والسيلسية تقوم عل مبداثابت هو : ( الانسجام التام في المواقف السياسية بين اسرائيل والولايات المتحدة ) وهذالمبدأ هوالذي سيكون معيارا لنشاطاتها وجهودهاالديبلومسية ومنطلقها في اية مبادرات سياسية مغايرة واولها : ان المنطقة العربية تحتاج الى تغيير شامل في كافة الإتجاهات لكي تنخرط في الانسجام الاسرائيلي – الاميركي
    وان الخطوة الاولى (تشكيل تحالف مكون من ثمانية دول تعرف (المعتدلة) ! لتكون الجناح الآ يسر واسرائيل الجناح الايمن للنسر الاميركي في الشرق الاوسط الجديد ! وهذه الدول الثمانية هي : دول مجلس التعاون الخليجي الستة وبحماس بالغ من السعودية لهذا التحالف الذي ضم ايضا الأردن ومصر ٠
    وحين فشلت في تحقيق خطتها لشرق اوسط جديد تذوب فيه اهوية العربية وتسطع فيه نجمة داود العبرية
    عمدت الى خطتها المدمرة حيث كشفت عن نظرية ( الفوضى الخلاقة ) التي تبنتها بالوكالة السعودية وقطر والامارات العربية المتحدة في ليبيا واتسعت لتشمل العراق وسوريا واليمن ومازلات مستمرة الى الان !
    هناك ملاحظة اخرى اعظم اهمية سياسيةوخطورة عسكرية كانت تتبناها هذه العجوز العانس الشمطاء تتمثل في نظريتها التي اطلقت عليها (الحرب الاستباقية) وكانت اولى ضحايها العراق !
    فقدكانت هذه النظرية تقوم على شن الحرب على الدولة التي تٌشكّل تهديدا امنيا على المصالح الاميركية قبل تنفيذها وذلك حين كانت رئيسة مجلس الامن القومي عهد الرئيس بوش الاب !
    وهاهي تعترف الان ان مهاجمة العراق وافغانستان لم يكن من اجل الديموقراطية وانما لقويض القوة العسكرية وخاصة العراق مما لقي ترحيبا من قادة الدولة الصهيونية !
    نعم دخلت التاريخ بوجه اسود عابس وخرجت في بوجها الحالك العانس ؟؟؟

  9. والحق يقال أمريكا عرضت الديمقراطية على اليابان وألمانيا وكوريا وقبلوها وعرضتها على فيتنام والعراق وافغانستان ورفضوها
    وكلنا يعلم لماذا رفضت وماذا كانت النتيجه

  10. Hameed1.
    انت جالس في تل ابيب وتكتب على طريقة شخبيط فاللشيطان عملاء مجانا وهو يجندهم عن طريق الحقد…فالمنطق شيء والحقد شيئا اخر ..فننصحك ياحميدو بان تشخبط على صفحات دفاتر الموساد الأسرائيلي وتأخذ على cash money

  11. يعني على ان اصغر ساذج او احمق في العالم العربي كان قد صدق قصة الديمقراطيه

  12. بنت الريف المنسيه من متن الكتاب –
    ** خمسة كلمات في تعليقك هي ادق وصف على ما قالته هذه الكونداليزا رايس بقولك { يا بومه
    يا وجه الشؤم كنتم تظنون …!!! }-
    ** اضم صوتي لصوتك والمطالبه بمقاطعة بيتزا هت . بحبهاش .. وطعمها بيقزز ….!!!!

  13. Hameed1
    لاتكذب على نفسك من خاتمي
    أمريكا بغزو أفغانستان بمساعدة باكستان على الرغم من معارضة الشعب من رئيس الوزراء الباكستاني سمح أمريكا لمهاجمة أفغانستان من الأراضي الباكستانية
    أمريكا غزت العراق من أراضي قطر .

