كلمة موغريني في مؤتمر دولي لمناهضة الإعدام تثير الجدل

بروكسل/ شريفة ستين-أطا أوفوك شكير/ الأناضول – أثارت كلمة مفوضة الأمن والسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغريني، خلال المؤتمر الدولي السابع لمناهضة عقوبة الإعدام، الكثير من الجدل، بسبب عدم تطرقها لإعدام 9 شباب في مصر، خلال الأسبوع الماضي.
وقالت موغريني في كلمتها خلال المؤتمر، المنطلق بالعاصمة بروكسل، الأربعاء، والمستمر 3 أيام، إنه ليس لأي بلد الحق في قتل مواطنيه.

وأكدت أن الاتحاد الأوروبي ضد تنفيذ عقوبة الإعدام في جميع الظروف.
وأشارت إلى أن 70 بالمئة من بلدان العالم ألغت عقوبة الإعدام.
وأوضحت موغريني أن الإعدام ليس رادعا لارتكاب الجرائم.
ولم تعلق موغريني خلال كلمتها، على إعدام 9 شباب في مصر، الأسبوع الماضي.
بينما لم يصدر أي بيان رسمي عن الاتحاد الأوروبي حول الموضوع.
والأحد الماضي، انطلقت أول قمة عربية أوروبية، بشرم الشيخ، وسط إدانات دولية واسعة النطاق لتنفيذ القاهرة إعدامات متتالية بحق معارضين، وغياب نصف قادة وزعماء الدول العربية، مقابل حضور أوروبي واسع.
يُذكر أن ستراسبورغ الفرنسية، استضافت أول مؤتمر دولي لمناهضة عقوبة الإعدام، في العام 1991، ومنذ حينها ينظم المؤتمر سنويا، في بلدان مختلفة.
ويشارك في المؤتمر، مدافعون عن حقوق الإنسان من مختلف البلدان، وسياسيون، وممثلو منظمات دولية، بالإضافة إلى منظمات المجتمع المدني.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here