كواليس وخفايا التعديل الوزاري الاردني : المعشر اصر على ” الطلاق ” مع الرزاز وغادر”غاضبا”  بعد تعيين العسعس وزيرا للمالية.. حصة قبيلة بني حسن زادت ونقصت حقائب البلقاء والسلط  وسر استقطاب “العضايلة” لم يكشف بعد والرئيس ابلغ أبو رمان بأنه لا يستطيع “تبني بقاءه” بالطاقم

عمان – راي اليوم – خاص

واضح تماما ان الدكتور رجائي المعشر غادر رئاسة الوزراء ظهر الخميس وقبل اعلان التعديل الوزاري الرابع والاخير على الحكومة اثر خلاف ونقاش وتجاذب مع رئيسه الدكتور عمر الرزاز

. وواضح ايضا ان مغادرة المعشر لم تكن مطروحة على الاقل بالنسبة لمؤسسات القرار المرجعي فالرجل قبل خروجه من الحكومة  حضر بمعية الملك عبد الله الثاني عدة اجتماعات غاب عنها الرزاز .

 وشخصية سياسية رفيعة المستوى قابلت المعشر ونقلت لـ راي اليوم عنه ملاحظات اعتراضية على اداء وطريقة عمل  رئيسه الرزاز حيث وصف المعشر هنا رئيس الحكومة عدة مرات وفي لقاءات خاصة وشخصية بان بوصلته تائهة ولا يتخذ القرار الصحيح

 .يبدو ان خلافا له علاقة بمن ناكف المعشر لعدة اشهر في اجتماعات مجلس الوزراء هو سبب غضب الاخير ومغادرته والحديث عن الدكتور محمد العسعس الذي اصبح بموجب التعديل وزيرا للمالية

 وهو خيار تحفظ عليه طوال 24 ساعة نائب الرئيس المعشر خصوصا وان لغته في الادارة الاقتصادية المتحفظة مختلفة تماما عن لهجة العسعس الذي يعتبر من اصغر الوزراء في الاردن واصبح خليفة للمعشر في رئاسة الطاقم الاقتصادي الوزاري .

 المفارقة تمثلت في ان التعديل الوزاري اخرج من الحلبة الوزير الذي اقترح وثيقة للتنمية والاصلاح السياسي  وهو الدكتور محمد ابو رمان صاحب مبادرة مكتوبة  رفض تمريرها المعشر عدة مرات بصفته نائب الرئيس .

بمعنى اخر غادر الحكومة في مفارقة غريبة من اقترح وثيقة الاصلاح السياسي ومن عارضها ايضا .

وابلغ الرزاز مسبقا الوزير ابو رمان انه لا يستطيع “تبني بقاءه بالحكومة” لوقت اكبر

. وضمن خفايا التعديل الوزاري ما تسرب عن اختيار شاب هو الدكتور وسام الربضي وزيرا للتخطيط خلفا للعسعس الذي اصبح وزيرا للمالية.

وهنا ايضا التفاصيل طريفة فإصرار المعشر على الفراق والطلاق مع حكومة الرزاز  جعل مجلس الوزراء بلا تمثيل بالحقائب للمكون الاردني المسيحي  مما دفع الرزاز للتعويض بالربضي الذي لم يسبق له ان شغل اي وظيفة حكومية  وكان بموقع الرجل الثالث وليس الاول ولا الثاني في مؤسسة خاصة  تخطط لصالح مؤسسات امريكية بمعنى ان الصدفة قفزت بوزير التخطيط الجديد الذي اختاره الرزاز على عجل

.والصدفة ايضا خدمت صالح الخرابشة الذي اصبح وزيرا للبيئة  فقط لان ثلاثة وزراء يمثلون مدينة السلط  غادروا الحكومة وهم اضافة الى ابو رمان الوزيرة جمانة غنيمات ووزير الاوقاف الاسبق عبد الناصر ابو البصل

.اما وزير النقل الجديد خالد سيف فهو غير معروف سابقا للنخبة السياسية ويبدو انه عمل مستشارا لدى مؤسسة القطاع الخاص لها علاقة باستشارات النقل وفرضت اليات التمثيل الجغرافي والاجتماعي وجوده ضمن معطيات التعديل الوزاري الجديد .