    مستغرب
    لك التحية نعم حق عندک امریکا لاترید اسقاط الاسد (الان ) .أمريكا أطاح بصدام 12عاما بعد الحرب الکویت لابسرعة .
    هاجم صدام علی الكويت في عام 1990، امریکا غزت الجيش العراقي في الكويت والعراق (1990_1991) ولكن لم الاطاحة بصدام في عام 1991 أمريكا تفرض عقوبات على العراق لمدة 13 عاما بمدد دول الخليج وأوروبا (1990_2003)
    غزت أمريكا العراق وأطاحت بصدام عام 2003
    بدأ الصراع السوري في عام 2011 .من عام 2011 حتى هذا العام، لمدة 6 سنوات، أمريكا دعمت المعارضة السورية، غزت أمريكا عدة مرات من قبل الجيش السوري ولکن لم إسقاط الأسد
    أمريكا لا اسقاط الأسد بسرعة . بعد قيام الفيدرالية للأكراد في شمال سوريا، فإن أميركا إسقاط الأسد أمريكا هو الدعم الحقيقي للأكراد في سوريا والعراق ،لان امریکا ترى الأكراد كأفضل وسيلة لتحليل وخريطة الشرق الأوسط الجديد . أمريكا يأخذ المال من الدول العربية ولمساعدة الاکراد . الأكراد هم الفائز النهائي فی الحروب العراق وسوريا .

  14. عندما يضع البعض مقدمات مغلوطه ويريد من خلالها ان يتفصحن ويستعرض قدراته الغبيه في ألإستباط الخايب
    هو بلاشك سوف يكون { مستغرب }-

  15. الى الاخ المستغرب، والله أنا اللي مستغرب كلامك وكلام معظم الإخوة المعلقين، أمريكا أزاحت دكتاتور العراق فشتمتوها، وأمريكا لم تتدخل لإزاحة دكتاتور سوريا فشتمتوها ايضا!! لا اعرف ماذا يريد العرب! الان جاء هذا المعتوه (ترامب) لحكم أمريكا، اعتقد هذا فقط (كونه معتوها) يستطيع التفاهم معكم وسترضون عنه. متى تصدقوا ما جاء بالذكر الحكيم (ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)

  16. نغم صحيح وانا استفدت ان امريكا لو ارادت ازاحة بشار كما فعلت مع صدام لفعلت ولكنها لا تريد…. فقط تريد ان يبقى بشار وتبقى الحرب مستعرة وتاكل الاخضر واليابس و يبفى الشعب السوري يقتل بعضه بعضا وتكون اسرائيل قد حققت مبتغاها واطمأنت ان بعد العراق وسوريا لن تبقى دولة يمكن ان تشكل لها ارقا او ازعاجا وقد تحقق ذلك على يد بشار الذي بتمسكه بالسلطة ادخل جميع العصابات والمجرمين الى بلده واوجد حلفا طائفيا لم تكن سوريا في يوم طرف فيه واذا قلتم انها مؤامرة وانني احمل الرئيس السوري كل اللوم فهذا رايي الذي ارى انه لو اجرى انتخابات مبكرة وسلم الرئاسة الى فاروق الشرع الذي اخفاه وحاربه لا لذنب اقترفه الرجل ولكن لان اصوات كانت تطالب بحل الازمة والاتجاه نحو الهدوء وذلك بتعيين الشرع رئيسا مؤقتا ثم تجرى انتخابات وسؤال الى كل من لا يعجبه كلامي او صوت العقل لو حصل وان فعل بشار ذلك وفوت الفرصة على اسرائيل واعداء سوريا هل كان سيحصل مثل الفاجعة التي نعيشها اليوم انا على ثقة بانه مهما كانت المؤامرة لن تصل الى الذي وصلنا اليه ولكنهم يعرفون بنية النظام وكيف تم التوريث في نظام يفترض انى رئاسي وليس ملكي ويعلمون حق العلم ان الكرسي مهم جدا ليس للاسد بل لمن حوله والذين يرون ضرورة بقاءه في السلطة خوفا عاى مصالحهم هم وليس الاسد وهذا ما نراه من هؤلاء الذين يبعون السلاح ويهربونه للعصابات بغرض جني الاموال فهم لا هم لهم سوى العيش والاغتناء على جثث الشعب السوري ميتا وفي الحروب او على دمه ان كان حيا بالاستيلاء على مقدرات والتحكم بحياة الشعب السوري امثال مخلوف وغيره

  17. الرئيس خاتمي قال لولا تعاون ايران لما استطاعت أمريكا احتلال أفغانستان
    واحتلال العراق فالشكر لإيران على رفعها العلم الامريكي في هذين البلدين .

