كنَّا ضحيتها بجهلنا بها وضعفنا لا بمكرها.. وسيطيح الجهل بملعوب مبادئها بالسيادة العربية التاريخية على دول الخليج.. إنها الأمم المتحدة… لنتعرف عليها

فؤاد البطاينة

أكتب هذا المقال توطئة لمقال قادم عن قرارات مجلس الأمن بشأن القدس.. وإن كنت أتلمس عذرا لأمة كانت مستعمرة حين أسس نظام عصبة الأمم المنبثق عن الحرب الكونية الأولى أرضية المشروع الصهيوني في فلسطين والأردن، فإني لا أتلمسه لها في نظام الأمم المتحدة الذي انبثق عن الحرب الكونية الثانية والذي يحكم العالم منذ عام 45 من خلال مجلس الامن بقواعد عمله واختصاصاته التي لا حصر لها في الميثاق. ومرت ثلاثون عاما عجزت فيها الدول الأعضاء من إحداث تغيير فيه، وقد لا يحدث هذا إلا بحرب ثالثه.

مصطلح “الأمم التحده ” لم يكن من فراغ، فهو امتداد لمصطلح “اعلان الامم المتحدة ” الذي أصدرته 26 دوله بزعامة الولايات المتحدة في 1 – 1 – 1942 تعهدت فيه بمواصلة القتال ضد دول المحور. حيث عندما تراءى لها النصر وشارفت الحرب على الإنتهاء ارادت امريكا وبريطانيا استمرار هذا التحالف بنفس الاسم. فالمصطلح مضمونه عسكري ونهجه تحالفي، ولكن ضد من هذا التحالف الجديد ؟ فدول المحور سقطت، إنه بالتأكيد من اجل التسيد على العالم وأخذ مستحقات نصرها في حرب عالميه من العالم كله ما استطاعت اليه سبيلا.

مسلخ بشري

 وللتأمل. عندما تأسست الامم المتحدة كان مقرها في لندن. وحين تقرر نقله الى نيويورك قام روكفلر وتبرع بشراء ارض شرقي نيويورك لبناء المقر وكانت هذه الارض مجمع مسالخ حيوانات. وكأن في ذلك إشارة لوضع مسلخ بشري مكان مسلخ حيواني./. ولكن الإستهداف يكون للجهلاء ومنزوعي الأنياب من السمان، بعيدا عن فكرة الأمن الجماعي، وكنا نحن.

 وإن غياب ثقافة الامم المتحدة عند العرب على المستوى الرسمي سمة. وحتى حين يكون الامين العام عربيا وسأتي لذلك بمثال لدى الحديث عن مجلس الأمن. إنها سمة ضعف تُسَهل الخيانة.

شرطان وأداتان لسيطرتهم على العالم

لقد حرص المنتصرون بالحرب الثانية لدى صياغتهم للميثاق على أن يمسكوا بزمام العالم من خلال مجلس الأمن وكان عليهم أن يؤمنوا شرطين. الأول، أن لا يدخلوا بحرب ساخنه مع بعضهم فكانت الأداة لذلك هي “الفيتو ” ووضعوه وسنتحدث عنه. والشرط الثاني أن يجردوا الجمعية العامة من صلاحياتها المفترضة بصفتها الجهاز الأم الذي يمثل إرادة المجتمع الدولي وفعلوا ذلك.

حيث جعلوا الجمعية تولد مسلوبة الارادة من خلال المادة 24 التي اعطوا فيها انفسهم كمجلس أمن وكالة من الجمعية العامة لينوب عنها بمسائل حفظ السلم والامن الدوليين. وهذه الوكالة غير قابله للعزل بموجب فيتو خفي على قرار الجمعية بتعديل الميثاق أو تلك المادة وغيرها، وذلك من خلال المادة 108 منه. حيث تنص على أن أي تعديل في الميثاق يتم بموافقة الجمعية بواقع الثلثين ولا يصبح القرار نافذا إلا بتصديق عواصم نفس الثلثين على التعديل على أن يكون من بين المصدقين الأعضاء الدائمين بمجلس الامن جميعهم. فلو صوتت الجمعىة على تعديل ما، فإن دولة واحده من الدول الدائمة العضوية تستطيع إبطال مفعول القرار من خلال عدم تصديق عاصمتها عليه.

فوكلاند وجبل طارق يلاحقان عروبة الخليج

 ثم جعلوا قرارات الجمعية العامة مجرد توصيات كما ورد في المواد 11 و14 و18 من الميثاق. لتصبح منبر خطابة وتنفيس احتقانات. إلا أنها بنفس الوقت استطاعت أن تصبح مكانا لطرح الدول قضاياها وتسويقها اعلاميا وسياسيا. ففيها تطرح وجهتي نظر طرفي النزاع وتكتمل حقيقة القضية. بخلاف ما يفعله الاعلام العربي من تضليل حين يتبنى وجهة نظر واحده للقضية كما يفهمها هوى الأنظمة فتغيب الحقيقة عن شعوبنا وعن الدول الجاهلة و قد تدفع لذلك الأوطان ثمنا.

 ومثال ذلك مسألة جزر فوكلاند. والذي كان واقعها هو التضارب بين مبدأي حق السيادة وحق تقرير المصير، حيث عندما احتلت بريطانيا الجزر رحّلت اليها مواطنيها واصبحوا مواطنين فيها وشكلوا بالنتيجة الأكثرية وتمسكت بريطانيا فيما بعد بمبدأ حق تقرير المصير للشعب بينما تمسكت الارجنتين بمبدأ حق السيادة بعد فوات الأوان. وذات السيناريو كان في مسألة جبل طارق بين اسبانيا وبريطانيا. فحق تقرير المصير أشمل من حق السيادة ويحتويه لأنه يشمل حق الشعوب في اختيار شكل الحكم ونظامه وكذلك السيادة التي يريدون الإنتماء اليها. وهذا خطر يجب أن تنتبه اليه بعض الدول الخليجية التي جعلت من الجنسيات الأسيوية أكثرية سكانية على حساب العرب. ولو أثيرت هذه المسأله الأن في بعض الامارات أو دول الخليج وتبنتها بلدان الرعايا الأجانب والأمم المتحدة فستفقد تلك الدول عروبتها بحكم القانون الدولي.

