كسر رأس ابنته الرضيعة لأنه أراد ابنا!

لندن ـ متابعات: ضرب أب ابنته الرضيعة، البالغة من العمر 3 أشهر، لأنها كانت “متقلبة المزاج” للغاية، ولأنه كان يتمنى مولودا ذكرا بدلا منها.

وضرب جيسون بيتنر (33 عاما) ابنته الرضيعة، بشراسة محمومة، مما أدى إلى إصابتها بضرر بالغ في الدماغ و12 كسرا في مختلف أنحاء جسدها الغضّ.

وبدأت الشرطة تحقيقا عقب إحضار الأب للطفلة إلى المستشفى قائلا إن حادثا أليما قد وقع لها، واشتبه الأطباء بالأمر، وقاموا بإبلاغ الشرطة التي ألقت القبض على الوالد وهو الآن قيد التحقيق، حيث يواجه تهما بمهاجمة وتهديد حياة طفلته، بحسب صحيفة “Mirror”.

ويعمل جيسون معالجا فيزيائيا في مدينة ماسون بولاية أوهايو وهو متزوج وله ابنتان، ولدت الصغرى، في تشرين الثاني العام الماضي.

ونشرت العائلة لدى ولادة البنت الصغرى، صورا تعبر عن سعادة الأبوين بالطفلة، إلا أن الأمر لم يكن كذلك بالنسبة لوالدها جيسون الذي كان غير راض عن ولادة ابنة أخرى في العائلة، وكان يتمنى أن يرزق بمولود ذكر.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here