  18. الله عز وجل حمى الشعب اليهودي قديما ببركة نبيه موسى و لانهم اطاعوا الله فاخرجهم من ظلم فرعون ولكنهم عادوا نبيهم موسى و عبدوا العجل و اساؤا للانبياء …الخ ولهذا خرجوا من رعاية الله و غضب الله حتمي عليهم الى يوم القيامة .. المسيح عبد الله عندما يهبط الى الارض باذن الله تعالى سيدعوا الى الاسلام اما اوهام اليهود لن تتحقق مطلقا بان المسيح سيحميهم و كيف يحميهم وهم من اساؤا لأديانه و استباحوا أعراض غير اليهود والاعتداء عليهم.
    و استباحوا أموال الآخَرين بالسرقة والربا والتحايل والغش. والله لن يقبل بتاتا بمبدأ الغاية تبرر الوسيلة … وعدل الله هو الذي يتحقق لا مكان للعدوان و القتل و الزنى و الدسائس و عقاب الله مهول جدا . التوراة الحقيقية الاصلية هي فقط ما نزلت على موسى لا غيرها ولهذا على الضالين و المنحرفين التوبة الشديدة لله الجبار والله اعلم ان كان سيقبل التوبة بعد هذا الزمن الطويل في الذنوب الضخمة .

  19. لازلت اتذكر قبلات السنيورة على وجنتي كوندا وتدمير الضاحيه الجنوبيه الباسله ..ولا زلت اتذكر رقصة سلمان مع بوش طربا بما فعله بوش من خراب في بلاد المسلمين …………..!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  20. Hadji
    ما قاطعت العراق لأول مرة؟ السعودیه متی ؟ بعد الحرب الکویت
    ای بلد دعا الغرب للهجوم ليبيا؟ ایران ام السعودیه
    اليوم ما تريده أميركا للإطاحة بشار فی سوریا ؟ ایران ام السعودیه
    تدعو اليوم أي بلد رئيس الأمريكية؟ ایران ام السعودیه
    ترامب و بوش فی حزب الواحد .

  21. الفوضى الخلاقة بدأت منذ قرن من الزمان منذ اتفاقية سايكس بيكو وبدانا القرن الثاني لن تكون هناك فوضى بل سيمحى العالم العربي عن الوجود عظم الله أجركم

  22. اثناء زيارة هذا المجرم بوش للعراق كان الشاب العراقي يحضر له مفاجئة الحذاء ولو كنت مكان العراقيين لرميناه بكل احذية العراق .

  23. الدول الغربية رح تتعلم وما رح تشارك مره ثانية الا اذا لها مصلحة في المشاركة
    لكنا اخوتنا ما رح يتعلمو ورح يشاركو حتى لو ما لهم مصلحة في ذلك

  24. -“ولكننا نحترم شجاعتها في قول الحقيقة، او بعضها، لعل بعض المخدوعين العرب، وما اكثرهم يعودون الى رشدهم، ويعترفون بخطاياهم أيضا، ”
    – احسنت فبالاضافة لعرب امريكا , فعلى عرب ملالي الفرس ان يعودوا الى رشدهم و ان لا يكونوا ملالي فارسية اكثر من ملالي الفرس انفسهم. فمن المعلوم ان ملالي الفرس اعترفت و قالت بأنه لولاها ما سقطت بغداد و كابل !
    – فمتى يعترف عرب ملالي الفرس في قول الحقيقة في كونهم جزء من الخطايا و الجريمة بحق العراق؟ وان كنا فاقدين الامل في هذا المضمار.