قرا ري القدس وكوريا ” الاتحاد من أجل السلام “وخدعة السلطة.

 وفي سياق الحديث عن الجمعية العامة، هناك حادثه تاريخيه مرتبطة بقرار الجمعية العامة الشهير في عام 1950 بعنوان “الاتحاد من أجل السلام ” والذي شنت بموجبه امريكا الحرب على كوريا. حيث قامت السلطة الفلسطينية زيفا وامتصاصا لردات الفعل العربية والدولية إثر اعتراف أمريكا بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال باستصدار قرار من الجمعية العامة تحت رقم 2017 يحمل نفس عنوان القرار الكوري “الاتحاد من أجل السلام “.

ولكن شتان ما بين القرارين شكلا وموضوعا فالقرار بشأن كوريا كان سياسيا توافقت عليه الدول الكبرى ومضمونه يتفق مع عنوانه ويطلب صراحة من الدول استخدام القوة العسكرية ضد كوريا لاعادة الوضع لما كان عليه قبل العدوان، كما سمي، معطين الجمعية العامة هنا حقا لها غير منصوص عليه بالميثاق، في استخدام واضح للجمعية العامة حين يحتاجون اليها. بينما جاء قرار القدس مفتقدا لكل هذا، ولا يتضمن سوى التذكير بقرارات المجلس السابقة حول القدس والمطالبة بتنفيذها ( بولشيت )، ولا يتعامل مع الحدث الجديد وهذا ملعوب إعلامي امتصاصي من السلطة. وممثل فلسطين بالمنظمة هو يساري وخبير سياسي وبالأمم المتحدة ومعروف بصلابته ووطنيته وزاملته سنيين في لجانها، وإني إذ اوجه له التحية لأستغرب كيف مشى مع تلك الصياغة. وسيجد القارئ نص فقرتي القرار الكوري في باب التعليقات للمقارنة، ولضيق المساحة هنا.

الجهل العربي الرسمي بثقافة الأمم المتحدة ومجلس الأمن

الجهل العربي الرسمي بثقافة الامم المتحدة تجاوز أثره فقداننا مزايا خبراتها الفنية ومساعداتها إلى فشلنا في الحفاظ على القرارات السياسية التي اتخذتها وخاصة قرارات المجلس لصالح القضية الفلسطينية وتفعيلها، وكأنها تؤخذ مزاحا رغم أنها لا تلبي العدالة والطموحات. فقرارات مجلس الأمن لم تسقط ازاء أية قضية سوى قضيتنا بسبب سقوط حكامنا. ولو عرفنا كيف نتعامل مع الميثاق والقرارات التي اتخذت بشأن القدس والاحتلال واللاجئين لما تجرأت أمريكا اليوم على تجاوز تلك القرارات بطروحات سوقية والعالم من حولها صامت، وكأن الأمم المتحدة والقانون الدولي لا يشملنا.

 وهذا ينقلني لمثال الوزير العربي الذي كان أمينا عاما للأمم المتحدة ويجهلها أو يتلبس الجهل لسبب ما. حيث حينما كان يمر ذاك اليوم بردهتها تقدم منه الصحفيون وسأله أحدهم لماذا لم يُنفذ القرار 242، وكان جوابه ” إنه قرار غير ملزم لأنه لم يصدر بموجب الفصل السابع”. وهذا الكلام طبعا هراء وتأبط للجهل وينافي الميثاق والمركز القانوني لقرارات المجلس. كيف ؟

 المركز القانوني لقرارات مجلس الأمن

وبهذا أقول، إن قرارات مجلس الامن كلها ملزمه وعلى نفس الدرجة من الالزامية والقوة تحت اي فصل صدرت سابع أو سادس أو غيرهما ولا يوجد بالميثاق نص مباشر او غير مباشر على وجود وزنين لقرارات المجلس. بل ان من شروط قبول الدول بعضوية الامم المتحدة ان تقدم تعهدا خطيا بموجب المادة 25 تتعهد فيه بقبول وتنفيذ جميع قرارات مجلس الأمن دون تمييز بينها أو تخصيص. لكن كاتبي الميثاق وضعوا في الفصل السابع منه آلية لتنفيذ بعض القرارات التي تخدم مصالحهم بالقوة العسكرية والعقوبات وتركوا لأنفسهم تحديدها بالاشارة فيها للفصل السابع لدى صياغة مشروع القرار، واخرى لا يضعوا لها تلك الإشارة. وهذا لا يفقد تلك القرارات التي تخلو من الإشارة للفصل السابع إلزاميتها ولا ينتقص من أثرها القانوني قيد أنمله. بل جاء ذلك الفصل ليتمكنوا من الانتقائيه في تنفيذ ما يريدون وترك أخرى بما يخدم اهتماماتهم الاستراتيجية على حساب الشعوب الضعيفة والجاهلة وقضاياها. ولذلك فكل قرارات المجلس حول القدس أو النزاع العربي الاسرائيلي ملزمة وجزءا من القانون الدولي.،.

