كوريا الجنوبية تحث بيونج يانج على عدم إجراء اختبار لسلاح استراتيجي جدية وأنه لن يساعد في مفاوضات نزع السلاح النووي

سول -(د ب أ) – حثت كوريا الجنوبية جارتها الشمالية على عدم إجراء اختبارها الذي هددت به لسلاح “استراتيجي جديد” اليوم الأربعاء، قائلة إن مثل هذا العمل لن يساعد في مفاوضات نزع السلاح النووي وجهود بناء السلام في شبه الجزيرة الكورية.

وأصدرت سول النداء بعد ساعات من إعلان زعيم كوريا الشمالية، كيم جونج أون، نقلته وسائل الإعلام الكورية الشمالية أنه لا يرى أي سبب لمواصلة تعليق اختبارات الصواريخ النووية والباليستية عابرة للقارات وحذر من أن العالم سيشهد قريبا “سلاحا استراتيجيا جديدا”.

وقالت وزارة الوحدة “توضح الحكومة أنه إذا نفذ الشمال ذلك، لن يساعد ذلك في مفاوضات تفكيك البرنامج النووي وجهود بناء السلام في شبه الجزيرة الكورية”.

وكان زعيم كوريا الشمالية قد قال إن العالم سيشهد “سلاحا استراتيجيا جديدا” في المستقبل القريب، حسبما أفادت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء أمس الثلاثاء.

وقال كيم إن بيونج يانج ستواصل تطوير مثل هذا السلاح ما لم تغير الولايات المتحدة سياساتها تجاهها، حسب بيان نقلته يونهاب عن وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية.

ولم يغلق كيم الباب أمام المفاوضات، قائلا إن منظور “الردع النووي” للبلاد سيعتمد على مبدأ واشنطن.

وترأس كيم اجتماعا لكبار مسؤولي الحزب الحاكم على مدار الأيام الماضية، حسب تقارير أوردتها وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية.

ولا تزال حدة التوترات مرتفعة بين بيونج يانج وواشنطن بشأن برنامج كوريا الشمالية النووي والتجارب الصاروخية المتكررة.

وتوقفت المفاوضات الخاصة بنزع السلاح النووي لكوريا الشمالية بعد قمة فاشلة بين كيم والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في فيتنام خلال شباط/فبراير.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here