كندا تقول إن أحد مواطنيها معتقل في الصين

مونتريال (أ ف ب) – أعلنت وزارة الخارجية الكندية السبت أنه تم القبض على مواطن كنديّ آخَر في الصين، من دون ان تحدد أسباب اعتقاله.

وقال متحدث لوكالة فرانس برس السبت إن كندا “على علم باحتجاز مواطن كندي في يانتاي بالصين”، موضحا أنه لا يمكنه إعطاء مزيد من التفاصيل بسبب قانون حماية المعلومات الشخصية.

واشار الى ان “الموظفين القنصليين يقدمون مساعدة قنصلية” لذلك المواطن.

ووفقًا لمصدر قريب من الملف، فإنه ليس هناك ما يشير إلى أن هذا الاعتقال مرتبطٌ باحتجاز الكنديَين مايكل كوفريغ ومايكل سبافور اللذين اعتبرت أوتاوا ان توقيفهما تعسفيّ.

واعتقلت السلطات الصينية الدبلوماسي الكندي السابق مايكل كوفريغ ورجل الأعمال الكندي مايكل سبافور في 10 كانون الأول/ديسمبر بشبهة القيام بأنشطة “تهدد الامن القومي للصين”، وهي عبارة تعني في بكين التجسس.

ويُعتقد ان اعتقالهما جاء ردا على توقيف السلطات الكندية المديرة المالية لشركة الاتصالات الصينية العملاقة هواوي مينغ وانتشو بطلب من الولايات المتحدة التي تتهمها بانتهاك العقوبات المفروضة على إيران.

ويأتي ذلك وسط توتر العلاقات الدبلوماسية بين أوتاوا وبكين منذ توقيف مينغ.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here