  25. ليس هناك من شك هُن هذه السياسية الذكيه بالمفهوم الغربي ولكن الحقيقيه ليس ذكاؤها بل غباء العرب الذي اوصلنا الى هذا المستوى. نحن من قاتل اخوته وجيرانه لأنهم يختلفون بالمذهب عنهما اننا كنّا نعيش جنبا الى جني دون التفكير بهذه المهاترات. زعماؤنا هم الذين دافعوا عن مناصبهم قبل الدفاع عن الوطنواضافة لهذايحملون الشعب مسؤولية الدفاع والهجوم ولكن في الواقع يريدون من الشعب ان يدافع عن مناصبهم واولادهم الصيعوالحفاظ على مكاسبهم الإمبريالية والملكية والامبراطوريةوتسميتها بالشعبية. اننانحن من تم خداعهم من قبل الروساء واستغلوا وطنيتنا وحبنا للوطن من اجلالتمسك بالسلطة والكرسي الحكم. كفانا خداعا لانفسنا واتهام الآخرين عوضا عن لوم أنفسنا.

  26. اعتراف رايس ليس شجاعة! فالاعتراف يكون شجاعة اذا كان هناك عقوبة، وواقع الحال ان ليس هناك عقوبة و لا من يعاقب. اعترافها هو وقاحة من أمن العقوبة فأساء الأدب و تبجح. بيد ان الاحترام مستحق للنظام و الدستور الامريكيين اللذان لا يسمحان لها بالخلود في منصبها، أما المتآمرين من العرب فما زالوا في مناصبهم يقودون القطعان و يورثونها لأبنائهم (الاسوأ منهم) الى ان يشاء الله .

  27. مشكلة هؤلاء السياسيين هو خضوعهم للعدو الصهيوني الإسرائيلي وعندما يستقيلون يصرحون بعكس كلامهم السابق . ولكن السؤال من هم الإسرائيليون في الحقيقة .. يعارض اليهود الأرثوذوكس السياسة الإسرائيلية الصهيونية لذا تخرج منهم عدة منظمات مناهضة للدولة مثل منظمة ناطوري كارتا اليهودية و “حريديم” و صوت يهودي للسلام “JVP و هعيدا هحريديت و زوخروت وقيام الاسرائيليين على الأرض الفلسطينية وانتهاج القتل والتخريب ورفع السلاح بوجه العرب والعنصرية, ويرفض اليهود المتشددون علمانية الصهيونية ويعتبرون في أنشطة الاحتلال الإسرائيلي مخالفة لرغبة الله, مع العلم أن معظم اليهود اليوم ليسوا من نسل إبراهيم حسب الجسد، بل هم من الأوروبيين الذين تهودوا في القرن السابع الميلادي. أن نقد الصهيونية من أكاديميين يهود أو رجال دين يهود هو أكثر تأثيرا في المجتمع الإسرائيلي من غيرهم خصوصا إذا كان النقد باسم التوراة كما في أدبيات ياكوف ربكن، منها أنه يمثل تيار من اليهود أنفسهم ممن ينتقد الصهيونية . إن الباحثين والمؤرخين القدامى والمحدثين، يكادون أن يجمعوا على أن “التوراة” التي بين أيدينا ليست تلك التي أنزلت على موسى، فهذه قد أُتلفت، أو ضاعت، ولم يعثر لها على أثر، وإن التي بين أيدينا قد وضعها (والأصح اختلقها) أحبار العبرانيين خلال فترة سبيهم إلى بابل، في النصف الثاني من القرن الثالث عشر ق. م، أي بعد نحو سبعة قرون من بعث موسى (عليه السلام) وتلقيه وصايا الرب على جبل سيناء، ان اديان الله تحض على العدل و السلام و المحبة وليس كره الشعوب الأخرى و الاستعلاء عليها و تطبيق الغاية تبرر الوسيلة الخاطئة و المعاصي و الإساءة للأنبياء …. الخ . الله عز وجل لا بنصر من يقتل و يسرق الأرض وان كان نصر البعض قبل الاف السنين فلأنهم اطاعوه ولما ابتعدوا عن طاعته اذلهم و الموضوع ليس شيك على بياض الى الابد .

