كوركر: إحاطة مديرة وكالة الإستخبارات المركزية بشأن خاشقجي “الأكثر إقناعا” بحياتي وفي حال مثول بن سلمان أم محكمة أمريكية فإن التهمة ستثبت عليه في غضون 30 دقيقة

 

واشنطن / الأناضول: قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي بوب كروكر، الخميس، إنه لم يرَ من قبل إحاطة استخباراتية تتضمن دليلا مقنعا كالذي قدمته مديرة وكالة الإستخبارات المركزية (CIA)، جينا هاسبل، أمام مجلس الشيوخ الأمريكي بخصوص جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

جاء ذلك في تصريح لقناة “إم إس إن بي سي” الإخبارية الأمريكية تعليقا على إحاطة هاسبل.

وتحدث كوركر عن وجود علاقات قديمة مهمة بين الولايات المتحدة والسعودية، “لكن أمامنا ولي عهد (الأمير محمد بن سلمان) خارج عن السيطرة”.

وتابع: “حضرت الإحاطة الاستخباراتية الأخيرة. لقد كانت الإحاطة الإستخباراتية الأكثر وضوحا ودقة من بين تلك التي شاركت فيها خلال الأعوام الـ12 الأخيرة”.

وأكّد أنه في حال مثول محمد بن سلمان أم محكمة أمريكية، فإن التهمة ستثبت عليه في غضون 30 دقيقة. 

وأردف السيناتور الأمريكي: “لم أرَ في حياتي تقريرا استخباراتيا مقنعا إلى هذه الدرجة”.

من جهة أخرى، انتقد كوركر تصرفات بن سلمان، قائلًا: “لا يمكن أن يكون هناك ولي عهد بعمر 33 عامًا يعتقد أنه يمكن أن يفلت من مسؤولية قتل صحفي داخل قنصلية”.

والخميس، صادق مجلس الشيوخ الأمريكي، بالإجماع، على قرار يحمّل بن سلمان مسؤولية قتل خاشقجي.

وأكّد القرار أن مجلس الشيوخ الأمريكي “واثق” من أن تعليمات قتل خاشقجي صدرت من ولي العهد، ودعا الحكومة السعودية لـ”ضمان محاسبة مناسبة” للمسؤولين عن قتل خاشقجي.

وأثارت جريمة قتل الصحفي السعودي في قنصلية بلاده بإسطنبول، في 2 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، غضبا عالميا ومطالبات مستمرة بالكشف عن مكان الجثة، ومن أمر بقتله. 

وبعدما قدمت تفسيرات متضاربة، أقرت الرياض بأنه تم قتل خاشقجي وتقطيع جثته داخل القنصلية إثر فشل مفاوضات لإقناعه بالعودة إلى المملكة، لكنها نفت أي علاقة لولي عهدها بالجريمة.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. وجعتم دماغنا بخاشقجى … كم صحفى في العالم تمت تصفيته ولم يهمكم الامر بتاتا ؟!

  2. اغتيال الرئيس الامريكى جون كنيدى في القرن الماضى لم يحدث ضجه سياسيه او اعلاميه مثل الوضع مع خاشقجى … انه الابتزاز لا اكثر .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here