أنواع القرارات التي يتخذها المجلس

 طور المجلس لنفسه من خلال الممارسة ثلاثة انواع من القرارات من خارج نصوص ومقاصد الميثاق للتغطية على عدم مصداقيته كان علينا أن نفهمها ونكون حريصين ومتمسكين بحقوقنا القانونية وهي

1 – قرارات يصدرها ولا يقصدها ولا يعنيه تنفيذها لأن عدم تنفيذها يقع بدائرة اهتمام أحد الأعضاء الدائمين في حين لا يقع تنفيذها بدائرة اهتمام اي من الأعضاء الدائمين الأخرين. وهذه القرارات يصدرها المجلس على خلفية خرق صريح لمبادئ الميثاق فيه تهديد للسلم والامن الدوليين بطلب من الطرف الضحية ولا سبب لاصدار المجلس لها سوى التخلص من الإحراج وتمكين حكامنا من الضحك بها على شعوبهم. ومثل هذه القرارات لا تنفذها الدولة المعنية بذرائع كثيرة بل يكفي أن تتلكأ بتنفيذها حيث لا يوجد اليات بالميثاق لمتابعة التنفيذ او معاقبة الممتنع عن التنفيذ. وللامثلة على مثل تلك القرارات، هي كل قرارات مجلس الامن بشأن القدس.

2 – قرارات يقصدها المجلس ويعنيه تنفيذها فيصدرها تحت اشارة الفصل السابع سواء كانت المسألة على خلفية تهدد السلم والأمن الدوليين ام لا. وتتخذ هذه القرارات اذا كان الامر يخص المصالح العليا لاحد الأعضاء الدائمين او لحليف استراتيجي له من خارج المجلس دون ان يكون للطرف الاخر بالقضية حليف استراتيجي في المجلس. (ولم يكن للعرب يوما حليفا استراتيجيا فيه ). ويقع في هذا الاطار كل القرارات التي يأخذها المجلس وينفذها بآليات الفصل السابع.

3 – قرارات يخرجها المجلس بصورة توفيقية بهدف اماتة او تجميد المسألة. تقبله أطراف النزاع كافضل المتاح امامها بما فيه الطرف المعتدى عليه حتى لو كان على خلفية حالة احتلال قائمة. يصدرها المجلس تحت ضغوطات دوليه ومن داخل المجلس، وتحت مقتضى إصداره. وتصاغ مثل هذه القرارات بشكل يرى فيه طرفي النزاع مزايا له. وهي قرارات يصعب وربما يستحيل تنفيذها لانه لدى التنفيذ تظهر التفسيرات المتناقضة لكلا الطرفين وتظهر المطبات. ومن الامثلة على مثل هذه القرارات، القرار 242 الذي يتضمن مبادئ عامة فهي قرارات ليس فيها تقرير او قرار. ورغم أن المبادئ التي ينص عليها القرار هامة وتشكل سندا للحل الا أنه يسكت عنها وتضيع في غمرة الاختلاف على التفصيلات

الفيتو

أما الفيتو، فهذه الميزة التي منحتها الدول المنتصرة لنفسها تمثل سر بقاء الأمم المتحدة والنظام الدولي القائم برمته وعدم انهياره. فليس معقولا أن يمرر المجلس قرارا يصيب مصلحة عليا لدولة عظمى. فذلك سيلغي فكرتهم من الأمم المتحدة ويؤدي لحرب. ففكرة الفيتو عمل واع جدا ويخرق مبدأ المساواة بين الدول الأعضاء، ومبدأ الديمقراطية. ولذلك ليس لهذه الكلمة ذكر في الميثاق، ولم يأت هذا الحق بنص مباشر وصريح في الميثاق، بل مرر بطريقه غير مباشره بحيث يستخلص استخلاصا من خلال نص الماده 27 عندما حددت طريقة اتخاذ القرار بالمجلس بتصويت كذا أعضاء (والان تسعة اعضاء) لصالح القرار على أن تكون اصوات الدول الدائمة العضوية فيها متفقه أي دون معارضة أحد منهم. (واعتبر الغياب والتصويت بالامتناع ليس فيتو بل تمرير غير مباشر للقرار). ويُستخدم الفيتو عادة عندما يكون في القرار مساس بمصالح إحدى الدول الدائمة العضوية او بمصالح حليف استراتيجي لأحدها. وللتذكير فإن طبيعة العلاقة الأمريكية الإسرائيلية تختلف عن طبيعة العلاقة العربية السوفيتية او الروسية ولذلك استخدم الفيتو الأمريكي على خلفيات تمس صلب القضية الفلسطينية دون حساب للسوفييتي او الروس. بينما استخدمه السوفييت على خلفيات لا تمس هذا الصلب كي لا يقع التضارب الساخن. فالفيتو كان ركيزة اساسيه في الحرب الباردة. اما فيما بعد ولليوم فأصبحت المسألة رهن المقايضات بين الأعضاء الدائمين.

 الخلل في المشاركة العربية

 تنبع عدم سلامة مشاركتنا العربية في الامم المتحدة من عدم التفريق بين طبيعة العمل الثنائي المتمثل بالسفاره وطبيعة العمل المتعدد الاطراف المتمثل بعمل المندوبية الدائمة في الامم المتحدة ويشمل الخلل

 1 -.على مستوى حقول اللجان الست للجمعية العامة وهي التسليح ونزع السلاح والاقتصادية والاجتماعية الثقافية والمسائل السياسية الخاصة والمالية والقانونية.. فهناك نقص في العنصر البشري وخلل في نوعيته وفي طبيعة التواصل بين البعثات والعواصم. فنحن امام مئات البنود المتخصصة والعدد لا يغطي والنوعية غير موجوده. فبعثاتنا تحتاج لفنيين واخصائيين للتعامل مع كافة اعمال الجمعية العامه وهذا يتوفر في القطاع الخاص وفي مؤسسات الدولة الاخرى غير وزارة الخارجية. والدول عادة تستعين بهم. بينما دولنا ترسل أميين ليجلسوا مع خبراء.

