كوريا الشمالية تحتجز سفينة صيد روسية مع أفراد طاقمها الـ17 بتهمة انتهاك المياه الإقليمية

موسكو- (أ ف ب): أعلنت موسكو الأربعاء أن بيونغ يانغ تحتجز منذ أسبوع سفينة صيد روسية مع أفراد طاقمها الـ17، بتهمة انتهاك المياه الإقليمية الكورية الشمالية.

وافاد بيان لوزارة الخارجية الروسية أن حرس الحدود الكوريين الشماليين احتجزوا سفينة الصيد الروسية في 17 تموز/ يوليو في بحر اليابان “لانتهاكها أنظمة الدخول والإقامة في أراضي كوريا الشمالية”.

وتابعت الخارجية الروسية أن السفينة تابعة لشركة الصيد “نورث إيسترن” ومقرها في سخالين في أقصى الشرق الروسي وطاقمها من 17 شخصا هم 15 روسيا وكوريان جنوبيان، وهي راسية في الوقت الراهن في مرفأ وونسان.

وأكد بيان أصدرته السفارة الروسية في بيونغ يانغ نقل القبطان ومساعده والبحارين الكوريين الجنوبيين للإقامة في أحد فنادق هذه المدينة الساحلية على شواطئ بحر اليابان، فيما بقي البحارة الآخرون على السفينة.

وتابع بيان السفارة أن دبلوماسيين روسا التقوا الإثنين أفراد الطاقم “وهم بصحة جيدة”.

وخلص البيان إلى القول إن “السفارة الروسية على اتصال دائم بالسلطات الكورية الشمالية… وتتخذ كل التدابير اللازمة لتسوية هذا الوضع بأسرع وقت ممكن”.

من جهتها، أعلنت وزارة التوحيد الكورية الجنوبية الأربعاء أن كوريا الشمالية احتجزت السفينة “شيانغ هاي لين 8” في المياه الإقليمية الكورية الشمالية في بحر اليابان بعد مغادرتها قبل يوم واحد مدينة سوكشو الكورية الجنوبية التي تبعد 160 كلم شمال شرق سيول.

وأضافت الوزارة في بيانها أن “الحكومة الكورية الجنوبية ستبذل كل ما في وسعها لضمان أمن مواطنيها وستتخذ إجراءات إيجابية عبر قنوات بين الكوريتين وتعمل بتنسيق وثيق مع الحكومة الروسية”.

أما سفارة كوريا الشمالية في موسكو فقد أكدت الأربعاء أن قبطان السفينة “أقر بأنه انتهك الحدود الكورية الشمالية”، موضحة أن حرس الحدود يقومون حاليا بتفتيش السفينة.

وأكد البيان أنه “إذا لم يتم رصد أي مخالفة خلال التفتيش فسيتم الإفراج عن السفينة”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. كوريا الشمالية ليست لها لا نفط ولا مناجم ذهب ولا المليارات الدولارات من مداخل الحج والعمرة ولكن لها ما هو أهم الكرامة وعزة النفس.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here