كوشنر يغادر القاهرة إلى المغرب في إطار جولة خارجية.. والسيسي يؤكد دعم مصر للجهود الرامية للتوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية

القاهرة ـ (د ب أ)- غادر القاهرة بعد عصر اليوم الخميس جاريد كوشنر مستشار وصهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متوجها على رأس وفد بطائرة خاصة إلى المغرب، بعد زيارة لمصر في إطار جولة بالمنطقة بحث خلالها مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مسار المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي ومكافحة الإرهاب والعلاقات الثنائية.

وكان السفير بسام راضى المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية قد صرح عقب اللقاء قائلا: “إن الرئيس أكد خلال اللقاء قوة ومتانة العلاقات الاستراتيجية الراسخة التي تربط بين مصر والولايات المتحدة”، مشيراً إلى الحرص على مواصلة الارتقاء بها في كافة المجالات، فضلاً عن الاستمرار في التنسيق والتشاور مع الإدارة الأمريكية حول سبل ترسيخ السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، خاصة في ضوء حالة عدم الاستقرار التي تعانى منها المنطقة وما تمر به من أزمات متعددة .

ومن ناحيته، أكد كوشنر أهمية العلاقات المصرية الأمريكية وتطلعه لدعم جهود تنميتها وتطويرها على مختلف المحاور والمستويات كما أشاد بالدور المهم والجهود الكبيرة التي تبذلها مصر لتعزيز أسس الاستقرار والسلام في المنطقة، ومكافحة الإرهاب والتطرف، وأشاد بالنجاح الملموس في تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي والجهود التنموية التي أحدثت طفرة في مجمل الأوضاع في مصر.

واستعرض جاريد كوشنر الاتصالات التي تقوم بها الولايات المتحدة مع مختلف الأطراف بالمنطقة سعياً للدفع قدماً بجهود إعادة مسار المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، مؤكداً الأهمية البالغة التي توليها بلاده للتشاور مع مصر في هذا الإطار، باعتبارها مركز ثقل لمنطقة الشرق الأوسط، ولما لديها من خبرات طويلة ومتراكمة في التعامل مع كافة الأطراف المعنية في هذا الخصوص.

وأكد الرئيس السيسي أن مصر تدعم جميع الجهود الرامية للتوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، والدفع قدماً بمساعي إحياء عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وذلك وفقاً للمرجعيات الدولية، وعلى أساس حل الدولتين، وإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية، بما يسهم في إعادة الاستقرار وفتح آفاق جديدة لمنطقة الشرق الأوسط وشعوب المنطقة .

وشدد السيسي ، خلال استقباله اليوم جاريد كوشنر كبير مستشاري الرئيس الأمريكي الذي يزور القاهرة حاليا ، على ضرورة الدفع قدماً بمساعي إحياء عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وذلك وفقاً للمرجعيات الدولية، وعلى أساس حل الدولتين، وإقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، بما يسهم في إعادة الاستقرار وفتح آفاق جديدة لمنطقة الشرق الأوسط وشعوب المنطقة.

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة المصرية بسام راضي ، في بيان صحفي ، إن الرئيس المصري أكد خلال اللقاء قوة ومتانة العلاقات الاستراتيجية الراسخة التي تربط بين مصر والولايات المتحدة، مشيراً إلى الحرص على مواصلة الارتقاء بها في كافة المجالات، فضلاً عن الاستمرار في التنسيق والتشاور مع الإدارة الأمريكية حول سبل ترسيخ السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، خاصة في ضوء حالة عدم الاستقرار التي تعاني منها المنطقة وما تمر به من أزمات متعددة.

وأضاف المتحدث أن كوشنر نقل تحيات الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” إلى الرئيس المصري ، مؤكداً أهمية العلاقات المصرية الأمريكية وتطلعه لدعم جهود تنميتها وتطويرها على مختلف المحاور والمستويات. كما أشاد بالدور الهام والجهود الكبيرة التي تبذلها مصر لتعزيز أسس الاستقرار والسلام في المنطقة، ومكافحة الإرهاب والتطرف بكافة صورهما.

ونوه كوشنر بما حققته الدولة المصرية من نجاح في ترسيخ الاستقرار بمصر رغم الوضع الإقليمي المتأزم، وكذلك النجاح الملموس في تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي والجهود التنموية التي أحدثت طفرة في مجمل الأوضاع في مصر.

وحسب المتحدث ، استعرض كوشنر الاتصالات التي يقوم بها الوفد الأمريكي مع مختلف الأطراف بالمنطقة سعياً للدفع قدماً بجهود إعادة مسار المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، مؤكداً الأهمية البالغة التي توليها بلاده للتشاور مع مصر في هذا الإطار، باعتبارها مركز ثقل لمنطقة الشرق الأوسط، ولما لديها من خبرات طويلة ومتراكمة في التعامل مع كافة الأطراف المعنية في هذا الخصوص.

وكان كوشنر وصل إلى القاهرة في وقت سابق اليوم قادما على رأس وفد في زيارة لمصر تستغرق عدة ساعات .

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. هل هيدصورة تذكارية ام انها “صورة القرن ”
    نريد جوابا من المشير !
    فهل هذه الصورة فخر للمشير ام انها صورة الاذلال والانبطاح يا مشير الحيش المصري؟
    اه منظر عار وخسة في موحلة من مراحل التاريخ المصري العظيم لن يعقبها سوى الندم والحسرة والخذلان ؟
    فهل كوشنر زئيس دولة ياسياد المشير ؟
    ام ان الاموال تحلّ ” السر٠٠٠٠٠وال “؟
    تذكر يامشير القول الحكيم :
    وما حاجتي للمال ابغي وفوره /إذا لم اصن ً”عزّة نفسي ” فلا وفر الوفر ؟
    وقول الشاعر :
    إذا قيل هذا منهل قلت قد اري / ولكن نفس الحرِّ تحتمل الظما ؟
    وفوق ذالك قول الرسول الكريمر عليه افضل الصلوات والسلام :”رحم الله امرءاً عرف قدر نفسه ” !
    احمد الياسيني المقدسي الأصيلد

  2. كوشنر لا يتوقف عن رعي صغار اهل القرون و حلب كبارهم. لكنه ليس راعيا جيداً فثمة اسود في الصحراء العربية ستلتهم خرافه و تقطع ابقاره و تنتهي الحفلة على خير.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here