كريم الزغيّر: الهام شاهين سيدة الأرض الفلسطينية

كريم الزغيّر

مؤسّسةٌ ثقافيّةٌ ” تستخدمُ ” القضيّةَ الفلسطينيّة والثقافة الفلسطينيّة لدوافعٍ شخصيّةٍ ، ترتدي هندام ” الثقافة الفلسطينيّة ” ، تتلّفع بالكوفيّةِ الفلسطينيّة ، سلوكٌ مريبٌ ، تمنح شخصيّاتٍ ” الهبات الثقافيّة ” ليس لحرصِ هذه المؤسّسة على الثناءِ تجاه الذين يقدّمون للقضيّةِ الفلسطينيّةِ ما تستحقها ، لكن لبُغيةٍ شخصويّةٍ  ولاستغلالِ المعاناة الوطنيّة لاستجلابِ  ” الأموال ” ، فالقضيّةُ الفلسطينيّةُ أصبحت وسيلةً ناجعةً للثراءِ والأُبّهة لدى الذين يعتبرون العمل الوطنيّ ” قيمة استعماليّة ” .

إلهام شاهين ، شخصيّةٌ فنيّةٌ لكنّها لم تتطرّقْ للقضيّةِ الفلسطينيّة بأيّ عملٍ لها ، فلقب ” سيّدة الأرض ” يجب أَنْ يكونَ ضمن معايير وطنيّة وثقافيّة وتاريخيّة وليس ضمن معاييرٍ نفعيّةٍ ، فسيّدات الأرض في داخلِ الأرضِ المُحتلّة ، سيدات الأحلام اللاتي لم يخذلنْ قضيتهم ، سيّدات المخيمات اللاتي لا زلن يحتفظن بالأملِ الفلسطينيّ ، أُمّهات الأسرى اللواتي يتوسّدن ذكريات أبنائهن ، سيّدةُ الأرض هي والدة الشهيد أشرف نعالوة  ، ووالدة الشهيد عمر أبو ليلى ، سيّدةُ الأرض هي كلُّ أُمٍّ فلسطينيّةٍ .

قبل عامين أعلن الدكتور ثائر الغضبان وهو مناضلٌ فلسطينيٌّ ورجل أعمال انسحابه من المؤسّسةِ التي كان رئيس مجلس أمنائها ، وذلك عندما ابتدرَ رئيس المؤسّسة مبادرةً تدعو الشعوب العربيّة لزيارةِ القدس ، حيث اعتبر الغضبان وقتذاك أَنَّ هذه المبادرة هي دعوةٌ صريحةٌ للتطبيعِ مع الاحتلال الصهيونيّ ، ومنحه الفرصة التاريخيّة لكي يبدو ضامنًا للحُريّةِ الدينيّةِ ، بل ورفض أيضًا التكريم الذي منحته إياه المؤسّسة بعدما استعلنت أهدافها غير المتوائمة مع المبادئ التي تتحدّث بها .

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. سيدة الأرض اللبؤة الفلسطينية عهد التميمي ومن على شاكلتها

  2. جل الممثلين هم أدوات هندسة اجتماعية في يد مخابرات النظام …تؤثر في سلوكيات الشعوب و تصورهم للواقع حسب مراذ المشغل لهذه الأدوات ….هي أسلحة دمار شامل للعقول ….الا من رحم ربك ..

  3. الفنان نور الشريف الوحيد الذي جسد شخصيه الشهيد ناجي العلي وقامت الدنيا عليه وحرموا افلامه وحاربوه رحم ألله نور الشريف

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here