كورونا أصلحت من حال أصالة.. على ماذا ندمت؟

بيروت- متابعات: صرحت الفنانة السّورية أصالة أن أزمة كورونا كانت إيجابية عليها خلال الحجر المنزلي الطوعي لمنع الإصابة بالفيروس المنتشر حول العالم.

وأطلت أصالة بصوتها فقط على متابعيها عبر حسابها في “إنستغرام”، وصورت منزلها وكتبت عليه “رتبوا حالكم من جوا”.

وقالت أصالة أثناء تصويرها المنزل بعد الترتيب: “هالقعدة بالبيت رتبت بيتي.. ورتبت حالي من جوا لأنه حالي ما كان مرتب”.

وأشارت أصالة في حديثها أنها كانت تعيش الفترة الماضية العديد من التخبطات في حياتها، ومن المعروف أنها عانت في بداية العام من اكتئاب شديد بسبب طلاقها عن زوجها طارق العريان.

وعلقت أصالة: “كنت كلي ملخبطة ومخربطة.. وما كنت مبسوطة من كتير أشياء كنت اعملها”، وتابعت: “مو مبسوطة من تصرفاتي بوقت من الأوقات بس ما كان عندي وقت صلحني وزبط أوضاعي متل ما لازم لأنه كان بدها عن جد قعدة بالبيت”.

وختمت أصالة الفيديو الذي نشرته عبر خاصية الـ “ستوري”: “قعدت بهالحال قعدة طويلة..”

وكان النجمة السّورية أصالة قد كشفت من قبل في لقاء تلفزيوني، أنها لجأت إلى العلاج لدى أحد الأطباء النفسيين لتتجاوز أزمة انفصالها عن زوجها المخرج طارق العريان.

وأوضحت أصالة في لقائها أنها كانت شديدة التعلق بزوجها، مشيرة إلى أنها عانت ظروفاً نفسية وانكساراً، وهو ما اتضح من خلال غنائها لأغنيتها “شامخ”، التي بدت فيها شديدة الحزن، لكون الأغنية جاءت بعد أيام من إعلان انفصالها.

وفي ذات السياق، طالبت النجمة أصالة جمهورها ومتابعيها عبر حسابها على “تويتر” قبل أيام أن يلتزموا المنزل، لتجنب الإصابة بفيروس كورونا.

وغردت أصالة: “ياربّ تمرّ هالمحنه على خير وياربّ النّاس تقتنع متلّ مو أنا مُقتنعه بعد ماكنت مالي مصدّقه، إنّه الحلّ الوحيد نقعد بالبيت ونبطّل تجمّعات أرجوكم ، بدّنا الحياة تكملّ بأقلّ ألمّ.. خليك بالبيت”.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. ربنا يهديها دائما لأنها في الفتره الأخيره اصبحت مراهقه وحشمه للسوريين الشعب الغالي المحترم

  2. ادا أعلنت توبتها من الوقوف مع ثوار الناتو ومع المتامرين على تدمير بلدها سورية ستفقد مصدر رزقها من حفلات الترفيه والرقص في مشيخات الخليج

  3. المفروض ان تندم انها دعمت كل قوى الشر التي تآمرت على تدمير بلادها وانها غنت لثوار ومرتزقة الناتو

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here