2 – أما على المسوى السياسي فنحن اصحاب قضيه، وعندما نتعامل مع الامم المتحدة فانما نتعامل مع سياسات دوليه لا مع سياسة دوله ومع قضايا دوليه وقرارات دوليه وخلافات واختلافات دوليه ومع تشابك سياسي ومقايضات سياسية ومع مركزعالمي للأحداث وتسويق القضايا وتكوين راي عام دولي. وهذا بحاجه الى مندوبين سياسيين ورئيس بعثه عالي الثقافة السياسية والحضور والقدرات الشخصيه والتفاوضيه والقادره على التأثير بالحدث او صنعه، فهذا المنصب ليس لتكريم الشخصيات ولا هو أعطية ولا للمنظرة ولا الفشخرة كما هو الحال في معظم الدول العربية.

3 – إن سهم انسياب المعلومات والتوصيات وصنع القرار يجب أن يكون من المندوبية في الامم المتحدة الى العاصمة وليس العكس كما يحدث في بلداننا. وإلا ستفقد المندوبية معنى وجودها. ذلك أنها ورئيسها هم من في الميدان يعيشون الاحداث ويطلعون على تفاصيل الأحداث والقضايا ووجهات النظر ومواقف الدول ويحددون أين تكون مصلحة الدولة أو قضايانا وبالتالي أصحاب الرأي والتنسيب بالقرار.

 وأخيرا فإن عدم وجود موقف موحد وتصويت موحد للمندوبين العرب ازاء القضايا الدوليه أفقد الصوت والتصويت العربي وزنه بما لذلك من تاثير سلبي على قضيتنا الأساسية.

كاتب وباحث عربي

Print Friendly, PDF & Email

25 تعليقات

  1. تحية وبعد …
    لك كل الشكر على هذا المقال التنويري التثقيفي القيم وملحقاته القادمة، وللجميع وفي مقدمتهم السياسيين والدبلوماسين وهو في صلب اختصاصهم.
    كنت أتمنى أن يسبق هذه الموضوع مقالات شبيهة به ولكن عن الجامعة العربية، ولا أدري ماذا بقي لها من إسمها. أرجو أن يتحقق ذلك قريبا.
    يقول المثل عندنا “الطمع في الأجاويد”، ولا شك أنك تدرك مدى خطورة الفتن التي تجتاح منطقتنا، وهذا ما نطمع به منك ومن كل الكتاب المخلصين بالاهتمام بهذا الأمر، فإن أعدائنا ناشطون جدا في هذا المجال وفي كل وسائل الإعلام، فالتصدي لهم فرض عين على الجميع.

  2. تحيه من القلب للأستاذ الكبير فؤاد البطاينه ,
    الأمم المتحده وبكافة فروعها ومنظماتها ما هي إلا واجهه مزيفه للديمقراطيه الأمميه التي تتصنع القرارات وتُمثّل عللى العالم أنها صاحبة القرار الكاذب المفبرك والمُتخذ مسبقاً وخاصةً ما يتعلق بالعرب وقضاياهم ومن بعدهم دول العالم الفقير والثالث ,
    طالما أمريكا هي خليفة بريطانيا المستعمره والدوله العظمى بزمنها فماذا ننتظر منها ؟!!!!!!!!!!!!!
    ألأمم المتحده تخضع للسياده المريكيه الصهيونيه وترقد وتنام وترتفع تحت رايتها فقط وهي لا تستطيع إتخاذ أي قرار لا توافق عليه أمريكا الصهيونيه وحلفائها من صهاينه مستعربين وأجانب ,
    إسرائيل تحكم العالم بيد أمريكا وقبلها بريطانيا ,
    لو كانت united nation حقيقيه وممثلينها حقيقين وقراراتهم من صلب قضاياهم وجلساتهم لتحررت فلسطين قبل أن تولد الجهله من حكام العرب ,
    هي مجرد مسرح وأضحوكه ومسخره على مرأى من العالم والمصيبه أنه لا يجرأ أحد من عدم الجلوس والحضور والمشاركه بها ,
    بالنسبه للعرب الممثلين الدائمين وغير الدائمين هي مجرد بريستيج ومنصب فخري لا يتعدى سماعات أذن ومترجم وورق إلا من رحم ربي من الذين نسمع لهم صوت أو إعتراض أو يحمل من الرجوله والعروبه ما لا يؤهله للبقاء ,, وبعدها لا نسمع إلا انه أوقف عن العمل أوتمّ إقصائه ,, ولا يبقى سوى من هم على مقاسهم ,,
    حكام العرب الآن لا تهمهم قضيه فلسطينيه ولا تحرر ولا إحتلال ولا ديمقراطيه وتطور وتفوق لأنهم مبعثرين ومتفرقين ولا يجمعهم سوى المنافسه على حب أمريكا والطاعه لها فهي الأم الشرعيه لهم وبرّها يدخلهم جنات خلدها ويبقيهم منفوشين كالديوك ,, ولا ننسى بأن زمن البؤس والقيظ الشديد والفقر والترحال أكل من جلودهم لحد التقفع وجاء الوقت لبعض الرخاء والتنعّم بما أحدثه الله عليهم من ثروات ولا تنسوا أنها من علامات يوم القيامه !!!!!!!!!!
    لكم إحترامي .

