كوميرسانت: أجهزة الغضب الإيرانية

 

 

كتبت ماريانا بيلينكايا وايلينا تشيرنينكو، في “كوميرسانت”، حول قفزة غير مسبوقة حققتها طهران في تطوير برنامجها النووي.

وجاء في المقال: اعتبارا من اليوم الأربعاء، تبدأ إيران بتخصيب اليورانيوم بنسبة غير مسبوقة تبلغ 60%، وستضع قريبا ألف جهاز طرد مركزي آخر في منشأة نطنز النووية. هذا هو رد طهران على التخريب الذي رتبته إسرائيل لشبكة توزيع الطاقة في محطة نطنز الواقعة تحت الأرض، والذي اعتبرته السلطات الإيرانية “مظهرا من مظاهر الإرهاب النووي”.

وقد وصف كبير الباحثين في معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية، ومستشار مركز الدراسات السياسية في موسكو، أندريه باكليتسكي، لـ “كوميرسانت”، قرار إيران برفع تخصيب اليورانيوم إلى 60% بـ “الخطوة الأكثر جذرية التي اتخذتها طهران في الماضي المنظور”.

وقال: “يبدو أن الهجوم على نطنز، الذي وقع في ذروة المفاوضات في فيينا، استدعى الرد الأشد صرامة من وجهة نظر القيادة الإيرانية. وهذا، من ناحية، يزيد الضغط على الولايات المتحدة وعلى إيران للتوصل إلى اتفاق عاجل. ومن ناحية أخرى، يؤدي إلى تصعيد الوضع في المنطقة ويزيد من احتمال وقوع هجمات إسرائيلية جديدة وردود إيرانية”.

وبحسب باكليتسكي، سيتوقف الكثير على قدرة الولايات المتحدة على احتواء إسرائيل، مع الاستمرار في إجراء مفاوضات صعبة في فيينا. وأن “السبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو عودة الأطراف إلى خطة العمل الشاملة المشتركة”.

أما مدير مركز الطاقة والأمن، أنطون خلوبكوف، فيرى أن قرار إيران القاضي بتخصيب اليورانيوم بنسبة 60% قد يكون له تأثير إيجابي في عملية التفاوض في فيينا.

ففي رأيه، يمكن لهذه الخطوة أن تحشد الرأي العام داخل الولايات المتحدة – وبالدرجة الأولى، النخب السياسية في البلاد – نحو ضرورة العودة المبكرة إلى التنفيذ الكامل لخطة العمل الشاملة المشتركة من أجل منع إيران من مراكمة احتياطيات من اليورانيوم المخصب بنسبة 60%. وقال: “مثل هذه الخطوة قد تقنع الإدارة الأمريكية بضرورة رسم” خطوط حمراء” لخصومها، وحلفائها، الذين من خلال أفعالهم غالبا ما يضرون بعملية التفاوض، الأمر الذي ينطبق تماما على الأحداث الأخيرة في نطنز”.

(روسيا اليوم)

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. التخريب كان في كابل كهرباء داخل منشأة نطنز بواسطة عميل صهيوني. من المحتمل انه ادخل مادة غذائية معه للمنشاة وهي مادة متفجرة تم الصاقها بالكبل.
    يمنع دخول كل شي تمام حتى الساعات والاقلام واللعلكة والمواد الغذائية والموبايلات وتجهيز المنشأة بكاميرات مراقبة في كل ركن من المنشأة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here