كريم الزغيّر: أبو الزعيم: قبل أَنْ يُزيّفَ التاريخ الفلسطينيّ

كريم الزغيّر

طرأت على القضيّةِ الفلسطينيّة شخصيّاتٌ لم تمتثلْ أمام محكمة الموضوعيّة النقديّة ، لأنَّ الموتَ يصبح ” إبراء ذمة ” ، فتحاول سلطة الغموض التاريخيّ وبانتهازيّةٍ تصيير الشخصيّة التاريخيّة أو السياسيّة شخصيّةً كهنوتيّةً ، كما لا أوافق على اتهامِ شخصٍ واحد في جميعِ الجرائم التاريخيّة دون التحديق في الظروفِ التي أدّت إلى النتيجةِ الواقعيّة الحاليّة ، فمحاولة استجلاء غور الشخصيّة ليس للإساءةِ أو نتيجة للعدائيّةِ ، ولكن كي لا يحوّر التاريخ ، لأنَّ تحويرَ التاريخ وتزييفه ، سيجعل الواقع محوّر ومُزيّف ، وعندها لا يمكن أنْ يتراءى المستقبل .

مات أبو الزعيم ، هذه الشخصيّة اللاتوافقيّة ، والتي شكّلت البداية التاريخيّة للفسادِ الفلسطينيّ داخل المؤسّسات الفلسطينيّة ، وممارسة السلوك اللانضاليّ كالاغتيالاتِ والاعتقالات ، فحادثة اغتيال المعارض السعوديّ ناصر السعيد والتي استُحضِرت بعد اغتيال الكاتب الصحفيّ جمال خاشقجي تكشف عن ممارساتٍ غير أخلاقيّةٍ في التاريخِ الوطنيّ الفلسطينيّ ، وغيرها من الحوادثِ والجرائم التي تكشف عن سيطرةِ طبقة ” تُجّار الثورة ” على العملِ الثوريّ الفلسطينيّ ، وأقبية جهاز ال17 وسجونه اكتنزت بالكتّابِ والصحفيين والمثقفين .

لكن في المجتمعاتِ الطبقيّة التي توظِّف الأسباب الدينيّة والأخلاقيّة لأهدافٍ عكس هذه الأسباب ، يغدو الفاسد بطلًا ، والمجرم أسطورةً تاريخيّة ، والمستبّد قائدًا ، فالذين يتحدّثون عن ” وطنيّةِ ” أبي الزعيم ، تحدّثوا لأنَّ نجله مسؤولًا وقائدًا للشرطةِ الفلسطينيّةِ ، ثم يتساءل هؤلاء بعد هذا السلوك التزلُّفيّ : متى يتغيّر الواقع الفلسطينيّ ؟!

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    اخي الكريم ليس كل ما يقال صحيح
    هل هناك دليل على كلامك ؟؟؟؟
    نحن عرفنا الرجل و اشهد بالله انه مناضل ثوري فلسطيني وطني و مخلص
    انا من فتح بل من قدماء فتح و اعرف ان هذا الرجل حمى قرار المنظمة و كان احد اركانها
    رحمه الله رحمة واسعه
    الخلاف السياسي هو من يطلق الاشاعات لتشويه صوره الناس

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here