  3. كيف سيكون للعرب صوت موحد بينما كياناتهم السياسية حسب المعجم السياسي أشباه دول منزوعة السيادة لا تستطيع ان تقرر في ابسط الأمور، يا قارئي التاريخ إعلموا أن هؤلاء العرب الذين خرجو من التاريخ بعد أن تنكبوا عن حمل الرسالة التي أدخلتهم التاريخ وأحدثت لهم ذكرا، هؤلاء القوم سيخرجون من الجغرافيا أيضا كما حصل للهنود الحمر قبل مئات السنين اذا لم يعودوا لحمل رسالتهم أو لم ينقذهم حامل آخر لهذه الرسالة وستبقى الأمم المتحدة منبرا للأقوياء يفرضون من خلاله شروطهم على الضعفاء إلى أن يتغير هذا النظام العالمي القائم على ظلم القوي للضعيف

  4. العداء العام لإسرائيل هو وسيلة للنظام للحفاظ على شعبيته، ولكن وراء الكواليس يتم الحفاظ على علاقاتٍ جيّدةٍ، سواء لإرضاء إدارة الرئيس الأمريكيّ، دونالد ترامب، ولضمان إمدادات المياه وغيرها من الأشياء التي يتم إسكاتها، على حدّ تعبيره.
    المصدر: الصحافه الاسرائيليه

  5. اعجبني عبارة ” نحن نرسل أميين ليتحاورا مع خبراء ” ووالله من خلال تجربتي الشخصية فاني وقفت على كثير من الحالات التي تم فيها إرسال موظفين الى إجتماعات دولية تكون فيها لغة الاجتماع هي الإنجليزية حصرا ، موظفين لا يعرفون من الإنجليزية الا tea or coffee وعندها لا تكون مساهماتهم في الاجتماع سوى السكوت وهز الرأس . ولك أن تتخيل بعد ذلك الإنجاز ، وقس على ذلك ما شئت
    وهذه بلا شك فساد وخيانة للوطن .

  6. مثلما أسست يريطانيا جامعة الدول العربيه واشرفت على تأسيس جماعة الأخوان المسلمين ودعمتها شركة قناة السويس ب500 جنيه.

  7. ____ لمحبي ردود الفعل البطيئة و بأثر رجعي/ رجعي ، نذكر بأن القرار 242 أصدره مجلس الأمن بتاريخ 1967 .. و أما التنديد به واعتباره لا يتفق و القضية العربية و لا يصلح كأساس لحل أزمة الشرف الأوسط كان في خلال القمة العربية 11 المنعقدة بالأردن سنة 1980 .. أي بعد 13 سنة بالتمام و الكمام .

  8. تحية للاستاذ فوءاد البطاينه والقراء الكرام
    تحية لراي اليوم ومحررها الاكرم التي تثقف القراء بكافة المجالات
    استاذ فوءاد استاذنك بان تشرح وتوضح كل ما كتبته في حلقات على فضاءية الميادين فعليك الاتصال بادارة القناه ليعرف المواطن العربي حقيقة الامم المتحده وما هية الجراءم التي مرر ممن تحت عباءتها جراءم بحق الشعوب والتي استطيع ان اصفها بالغابه القوي ياكل الضعيف فيها ودمرت اوطان وهجرت شعوب واعطت اوطان للصوص وشذاذ الافاق مثل فلسطين التي ذبحت وشعبها وامتها على مذبح الامم المتحده ولك اجر عند رب العالمين

  9. ان جاز لنا التعليق توضيحا وحتى لاتأخذنا الحمية في جلد الذات فرديا على مذبح الجمع العربي الشكلي والمحصلّة الفشل العربي على مذبح عصابة الأمم المتحده وجميل مصطلحاتها التي ولدت وصيغت قوانينها على رائحة البارود والدمار والمتمثلة بمضمونها أقرب لقانون الغاب (القوي يأكل الضعيف) والأنكى تجريد القوي من قوته إذا ماخرج عن طوع من ادلجوا وقوننوا لها ناهيك عن العجز الملزم للغالبيه من دولها على ضؤ الإتفاقيات مابين الدول المهزومه والمنتصره في الحرب والأنكى عصابة مجلس أمنها قوات التدخل السريع بموجب المادة 7 أستاذ فؤاد ومادون ذلك القانون وان الزم يخضع لقراءات ومرافعات ولوجا لإتخاذ قرار التنفيذ إجترار الوقت لصالح المعتدي ولوجا لديمومة غطرسته وفرض سياسة الأمر الواقع (القضيه الفلسطينيه على مذبح هيئة الأمم وعصابة مجلس امنها والكيل بمكياليين تحت ستار الفيتو تعطيلا ومراوغة حتى الإجهاض ؟؟؟؟وبعد هذ الإستهلال لابد من قراءة الشروط الثنائيه مابين الدول المهزومه في الحرب ومنها الدول العربيه والتي تم تأسيسها وفق مخرجات سايكس بيكو ؟؟؟؟؟ وهنا استاذ فؤاد تبقى القراءة للواقع العربي المبعثر (المقونن على مذبح الجامحه العربيه كمفرده باتت ذراعا يتناغم وأيديولجية قوانين الأمم المتحده ؟؟؟؟؟؟وانت الرجل الدبلوماسي والسياسي تعال وإياك ان ننير القارئ والمتابع كم وجه بات للسياسة وماتعني تفسيرا؟ السياسة الممثلة بالصيغ الدبلوماسيه المتعارف عليها في العلاقات مابين الدول (كم من الإشكالات تم حلّها خلف الكواليس دون مشاركة السفراء وعلمهم ) وكواليسها أخي فؤد على سبيل المثال موقف المانيا مع القضايا العربيه ما قيل الحرب ومابعدها ” وماذا تم من تغيير واسبابه هل الشعب الألماني انقلب على نفسه ام هناك شروط ملزمه على الحكومه الألمانيه تفقدها (ضم التاء) القدرة على القرار ؟؟واليابان وغيرها وواضع الشروط كبرى الغرب والشرق المتصهين المنتصرين في الحروب ؟؟؟؟؟؟ومابالك الدول العربيه وحكوماتها هل هي خاليه من الشروط الثنائيه التي لايعلمها إلا من وقعهّا ومن خلفه وهكذا دواليك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ استاذ فؤاد هذا ليس من باب التبرير بل من باب الإنارة للقارئ والمتابع وفق الحيّز المتاح على صدر راي اليوم الغراء منبر الإعلام المعرفي وبلج الحقيقة بحلوها ومرّها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ولامناص لشعوب الأمه سوى مواصلة طفراتها الشعبيه التي لم تخمد بعد لتحقيق التغيير والإصلاح وخلع عبأة التبعيه لهذا وذاك ولوجا الى استقلال الذات والقرار والتحكم بالثروات والقرار ؟؟؟؟؟ وموروثنا يشهد “حيث “كنّا خير امة اخرجت للناس ” بوحدتنا هدفا ومصير وثروات ومقدرات بعد ان تلفعنا بتشريع ديننا السمح وغزونا مشارق الأرض ومغاربها بحضارتنا وعلومنا وتجارتنا وعلاقتنا دون إكراه لأحد واو من أحد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ودون ذلك رث قديم ثوبنا من كثرة سهام المتغولين والأنكى لم نجد في جديدهم لنا قياس؟؟؟؟؟ حتى بتنا قاب قوسين او ادنى تحت خيمة وصايه المتغولين ؟؟؟؟؟؟؟
    وبعد الأخذ بالأسباب؟؟؟؟؟؟؟؟ إذا الشعب يوما اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر”