  28. رغم تقديرنا واحترامنا للسيد عطوان لما ألفنا فيه من غيرة على الأمة وإخلاصه لقضاياها ، إلا أنه للأسف متمسك بتعويذة ننكرها ونرفضها ، وهي أن الشعوب العربية التي ثارت على جلاديها كانت متآمرة مع الأمريكان والصهيونية إلى ’خر الديباجة ، وكأن قدر هذه الشعوب أن تظل خانعة ذليلة تحت وطأة جلادين من أسوأ الحكام وما أحدثوه في بلدانهم عجز المستعمر أن يصنعه فيها ، وإلا وصفت بأنها خائنة ومتآمرة ، إننا أمام سلفية جديدة لا تقل ضراوة في فكرها عن أفكار الوهابية التي تلزم الناس بألا يشقوا عصا الطاعة على المستبدين مهما كانت الأسباب والمبررات ، ولو جلدك هذا المستبد على ظهرك وجار عليك وظلمك ، لأنك تفتح بذلك بابا للإمبريالية والصهيونية ، وتكون الشعوب الثائرة هي السبب وليس المستبد الذي أوصل البلاد إلى هذه النتيجة .

  29. اولا فان مقولة الفوضى الخلاقة فسرها المعارضون للتدخل الامريكي بطريقة سطحية وخاطئة. ما قالته رايس هو تأكيد لمقولة قديمة منذ اكثر من مئتي عام لجون آدامز ثاني رئيس أمريكي واحد اهم كاتبي وثيقة الاستقلال الامريكية ودستورها عندما قال “الديمقراطية تبدأ بفوضى” (democracy starts messy)، وكان حينها يتكلم عن الولايات المتحدة نفسها بعد ان تخوف الكثيرين من بداية الصراع على السلطة في الولايات المتحدة بعد عقود طويلة من الاستقرار تحت حكم التاج البريطاني الصارم. اما ثانيا وهو الأهم فأقول: لماذا نستجدي الإثباتات على صحة او عدم صحة النظم الديمقراطية لنا من مقولة لوزيرة خارجية او حتى لرئيس أمريكي او بريطاني اوغيره؟ أين عقلنا ومصالحنا نحن؟ متى نصحوا لنفهم ان هذا النظام الديمقراطي المستمد من أصوات الناخبين هو ما سبب تفوق الغرب علينا بمئات السنين. هذه ألمانيا وفرنسا واليابان وإيطاليا أمامنا قدم لهم المحتل الديمقراطية على طبق جاهز وعرفوا تماما كيف ان يستغلوا هذه الفرصة ليبنوا أمما عظيما. اما نحن بالرغم من تفضيلنا العيش في بلاد الغرب “الجائرة” الا اننا نرفض هذه الديمقراطية، القابلة تصليح وتحسين نفسها بنفسها… لماذا؟ لانها أتت عن طريق المحتل!!!

  30. ليست غوندليزا رايس ولا حتى جورج بوش وحدهم مسؤولين عن هذا كله بل الدول العربية التي شاركت وأيدت الغزو على العراق ووفرة ارضايها وقواعدها ودفعت فاتورة جنود التحالف بل وايضا حتى الدول الوفرة نساء لترفيه الجنود الأمريكان نسينا ذلك.

  31. الغريب الغير مستغرب، كيف الحكومات الحالية سواءا الامريكية او البريطانية المجرمتين لا يحاكموا هؤلاء كمجرمين حروب! لماذا الأنظمة الديموقراطية لا تسمح بهكذا محاكمات؟ لماذا يتم فصل الماضي عن حاضر هؤلاء المجرمون؟! اعتراف بلير و الان و الاخطر بنظري اعتراف رايس هوي تهمة حقيقية او اعتراف بجريمة مرتكبة. هؤلاء اخوان الشياطين من حكومات و إعلام غربي. يجب ان نحارب الصهيونية و الماسونية و زرعها و جلبها او انشاء هذا الكيان الشيطاني المسخ بمسى بإسرائيل للمنطقة يجب سحقه.

  32. / هذه المطلية اليدين ينطبق عليها المثل ’’ رايح على الحج .. و الناس راجعة ’’ الذي يحلو لعزيزنا البعير الأهبل إطلاقه على التايهين و خاصة عندما يكون ( نصف رجل ) هنا و ( رجل و نصف في الحفرة ) .. !!

