كمبوديا تطالب أمريكا بالاستمرار في تقديم الدعم بعد قرار تعليق المساعدات جزئيا

بنوم  (د ب أ)- طالبت الحكومة الكمبودية اليوم الخميس الولايات المتحدة الأمريكية ” بالاستمرار في مساعدة الشعب الكمبودي”، وذلك عقب قرار واشنطن بتعليق المساعدات جزئيا للدولة الواقعة بجنوب شرق آسيا.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت أنها سوف تخفض برنامج المساعدات لكمبوديا أمس الثلاثاء، معللة قرارها بالمخاوف إزاء “الانتكاسات التي واجهتها الديمقراطية” مؤخرا في البلاد.

وقال متحدث باسم الخارجية الأمريكية في رسالة بالبريد الإلكتروني لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.ا) أمس الأربعاء إن هذه الخطوة سوف تستهدف جهاز الضرائب الكمبودي، والسلطات الحكومية المحلية والجيش” حيث أن كل من هذه الكيانات كان له صلة بعمليات قمع الديمقراطية التى شهدتها كمبوديا مؤخرا “.

وقالت الوزارة إن أحد أسباب القرار حل حزب الإنقاذ الوطني الكمبودي المعارض وإعادة توزيع مقاعده على الأحزاب الأخرى، ومنها حزب الشعب الكمبودي الحاكم.

ونفى المتحدث باسم الحكومة الكمبودية فاي سيبان المخاوف المتعلقة بعرقلة الديمقراطية في البلاد، وقال لـ (د.ب.ا) إن بنوم بنه تشعر ” بالأسف” تجاه القرار الأمريكي.

وقال ” حزب الإنقاذ الوطني الكمبودي تم حله بقرار من المحكمة العليا. هذه مسألة تتعلق بحكم القانون ولم يكن هناك تدخل سياسي”.

كما دافع عن الانتخابات المقبلة وأكد أن كمبوديا تتبنى بنجاح الديمقراطية متعددة الأطراف، مطالبا أمريكا بالاستمرار في دعم مواطني كمبوديا.

وقال ” يتعين على أمريكا أن تستمر في مساعدة شعب كمبوديا. لقد نجحنا خلال العشرين عاما الماضية في تقبل ثقافة الأحزاب السياسية المتعددة”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here