  10. استاذ فؤاد القوي يكتب التاريخ…وهل تتوقع ان تكون القوه للدول العربيه المتنافره..مصدر قوتنا الوحيد النفط وهو ليس بامرنا…

  11. والله جهلالجهل العربي الرسمي بثقافة الامم المتحدة تجاوز أثره فقداننا مزايا خبراتها الفنية ومساعداتها إلى فشلنا في الحفاظ على القرارات السياسية التي اتخذتها وخاصة قرارات المجلس لصالح القضية الفلسطينية وتفعيلها، وكأنها تؤخذ مزاحا رغم أنها لا تلبي العدالة والطموحات. فقرارات مجلس الأمن لم تسقط ازاء أية قضية سوى قضيتنا بسبب سقوط حكامنا. ولو عرفنا كيف نتعامل مع الميثاق والقرارات التي اتخذت بشأن القدس والاحتلال واللاجئين لما تجرأت أمريكا اليوم على تجاوز تلك القرارات بطروحات سوقية والعالم من حولها صامت، وكأن الأمم المتحدة والقانون الدولي لا يشملنا.
    فعلاً . الشكر للكاتب المحترم . الله يحفظك و انشاالله دايماً نقرأ كتاباتك .

  12. من امتع المقالات التي قرأتها واكثرها ثقافة عن منظمة تحكم العالم وليس لي الا ان اترحم على العرب وسؤالي اين كان السوفييت عندما ذهبت أمريكا للجمعية العامة

  13. مشاللة مشاالله

    وأخيرا فإن عدم وجود موقف موحد وتصويت موحد للمندوبين العرب ازاء القضايا الدوليه أفقد الصوت والتصويت العربي وزنه بما لذلك من تاثير سلبي على قضيتنا الأساسية.

    مقال صادق و واقعي . كل الشكر للكاتب الرائع

  14. القرار377 وهو قرار صادر عن الجمعيه العامه للامم المتحدة وهو القرار المعروف (الاتحاد من أجل السلام)كان قرارا أمريكيا للتدخل في كوريا..الظاهر من هدف هذا القرار في حالة وجود خطر يهدد السلم العالمي مع عدم قدرة إتخاذ القرار من مجلس الأمن الدولي بسبب الفيتو من احدي الدول!!!وبهذا يتم إحالة القضية إلي الجمعية العامة للأمم المتحدة ويكون القرار الذي تتخذه الجمعيه العامه بقوة قرارات مجلس الأمن الدولي…
    أمين عام الأمم المتحدة العربي بطرس بطرس غالي تم انتخابه مكافاه مدفوعة الثمن مقدما لمصر بسبب موقفها من حرب الخليج..وكانت فترة خدمته من أسوأ الفترات علي القضايا العربيه علي الإطلاق…
    أما عن العماله الاسيويه في دول الخليج العربية فهي بالفعل قنبله موقوته وقد جري نقاش حاد بين وزير العمل والهجره الهندي في مؤتمر عقد في البحرين وبين وزير عربي عن حقوق العماله الهنديه بما معناه أن من حقهم انتخاب ممثلين لهم في تلك البلدان وأنهم عماله مهاجره وليست عماله مؤقته.. أي أنهم يفكرون بحقوق مواطنيهم منذ زمن طويل..
    ضاحي خلفان قائد شرطة دبي في ذلك الوقت حذر في أحد الأيام بأن لا نفاجأ أبدا إذا اصبح رئيس احدي دولنا إسمه كومار أو موهان من الأسماء الهنديه..
    الأمم المتحدة تم تأسيسها لخدمة القوي الكبري ومصالحها فقط..كم من القرارات الدولية صدرت منذ سبعون عاما بخصوص القضيه الفلسطينيه ولم تنفذ اسرائيل قرارا واحداً منها بفضل الدعم الأمريكي والغربي.في آخر جلسه لمجلس الأمن الدولي بخصوص القضيه الفلسطينيه قبل أسبوع حضر الجلسه الصهيوني المتطرف جيسون غرينبلانت وقال حرفيا أن القرارات الدولية لن تحل مشكلة الصراع الفلسطيني الاسرائيلي كما يحلو تسميته من بعض الدول العربية الآن بدلا عن التسميه القديمة الصراع العربي الإسرائيلي.. لأن العرب انسحبوا من هذا الصراع..المفاجاه كانت عن الشخصيه التي قامت بالرد على هذا الصهيوني إنه المندوب الألماني قالها بحده إن قرارات مجلس الأمن هي قرارات دوليه معترف بها وعلي الجميع تنفيذها بدون إستثناء!!!
    منذ خمسة عشر عاما من الآن وفي هذا الشهر أقرت محكمة العدل الدولية بقراراتها الخاصه بجدار الفصل العنصري بأن حق تقرير المصير لجميع الشعوب بنفس الصيغه التي أقرها ميثاق الأمم المتحدة وهو حق للجميع… فأين هي العداله الدولية التي يتشدق بها البعض..لماذا علي العرب تنفيذ أي قرار دولي حرفيا وهم صاغرين ولا يطالبوا المجتمع الدولي بإلزام اسرائيل تنفيذ قرارات مجلس الأمن والجمعيه العامه منذ سبعون عاما؟؟؟!!!
    أنت علقت الجرس الكبير برقاب كل العرب من المخاطر الغافلين عنها والتي تمس أوطانهم ووجودهم كل الشكر والتقدير والاحترام والمحبه لاستاذنا الكبير سعادة السفير والاخ الفاضل فؤاد البطاينة