  33. اروع مقال من مقالات الاستاذ عبد البارئ ، و فيه” لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع و هو شهيد” ، وقليل ما هم .أعمتهم الحياة الدنيا و أموال استلموها مقابل شرفهم و ضمائرهم

  34. المنطق يقول بصراحة : كل من يعاديه الغرب و على رأسه أمريكا فهو على حق وصواب و هو إنسان شريف وكريم وأبيّ و مخلص لوطنه و شعبه إخلاصا تاما. وكل من يمدحه الغرب و يشكره ويصاحبه فهو على باطل و خيانة ما بعدها خيانة. فالغرب هو مقياس لمعرفة الشريف ومن الوضيع ، والمخلص من الخائن. فالرؤساء العرب الذين قتلهم الغرب شر قتلة ، هم أشرف الناس في أوطانهم وأخلصهم لها وأنبلهم لشعوبهم، وهم من أعظم الشهداء لأوطانهم. فاتهامهم بالديكتاتورية هو محض افتراء مجانب للصواب جملة وتفصيلا. فهذا الافتراء صار أسطوانة مشروخة لا تقدم و لا تؤخر . لقد تبين الخيط الأسود من الخيط الأبيض للأعمى قبل البصير. فمن يتهم هؤلاء الرؤساء الشهداء بالديكتاتورية فهو الديكتاتوري نفسه بشحمه و لحمه و عظمه ، بل هو الخيانة نفسها تمشي على الأرض وتطير في الفضاء. فالعاقل يجب أن يقارن أيام حكمهم بأيام من جاؤوا بعدهم ، ويستنتج ويستخلص ويعترف ويتوب إلى خالقه ويعود إلى رشده ، ويخرج من خيانته المكشوفة و المفضوحة . والسلام على كل عربي شريف كريم أبيّ .

  35. هذا الاعتراف الصريح من قبل كوندة ليزا رايس شريكة بوش الابن الارهابي بجرائم الحرب يدل على شيء واحد
    فقط و هو انهم يريدون ان يقولون للعالم باسره انهم قادرين فعل كل شيء و ( نشر الارهاب في العالم ) ولا احدا قادرا على محاسبتهم في المحافل الدولية بتهمت جرائم حرب و قتل العمد الابرياء و بغير حق و تشريد الملائين من ديارهم و اشعال النار في محاصيلهم الزراعية و هدم قراهم و مدنهم لاجل اذلالهم و تركيعهم و بس ولا غير ذالك ,
    الامم المتحدة و مجلس الامن الدولي و هيومن رايت واتش و حقوق الانسان و محكمة لاهاي الدولية وووووو غيرها مجرد = عصابات دولية مجرمة خبيثة حقيرة حاقدين على البشرية باكملها …..

  36. سواء اعترفت رايس او لم تعترف فنور الشمس لا يحجبه غربال, امريكا وبريطانيا دول تحكمها وتسير امورها الحركة الصهيونية والماسونية العالمية, وعداؤها التقليدي للعرب والمسلمين نابع من الفكر الأيدولوجي التوراتي الذي تنتهجه مؤسساتهم التلمودية.
    أما بخصوص اتباعهم من العرب والمسلمين فينبع من تاسيس هذه الدويلات منذ ما يقارب ال 100 عام, اسست على تبادل المنفعة بالعامية ( حكلي بحكلك) دول لا مبادئ تحكمها ولا قيم ملتزمة بعدها مع الماسونية والصهيونية العالمية, هدفها الأول والأخير تخريب وتفتيت البلاد العربية والاسلامية التي تتخذ موقفا معاديا لإسرائيل كالعراق وليبيا وسوريا واليمن ولبنان والجزائر وتدفع اموالا طائلة لعصابات متزينة بالإسلام او الديمقراطية او ماشابه ذلك.