ابرز الوزراء الجدد هو وزير الدولة لشئون الاتصال امجد العضايلة الذي ترك للتو موقعا مهما في سفارة الاردن بموسكو ووافق على الانضمام للحكومة رغم انه ابتعد عن مثل هذا الخيار مرتين مع حكومات سابقة

.زادت بموجب التعديل حصة قبيلة بني حسن المعروفة بعدما اصبح ابنها الشيخ محمد الخلايلة وزيرا للأوقاف ونقصت الى حد كبير سلسلة حقائب ابناء محافظة البلقاء

.التعديل على الارجح تم تركيبه  تحت ظروف قاهرة  تطلبت مناقلات ومبادلات فيها اعتبارات شخصية واخرى اجتماعية وتخلو عمليا من الاعتبارات المهنية .

Print Friendly, PDF & Email

13 تعليقات

  1. فقط الوصولي والذي يضع نفسه تحت الأضواء غصب يحصل على منصب. والمتفوق والموهوب يخسره الوطن.الوطن يتطور بوجود برامج كاملة لكل الوزارات.لا يتطور بتغيير الأشخاص. أشخاص عينتهم الجغرافيا أو أسم العائلة وليس الموهبة والإبداع الحقيقيين.نحتاج واحد من تلك المنطقة مين رأيكم.يشير عليه أحد معارفه بأسم معين.فيصبح وزيرا.لا يفكر بشيء إلا أن الناس ستقول عنه وزير وكذلك بتقاعده المستقبلي الذي تغير بشكل عمره ما كان يحلم به.شي يجلط والله.

  2. وما قيمة الشخص مهما كان . هؤلاء جميعا ادوات . لا تقدم ولا تؤخر . المسألة تتعلق ببعدين مهمين : البعد الاقتصادي وتمثله امريكا ومؤسسات المال التابعة لها . وبعد أمني يتعلق بإسرائيل . ومع هذين البعدين يكون الفساد . الفساد كأسلوب وهدف . بصراحة ما نحتاجه ليس اصلاح ولا تعديل يقطع الوقت . ويعمق المشكلة . ما نحتاجه تغييرا في الرؤية والنهج وهو ما تحرمه القوى الخارجية . دستورية النظام يعني تطبيق الدستور وإعادة ما تم اغتصابه وانتهاكه .

  3. “أقلنا مأمور الطابو وعيناه مأموراً للمالية، وأقلنا مأمور المالية وعيناه مأموراَ للطابو”.
    حوار من غحدى مسرحيات غوار الطوشه.

  4. ههههههه. ههههههههه حلوه اصر على الطلاق من الرزاز وغادر غاظبا ههههههههه
    شكله لمعشر زعل لانه فش ظرايب جديده
    ههههههه

  5. الحكومات لا تقدم و لا تاخر و كل يغني على ليلاه
    لا بد من حكومة إنقاذ وطني يكون جلها من أهل الميدان و على اختلاف الأصل و الفصل و الجغرافيا
    هذا حكومة تصريف أعمال لحين الإطاحة بمجلس النواب و انتخاب مجلس جديد
    المهم من كل هذا ان الله حافظ للبلاد و العباد نسال الله ان يوفق هذا الطاقم و يلهمهم ان يقدموا و لو شيء بسيط للأردن شعبا و وطنا
    الدكتور الرزاز شخص ناجح و لا شك ولكن قوى الشد العكسي افقدت الرجل البوصلة و اصبح تائه بلا توجه يسعفه للنجاح

  6. لن يستقر وضع الاردن وينظبط حاله الا بعد ان يصبح الوزير وزير من سلم وظيفي ومن نفس الوزاره ونخرج من دائره التشريف وليس التكليف هؤلاء الوزراء يشكلون عبئ كبير على خزينه الدوله وهم يحاولون استغلال الموقع الوزاري باسرع وقت ممكن وذلك لقصر الفتره الزمنيه بكفي الاردن توزيع هدايا بالمجان مش ناقصه

  7. اقتصاديا الاردن لا زال يرواح مكانه ولا تقدم ولا خطط جديدة وزراء لا خبرة لديهم ولا يمكن لهم تحسين أوضاع المواطنين التي هي العقبة أمام الحكومات واهم من ذلك مجلس النواب الذي لا يعترض على اي وزير على مجلس النواب إصدار تشريع بتجريم الفساد.

  8. يا سلام.. طلع الموضوع عشائري بحت وحمله ترضيه ومنح وعطايا .
    وبعدين بنسال ليش الوضع الاقتصادي دائما في انحدار

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here