  15. ____ نسجل تشتت المواقف العربية غير المتحدة في الأمم المتحدة و حتى ’’ التنديد ’’ بالكيان الإسرائيلي غير ملزم .. نلحظ غياب أو إمتناع .. لكن على المائدة حاضرين مع الكيان جنبا لجنبا !!!

  16. فعلا معلومات ثريه عن جمعية الأمم المتحده لم يكن الكثيرون ملمين بها. شكرا جزيلا على المقال الغني بالمعلومات القيمه والتحليل الدقيق

  17. ____ دراسة قيمة للأخ الدكتور الاستاذ فؤاد البطاينة حول واقع العلاقات الدولية التي يحكمها القانون الدولي و مؤسساته لكن نسءل ماذا يمكن أن يسويه المندوبون العرب و فيهم أميين و لكن أيضا فقهاء سياسيين و دبلوماسيين ، و قواعد القانون الدولي لا تتمتع بصفة الإلزامية و قد أنشأت في مرحلة التوسع الإستعماري لغرض حماية المصالح الغرب الرأسمالي ؟؟؟ ،…// ما قرأناه عن قواعد القانون الدولي و أعرافه و نصوصه و أحكامه أنها كانت مجرد تبادل وثائق ملزمة بين أقوياء العالم المتوافق في المضمون و الشكل و المبتغى المنتظر الوصول إليه ، لم نسمع أمين عام عربي أو أعجمي طالب بوجوب تصحيح هذا الواقع الأعوج ، و لهذا لم يتمكن العالم من حل مرض لمسائل العدالة الدولية و السلم و الأمن الدوليين …// إن فشل الأمم المتحدة يعتبر نجاح الأطراف المؤسسة و عصاهم السحرية هي الفيتو و النيتو .. و السادس و السابع للتسلية و الضحك على الأذقان .

  18. الصين لم تكن من الدول المنتصرة في الحرب العالمية الثانية ولم تكن عضوا في الأمم المتحدة ولم يكن لها حق الفيتو في مجلسالأمن بل كان كل هذا من حق الصين الوطنية فرموزا , ولكن بعد أن بدأت الصين بالانتقال من دولة متخلفة الى دولة قوية من جميع النواحي الاقتصادية والعسكرية والسياسية وأصبحت أخيرا دولة عظمى تم الاعتراف بها كدولة دائمة العضوية في الأمم المتحدة ولها حق النقض الفيتو بدل من فرموزا . لو أن الدول العربية بمواردها الضخمة وأعداد سكانها الذي يتجاوز 400 مليون على ما أعتقد , لو أنها اتحدت تحت اسم الوطن العربي وعملت على أن تصبح قوة عظمى في جميع المجالات الاقتصادية والعلمية والتكنولوجيا والعسكرية وووووو …… الخ لكسبنا احترام دول العالم أو بالأحرى لفرضنا احترامنا على دول العالم ولربما لأصبح الوطن العربي دولة عظمى في الأمم المتحدة وله حق الفيتو مثل الصين!!!!!!!! الدول العربية ليست وحدها التي كانت تحت الانتداب والاستعمار . الهند بعظمتها كانت مستعمرة بريطانية!! اليابان خسرت الحرب وتم ضربها بقنبلتين ذريتين , أين هي الآن ؟؟ ولا ننسى ألمانيا التي خسرت الحرب العالمية الأولى والثانية وتم تدميرها تدميرا بمعنى الكلمة . أين هي الآن متقدمة في جميع المجالات . والأمثلة كثيرة على نجاح دول كانت في الحضيض وأصبحت متقدمة . الدول العربية في تأخر دائم ما زلنا نتحدث أو بالأحرى نستجدي أمريكا ودول الغرب وروسيا على ايجاد حل لقضيتنا الأولى القضية الفلسطينية وما زلنا في موقف المتردد , هل نرفض صفقة القرن أم نقبل بها ؟؟ وما زلنا نتقاتل ونتناحر فيما بيننا وهل نحن مع ايران أم ضدها ؟؟ هل عباس شخص وطني أم أنه باع قريته والقضية الفلسطينية معها؟؟ هل نحن مع السعودية في حربها على اليمن أم العكس؟؟ هل نرفض التطبيع مع العدو الصهيوني أم لا؟؟ وغير ذلك الكثير من الأمثلة . الجيوش العربية هي لخدمة الحاكم وللتنكيل بالشعوب وليست في الواقع للدفاع عن الأوطان . وما جرى في حرب 67 من انسحاب الجيوش العربية أما جيش الاحتلال بأوامر القادة العسكرين وبدون قتال أو احتكاك مع جيش الاحتلال الاسرائيلي ( سوى بعض البطولات الفردية من أفراد ومجموعات صغيرة من الجيش العربي وغيرهم ممن اشتركوا في الحرب حاربت باخلاص وبطولة ولقنت العدو دروسا قاسية واستشهدت على تراب فلسطين ) أقول ما حصل في 67 من انسحاب الجيوش العربية ما هو إلا دليل واضح على أن الجيوش العربية تم تكوينها للحفاظ على كراسي الحكم والتنكيل بالوطنيين من الشعب من المعارضين تحت مسميات مختلفة أقلها محاولة قلب نظام الحكم والخيانة العظمى وما الى ذلك!!!!!!!!! والكثير الكثير من الأمثلة التي تضع الدول العربية بحق في مصاف الدول المتخلفة أو أدنى من المتخلفة في جميع المجالات . أطيب تحية للجميع