  37. أول وأهم درس “لكي لا نعيش الأوهام” يجب أن يستخلصه “الموظف السامي” لدى من تعتبر نفسها “هيأة أمم”:
    إذا كان فعلا يطمح أن يكون “ناطقا باسم “الأمم” وممثلا لها في كل المحافل وال”مؤامرات” واللقاءات” عليه أن يدرك أنه لا خيار له سوى أحد اثنين:
    ـ يملك شخصية “مستقلة” لها القدرة على “توثيق جرائم حقيقية ارتكبت في حق البشرية والحضارة الإنسانية” التي ارتكبتها أمريكا ؛ ومن ثم تقديم المسؤول “الشخصي” عنها بدءا من بوش الصغير وتوني بلير وكونداليزا رايس وديك تشيني ؛ باعتبارهم الفاعلين الأصليين ؛ ومن تورط معهم من مشاركين ؛ ومساهمين.
    ـ أو لا يملك هذه الشخصية المستقلة ؛ فيقدم استقالته أمام الاعترافات المتتالية للمجرمين الأصليين مدعوما بتقرير شيلكوت .
    وأن عدم اختياره لهذا الاتجاه أو ذاك ؛ فليكتب على مكتبه ؛ أثناء كل ظهور أو لقاء أو تصريح :
    “أنا غوتيريس أجبن مخلوق وأعجزهم على وجه الأرض” فدعوني احصل على فتات عتاة الأرض” محاربة لليأس

  38. كل ما قالته رايس من اعترافات كان معروفا من قبل , ولكن الشعوب الاسلامية والعربية على قدر من الغباء والجهل والتبعية يجعل كل ذلك كلاما في الهواء لا يقدم ولا يؤخر

  39. “زعيمة دبلوماسية الحروب في أفغانستان والعراق”
    حتى لو اعترفت ستظل ارواح الشهداء تلاحقها في الدنيا قبل الاخرة .
    ” لعل بعض المخدوعين العرب، وما اكثرهم يعودون الى رشدهم، ويعترفون بخطاياهم أيضا، وان كنا فاقدين الامل في هذا المضمار”
    يا استاذ عبد الباري انهم ليسوا مخدوعين بل انه الخضوع و الخنوع و العمالة و الخيانة …

  40. لا تلوموا الغرب الصليبي الصهيوامريكي فهؤلاء دول استعمارية توسعية تريد خيرات الدول، وهؤلاء لا يهتمون بالديمقراطية والحرية والعدالة بل يهتمون في الرئيس الخادم المطيع للصهيوني والصهيوأمريكي.
    لوموا جامعة الدول العربية وايضاً الدول النفطية التي تمتلك الذهب الأسود في خدمة أمريكا ومشاريع أمريكا.
    الصهيوامريكي مرتاح جداً جداً وهذه السيدة رايس تقول ما تقول لأن الشعوب العربية والإسلامية مخدرة ولن ترد عليها بشيئ.
    أنظروا للقادة الكيان الصهيوني وجنرالاته وهم يهينون العرب والمسلمين وحكوماتهم ومع كل هذه الإهانات تجد الحكومات العربية تتسابق للتعاون والتحالف والتطبيع مع الكيان الصهيوني!!
    الأمة العربية والإسلامية بحاجة لحرب نووية شاملة لعلها تستفيق او تموت بدل اهانات وذل الصهيوني والصهيوأمريكي.
    دول عربية وجارة للعراق قدمت أرضها وسمائها وبحرها لغزو العراق وجلبت القواعد العسكرية الأمريكية والبريطانية والفرنسية على أراضيها.

  41. هذه المرأة مجرمة حرب بكل ما تعنية الكلمة من معني،يا الْخِزْي والعار علي جامعة ستانفورد الامريكية العريقة ان تعطي هذه المجرمة وظيفة وكأستاذة. Shame on Sanford university for giving a w for giving this war criminal a job

  42. بكل حزن وألم قلبي لما قرات هذا المقال ولو أنني كنت اعلم الحقيقة قبل أن تقولها هذة القبيحة ..لأن منذو اليوم الأول ظهر كذبهم ونفاقهم وكان رئيس فرنسا معارض لهذة الحرب .ومعظم العالم ايضا. لما ظهر من كذب وألن رغم أنها تعترف بأنها لم تذهب لأجل الحرية والديمقراطية لكنها تكذب عندما تقول( تظن)لا يا سيدة أنتم ذهبتم وتعلمون جيداااا ان صدام ليس عنده اي اسحلة ولا عنده قدرة لامتلاكها بسبب الحصار الخانق عليه ذهبتم لتفكيك العراق وزرع الطائفية مثل الحال بسوريا.اللعنة على كل من ساهم في هذا الحرب أو غيرة على المسلمين

  43. / آمين .. يا سعاد بنت الريف المنسية من متن الكتاب و على وجوههم فطيرة شكولاطة إسهال_هت .

