كعكة عيد الميلاد تحتوي على عدد هائل من البكتيريا!

لندن- متابعات: يحب الكثيرون الاحتفال بأعياد ميلادهم بهدف إطفاء الشمعات الموجودة على الكعكة، ولكن قد يكون ذلك مقروناً ببعض المخاطر الصحية.

وكشفت نتائج دراسة أن النفخ على شمعات عيد الميلاد الموجودة على الكعكة بهدف إطفائها يعمل على نشر العديد من البكتيريا على الطبقة الخارجية من الكعكة، حسب جريدة “البلاد”.

حيث أشار فريق الباحثين من جامعة (Clemson University) أن اللعاب الناتج عن النفخ على الشمع الموجود على الكعك يزيد من عدد البكتيريا الموجودة على سطحها بنسبة 1.400%.

وقام الباحثون بهذه التجربة بهدف الكشف عن جوانب مختلفة من سلامة الأغذية، بعد أن خطرت الفكرة ببال كبار الباحثين بعد أن قام بشرح الأمر بطريقة مفصلة لطفلته الصغيرة.

وللتوصل إلى النتيجة قام الباحثون بتزيين الكعكة بالكريمة المخفوقة، من ثم وضعوا بعضاً من الشمع عليها.

قبيل النفخ على الشمع كان الباحثون قد تناولوا البيتزا من ثم نفخوا على الشمع الموجود على الكعكة، وعملوا على تحليل عينات مختلفة من الكعكة.

ولاحظ الباحثون وجود عدد كبير من البكتيريا بأنواع مختلفة ناتجة عن النفخ على الشمعات.

وعقب الباحثون أن النفخ على الشمع الموجود على الكعكة ساهم في تسارع نمو البكتيريا بحوالي 14 مرة أكثر عن المعتاد، وفي بعض الحالات قد يصل هذا التسارع إلى 120 مرة وذلك اعتماداً على البكتيريا التي ينقلها الأشخاص.

بدورهم أكد الباحثون أن هذه النتائج لا تعني عدم الاحتفال بأعياد الميلاد مجداً، وأن تناول الكعكة التي نفخ عليها لن يسبب الأذى والضرر في معظم الحالات.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here