كندا تطلب وساطة الامارات لـ”تهدئة الخلاف مع السعودية ومصر تعرب عن تضامنها مع السعودية في موقفها الرافض لأي تدخل خارجي في شؤونها

القاهرة ـ دبي ـ وكالات: قالت تقارير صحفية، اليوم الثلاثاء، إن كندا تعتزم طلب المساعدة من الإمارات العربية المتحدة وبريطانيا لنزع فتيل النزاع الدبلوماسي المتصاعد مع السعودية، حيث أوقفت المملكة شراء القمح والشعير الكندي.

وبحسب وكالة “رويترز″، “قال مصدر رفيع المستوى إن الحكومة الليبرالية لرئيس الوزراء جوستين ترودو — التي تشدد على أهمية حقوق الإنسان — تخطط لطلب وساطة الإمارات العربية المتحدة”.

وقال مصدر، رفض الكشف عن هويته، “إن المفتاح هو العمل مع الحلفاء والأصدقاء في المنطقة لتهدئة الأمور، وهو ما يمكن أن يحدث بسرعة”، بحسب “رويترز”.

وأكد مصدر آخر، “أن كندا ستطلب أيضا المساعدة من بريطانيا، حيث حثت حكومة تيريزا ماي المملكة العربية السعودية وكندا اليوم على ضبط النفس”.

ومن جهتها أعربت مصر عن تضامنها مع المملكة العربية السعودية في موقفها الرافض لأى تدخل خارجي في شؤونها الداخلية، أو محاولة المساس بسيادتها.

جاء ذلك في بيان اصدره اليوم الثلاثاء المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية السفير احمد ابو زيد وحصلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)على نسخة منه.

و قال أبو زيد إن مصر تتابع بقلق تطورات ما وصفته بـ”الأزمة الحالية بين المملكة العربية السعودية وكندا، وتعتبرها نتاج مباشر للنهج السلبي الذي اتخذته بعض الأطراف الدولية والإقليمية مؤخراً بالتدخل في الشئون الداخلية للعديد من دول المنطقة”.

وأكد أبو زيد علي ضرورة امتثال الجميع للأعراف والمواثيق الدولية التي تحكم العلاقات بين الدول و احترام سيادتها.

كما أكد أبو زيد على موقف مصر الثابت الداعم لاستقرار وسيادة الدول العربية، مشيراً إلى تضامن مصر مع السعودية في موقفها الرافض لأى تدخل خارجي في شؤونها الداخلية، أو محاولة المساس بسيادتها.

كانت وزارة الخارجية السعودية قد ادانت امس الاثنين،التصريحات الأخيرة الصادرة عن وزيرة الخارجية الكندية وسفارتها في الرياض حول نشطاء المجتمع المدني في المملكة، وأعلنت أن سفير كندا لديها شخص غير مرغوب فيه وعليه مغادرة المملكة خلال 24 ساعة. وقالت الوزارة في البيان إن المملكة استدعت سفيرها لدى كندا للتشاور كما أعلنت تجميد كافة التعاملات التجارية والاستثمارية الجديدة مع كندا مع احتفاظها بحقها في اتخاذ اجراءات اخرى

كانت السفارة الكندية في الرياض غردت ظهر اول أمس الأحد على صفحتها على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، قائلة إن “كندا تشعر بقلق بالغ إزاء الاعتقالات الإضافية لنشطاء المجتمع المدني ونشطاء حقوق المرأة في #السعودية، بما في ذلك #سمر_بدوي . نحث السلطات السعودية على الإفراج عنهم فوراً وعن جميع النشطاء السلميين الآخرين في مجال #حقوق_الانسان

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. Anonymous
    دولة بقطب متجمد عالة على اقتصاد أمريكا
    ما العالة إلا الأعراب ، روح اقرأ إقتصاد لتعرف من كندا

  2. هراء . هههه كندا تطلب تهدءة الوضع والكنديين ليسو عرب ليعملو شيء غير وارد بالحسبان

  3. دولة بقطب متجمد عالة على اقتصاد أمريكا سكانها أقل من مدينة القاهرة تصدر أمر وتهديد كأنها الدولة الأعظم بالعالم والمؤسف بعض دول الغرب وقعت بمصيدة تنافس إنتخابي لتحصيل أصوات وتقلص دور إرشاد حكماء وعقلاء وأديان سماوية وبات القرار لغوغاء وأقليات وانتهازيين فباتت أضعف من أي وقت حيث تلخصت القيم لديها بحرية إجهاض ومثليين ومغتصبين وقتلة وتجار مخدرات ومهاجرين غير شرعيين على حساب باقي مواطنين، وتستسهل خرق قوانين دولية فتصدر أمر وتهديد عبر سفرائها لدول أخرى ذات سيادة لإطلاق سراح مجرمين سجنهم قضاء تلك الدول

  4. اضم صوتي الى جنب جميع احرار العالم دولاً وأفراد للتنديد بالدول الرجعيه والاستبدادية والتى
    تنتهك ابسط حقوق الانسان ونقف صفاً واحداً
    الى جانب الدولة الكندية طالما اوفت بتعهداتها
    بالوقوف الى جانب حقوق الانسان في اَي
    مكان وزمان . نهاية آلِ سعود باتت وشيكه إنشاءالله باْذن واحد احد .
    .

  5. كندا تدافع عن مجموعة متمردة من الخارجين عن الأعراف والعادات والتقالية العربية والإسلامية وتخسر المليارات. والله قصة حقوق الإنسان وحقوق المرأة وحقوق البقر والغنم دمرت أوضاع الكثير من الدول العربية.

  6. .
    — كلام غير صحيح ، كندا تعمدت اثاره موضوع الحريات في السعوديه عبر نشره باللغه العربيه صدرت عن السفاره الكنديه في الرياض ، وكندا قطعا لم تقم بالخطوه دون ان تتوقع رده الفعل ، وحتما كندا ليست لوحدها وهنالك توزيع ادوار مع دول اخرى في المعسكر الغربي والسعوديه قفزت بالفخ .
    .
    — التبادل التجاري الكندي السعودي لا تأثير له على الاقتصاد الكندي القوي لنتذكر ان كندا دوله بتروليه صناعيه زراعية حجم اقتصادها ١،٧ ترليون دولار .
    .
    — بدايه ظن البعض ان الامير محمد بن سلمان هو استنساخ لشخصيه الرئيس صدام حسين في الطموح والتحدي غير محسوب العواقب لكن يتبين مع الوقت انه اقرب لشخصيه العقيد معمر القذافي .
    .
    .
    .

  7. I firmly believe that the Canadian government is hypocritical and double standards, because why did it not condemn the brutal actions of the Zionist state towards the defenseless Palestinians

  8. الدولة الكندية دولة عادلة ، ترسل جنودها لحفظ السلام… اما الحازمين امرهم ، فيقتلون في اليمن ، ويمولون في سوريا ويعتقلون في المملكة… حسبي الله ونعم الوكيل
    عاشت كندا حرة أبية … مهاجر من كندا

  9. To Alma,
    Could u ask the Canadian PM to out speak about thousands of Palestinians in Israeli persons and order the occupation state to release them. Would he dare to do that ??? I challenge u for it

  10. شيء مضحك لا يريدون لاحد ان يتدخل في شوْونهم وهم لم يتركوا بلداُ الا واحرقوها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here