كلينتون: أكثر ما آسف عليه هو هجوم بنغازي وأكثر ما أفتخر به هو المشاركة بقرار أسفر عن قتل بن لادن

clinton55

نيو أورليانز ـ  (يو بي أي) – ذكرت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة، هيلاري كلينتون، ان أكثر ما تأسف عليه خلال السنوات الأربعة التي أمضتها في منصبها، هو الهجوم المميت على القنصلية الأميركية في مدينة بنغازي الليبية، في حين ان أكثر ما تفتخر به هو المشاركة في القرار بمهاجمة المجمع الذي قتل فيه زعيم تنظيم “القاعدة” أسامة بن لادن.
ونقلت وسائل إعلام أميركية عن كلينتون قولها، في جلسة تلت إلقاء خطاب مدفوع في المؤتمر السنوي للجمعية الوطنية لتجار السيارات بنيو أورليانز، ان أكثر ما تأسف عليه خلال السنوات الـ4 التي قضتها في وزارة الخارجية هو مقتل 4 أميركيين بينهم السفير كريس ستيفنز، خلال هجوم مميت على القنصلية الأميركية ببنغازي.
وقالت كلينتون “كانت خسارة 4 أميركيين مأساة رهيبة.. دبلوماسيان، والآن يمكنني القول بعد ان أصبح معلناً، انه قد قتل اثنان من وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إي)”.
وأضافت “يتم اتخاذ خيارات بناء على معلومات غير كاملة”، لكنها ذكرت ان هذا “لا يعني انه لن تكون هناك أبداً عواقب غير متوقعة، وتغيرات غير متوقعة”.
وقالت كلينتون ان أكثر مال تفتخر به كوزيرة للخارجية هو المشاركة في القرار الخطير الذي اتخذ بمهاجمة مجمع كان يقيم فيه بن لادن في باكستان.
ورداً على سؤال إن كانت ستترشح للرئاسة في العام 2016، أجابت كلينتون “لا أعرف”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here