  19. لا شك ان الفهم السياسي الصحيح يستنتج بشكل واضح ان الامم المتحدة وسائر المؤسسات العالمية الاخرى هي أسلحة بيد الاقوياء ووسيلة لاستعباد بالجملة لشعوب اخرى ولا يشك في ذللك الا مختل في عقله. وعلى الدولة التي تحترم شعبها ان تتعامل مع هذه المؤسسات بشكل حذر وبهذا الوعي المذكور فان هذا التوصيف السابق للأمم المتحدة مع انه صحيح فيمكن للاذكياء في السياسة اختراقه اذا كانوا مخلصين وشجعانا باستخدام استراتيجية تقول انه دائماً هناك ثغرة يمكن من خلالها ضرب المهاجم بسلاحه وإعادة تصويبه الى حامله وهكذا تصنع ايران وحزب الله وأنصار الله وهم عباقرة السياسة في هذا العصر فمثلا ايران جعلت من وجود القوات الامريكية في المنطقة سلاحا يهدد امريكا نفسها ومثلا فان حزب الله صوب السلاح النووي الذي تملكه اسرائيل الى راس اسرائيل واصبحت اسرائيل النووية. مهددة بالنووي الذي تملكه ومثلا أنصار الله جعلوا من التحالف المرتزق عبئا على أوطانه ومشغليه وهكذا كل ذلك تحت ظل القرارات الأممية وتحت سقفها فلذلك تجد ان امريكا في الفترة الاخيرة اضطرت الى ان تخرج صراحة على الامم المتحدة وهي شيئا فشيئا تفتضح وتجعل الاخرين يعجزون عن العمل معها وصارت السعودية تعطي الاموال يمينا وشمالا وهي مع ذلك تصل سمعتها حتى في الاعلام المنافق الى الحضيض يعني حتى اكبر الكذابين والمنافقين صاروا يقولون نحن عاجزون عن التغطية عليكم يا سعوديين ويقولون لتوامب نحن عاجزون عن إخفاء حماقاتك وكذبك حتى لو اردنا فلا نستطيع هذا كله بفضل ذكاء وإخلاص أطراف محور المقاومة الذين قد يراهم البعض صغار الحجم لكنهم عظماء في التأثير والتغيير البعض لا يريد ان يصدق ان شخصيات محور المقاومة صاروا مدارس في السياسة ولا بد ان تدرس أفكارهم ومواقفهم كنظريات في أرقى الجامعات العالمية بالله عليكم اي عاقل يقبل ان يساوي بين ترامب رئيس امريكا وبين عبد الملك الحوثي فوالله ان ترامب وماكرون وميركل أطفال سياسة وجوقة حمقى بالنسبة لعبد الملك الحوثي المقالة عظيمة ومحور المقاومة. يعيها جيدا وقد اكتشف الحل منذ زمن وهو الان يستخدمه ولذلك يسجل انتصارات تغير وجه المنطقة بل وقريبا ستغير وجه العالم

  20. ابدعت دكتور في هذا المقال الرائع والمعلومات المهمه …سلمت يداك وسلم قلمك

  21. بالنهايه نحن امام حرب مقامه علينا منذ مئات السنين ومع استقطاب زعماء بالاصل كانو قطاع طرق تأمروا على الشعوب العربيه وزرعو الفتن ماظهر منها وما بطن بسياسة فرق تسد فرق. كلمتنا وفرقو قلوبنا وجعلونا نلهث خلف مشتهياتنا فتحو لنا ابواب السعاده لنتعود على الرفاهيه ومن ثم اغلقوها لندور في حلقه مفرغه ونسلم بالقضيه الفلسطينيه وتم ماارادو بفضل زعمئنا الخون الذين اوهمونا انهم بالاصل مسلمين ويدافعون عن الاسلام
    ولاكن بالحقيقه هم من اصول يهوديه وهذ نهج اليهود منذ القدم الخيانه وزرع المنافقين
    وحسبي الله ونعم الوكيل

  22. مقال عن ألف مقال ولأول مره اعرف عن خبرة كاتبنا الاستاذ البطاينه في الأمم المتحدة
    شد انتباهي الخطر الذي تواجهه عروبة دول الخليج

  23. عطفا على ما جاء في المقال أعلاه ، تاليا نص الفقرتين التي اشتمل عليهما قرار الجمعية العامة بشأن المسألة الكورية بعنوان “الاتحاد من أجل السلام ” للمقارنة بينه وبين قرار الجمعية بشأن القدس والذي صاغته السلطة بنفس عنوان القرار الكوبي ظلما وتدليسا على الشعب الفلسطيني والعربي عامة
    ،الأولى \\ إن فشل مجلس الامن بالقيام بواجباته بالنيابة عن الدول الأعضاء في حفظ السم والامن الدوليين لا يعفي هذه الدول من التزاماتها \\
    والثانيه \\ إذا فشل مجلس الأمن بسبب عدم تحقق الإجماع بين أعضائه الدائمين في ممارسة مسئولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين فإن على الجمعية العامة أن تعالج الأمر بنفسها مباشرة وتطلب من الدول الأعضاء استخدام القوات المسلحة لإعادة الوضع الى ما كان عليه قبل قبل العدوان \\ .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here