كندا تطالب “فولكس فاجن” بتعويضات بملايين الدولارت بسبب فضيحة الانبعاثات

تورنتو- (د ب أ) – ذكر ممثلون للادعاء في كندا الأربعاء أن بلادهم تطالب شركة صناعة السيارات الألمانية “فولكس فاجن” بدفع ملايين الدولارات بسبب فضيحة الانبعاثات التي طالت الشركة مؤخرا.

وفرض ممثلو الادعاء في تورونتو غرامة قدرها 5ر196 مليون دولار كندي (6ر149 مليون دولار أمريكي) على الشركة.

وكانت السلطات الكندية اتهمت “فولكس فاجن” في كانون أول/ديسمبر من العام الماضي بتوريد ما يقرب من 128 ألف سيارة إلى البلاد بين عامي 2008 و 2015، وانتهكت تلك السيارات معايير الانبعاثات الخاصة بها.

وأقرت الشركة العملاقة بعد ذلك بتوريد سيارات لا تلبي معايير الانبعاثات المقبولة.

كما اعترفت الشركة أيضا بانتهاك قانون حماية البيئة في البلاد وتقديم معلومات مضللة.

وجاءت الاتهامات بعد أكثر من أربعة أعوام من اعتراف الشركة بتثبيت برمجيات بشكل غير قانوني في 11 مليون سيارة حول العالم بإمكانها التلاعب في نتائج أدائها عندما تتعرض لاختبار الانبعاثات.

وكلفت هذه الفضيحة العالمية، الشركة أكثر من 33 مليار دولار (30 مليار يورو) في شكل تكاليف قانونية وغرامات.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here