كوريا الشمالية تندد بالعقوبات الأميركية أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة وتحذر من أنها تفاقم انعدام الثقة” بالولايات المتحدة

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) – (أ ف ب) – ندد وزير الخارجية الكوري الشمالي ري يونغ هو أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بالعقوبات المفروضة على بلاده مؤكدا أنها “تفاقم انعدام الثقة” بالولايات المتحدة.

وقال وزير الخارجية الكوري الشمالي إن “التحسن الاخير” الذي شهدته شبه الجزيرة الكورية “يظهر أن بناء الثقة قد يكون حاسما”، مضيفا “يجب أن نتحرر من طرق التفكير القديمة”.

وحمّل الوزير الكوري الشمالي الولايات المتحدة مسؤولية وصول المفاوضات إلى طريق مسدود بسبب “دعمها لإجراءات قسرية تقوض بناء الثقة” المتبادلة بين البلدين.

وهذا الأسبوع طالبت روسيا والصين الأمم المتحدة بتخفيف العقوبات الدولية المفروضة على كوريا الشمالية تماشيا مع التهدئة التي تحققت مطلع الصيف.

وقال وزير الخارجية الكوري الشمالي إن “الرئيس كيم جونغ أون مصمم على تحويل شبه الجزيرة الكورية إلى أراضي سلام خالية من الأسلحة والتهديدات النووية”.

وتابع وزير خارجية كوريا الشمالية التي تخضع لعقوبات اقتصادية دولية قاسية “يجب أن نتحرر من طرق التفكير القديمة”، مضيفا “لدينا أسباب تدفعنا لعدم الثقة تفوق بكثير الأسباب الاميركية”، لكنه أكد “حسن نية” بلاده في إقامة علاقات سلمية.

وأعاد ري التأكيد على أن بلاده “أوقفت التجارب النووية و(تجارب إطلاق) صواريخ بالستية عابرة للقارات”، وقامت بـ”تفكيك مواقع نووية بكل شفافية”.

وأسف وزير الخارجية الكوري الشمالي لعدم وجود “رد مناسب من قبل الولايات المتحدة”.

وفي 2017 تبنى مجلس الأمن بإجماع أعضائه مبادرة أميركية لفرض ثلاث مجموعات من العقوبات تطال صادرات الحديد والفحم والمنسوجات وثمار البحر. وتفرض العقوبات الدولية ترحيل الرعايا الكوريين الشماليين كما تفرض قيودا صارمة على الواردات النفطية لبيونغ يانغ.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here