كوريا الجنوبية تعيد ثلاثة صيادي سمك كوريين شماليين إلى بلدهم

سيول (أ ف ب) – أعلنت سيول الإثنين أنها أبعدت إلى الشمال ثلاثة صيادي سمك كوريين شماليين دخلوا مياه الجنوب بالخطأ على متن زورقهم وطلبوا إعادتهم إلى بلدهم.

وقالت وزارة التوحيد الكورية الجنوبية للصحافيين إن “أفراد الطاقم الثلاثة وزورقهم الخشبي أبعدوا إلى الشمال”. وأوضح مسؤول في الوزارة لوكالة فرانس برس أن زورقهم أبحر.

وكانت قطعة قماش بيضاء مرفوعة على الزورق مساء السبت عندما عبر خط الحدود في بحر الشرق الذي يسمى بحر اليابان أيضا.

واعتقدت السلطات الكورية الجنوبية أن صيادي السمك الكوريين الشماليين الثلاثة يريدون اللجوء إلى الجنوبية واقتادهم إلى مرفأ عسكري لاستجوابهم.

وأوضحت الوزارة أن الطاقم تحدث عن خطأ وطلب العودة إلى الشمال.

وكانت سفينة صيد كورية شمالية عبرت في حزيران/يونيو خط الحدود الذي يخضع لمراقبة مشددة ووصلت إلى مرفأ كوري جنوبي قبل أن يتم معرفة أنها كورية شمالية.

وطلب اثنان من أفراد طاقمها اللجوء بينما أبعد اثنان آخران إلى الشمال.

وأقيل جنرال كوري جنوبي بسبب التقصير في مراقبة الحدود الذي كشفه هذا الحادث.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here