  44. ليس أقذر من هذه ورئيسها المجرم بوش الصغير ، إلا الأنظمة والتنظيمات التابعة للعدو الأمريكي – الصهيوني ، وكل من يدافع عن سياسته في بلادنا العربية .. وسنسمع العجب في مؤتمر السعودية مع ترامب بعد أيام .

  45. لعنة الله و الملائكة و الانبياء و الناس اجمعين عليكم يا ظلام القرن ال 21 !
    تقتلون الابرياء و تحتلون البلدان و تيتمون الاطفال و ترملون الارامل و تعترفون بافعالكم الاجرامية الشنيعة الوحشية ال لااخلاقية ولا انسانية بحق العباد !
    ولا من مظمة دولية تحاسبكم او تعاقبكم على افعالكم الوحشية انتم و من موالكم و هياء لكم الاجواء
    فعلا نحن نعيش في زمن الانحطاط الاخلاقي النذلاء يقتلون الانسانية و يمزق الشريف و العفيف و اذا قلت لهم انك اسنان او ( انا شريف)) يستهزون بك و يقولون لك لا يوجد شيء اسمه شرف او انسان يملك انسانية و اخلاق مادام هم يحكمون العالم القوة بالنار و الحديد
    والله فوالله انتم لا تملكون حبة خردل من الشرف و بيضتم وجوه الحيوانات المفترسة ,
    الحيوانات المفترسة اذا اصطادت فريسة و شبعت من لحم صيدها لا توذي نملة بعدها !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  46. لقد مشيتم في النهج مثل اللأخرين أول الأمر فيما يخص سوريا ولم تدركوا المؤامرة الا متأخرين

  47. المثل العربي يقول “بعد خراب مالطا” وأنا شخصيا أوجه كلامي لكل من له ذرة من عقل “هل بعد الكفر من سبيل” …. من عقود طويلة وكل عقلاء الكون يقولون أن سياسات الولايات المتحدة لا تمت للأخلاق ولا للإنسانية بصلة وأن من يحكم أمريكا ويملي القرارت هم مجموعة من “مصاصي الدماء” والكثير ممن يتم وضعهم في مركز إتخاذ القرار هم من السفهاء الذين عبدوا المال والمنصب والفرج ….. والأدلة كثيرة لمن يعقل ….. المصيبة أن الكثيرين في أمتنا لايزالون يطبلون ويزمرون للسفهاء من الغربان الذين عبدوا نفس الشهوات ووضعوا أنفسهم عبيدا للقذارة السياسية الأمريكية لحرق مقدرات أمة شاء المولى أن يبتليها بهم.

  48. اماالسيده رايس فلاشكر ولاعتب
    مايهمنا اولاءك المتأمرين على ابناء جلدتهم التي وصلت بهم الاحوال الى هذا المستوى من الانحطاط الاخلاقي لتنفيذ
    رغبات السيده رايس وبوشها.
    اللهم احمي هذه الامة من قادمات الايام . ونعوذ بك من ترامب وقمّته القادمة.
    اللهم اعدلنااقصانا واحمي سوريا وجيشها البطل

  49. اين المجلس الامن الدولي و اين الامم المتحدة من هذا الاعتراف بجرائم الحرب التي ارتكبتها امريكا في العراق و افغانستان و باعتراف من قادة امريكا ؟؟؟,
    اذا كان هناك شيء اسمه عدالة دولية فعلا فعليهم محاكمة قادة امريكا و تجريمهم بدفع تعويضات مالية على الدمار الذي لحقة بالعراق و افغانستان ,

  50. الذي كنا نظن انه كان يعيد بناء ترسانة من أسلحة الدمار الشامل”.
    ================
    يا بومة و يا وجه الشؤم كنتم تظنون ؟؟؟؟ و من أجل ظنونكم قتلتم و رملتم و يتمتم و شردتم الملايين….ألا لعنة الله عليكم و على كل من قدم لكم أي نوع من أنواع العون على ما فعلتم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here